جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي - الصفحة 3 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         التمويل الشخصي والعقاري والمشاريع (اخر مشاركة : CitiesFunds - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          جدلية الأخلاق بين الإيمان والإلحاد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تعريف العقيدة لغة واصطلاحاً (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حكم مرتكب الكبيرة في ضوء معتقد أهل السنة والجماعة دراسة تحليلية نقدية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 4 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2437 - عددالزوار : 224736 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1781 - عددالزوار : 79199 )           »          صعود الجبل (اخر مشاركة : anoshalassi - عددالردود : 2 - عددالزوار : 729 )           »          برج اليوم (اخر مشاركة : سامية عبدالرحمن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          أم سُلَيم بنت مِلْحان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          سلوكيات مرفوضة عند الاطفال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الفتاوى والرقى الشرعية وتفسير الأحلام > ملتقى الفتاوى الشرعية

ملتقى الفتاوى الشرعية إسأل ونحن بحول الله تعالى نجيب ... قسم يشرف عليه فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 27-08-2010, 09:14 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
وبعــــــــــــــــد
فهذه معان فى فقه الصيام أسأل الله تعالى أن ينفعنى والمسلمين بها :
معنى الصيام : الصيام فى اللغة : الإمساك .
وفي الشرع إمساك مخصوص وهو الإمساك عن الأكل والشرب والجماع وغيرهما مما ورد به الشرع في النهار على الوجه المشروع ويتبع ذلك الإمساك عن اللغو والرفث وغيرهما من الكلام المحرم والمكروه .
قال الله تعالى آمراً مريم عليها السلام : " فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) " سورة مريم . والصوم هنا : الإمساك عن الكلام " .
وقت الصوم : قال الله تعالى : " وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ " سورة البقرة
ومعروف فى هذا الزمان أن الصوم يبدأ من آذان الفجر إلى آذان المغرب مع النية .
حكم صيام رمضان : لا خلاف بين المسلمين فى فرض صوم شهر رمضان ووجوب الصوم على المسلم البالغ العاقل المطيق للصوم بالكتاب والسُنة والإجماع .
فأما الكتاب : قول الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) " سورة البقرة
وقال تعالى : " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) " سورة البقرة .

وأما السُنة : فكما عند البخارى من حديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة والحج وصوم رمضان " . فالصوم أحد أركان الإسلام الخمسة .
ومن حيث الإجماع : فقد أجمعت الأمة علي وجوب صيام رمضان وأنه أحد أركان الإسلام الخمسة ، التي علمت من الدين بالضرورة ، وأن من أنكر الصيام بعد إقامة الحُجة عليه كفر باله وارتد عن الإسلام .
متى فرض صوم رمضان : فرض صوم رمضان يوم الإثنين لليلتين خلتا من شعبان من السَنة الثانية من الهجرة .
فضل الصوم : ورد فى الصحيح من حديث أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله : " كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به والصيام جنة وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك للصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح وإذا لقي ربه فرح بصومه " .
قال ابن حجر فى الفتح : قوله فيه ( ولا يصخب )
كذا للأكثر بالمهملة الساكنة بعدها خاء معجمة ، ولبعضهم بالسين بدل الصاد وهو بمعناه ، والصخب الخصام والصياح ، وقد تقدم أن المراد النهي عن ذلك تأكيده حالة الصوم ، وإلا فغير الصائم منهي عن ذلك أيضا .
قوله : ( لخلوف ) كذا للأكثر ، وللكشميهني " لخلف " بحذف الواو كأنها صيغة جمع ، ويروى في غير البخاري بلفظ " لخلفة " على الوحدة كتمر وتمرة .
قوله : ( للصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح )
زاد مسلم " بفطره " ، وقوله " يفرحهما " أصله يفرح بهما فحذف الجار ووصل الضمير كقوله صام رمضان أي فيه . قال القرطبي : معناه فرح بزوال جوعه وعطشه حيث أبيح له الفطر وهذا الفرح طبيعي وهو السابق للفهم وقيل إن فرحه بفطره إنما هو من حيث إنه تمام صومه وخاتمة عبادته وتخفيف من ربه ومعونة على مستقبل صومه . قلت : ولا مانع من الحمل على ما هو أعم مما ذكر ، ففرح كل أحد بحسبه لاختلاف مقامات الناس في ذلك ، فمنهم من يكون فرحه مباحا وهو الطبيعي ، ومنهم من يكون مستحبا وهو من يكون سببه شيء مما ذكره .
قوله : ( وإذا لقي ربه فرح بصومه )
أي بجزائه وثوابه . وقيل الفرح الذي عند لقاء ربه إما لسروره بربه أو بثواب ربه على الاحتمالين .
قلت : والثاني أظهر إذ لا ينحصر الأول في الصوم بل يفرح حينئذ بقبول صومه وترتب الجزاءالوافرعليه .انتهى
فضل شهر رمضان :
ورد عند مسلم من حديث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة كفارات لما بينهن " .
وهذه الأحاديث الثلاثة عند البخارى :
الأول : عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ك " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " .
الثانى : عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " .
الثالث : عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من يقم ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " . وكلها تدل على فضائل رمضان .
الترهيب من الفطر في رمضان بغير عذر:
بوب الإمام البخارى بابا فى كتاب الصوم قال : باب إذا جامع في رمضان ويذكر عن أبي هريرة رفعه من أفطر يوما من رمضان من غير عذر ولا مرض لم يقضه صيام الدهر وإن صامه وبه قال ابن مسعود وقال سعيد بن المسيب والشعبي وابن جبير وإبراهيم وقتادة وحماد يقضي يوما مكانه .
وقال الإمام الذهبي فى كتاب الكبائر : وعند المؤمنين مقرر : أن من ترك صوم رمضان بلا مرض، أنه شر من الزاني ، ومدمن الخمر ، بل يشكون في إسلامه، ويظنون به الزندقة ، والانحلال .
أركان الصوم : مما سبق يتبين أن للصيام ركنان تتركب منهما حقيقته : 1 - الامساك عن المفطرات ، من الفجر إلى المغرب .
2 – النية : فالنية أصل كل عمل : لقول الله تعالى : " وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5) ". سورة البينة
وعند البخارى من حديث عمر ابن الخطاب رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ".
هدانى الله وإياكم سواء السبيل
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #22  
قديم 03-02-2011, 09:22 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذى أنزل الكتاب والحكمة ، وأرسله للعالمين رحمة ، فمن قبلها فيالها من نعمة ، ومن ردها وبدَّلها صارت الرحمة نقمة .
أحمده أن جعلنا من خدام السنة ، القائدة لخادمها إلى سبيل الجنة ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، وحبيبه ، وخليله ، سيد ولد آدم فى الدارين ، ورسول الله إلى الثقلين ، المبعوث من الحرمين إلى مابين الخافقين ، خاتم النبيين ، وإمام المتقين
وبعـــــــــــــــد
فإنه من مقاصد شريعتنا حفظ النفس والمال والعرض والأرض ، وإنه من المُسلَّم به شرعا أن الأمور بين الحاكم والمحكوم تسير وفق مطالب العدل والمساواة ، وحيث أن الشعب قام ونفر ليطلب ذلك فبها ونعمت ، أما وقد حدث تخريب وقتل وترويع للآمنين وسرقة ، فليس هذا من مقاصد شريعتنا ، ومن هنا أصبح الأمر فى حاجة إلى إعادة النظر فى أن يلتحم كل أطياف الشعب ليساعدوا على أمن واستقرار بلادهم ويدافعوا عن بنيتها التحتية حتى لا تتلقفها أيادى الغدر ممن يريدون الإضرار بها وبشعبها .
فيا أيها الحبيب الرشيد وياأيتها الأخت الرشيدة
ياشباب مصر وشباتها ، ويا أهل المحروسة بكل أطيافها
من الثابت فى دين الله سبحانه وتعالى أن المسلم إذا حظى بأمور ثلاثة عاش وكأنه حيزت له الدنيا بحذافيرها فقال صلى الله عليه وسلم : " من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا " . رواه أبو داود وابن ماجة من حديث عبيد الله بن محصن الخطميبسند حسنه شيخنا العلامة الألبانى .
ياأهل مصرنا الحبيبه أما وإنه قد انعدم فى مصر الأمن والأمان وعمَّت الفوضى والفتن فلابد أن يكون لنا هديا نهتدى به ، ورشَدا نسترشد به ولا بد أن يكون هدينا من كتاب ربنا وسنة نبينا ، ولابد أن نقرر هنا بما يلى :
أولا : رايتنا هى راية الإسلام والتوحيد فيحرم على كل مسلم أن يناصر راية عصبية لا تدعوا للسِّلم ناهيك عن دعوتها للفساد والإفساد .
فكما عند مسلم من حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة فقتل فقتلة جاهلية ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها ولا يفي لذي عهد عهده فليس مني ولست منه " .
ثانيا : عندما يتعصب المرء لابد وأن يتحلى بالمنطق الحسن حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحث الأمة على أن حال المسلم مع أخيه ولو كانا على خلاف وشُقة أن يتعفف كل عن القول الفاحش والبذئ فكما عند الترمذى بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء " .
ثالثا : أوجه تحذيرا شديدا لمن يظن أنه يريد الإصلاح بهذا الانفلات الأمنى الذى حدث فى مصر ويستمر ويساعد فى استمراره فيدمر الديار والاقتصاد فيُصبح سربنا بلا مأمن وقوت يومنا أو الحد الأدنى منه ليس عندنا ولن نوفره فى المستقبل لهذه الأموال التى خسرناها بسبب هذا الانفلات ، وأهيب بكل عاقل أن يكون سببا فى حفظ الأمن كى يعم الأمان طالما أن الاستجابات قد بدت والتغيير قادم ، قال الله تعالى : " قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106) " . سورة الكهف
وأخيرا فإنى مع الطموح والتغيير ولكنى مع الاستقرار وحفظ الأمن والأمان وحفظ حرمة أرض مصر وديارها ونسائها وأموالها فهى الباقية الموروثة لجيل بعد جيل فحتى لا تتهمنا الأجيال القادمة بقصور الفهم وضيق الأفق وأننا أردنا الإصلاح ففعلنا ماجرَّ على بلادنا الفقر والخراب لسنوات طويلة ، لابد وأن نحقن الدماء ولا نمكن منا عدونا .
حيا الله مصر لأجل أنها صمام أمن أمة الإسلام ، وقلب العروبة النابض ، ومنها تنطلق راية الخلافة الراشدة على منهاج النبوة .
حيا الله شعب مصر شبابها وشيبها محافظا على سلامة دياره ووطنه وحرماته .
حيا الله كل شريف على أرض هذا الوطن يدعوا للهدوء طالما أن رياح التغيير قد لاحت وصوت الأمة قد سُمع وأن الشعب قد استرد عزته وكرامته .
وبارك الله فيكم
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #23  
قديم 27-02-2011, 01:11 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم

