كيف أحمي أبي من الانترنت؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         معرفة اسم المتصل من خلال الرقم بدون برامج (اخر مشاركة : monazkii - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 733 - عددالزوار : 113418 )           »          افضل متصفح انترنت للكمبيوتر 2020 (اخر مشاركة : monazkii - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          سراب التعلق بالنجوم ضياع للدين والدنيا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          زوجي وصديقي على الإنترنت (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          {لا يُسألُ عمَّا يَفعل وهُم يُسْألُون} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          نهاية علاقتي المحرمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          صلاة الجماعة وحضور الدرس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          زوجي يخونني بعد شهرين من زواجنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          الإسلام محجوب بأهله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأمومة والطفل

ملتقى الأمومة والطفل يختص بكل ما يفيد الطفل وبتوعية الام وتثقيفها صحياً وتعليمياً ودينياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-12-2019, 12:54 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 23,184
الدولة : Egypt
افتراضي كيف أحمي أبي من الانترنت؟

كيف أحمي أبي من الانترنت؟
أجاب عنها : يحيى البوليني

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الموضوع باختصار أدخلنا الإنترنت قبل فترة، واستفدنا منه أنا والإخوان، ولكن تأثرنا أيضاً للأسف - نسأل الله أن يسامحنا - وممن تأثر بالإنترنت بشكل سلبي (محرمات) والدي الكبير في السن، فقد صار يتابع المناظر السيئة ويحسب أننا لا نعلم عنه ذلك، وأخشى أن يعرف إخواني الصغار. وأريد حل هذه المشكلة لكن لا أعرف كيف؟ وهو من المعارضين لإخراج الإنترنت من المنزل. أريد حلولا متنوعة لكي تصبح لديه قناعة بخطورة ما يفعل وجزاكم الله خيرًا.





الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
أخي الكريم:
أسأل الله أن ييسر لك أمرك ويبارك لك في عمرك كما نشكرك على ثقتك بإخوانك ونسأله سبحانه أن نكون على قدر هذه الثقة وأن ينفعنا وينفعكم بهذا العمل.
وبعد أخي الكريم:
صدقت أخي الكريم فيما قلت فلكل جديد يستعمله الناس استخدامان، أحدهما إيجابي والآخر سلبي، والحاسب والإنترنت لهما من الميزات وأوجه الانتفاع الشيء الكثير، ولهما أيضا من أوجه الضرر ما لا يعلمه إلا الله، فينبغي الاجتهاد في الوصول لخير كل آلة والابتعاد عن شرورها ومفاسدها.
وينبغي على المسلم أن يحرص على ما ينفعه في دنياه وآخرته، فالعمر أقصر من أن يضيع، ولحظة الموت تأتي بغتة، ودائما ما يخشى المسلم – حتى لو كان من العصاة – يخشى اللحظة التي تقبض فيها روحه وهو على المعصية.
وللأسف يقع بعضنا في أخطاء، وللعاصي حينئذ حق على المسلمين من حوله وهو النصيحة الخالصة لله سبحانه وتعالى فلا يتركه إخوانه لنفسه وهواه وشيطانه.
النصيحة واجبة من كل مسلم لكل مسلم فلا فرق فيها بين كبير وصغير، عالم وجاهل، غني أو فقير، ففي الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي تميم بن أوس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الدين النصيحة، قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين وعامتهم).
وللنصيحة – عامة - آداب يجب أن تراعي حتى تصل إلى مبتغاها من الخير والإصلاح فمنها:
-إخلاص النية لله سبحانه: فلا يقصد فيها وجه غير وجه الله لكي ينال الناصح الأجر ويجعل الله فيها بركة القبول فينتصح بها المنصوح.
-النصيحة في السر: فمن أعظم آداب النصيحة أن ينصح الرجل أخاه سرا فلا يفضحه عند نصحه، فالنفوس لا تقبل أن ترجع عن الخطأ وربما تتمادى فيه إن شعرت أن ما سترته وخشيت اطلاع الناس عليه قد وقع عن نصح الناصح له فلا يعتم بعد ذلك بنظر الناس ولا يرجع عند النصيحة.
-تحري وقت النصيحة: فلا تصلح النصيحة في كل وقت ولا كل مكان، بل يجب تحري وقتها الملائم كاستغلال دخول شهر كريم مبارك أو حضور مشهد جنازة أو عند حادث جلل فيطرق الناصح طرقات خفيفة على مسامع المقصر كي يعود عن ذنبه ويتوب منه.
وهذه الآداب في حق كل ناصح لكل عاص، ولكنك أخي في هذه الحالة عليك عبئ أكبر، إذ أن الواقع في المعصية والمطالَب بنصحه هو الأب الذي يفترض به أن يقوم بحق القوامة والنصيحة لكل من الزوجة والأبناء.
وهذا الأمر ما يجعل الموقف شديدا وصعبا وينبغي التعامل معه بحكمة كبيرة حتى لا يكون النصح بابا للتجرؤ على الأب الذي طالبنا ربنا سبحانه بتوقيره واحترامه حتى لو كان مخطئاً.
ولنا كل المثل في خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام في نصحه لأبيه الذي عاش ومات على الكفر، إذ حفظ له مقامه ولم يتطاول عليه بكلمة واحدة رغم عبادة أبيه للأصنام إذ خاطبه في نصيحته بلفظ "يا أبت" – وهي أرق لفظة نداء من ابن لأبيه - أربع مرات متتالية، وكأنه يستجديه ويستعطفه ويرقق قلبه، ولم لا فهو الأب الذي يحب الابن دوما أن يشاركه في كل خير وأن يصرفه عن كل شر، فقال عليه السلام: {إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئاً * يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطاً سَوِيّاً * يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً * يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيّاً}.
ومن الحلول أخي التي ذكرها إخواننا ومشايخنا بارك الله فيهم لمعالجة مثل هذه المشكلة:
- محاولة شغل وقت الفراغ لدى من وقع في هذه المشكلة، وأغلب الظن أن هذه هي الأزمة الحقيقة، فالوالد حفظه الله قد يكون في فراغ بعد عمل طويل ولا يجد ما يفعله، والنفس إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل.
- لم يذكر السائل الكريم شيئا عن موقف والده من الزواج، فلم يذكر عن وجود الزوجة في حياة أبيه، فربما تمنع بعض العادات الجاهلة زواج الأب بعد وفاة زوجته فيسبب ذلك شدة وضيقا وعنتا على الرجل الذي يحتاج لامرأة تشاركه فراشه، فلم يلجأ الرجل إلى معصية الله في آخر حياته ويستنكر الناس عليه الأمر الشرعي المباح؟!!
- السؤال والاطمئنان عليه لكي تبدد ظلمات الكئابة التي ربما تسيطر على الرجل في أخريات حياته نتيجة إحساسه بعدم الحاجة إليه، فالانترنت فيه من اللهو ما يسمح له بشغل الأوقات واستهلاك الطاقات.
أخي الكريم:
الأمر لا يحتاج لحلول نظرية من مستشار يتحدث عن أمر عام يصلح في حياة كل أحد بقدر ما يحتاج لجلسات واقعية من الأبناء بالاهتمام بأبيهم، لا لخطورة هذا العرض البادي عليه من الدخول لتلك المواقع فحسب، بل لمحاولة علاج ما هو أكبر من ذلك، فالوالد حفظه الله في غالب الظن يعيش فترة صعبة في حياته ولابد من معاونته في الخروج منها... وفقكم الله.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.62 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.79 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.17%)]