خيانة الأسد والثيران الثلاثة

يحكى أن فيلا مات فى غابة كان يستعبد فيها ثيرانا ثلاثة ( ثور أبيض وثور أحمر وثور أسود) وكانوا يتزعمون قبيلة من الثيران البيضاء الذين لا يعرفون من أمور الزعماء شئ ، غير أنهم يصفقون ويضحكون ويمرحون ، فلا الفيل يفترسهم ولا حاجة له إلآ لمرعى وافر من طعامهم ولكن عادة الثيران لا يشعرون بنعمة يتمرحون فيها وغابة فيناء خصبة يأكلون منها .

ولأن صفة العبوديه لازمت الثيران فتشردت بها ، لأنها لم تجد من يحكمها فاتفقت الثيران الثلاثة حيث أنهم أصبحوا أصحاب رأى ــ ويالعجب تفكيرهم ــ على أن يجتهدوا فى البحث على مليك جديد يستعبدهم ، فهاموا يبحثون فى الغابات ، فدخلوا غابه كبيرة ووضعوا شروطا بينهم لمن يستعبدهم وقالوا : إن الذى يستعبدنا هو الأغنى ملكا والأقوى بدنا ، وبينما هم كذلك سمعوا زئيرا اهتزت له أرجاء الغابة ، فقالوا : هذه بغيتنا وجدناها وهذا سيدنا الذى ندين بالولاء له فصوته عظيم إنه أعظم من سيدنا الذى مات ــ الفيل ــ ، ثم انحنت الثيران الثلاثة على أقدام سيدهم الجديد ، انحنوا ليضربوا أقبح الأمثلة فى الولاء لهذا المجهول القادم من بعيد أملا أن يكون حاميا للديار والأرواح فمظهره جميل وصوته يدل على قوته التى نمتلكها يوم أن نكون خداما له عبيدا تحت أقدامه .

فتبسم الأسد وقال للثيران انقلوني من هذه الغابة إلى غابتكم الغنية نعيش فيها ونتعاهد على أن نقيم العدل فى أرجائها ونحكم بالديمقراطية فيها وأُسنِّنُ لكم القوانين ، حيث أنِّى ماهر فى الديمقراطية الحقيقية وأدعوا إلى تداول السلطة وإرساء قواعد الحكم ، ولكى نجعل هذه الغابة الغنية أكثر عطاءا وأكثر نفعا لنا جميعا نتعاهد على ذلك ، فرح الثيران الثلاثة وحملوا سيدهم الجديد على ظهورهم وأعجبوا بخفه وزنه فبدى وحسبوا أنه هزيل من عفته وتقواه ــ فلتحيا ديمقراطية الأسود ــ نقلوا السيد الهزيل في سرعة الفرح والسرور ــ نقلوه للغابة الفيناء على ظهورهم المتينة وبسواعدهم القوية .

وظلت الثيران تحتفل بمقدم سيدهم الجديد على غابتهم الفيناء ليحميها من الذين يريدون اغتصابها فأصبحوا لايأمنون على أنفسهم من إخوانهم الثيران الكثيرة التى تمرح بجوارهم فى غابتهم جميعا فتوهموا أنهم يرون فى أعينها الغدر والخيانة وحب الذات حيث أنها تأكل كثيرا وتمرح كثيرا ويسيرون فى قطيع واحد لا يأبهون بالثيران الثلاثة الذين يظنون فى أنفسهم أنهم أولى بأن يكونوا وزراء هذه الغابة لأسد يحميهم ويمكن لهم السيادة والقيادة.

وهم فى هذه الاحتفالات إذ نظر أحدهم تجاه السيد الجديد فوجدوه واجما منشغلا فى تفكير عميق فانشغلوا به كيف هم فرحون وهو واجم يفكر ؟ فسألوه عن انشغاله ؟ فرد قائلا : أنا أضع خطة لحمايتكم فلا عليكم افرحوا وامرحوا واتركونى أقوم على شئونكم أفكر لكم ولا تفكرون أنتم ، فإنى أسهر على راحتكم وأنتم نائمون ! . فتعجب الثيران أين كان هذا الكلام الجميل المنمق أهو فى لغتنا ! ؟ لماذا لم نسمعه من قبل ؟ أيوجد فى هذا الزمان من يتكلم بهذا المنطق الفصيح ؟ فلتحيا الحرية ، ولتحيا الديمقراطية وليحيا هذا السيد الغريب عن ديارنا الذى سيحمينا من أبناء جلدتنا الذين يريدون أن يأكلوا طعامنا ويشربوا شرابنا .

وتسابق الثيران الثلاثة لإعلان الولاء والطاعة لهذا المُخلِّص الذى سيخلِّصهم من ظلم إخوانهم وأبناء عشيرتهم ، وظل كل ثور يُظهر الولاء أكثر من أخيه لينال حظا أوفر منه وقربا لسيده أكثر منه .

فلما أن وجد الأسد ذلك قرَّبالثورالأسود منه ــ حيث أنه وجده أخبث إخوانه الثلاثة وحُبُّ الزعامة يتملكه ــ وقال له أنت الآن أقرب لى من أقرانك ! فامتلأ زهوا وفخرا بقربه من السيد الزعيم وقال بفخر وقوة : مرني ياسيدي ستجدني عبدك الطائع وسيفك القاطع .

فقال الأسد إنى لأرى أن هناك من يزهوا بنفسه ويجب علينا أن نقضى على هؤلاء العُنصريين المتواجدين فى غابتنا فإنهم ضد ديمقراطيتنا ! قال الثور الأسود سيدى أنت تتكلم بكلام لا أفهمه ولكنى أستحسنه فعليك أن تفكر وتأمر ــ حيث أنى منبهر بثقافتك ومنطقك ــ وعلى أن أنفذ كل ماتطلبه منى وأردد كلامك وإن كنت لا أفهمه ! .

فهمس الأسد فى أذن الثور همسة المتودد الحريص على إرساء قواعد الأمن والأمان فى الغابة الفيناء الخصبة قائلا : هلآ صَدَقني القول ياوزيري المُقرَّب ؟ قال ومن يصدقك سيدى إن لم اكن أنا الصادق ؟ فقال الأسد ألا ترى أن هذا الثور الأبيض يتكبر عليكم بلونه ويظن أنه أفضل منكم ؟ وإنى أراه لايصلح لأن يكون بيننا حيث أن لونه الناصع للبياض يجعله دليلا على موضعنا حيث تبحث قوافل الصيد فيقتلوننا بانعكاس لونه علينا ! . قال الثور الأسود : إيهٍ بخ بخ صدقت ياسيدي إنه كما تقول ! إن أمرتني سيدي أن أطرده من غابتنا هذه طردته ! ، قال الأسد وقد بدا عليه السعادة ــ بعد أن بدا عليه القوة واسترداد العافية فالطعام أصبح يأتيه وهو نائم بلا عناء ــ : لا لا أنا لا أريد أن يُقال أني ظالم لرعيتى فلن أطرد أحدا من رعيتى بغير ذنب ! ، قال الثور الأسود متعجبا ــ فرحا بالديمقراطية التى ماوجد مثيلا لها من قبل ــ : فماترى ياسيدي قال السيد الديمقراطى : ولأني لا أريد أن أفعل ذلك ولكن دعه لى حيث سنذهب للنزهة نحن الأربعة ثم تأخذ الثور الأحمر بعيدا وتتركنى مع الثور الأبيض وسأفترسه ولم أُبقِ فيه شيئا حتى لا يَستدل أحد على أثره .

فقالالثور الأسود متعجبا من التخطيط المحكم : نِعْم الرأي سيدي المُلْهم ، وحيث تمت أركان الخطة وثب السيد الأسد الهزبر على الثور الأبيض ــ المتخلى عنه إخوته ــ فالتهمه ، وسار الثورالأسود يُحلل جريمة االسيد الهزبر ، فكم من جرائم ارتكبت قبل عهد الديمقراطية الذى انتظرناه طويلا طويلا ، وفى هذا العهد لابد أن نرفع شعارنا فوق رايتنا التى لا ترى إلآ مانقوله وما نُقرُّه وننادى به : " الضرورات تبيح المحظورات " ، وليحيا الأمير المصون .

وعندما سأل الثيران فى الغابة عن الثور الأبيض لِمَا تغيب فى الأيام الماضية ؟ أجاب الثور الأسود بطلاقة وثبات فى أن الثور الأبيض كان يسير برأسه ولا يسمع كلامنا ولا ينتصح بنُصِحنا وكان متكبراً علينا ولعله تاه فى الغابات أو مات ومرَّت أيام قليلة وقد تناست الغابة ماحدث للثور الأبيض ــ المتغطرس المتكبر برأى السيد المتحكم ــ .
وليحيا الفكر الناصع والصوت المستنير لهذا السيد الهزبر المهيمن على عقول كل الثيران التى تُنفِّذ الأوامر بالحرف حيث أنهم أخذوا العهد على أنفسهم أن يتركوا التفكير والتدبير لهذا السيد الهزبر .

وفىيومٍ أخذ السيد الهزبر ينظر إلى الثورالأحمر وقد بدت الفكرة تتكون في رأسه ، فقد آن أوان أن يفترس السيد الهزبر هذا الثور الأحمر بخيانة وزيره الأول ــ الثور الأسود ــ فقال ياأيها الوزير المُخْلص مارأيك فى الثور الأحمر ؟ فقال القول ماتقول والأمر ماترى ونحن ننفذ وفقط لأننا على يقين أنك صاحب العقل الراجح والقول السديد ! .

اتركنى أفترس هذا الثور الأحمر كى تخلوا لنا الغابة نتمتع بها سويا ولا يشاركنا فيها أحد ، تأكلَ من عُشبها وآكل من حيواناتها وتكون القوة لى ولك ! . فتركه الثور الأسود وقد اختلى بالثور الأحمر فأكله ، ووقف الثور الأسود على الثور الأحمر وهو فى وقته الأخير ورقبته فى فم الأسد الهزبر يردد شعاره الذى يزهوا به : ارحل غير مأسوف عليك .
وما مرَّ غير أيام قلية إلآ وقد كشَّر الأسد الهزبر عن أنيابه ولم يجد حاجة فى أن يُخفى ماكان يُخفيه دائما فى سريرته ، فقد حان الوقت لكى يُعلن هذا المُستعمر الجديد أطماعه فى هذه الغابة التى سلَّمت قيادها له ، فلن يكون هناك من يستطيع الوقوف فى وجهه حيث تفرقت الجماعة وخارت القوى ، فقال أيها الثور الأسود ، قال : لبيك أيها الملك . قال : أريد أن أطلق عليك اسما جديدا يليق بك ، قال كل السعادة لما تُطلقه على سيدى ، قال سمَّيتك الخائن الأعظم فقد خنت أهلك وإخوانك فلا أمان لك بعد ، فأكله .

قال الثور الأسود وهو يترنح بين فكى الأسد الهزبر : هيهٍ فقد أُكِلت يوم أُكل الثور الأبيض !!! قالها العربيد الطامع فى السيادة وهو عبد حقير لسيده الخائن له ولغابته ، وأخيرا فهم هذا الثور ماكان يُحاك به وبأهله وبغابته يوم لا ينفع الفهم ، فهم ولكن بعد فوات الأوان وقد احتلت الغابة بغباء سادتها ــ الأذكياء الأغبياء ــ بدون إرهاق للملك الجديد والسيد العِربيد صاحب الديمقراطية المزيفة ، الذى نادى كثيرا بتداول السلطة بين الرعية كلها ، وكثيرا مانادى بالمساواة والعدل وتقسيم الثروات بحق .


إن الغابات حينما يحكمها الأسود لا تكون فى أمان فالأسود لا تعرف الأمان ، ولا توصف قوتها بالعدل وإن نامت ووضعت رؤسها بين أرجلها فليس هذا دليلا على السلام ، إن الأسود قد وصموا صفاء الغابة بالخيانة والغدر وإظهار الرعب والخوف فقال المتكلمون إن أرادوا أن يسبوا حكم مستعمر أنه يحكم حكم الغابة .

هل على الإنسان أن يرى مافعله السيد الهزبر بالقطعان المتفرقة فيعتبر ؟ !

هل على أصحاب الأغراض الخاصة الذين يرددون كلام السيد الهزبر أن يبتعدوا عنا وليخرجوا من بيننا ولا يُلقون أفكار السيد الهزبر على مسامعنا ؟ !

لابد لكل صادق من وقفة ، ولابد لأن يُعاد التفكير جيدا فى هؤلاء الثيرا الذين يرددون أفكار أسيادهم الأسود الضارية الخائنة المستعمرة التى تريد الاستعباد لغيرها .

اللهم إنى بلغت اللهم فاشهد

الشيخ / أبوالبراء الأحمدى
غفر الله له ولوالديه ومشائخه وإخوانه
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #24  
قديم 06-03-2011, 02:12 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

قال الماوردى فى أدب الدنيا والدين : وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : اُنْظُرْ إلَى الدُّنْيَا نَظَرَ الزَّاهِدِ الْمُفَارِقِ لَهَا ، وَلَا تَتَأَمَّلْهَا تَأَمُّلَ الْعَاشِقِ الْوَامِقِ بِهَا .
وَقَالَ بَعْضُ الشُّعَرَاءِ : أَلَا إنَّمَا الدُّنْيَا كَأَحْلَامِ نَائِمِ وَمَا خَيْرُ عَيْشٍ لَا يَكُونُ بِدَائِمِ تَأَمَّلْ إذَا مَا نِلْت بِالْأَمْسِ لَذَّةً فَأَفْنَيْتَهَا هَلْ أَنْتَ إلَّا كَحَالِمِ فَكَمْ غَافِلٍ عَنْهُ وَلَيْسَ بِغَافِلِ وَكَمْ نَائِمٍ عَنْهُ وَلَيْسَ بِنَائِمِ وَرُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { مِنْ هَوَانِ الدُّنْيَا عَلَى اللَّهِ أَلَّا يُعْصَى إلَّا فِيهَا ، وَلَا يُنَالُ مَا عِنْدَهُ إلَّا بِتَرْكِهَا } .
وَرَوَى سُفْيَانُ أَنَّ الْخَضِرَ قَالَ لِمُوسَى عَلَيْهِمَا السَّلَامُ : يَا مُوسَى أَعْرِضْ عَنْ الدُّنْيَا وَانْبِذْهَا وَرَاءَك فَإِنَّهَا لَيْسَتْ لَك بِدَارٍ ، وَلَا فِيهَا مَحَلُّ قَرَارٍ ، وَإِنَّمَا جُعِلَتْ الدُّنْيَا لِلْعِبَادِ ؛ لِيَتَزَوَّدُوا مِنْهَا لِلْمَعَادِ .
وَقَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ : الدُّنْيَا قَنْطَرَةٌ فَاعْبُرُوهَا وَلَا تَعْمُرُوهَا .
وَقَالَ عَلِيٌّ كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ يَصِفُ الدُّنْيَا : أَوَّلُهَا عَنَاءٌ ، وَآخِرُهَا فَنَاءٌ ، حَلَالُهَا حِسَابٌ ، وَحَرَامُهَا عِقَابٌ ، مَنْ صَحَّ فِيهَا أَمِنَ وَمَنْ مَرِضَ فِيهَا نَدِمَ ، وَمَنْ اسْتَغْنَى فِيهَا فُتِنَ ، وَمَنْ افْتَقَرَ فِيهَا حَزِنَ ، وَمَنْ سَاعَاهَا فَاتَتْهُ ، وَمَنْ قَعَدَ عَنْهَا أَتَتْهُ ، وَمَنْ نَظَرَ إلَيْهَا أَعْمَتْهُ ، وَمَنْ نَظَرَ بِهَا بَصِرَتْهُ .
وَقَالَ بَعْضُ الْبُلَغَاءِ : إنَّ الدُّنْيَا تُقْبِلُ إقْبَالَ الطَّالِبِ ، وَتُدْبِرُ إدْبَارَ الْهَارِبِ ، وَتَصِلُ وِصَالَ الْمَلُولِ ، وَتُفَارِقُ فِرَاقَ الْعُجُولِ ، فَخَيْرُهَا يَسِيرٌ ، وَعَيْشُهَا قَصِيرٌ ، وَإِقْبَالُهَا خَدِيعَةٌ ، وَإِدْبَارُهَا فَجِيعَةٌ ، وَلَذَّاتُهَا فَانِيَةٌ ، وَتَبِعَاتُهَا بَاقِيَةٌ ، فَاغْتَنَمَ غَفْوَةَ الزَّمَانِ ، وَانْتَهَزَ فُرْصَةَ الْإِمْكَانِ ، وَخُذْ مِنْ نَفْسِك لِنَفْسِك ، وَتَزَوَّدْ مِنْ يَوْمِك لِغَدِكَ .
وَقَالَ وَهْبُ بْنُ مُنَبِّهٍ : مَثَلُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ مَثَلُ ضَرَّتَيْنِ إنْ أَرْضَيْت إحْدَاهُمَا أَسْخَطْت الْأُخْرَى .
وَقَالَ عَبْدُ الْحَمِيدِ : الدُّنْيَا مَنَازِلُ ، فَرَاحِلٌ وَنَازِلٌ .
وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : الدُّنْيَا إمَّا نِقْمَةٌ نَازِلَةٌ ، وَإِمَّا نِعْمَةٌ زَائِلَةٌ .
وَقِيلَ فِي مَنْثُورِ الْحِكَمِ : مِنْ الدُّنْيَا عَلَى الدُّنْيَا دَلِيلٌ .
وَقَالَ الشَّاعِرُ : تَمَتَّعْ مِنْ الْأَيَّامِ إنْ كُنْت حَازِمًا فَإِنَّك مِنْهَا بَيْنَ نَاهٍ وَآمِرِ إذَا أَبْقَتْ الدُّنْيَا عَلَى الْمَرْءِ دِينَهُ فَمَا فَاتَهُ مِنْهَا فَلَيْسَ بِضَائِرِ فَلَنْ تَعْدِلَ الدُّنْيَا جَنَاحَ بَعُوضَةٍ وَلَا وَزْنَ ذَرٍّ مِنْ جَنَاحٍ لِطَائِرِ فَمَا رَضِيَ الدُّنْيَا ثَوَابًا لِمُؤْمِنٍ وَلَا رَضِيَ الدُّنْيَا جَزَاءً لِكَافِرِ .
وَرُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { الدُّنْيَا يَوْمَانِ : يَوْمُ فَرَحٍ وَيَوْمُ هَمٍّ ، وَكِلَاهُمَا زَائِلٌ عَنْك فَدَعُوا مَا يَزُولُ ، وَأَتْعِبُوا نُفُوسَكُمْ فِي الْعَمَلِ لِمَا لَا يَزُولُ } .
وَقَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ : لَا تُنَازِعُوا أَهْلَ الدُّنْيَا فِي دُنْيَاهُمْ فَيُنَازِعُوكُمْ فِي دِينِكُمْ ، فَلَا دُنْيَاهُمْ أَصَبْتُمْ ، وَلَا دِينَكُمْ أَبْقَيْتُمْ .
وَقَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ : لَا تَكُنْ مِمَّنْ يَقُولُ فِي الدُّنْيَا بِقَوْلِ الزَّاهِدِينَ ، وَيَعْمَلُ فِيهَا عَمَلَ الرَّاغِبِينَ ، فَإِنْ أُعْطِيَ مِنْهَا لَمْ يَشْبَعْ ، وَإِنْ مُنِعَ مِنْهَا لَمْ يَقْنَعْ .
يَعْجَزُ عَنْ شُكْرِ مَا أُوتِيَ ، وَيَبْتَغِي الزِّيَادَةَ فِيمَا بَقِيَ ، وَيَنْهَى النَّاسَ وَلَا يَنْتَهِي ، وَيَأْمُرُ بِمَا لَا يَأْتِي .
يُحِبُّ الصَّالِحِينَ وَلَا يَعْمَلُ بِعَمَلِهِمْ ، وَيُبْغِضُ الطَّالِحِينَ وَهُوَ مِنْهُمْ .
وَقَالَ الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ : الدُّنْيَا كُلُّهَا غَمٌّ فَمَا كَانَ مِنْهَا مِنْ سُرُورٍ فَهُوَ رِيحٌ .
وَقَالَ بَعْضُ الْعُلَمَاءِ : إنَّ الدُّنْيَا كَثِيرَةُ التَّغْيِيرِ ، سَرِيعَةُ التَّنْكِيرِ ، شَدِيدَةُ الْمَكْرِ ، دَائِمَةُ الْغَدْرِ ، فَاقْطَعْ أَسْبَابَ الْهَوَى عَنْ قَلْبِك ، وَاجْعَلْ أَبْعَدَ أَمْلِكَ بَقِيَّةَ يَوْمِك ، وَكُنْ كَأَنَّك تَرَى ثَوَابَ أَعْمَالِك وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : الدُّنْيَا إمَّا مُصِيبَةٌ مُوجِعَةٌ ، وَإِمَّا مَنِيَّةٌ مُفْجِعَةٌ ، وَقَالَ الشَّاعِرُ : خَلِّ دُنْيَاك إنَّهَا يَعْقُبُ الْخَيْرَ شَرُّهَا هِيَ أُمٌّ تَعُقُّ مِنْ نَسْلِهَا مَنْ يَبَرُّهَا كُلُّ نَفْسٍ فَإِنَّهَا تَبْتَغِي مَا يَسُرُّهَا وَالْمَنَايَا تَسُوقُهَا وَالْأَمَانِي تَغُرُّهَا فَإِذَا اسْتَحْلَتْ الْجَنَى أَعْقَبَ الْحُلْوَ مُرُّهَا يَسْتَوِي فِي ضَرِيحِهِ عَبْدُ أَرْضٍ وَحُرُّهَا فَإِذَا رَضَتْ نَفْسُك مِنْ هَذِهِ الْحَالَةِ بِمَا وَصَفْت اعْتَضْت مِنْهَا بِثَلَاثِ خِلَالٍ : إحْدَاهُنَّ : أَنْ تَكْفِيَ إشْفَاقَ الْمُحِبِّ وَحَذَرَ الْوَامِقِ فَلَيْسَ لِمُشْفِقٍ ثِقَةٌ ، وَلَا لِحَاذِرٍ رَاحَةٌ .
وَالثَّانِيَةُ : أَنْ تَأْمَنَ الِاغْتِرَارَ بِمَلَاهِيهَا فَتَسْلَمَ مِنْ عَادِيَةِ دَوَاهِيهَا ، فَإِنَّ اللَّاهِيَ بِهَا مَغْرُورٌ ، وَالْمَغْرُورُ فِيهَا مَذْعُورٌ .
وَالثَّالِثَةُ : أَنْ تَسْتَرِيحَ مِنْ تَعَبِ السَّعْيِ لَهَا ، وَوَصَبِ الْكَدِّ فِيهَا ، فَإِنَّ مَنْ أَحَبَّ شَيْئًا طَلَبَهُ ، وَمَنْ طَلَبَ شَيْئًا كَدَّ لَهُ ، وَالْمَكْدُودُ فِيهَا شَقِيٌّ إنْ ظَفِرَ وَمَحْرُومٌ إنْ خَابَ .
وَرُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ لِكَعْبٍ : { يَا كَعْبُ ، النَّاسُ غَادِيَانِ : فَغَادٍ بِنَفْسِهِ فَمُعْتِقُهَا ، وَمُوبِقُ نَفْسَهُ فَمُوثِقُهَا } .
وَقَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِمَا السَّلَامُ : تَعْمَلُونَ لِلدُّنْيَا وَأَنْتُمْ تُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ عَمَلٍ ، وَلَا تَعْمَلُونَ لِلْآخِرَةِ وَأَنْتُمْ لَا تُرْزَقُونَ فِيهَا إلَّا بِعَمَلٍ .
وَقَالَ بَعْضُ الْبُلَغَاءِ : مِنْ نَكَدِ الدُّنْيَا أَنْ لَا تَبْقَى عَلَى حَالَةٍ ، وَلَا تَخْلُوَ مِنْ اسْتِحَالَةٍ ، تُصْلِحُ جَانِبًا بِإِفْسَادِ جَانِبٍ ، وَتَسُرُّ صَاحِبًا بِمُسَاءَةِ صَاحِبٍ ، فَالرُّكُونُ إلَيْهَا خَطَرٌ ، وَالثِّقَةُ بِهَا غَرَرٌ .
وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : الدُّنْيَا مُرْتَجِعَةُ الْهِبَةِ وَالدَّهْرُ حَسُودٌ لَا يَأْتِي عَلَى شَيْءٍ إلَّا غَيَّرَهُ وَلِمَنْ عَاشَ حَاجَةٌ لَا تَنْقَضِي .
وَلَمَّا بَلَغَ مَزْدَكُ مِنْ الدُّنْيَا أَفْضَلَ مَا سَمَتْ إلَيْهِ نَفْسُهُ نَبَذَهَا وَقَالَ : هَذَا سُرُورٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ غُرُورٌ ، وَنَعِيمٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ عَدِيمٌ ، وَمُلْكٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ هَلَكٌ ، وَغَنَاءٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ فَنَاءٌ ، وَجَسِيمٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ ذَمِيمٌ ، وَمَحْمُودٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ مَفْقُودٌ ، وَغِنًى ، لَوْلَا أَنَّهُ مُنًى ، وَارْتِفَاعٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ اتِّضَاعٌ ، وَعَلَاءٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ بَلَاءٌ ، وَحُسْنٌ ، لَوْلَا أَنَّهُ حُزْنٌ ، وَهُوَ يَوْمٌ لَوْ وُثِقَ لَهُ بِغَدٍ .
وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : قَدْ مَلَكَ الدُّنْيَا غَيْرُ وَاحِدٍ ، مِنْ رَاغِبٍ وَزَاهِدٍ ، فَلَا الرَّاغِبُ فِيهَا اسْتَبْقَتْ ، وَلَا عَنْ الزَّاهِدِ فِيهَا كَفَّتْ .
وَقَالَ أَبُو الْعَتَاهِيَةِ : هِيَ الدَّارُ دَارُ الْأَذَى وَالْقَذَى وَدَارُ الْفَنَاءِ وَدَارُ الْغِيَرْ فَلَوْ نِلْتهَا بِحَذَافِيرِهَا لَمِتَّ وَلَمْ تَقْضِ مِنْهَا الْوَطَرْ أَيَا مَنْ يُؤَمِّلُ طُولَ الْخُلُودِ وَطُولُ الْخُلُودِ عَلَيْهِ ضَرَرْ إذَا مَا كَبِرْت وَبَانَ الشَّبَابُ فَلَا خَيْرَ فِي الْعَيْشِ بَعْدَ الْكِبَرْ .
وَرُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِك مِنْ عِلْمٍ لَا يَنْفَعُ ، وَنَفْسٍ لَا تَشْبَعُ ، وَقَلْبٍ لَا يَخْشَعُ ، وَعَيْنٍ لَا تَدْمَعُ . هَلْ يَتَوَقَّعُ أَحَدُكُمْ إلَّا غِنًى مُطْغِيًا أَوْ فَقْرًا مُنْسِيًا ، أَوْ مَرَضًا مُفْسِدًا أَوْ هَرَمًا مُقَيِّدًا ، أَوْ الدَّجَّالَ فَهُوَ شَرُّ غَائِبٍ يُنْتَظَرُ أَوْ السَّاعَةَ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ } .
وَقَالَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَوْحَى اللَّهُ إلَى الدُّنْيَا : مَنْ خَدَمَنِي فَاخْدِمِيهِ ، وَمَنْ خَدَمَك فَاسْتَخْدِمِيهِ .
وَقَالَ بَعْضُ الْبُلَغَاءِ : زِدْ مِنْ طُولِ أَمَلِك فِي قَصِيرِ عَمَلِك ، فَإِنَّ الدُّنْيَا ظِلُّ الْغَمَامِ ، وَحُلْمُ النِّيَامِ ، فَمَنْ عَرَفَهَا ثُمَّ طَلَبَهَا فَقَدْ أَخْطَأَ الطَّرِيقَ ، وَحُرِمَ التَّوْفِيقَ .
وَقَالَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ : لَا يُؤَمِّنَنَّكَ إقْبَالُ الدُّنْيَا عَلَيْك مِنْ إدْبَارِهَا عَنْك ، وَلَا دَوْلَةٌ لَك مِنْ إذَالَةٍ مِنْك .
وَقَالَ آخَرُ : مَا مَضَى مِنْ الدُّنْيَا كَمَا لَمْ يَكُنْ ، وَمَا بَقِيَ مِنْهَا كَمَا قَدْ مَضَى .
وَقِيلَ لِزَاهِدٍ : قَدْ خَلَعْت الدُّنْيَا فَكَيْفَ سَخَتْ نَفْسُك عَنْهَا ؟ فَقَالَ : أَيْقَنْت أَنِّي أَخْرُجُ مِنْهَا كَارِهًا ، فَرَأَيْت أَنْ أَخْرُجَ مِنْهَا طَائِعًا .
وَقِيلَ لِحُرْقَةَ بِنْتِ النُّعْمَانِ : مَا لَك تَبْكِينَ ؟ فَقَالَتْ : رَأَيْت لِأَهْلِي غَضَارَةً ، وَلَنْ تَمْتَلِئَ دَارٌ فَرَحًا ، إلَّا امْتَلَأَتْ تَرَحًا .
وَقَالَ ابْنُ السَّمَّاكِ : مَنْ جَرَّعَتْهُ الدُّنْيَا حَلَاوَتَهَا بِمَيْلِهِ إلَيْهَا ، جَرَّعَتْهُ الْآخِرَةُ مَرَارَتَهَا لِتَجَافِيهِ عَنْهَا .
وَقَالَ صَاحِبُ كَلِيلَةَ وَدِمْنَةَ : طَالِبُ الدُّنْيَا كَشَارِبِ مَاءِ الْبَحْرِ كُلَّمَا ازْدَادَ شُرْبًا ازْدَادَ عَطَشًا .
وَكَانَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ يَتَمَثَّلُ بِهَذِهِ الْأَبْيَاتِ : نَهَارُك يَا مَغْرُورُ سَهْوٌ وَغَفْلَةٌ وَلَيْلُك نَوْمٌ وَالْأَسَى لَك لَازِمُ تُسَرُّ بِمَا يَفْنَى وَتَفْرَحُ بِالْمُنَى كَمَا سُرَّ بِاللَّذَّاتِ فِي النَّوْمِ حَالِمُ وَشُغْلُك فِيمَا سَوْفَ تَكْرَهُ غِبَّهُ كَذَلِكَ فِي الدُّنْيَا تَعِيشُ الْبَهَائِمُ .
وَسَمِعَ رَجُلٌ رَجُلًا يَقُولُ لِصَاحِبِهِ : لَا أَرَاك اللَّهُ مَكْرُوهًا ، فَقَالَ : كَأَنَّك دَعَوْت عَلَى صَاحِبِك بِالْمَوْتِ ، إنَّ صَاحِبَك مَا صَاحَبَ الدُّنْيَا فَلَا بُدَّ أَنْ يَرَى مَكْرُوهًا .
وَقَالَ أَبُو الْعَتَاهِيَةِ : إنَّ الزَّمَانَ وَلَوْ يَلِينُ لِأَهْلِهِ لَمُخَاشِنُ خُطُوَاتُهُ الْمُتَحَرِّكَاتُ كَأَنَّهُنَّ سَوَاكِنُ .
قَلْبِك الْخُشُوعَ ، وَمِنْ بَدَنِك الْخُضُوعَ ، وَمِنْ عَيْنِك الدُّمُوعَ ، فَإِنِّي قَرِيبٌ .
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ينفعنا بما قرأناه ويبارك لنا فيما حفظناه وأن يجعلنا من عباده المخلصين . آمين
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #25  
قديم 06-03-2011, 09:14 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
سلسلة قرأت لك (2)
نعيم أهل الجنة
قال الله تعالى : " يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ (68) الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ (69) ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70) يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (71) وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ (73) " سورة الزخرف .
روى مسلم فى صحيحه من حديث صهيب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا دخل أهل الجنة الجنة قال يقول الله تبارك وتعالى : " تريدون شيئا أزيدكم ؟ . فيقولون : " ألم تُبيض وجوهنا ألم تُدخلنا الجنة وتُنجِّنا من النار ؟ قال: " فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم عز وجل " . قال مسلم : وزاد ثم تلا هذه الآية { لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ } سورة يونس .
وعند البخارى من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله : " أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ، فاقرءوا إن شئتم { فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17) سورة السجدة } . قال ابن حجر فى الفتح : زاد ابن مسعود في حديثه " ولا يعلمه ملك مقرب ولا نبي مرسل " .
ذكر ابن كثير فى تفسيره لقول الله تعالى : " أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلًا أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) " سورة الصافات . قول السُّدى وفيه : " يعيش المؤمن في شدة من الزمان ، ويعيش الكافر في رخاء من الزمان . قال : فإذا كان يوم القيامة وأدخل الله المؤمن الجنة ، يمر فإذا هو بأرض ونخل وثمار وأنهار ، فيقول : لمن هذا ؟ فيقال : هذا لك . فيقول : يا سبحان الله ! أوَ بلغ من فضل عملي أن أثاب بمثل هذا ؟! قال : ثم يمر فإذا هو برقيق لا تحصى عدتهم ، فيقول: لمن هذا ؟ فيقال : هؤلاء لك . فيقول : يا سبحان الله ! أوبلغ من فضل عملي أن أثاب بمثل هذا ؟! قال : ثم يمر فإذا هو بقبة من ياقوتة حمراء مجوفة ، فيها حوراء عيناء ، فيقول : لمن هذه ؟ فيقال : هذه لك . فيقول : يا سبحان الله ! أوبلغ من فضل عملي أن أثاب بمثل هذا ؟! " .
ذكر الألوسى فى تفسيره (روح المعاني ) لقول الله تعالى : " لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ (73) " سورة الزخرف . أي لا تأكلون إلا بعضها وأعقابها باقية في أشجارها فهي مُزينة بالثمار أبداً موقرة بها لا ترى شجرة عُريانة من ثمرها كما في الدنيا ، وفي الحديث « لا ينزع رجل في الجنة من ثمرها إلا نبت مكانها مثلاها » .
وعند مسلم من حديث الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ يُخْبِرُ بِهِ النَّاسَ عَلَى الْمِنْبَرِ قَالَ : سَأَلَ مُوسَى رَبَّهُ مَا أَدْنَى أَهْلِ الْجَنَّةِ مَنْزِلَةً ؟ قَالَ هُوَ رَجُلٌ يَجِيءُ بَعْدَ مَا أُدْخِلَ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ فَيُقَالُ لَهُ ادْخُلْ الْجَنَّةَ فَيَقُولُ أَيْ رَبِّ كَيْفَ وَقَدْ نَزَلَ النَّاسُ مَنَازِلَهُمْ وَأَخَذُوا أَخَذَاتِهِمْ فَيُقَالُ لَهُ أَتَرْضَى أَنْ يَكُونَ لَكَ مِثْلُ مُلْكِ مَلِكٍ مِنْ مُلُوكِ الدُّنْيَا فَيَقُولُ رَضِيتُ رَبِّ فَيَقُولُ لَكَ ذَلِكَ وَمِثْلُهُ وَمِثْلُهُ وَمِثْلُهُ وَمِثْلُهُ فَقَالَ فِي الْخَامِسَةِ رَضِيتُ رَبِّ فَيَقُولُ هَذَا لَكَ وَعَشَرَةُ أَمْثَالِهِ وَلَكَ مَا اشْتَهَتْ نَفْسُكَ وَلَذَّتْ عَيْنُكَ فَيَقُولُ رَضِيتُ رَبِّ قَالَ رَبِّ فَأَعْلَاهُمْ مَنْزِلَةً قَالَ أُولَئِكَ الَّذِينَ أَرَدْتُ غَرَسْتُ كَرَامَتَهُمْ بِيَدِي وَخَتَمْتُ عَلَيْهَا فَلَمْ تَرَ عَيْنٌ وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ قَالَ وَمِصْدَاقُهُ فِي كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : { فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ } .
وعند ابن ماجة بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني لأعلم آخر أهل النار خروجا منها وآخر أهل الجنة دخولا الجنة رجل يخرج من النار حبوا فيقال له اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيُخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى فيقول الله اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى فيقول الله سبحانه اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يا رب إنها ملأى فيقول الله اذهب فادخل الجنة فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها أو إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا فيقول أتسخر بي أو أتضحك بي وأنت الملك قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه فكان يقال هذا أدنى أهل الجنة منزلا " .
و طعام أهل الجنة مذكور في القرآن الكريم من أنواع الفاكهة والطير كما أن فيها أنهارا من لبن لا يتغير طعمه وأنهارا من خمر لذة للشاربين وأنهارا من عسل مصفى وأصنافا كثيرة لا تحصى من الثمار لا يعرفها إلآ خالقها سبحانه وبحمده ، قال الله تعالى : " وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25)
" سورة البقرة .

وقال سبحانه وبحمده : " مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15) " . سورة محمد
قال ابن مسعود : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنك لتنظر إلى الطير في الجنة فتشتهيه فيخر بين يديك مشوياً " .
وقال حذيفة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة طيراً مثل البخاتي " ، قال أبو بكر رضي الله عنه : إنها لناعمة يا رسول الله ؟ قال : " أنعم منها من يأكلها وأنت ممن يأكلها يا أبا بكر " .
وقال عبد الله بن عمر في قوله تعالى " يُطَافُ عليهم بِصِحَافٍ " قال: يطاف عليهم بسبعين صحفة من ذهب كل صحفة فيها لون ليس في الأخرى مثله .
إقرأ معى رحمنى اله وإياك هذه الآيات : " وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ (46) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (47) ذَوَاتَا أَفْنَانٍ (48) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (49) فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ (50) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (51) فِيهِمَا مِنْ كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ (52) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (53) مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ (54) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (55) فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (56) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (57) كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ (58) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (59) هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (61) وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ (62) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (63) مُدْهَامَّتَانِ (64) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (65) فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ (66) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (67) فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ (68) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (69) فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ (70) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (71) حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ (72) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (73) لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (74) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (75) مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ (76) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (77) تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (78) " . سورة الرحمن
" وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ (21) وَأَمْدَدْنَاهُمْ بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (22) يَتَنَازَعُونَ فِيهَا كَأْسًا لَا لَغْوٌ فِيهَا وَلَا تَأْثِيمٌ (23) وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ (24) وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ (25) قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ (26) فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ (27) إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ (28) " . سورة الطور
اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل ، اللهم إنا نسألك صحبة الحبيب المصطفى فى الفردوس الأعلى
اللهم آمـــــــــــــــين
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #26  
قديم 09-03-2011, 05:58 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي


بسم الله الرحمن الرحيم
سلسلة قرأت لك (3)
حق الجار على جاره
روى الإمام مسلم من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه " .
وفى رواية : قالوا وما بوائقه يا نبي الله قال غشمه وظلمه .
وعند السيوطى بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه و خير الجيران عند الله خيرهم لجاره).

وعند مسلم من حديث أبي ذر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك " .
وعند أبى داود بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قلت يا رسول الله إن لي جارين بأيهما أبدأ ؟ قال : " بأدناهما بابا ". وفى رواية : أقربهما منك بابا .
وعند ابن ماجة والترمذى بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا أبا هريرة كن ورعا تكن أعبد الناس وكن قنعا تكن أشكر الناس وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا وأحسن جوار من جاورك تكن مسلما وأقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب " .
وعند البخارى من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يمنع جار جاره أن يغرز خشبه في جداره " .
ثم يقول أبو هريرة : ما لي أراكم عنها معرضين والله لأرمين بها بين أكتافكم .
قال ابن حجر فى الفتح : استدل به على أن الجدار إذا كان لواحد وله جار فأراد أن يضع جذعه عليه جاز سواء أذن المالك أم لا ، فإن امتنع أجبر وبه قال أحمد وإسحاق وغيرهما من أهل الحديث وابن حبيب من المالكية والشافعي في القديم ، وعنه في الجديد قولان أشهرهما اشتراط إذن المالك فإن امتنع لم يجبر وهو قول الحنفية ، وحملوا الأمر في الحديث على الندب ، والنهي على التنزيه جمعا بينه وبين الأحاديث الدالة على تحريم مال المسلم إلا برضاه وفيه نظر كما سيأتي ، وجزم الترمذي وابن عبد البر عن الشافعي بالقول القديم وهو نصه في البويطي ، قال البيهقي : لم نجد في السنن الصحيحة ما يعارض هذا الحكم إلا عمومات لا يستنكر أن نخصها وقد حمله الراوي على ظاهره ، وهو أعلم بالمراد بما حدث به ، يشير إلى قول أبي هريرة " ما لي أراكم عنها معرضين " .
وعند البخارى من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما
لما أسلم عمر اجتمع الناس عند داره وقالوا صبا عمر وأنا غلام فوق ظهر بيتي فجاء رجل عليه قباء من ديباج فقال قد صبا عمر فما ذاك فأنا له جار قال فرأيت الناس تصدعوا عنه فقلت من هذا قالوا العاص بن وائل .
وزاد ابن عمر فى رواية من طريق سفيان : " فعجبت من عزته " .
وقوله : ( أنا له جار ) أي أجرته من أن يظلمه ظالم .
وعند ابن ماجة بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الجار أحق بشفعة جاره ينتظر بها وإن كان غائبا إذا كان طريقهما واحدا .
وعند أبى داود والترمذى بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى من حديث سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال جار الدار أحق بدار الجار أو الأرض .
وعند ابن حبان بسند صححه شيخنا العلامة الألبانى فى الترغيب والترهيب من حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أربع من السعادة المرأة الصالحة والمسكن الواسع والجار الصالح والمركب الهنيء
وأربع من الشقاء الجار السوء والمرأة السوء والمركب السوء والمسكن الضيق " .
قال المقدسى الحنبلى فى كتابه الآداب الشرعية : قال الشاعر : يقولون قبل الدار جار موافق وقبل الطريق النهج أنس رفيق .
وقال آخر : اطلب لنفسك جيرانا تجاورهم لا تصلح الدار حتى يصلح الجار .
وقال آخر : يلومونني إذ بعت بالرخص منزلا ولم يعرفوا جارا هناك ينغص
فقلت لهم كفوا الملام فإنها بجيرانها تغلو الديار وترخص وقال الحسن البصري رحمه الله : إلى جنب كل مؤمن منافق يؤذيه .
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : من حق الجار أن تبسط إليه معروفك وتكف عنه آذاك .
وقال علي بن أبي طالب للعباس ما بقي من كرم إخوانك ؟ قال الإفضال على الإخوان ، وترك أذى الجيران .
قال الشاعر : سقيا ورعيا لأقوام نزلت بهم كأن دار اغترابي عندهم وطني
إذا تأملت من أخلاقهم خلقا علمت أنهم من حلية الزمن
وقال آخر : إذا ما رفيقي لم يكن خلف ناقتي له مركب فضل فلا حملت رحلي
ولم يك من زادي له نصف مزودي فلا كنت ذا زاد ولا كنت ذا رحل
شريكين فيما نحن فيه وقد أرى علي له فضلا بما نال من فضلي
وذكر ابن عبد البر : ثلاث إذا كن في الرجل لم يشك في عقله وفضله : إذا حمده جاره وقرابته ورفيقه .
كدر العيش في ثلاث : الجار السوء ، والولد العاق ، والمرأة السيئة الخلق .
اللهم أصلح ذات بيننا واهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدى لأحسنها إلآ أنت واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلآ أنت اللهم اهدنا واهدى بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى اللهم اجعل عملنا فى هداك واجعل أقوالنا فى طاعتك ورضاك . اللهم آمين
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #27  
قديم 17-03-2011, 07:21 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل الشرفاء فى مصر إلى من يحب أمن وأمان واستقرار مصر
قولوها قوية لأجل الخروج من أزمة أسأل الله أن يفرجها
قولوا نعم للتعديلات الدستورية
عجلة الزمان دارت بسرعتها القصوى والأمل قادم والخير موفور بإذن الله
فلا تركنوا لأصحاب الأجندات الغربية الذين لا يحبون لمصر استقرارا ولا أمانا
لا عودة للوراء فلا مقاطعة لانتخاب أو إبداء رأى كن عضوا فعالا فى المجتمع
لا تجعل أصحاب النفوس الضعيفة يسرقوا صوتك بالسكوت أو بعدم الموافقة
لأجل بلدنا الآمن المستقر دوما ـ حتى لا نعرضه لانتكاسة ــ فيفرح فينا عدونا
العدو لا يريد لمصر أمنا ــ العدو لا يريد لمصر أمانا ــ العدو يريد استعمار مصر
لا ولن يكون بإذن الله بشرط التكاتف والتلاحم وتوحيد الصف ــ
ودعوتى لكل الشرفاء ــ وكل شعب مصر بفضل الله شريف ــ
هيا ياشعب مصر
نقول نعم للتعديلات الدستورية
بارك الله فيكم ووفقكم وسدد خطاكم
ويوم السبت القادم إن شاء الله نُبهر العالم بخروج لم يتحقق من قبل .
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #28  
قديم 21-03-2011, 01:18 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله المبدئ المعيد الفعال لما يريد قوله الفصل ليس بالهزل وصلى الله على النذير البشير الهادى من ضلالة محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه إلى يوم الدين
وبعــــــــــــــــــــد
أيها الأخوة والأخوات أبناء أمتنا الحبيبة أمة الإسلام
ياأيها الحبيب اللبيب ياأيها العاقل الرشيد
ـــ إنه لا يخفى على كل عاقل لبيب مايحدث للأمة الإسلامية من هذه الهجمة الشرسة التى يوشك معها أن تتداعى علينا الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها .
ـــ ومن العجائب أنى أرى الأمر كما هو فما تغير سلوك السالك ولا تحسن منطق الناطق فترى مناحرات بالكلام وعصبية كل صاحب رأى لرأيه ولا أرى الصلاح فى ذلك .
ـــ أرى أنه من الواجب علينا جميعا أن نوحِّد الصف ونترك الشك والريب والتناحر والاختلاف وننطلق نحو حياة أفضل نرسِّخ فيها عقيدة صافية نقية نُرَسِّم بها إسلامية الدولة كما رسَّمها رسول الله صلى الله عليه وسلم بيضاء نقية .
ـــ إنى لا أرى الخير فى العناد ولا أرى فى التعصب للرأى الذى لايفيد سداد ولا أرى فى الفرقة والشتات صواب ولا أقول إلا كما قال الله تعالى : " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) " سورة المائدة .
ـــ ياصاحب كل رأى صواب أنا معك وأتخندق معك وأقول برأيك وأنصره وأناصره ، ياصاحب كل فكر إيجابى يدور مع الحق حيث دار أنا معك وأدور معك .
ــــ جاء الوقت لتتكاتف الجهود لتحقيق الغاية الكبرى التى هى غاية كل مسلم يسعى لطاعة الله بكل تَجرِّد وإنكار الذات ليفوز بالفردوس الأعلى .
ـــ جاء الوقت لأن تصفى القلوب ويتغافر أهل الإيمان فيُسامح بعضهم بعضا ليتناسوا مامرَّ بهم ولا ينظروا لما فات وينظروا لما هو آت فيوفقهم الله لما يرجوه ويعملوا له .
ـــ ياكل من يريدها إسلامية أنا معك ، نعم أنا مع من يريد الصلاح والإصلاح ، نعم أنا مع السير نحو تحقيق الدولة الإسلامية ، فهل قضينا عمرنا كله إلآ لسعى نحو تحقيق شرع الله فى الأرض ؟ .
ـــ ياكل طالب علمٍ شرعى فى مصر ، ياكل من يعمل لأجل الإسلام فى مصر هى دعوة ــ من طالب علم يخشى الله والدار الآخرة لا يخشى فى الله لومة لائم ــ هيا لنوحِّد الجهود ، ونقول قولا واحدا ، ونتعاون لتحقيق غايتنا ، ونقف تحت رايتنا ــ راية الإسلام ــ ندافع عن عقيدتنا ليكون رئيس مصر وحكومتها وأعضاء مجالسها من الذين يريدونها إسلامية الدستور وإسلامية التوجُّهات وإسلامية الأحكام والقوانين .
ـــ إن إنكار الذات خلق من أخلاق الإسلام يتحلى به من تربَّى على أن الله وحده هو المُستحقُّ بكل مايفعله المسلم فلا يريد أن يُطلع على عمله هذا أحدا من الخلق لأنه مافعل الخير لينال به رضى الخلق إنما فعله لأجل الخالق لينال رضاه ، وهذه دعوتى لإنكار هذا الذات ونقوم بمساعدة أهل الصلاح والإصلاح ليحقق الله لهم مايجعل الخير لمصرنا الحبيبة دنيا وآخرة .
ـــ إن النصر يحققه الله عز وجل بدعاء رجل صادق لجماعة صادقة ولو كان هذا الرجل لايعرفه أحد ولا يشعر بوجوده أحد ولا يستقبله أحد ولا يُسلم عليه أحد لأنه لا يأبه به أحد ، ولكنه عند الله عز وجل أفضل من كثير من أصحاب الجاه والسلطان فلا يُحقِّر نفسه أحد ولا يتكاسل أحد بحجة أنه لايقدم شيئا فصاحب الصوت اليوم كالمرابط فى سبيل الله فيجب على المسلم أن يدلى به ويصدح به ولا يُسكته ويقدمه ولا يؤخره وهذا سلاح عظيم به يتحقق الغاية الإسلامية الكبرى ، ولا ننسى سلاح الدعاء فهو سلاح قاطع نافع يفعل الأعاجيب فكما عند مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " رب أشعث أغبر مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره " .
ـــ اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين وأعلى بفضلك كلمتى الحق والدين ، اللهم أصلح أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، اللهم فرج عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، اللهم ارحم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا ، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا ، واجعل الحياة زيادةً لنا في كل خيرٍ ، واجعل الموت راحةً لنا من كل شرٍ ، اللهم إنا نعوذ بك من شر كل ذى شر ، اللهم أصلح ذات بيننا ، وألف بين قلوبنا ، واهدنا سبل السلام ، ونجنا من الظلمات إلى النور ، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، اللهم بارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم ، اللهم اجعلنا شاكرين لنعمتك مُثنين بها قائليها وأتمها علينا ، اللهم أصلح من كان في صلاحه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم ، اللهم أهلك من كان في هلاكه صلاح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم ، اللهم أصلح لنا أخرتنا التي جعلت إليها مرجعنا ، اللهم أنا نعوذ برضاك من سخطك ، اللهم أنا نعوذ بك منك لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
اللهم آمـــــــــــــــين
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #29  
قديم 26-03-2011, 08:25 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الحميد المجيد ، الفعال لما يريد ، سبحانه وبحمده ولا تُقال إلآ له فهو المتفرد بالتوحيد ، وصلى الله على نبيه ورسوله خير من سعى إلى الله وحفد وخير من ركع لله وسجد فاللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .
وبعـــــــــــــــــــــد
فياأيها الرشيد اللبيب فى أمة الحبيب
ماأحوجنا هذه الأيام ونحن نتكاتف ونتعاون على البر والتقوى إلى أن نكون أتقياء أنقياء نحب الآخرة ونرجوا رحمة ربنا ، حيث أن ديننا يحضنا على إنكار الذات ، وأن نتعامل بخلق حسن ، وهذا معلم عظيم من معالم الإيمان وصاحب هذا المعلم ينال شهادة من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أفضل الناس ، فكما عند ابن ماجة فى سننه بسند صححه شيخنا العلامة الألباني من حديث عبد الله بن عمرو قال : قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أفضل ؟ . قال : " كل مخموم القلب صدوق اللسان " . قالوا : صدوق اللسان نعرفه ، فما مخموم القلب ؟ . قال : " هو التقيُّ النقيُّ لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد " .
وزاد البيهقى قال : قلنا يا رسول الله فمن على أثرهِ ؟ قال : " الذي يشنأ الدنيا ويحب الآخرة " . قلنا : ما نعرف هذا فينا إلا رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن على أثره ؟ . قال : " مؤمن في خلق حسن " . قلنا أما هذه فإنها فينا .
ويبين هذا ماراواه أبوداود بسند صحيح من حديث أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " .
إن الموعظة الحسنة هى التى يدور عليها أهل الإيمان ، وهى التى يتلقاها الصابرون المرابطون ، وهى وهى التى يتناصح بها المؤمنون العاملون ، إذا التقى المؤمن بأخيه طلب نُصحه ، وتلقاه بقلبه ، فذرفت بالنصيحة عينه ووجل قلبه ، فسار فى الدنيا بالنصيحة يتذكر أخاه الناصح فيدعوا له بظهرالغيب فيتقبل الله منه فيغفر لهما ويُمكِّن لدعوتهما فى الأرض . فما أحوجنا فى هذه الأيام لإسداء النصح وتقبله .
روى أحمد فى صحيحه بسند حسن من حديث أبي سلمة بن عبد الرحمن قال : التقى عبد الله بن عُمر وعبد الله بن عَمرو بن العاص على المروة ــ جبل المروة ــ فتحدثا ثم مضى عبد الله بن عَمرو وبقي عبد الله بن عُمر يبكي ، فقال له رجل : ما يبكيك يا أبا عبد الرحمن ؟ قال : هذا يعني عبد الله بن عَمرو زعم أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر أكبه الله على وجهه في النار " .
إن الكبر بطر الحق وغمط الناس ، ومن مواعظ لقمان لابنه حيث قال الله تعالى : " وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) " سورة لقمان .
قال الشوكانى فى فتح القدير : قال الهروي : { وَلاَ تُصَعّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ } أي لا تُعرِض عنهم تكبراً ، يقال : أصاب البعير صعر : إذا أصابه داء يلوي عنقه . انتهى
إننا فى هذه المنعطف الخطير فى حياة أمتنا لابد وأن نوحد الصف ونوحد الكلمة ، ونقول قولا واحدا نرفع به شأن أمتنا ونرسِّخ به فى الأرض ديننا الذى ارتضاه الله لنا فتتقوى شوكتنا ونُسمع الناس حُجَّتنا فتترسخ فيهم عقيدتنا .
إننا فى هذه المرحلة التى وصفتُها سلفا بأنها مفترق طرق يجب على كل مسلم عامة وعلى الدعاة إلى الله خاصة ــ كل الدعاة بكل توجهاتهم ــ أن ينصروا الحق وأهله ويخذلوا الباطل وأهله ، وأهل الحق هم الذين يرفعون شعار الإسلام تحقيقا ومطلبا ويُنادون به حلآ لجميع مشكلات الحياة هم أولى الناس بنُصرة المسلمين لهم فيجب نبذ الخلاف والشقاق ، ويجب كذلك التحلى بأخلاق أهل التُّقى النَّقي الذى يتباعد المتحلَّوْن به عن تَقدِمة الصفوف ليُقدِّموا هؤلاء الذين يُحسنون التعامل فى هذه المرحلة الخطيرة والفارقة فى مصير الأمة الإسلامية كى تنتصر راية الحق وتعلوا فوق هامات البشر ليعُمَّ العدل فى الأرض ويتنسم الناس ــ كل الناس ــ عبير حياة عادلة الناس فيها سواء لا فضل لعربي على عجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى {
إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) } سورة الحجرات
، ويجب التعاون على ذلك وليكن التعاون على هذا البر وجوبيا ، فيجب على كل مسلم ومسلمة أن ينصاعوا له ويعملوا به .
اللهم اهدنا واهدى بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى ربنا لا تضلنا بعد إذ هديتنا واجعل عملنا فى رضاك اللهم وحد صفنا واهدنا سبلنا وقوى عزائمنا واجعلنا من الراشدين ... اللهم آمين

والله من وراء القصد وهو يهدى السبيل
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #30  
قديم 08-09-2011, 01:07 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb جميع مواضيع فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على خير من اصطفى ، اللهم صلى عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين ، وبعــــــد .
اعرف نفسك
هذا العنوان لو بحثت عنه فى محرك الشبكة العنكبوتية لرأيت عجبا ، لو بحثت عن كلمة اعرف نفسك لرأيت من يقول : من اسمك تعرف نفسك ، ولقائل يقول : من لون عينيك تعرف نفسك ، وهكذا من التضارب المُملُّ فى كيفية تفكير الناس .
ولكن إن أردت أن تعرف نفسك فاعرف ربك ، نعم ياأخاه لن تعرف نفسك إلآ إذا عرفت ربك ، ومَن جَهَل ربه فهل جاهل لايعرف شيئا ، ولو ادعى أنه يعرف كل شئ .
جاء في الكتب المُنزَّلة من عند الله قوله سبحانه وتعالى : " اعرف نفسك يا إنسان تَعرف ربك " .
قال الله تعالى : { الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) } سورة التوبة .
وقال الله تعالى : { وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) } سورة الحشر .
والنسيان بمعنى الترك ، أى تركوا عبادة الله ، وهو معنى الآية ، لأن المنافقين يُظهرون الإسلام ويستبطنون غيره ، فيقول المنافق أنه مسلم ولكنه يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف ، كأن يقول قائل : لن نتحاكم بشريعة الله ، أو يقول آخر : لن نسعى لقيام دولة إسلامية ، أو يقول أحمق : لم يكن فى الإسلام دولة دينية ، أو يقول جاهل : الدولة الدينية أعلنت فشلها يوم أن اختلف على ومعاوية ــ رضى الله عنهما ــ .
كل هذا فسق وفجور حيث وصف الله هؤلاء الذين نسوا أنفسهم فنطقوا بالجهالة بأنهم فاسقين .
قال ابن عباس ، في قوله : { نَسُواْ الله فَنَسِيَهُمْ } : تركوا الله فتركهم من كرامته وثوابه .
وقال الشوكانى فى فتح القدير : { وَلاَ تَكُونُواْ كالذين نَسُواْ الله } أي : تركوا أمره ، أو ما قدّروه حق قدره ، أو لم يخافوه ، أو جميع ذلك { فأنساهم أَنفُسَهُمْ } أي : جعلهم ناسين لها بسبب نسيانهم له ، فلم يشتغلوا بالأعمال التي تُنجِّيهم من العذاب ، ولم يَكُفوا عن المعاصي التي تُوقعُهم فيه .
وقال سفيان الثورى : نسوا حقّ الله ، فأنساهم حق أنفسهم ، وقيل : نسوا الله في الرخاء ، فأنساهم أنفسهم في الشدائد .
وقال الزجاج : تركوا أمره ، فتركهم من رحمته وتوفيقه .
قال ابن الجوزى فى زاد المسير : { فأنساهم أنفسهم } أي : أنساهم حظوظ أنفسهم ، فلم يعملوا بالطاعة ، ولم يُقدِّموا خيراً .
ولك أن تقف معى يرحمنى ويرحمك الله عند قوله سبحانه وبحمده ، حتى تعرف أن معرفة الله تعالى دليل على معرفة المرء لذاته ، فمن قال بالإسلام فهو الذى يعرف قدر نفسه ، ومن قال بغير الإسلام فهو أحمق جاهل ولو ادعى أنه يعرف من أمور الدنيا مالا يعرفه إلآ المتخصصون فى علومها ، حيث أن كل علم لا يدُلُّ على الله فهو جهل وشر على صاحبه ، قال الله تعالى : { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ (54) } سورة فصلت
قال ابن الجوزى فى زاد المسير ، قوله تعالى : { سنُريهم آياتِنا في الآفاق وفي أنفسُهم } فيه خمسة أقوال .
أحدها : في الآفاق : فتح أقطار الأرض ، وفي أنفسهم : فتح مكة ، قاله الحسن ، ومجاهد ، والسدي .
والثاني : أنها في الآفاق : وقائع الله في الأمم الخالية ، وفي أنفسهم : يوم بدر ، قاله قتادة ، ومقاتل .
والثالث : أنها في الآفاق : إمساك القَطْر عن الأرض كلِّها ، وفي أنفسهم : البلايا التي تكون في أجسادهم ، قاله ابن جريج .
والرابع : أنها في الآفاق : آيات السماء كالشمس والقمر والنجوم ، وفي أنفسهم : حوادث الأرض ، قاله ابن زيد . وحُكي عن ابن زيد ؛ أن التي في أنفُسهم : سبيل الغائط والبول ، فإن الإنسان يأكل ويشرب من مكان واحد ، ويُخرج من مكانين .
والخامس : أنها في الآفاق : آثار مَنْ مضى قَبْلَهم من المكذِّبين ، وفي أنفسهم : كونهم خُلِقوا نُطَفاً ثم عَلَقاَ ثم مُضَغاً ثم عظاماً إلى أن نُقِلوا إلى العقل والتمييز ، قاله الزجاج .
قوله تعالى : { حتى يَتَبَيَّن لهم أنَّه الحَقُّ } في هاء الكناية قولان :
أحدهما : أنها ترجع إلى القرآن .
والثاني : إلى جميع ما دعاهم إِليه الرسول . وقال ابن جرير : معنى الآية : حتى يعلموا حقيقة ما أَنزلْنا على محمد وأوحينا إِليه من الوعد له بأنّا مُظْهِرو دينه على الأديان كلِّها .
{ أَوَلَمْ يَكْفِ بربِّكَ أنه على كُلِّ شيءٍ شهيدٌ } أي : أوَلَمْ يكفِ به أنه شاهدٌ على كل شيء؟! قال الزجاج : المعنى : أو لم يكفِهم شهادةُ ربِّك ؟! ومعنى الكفاية هاهنا : أنه قد بيَّن لهم ما فيه كفاية في الدّلالة على توحيده وتثبيت رسله .
والخلاصـــــــــة
أنك تعرف الرجل من منطقه هل هو جاهل جهلا مطلقا ولو ادعى العلم ، أم أنه عالم يُسمع له ويُؤخذ منه ، فإن قال بقول الله ورسوله وكان على نهج الصالحين الموثوق بهم من الصحابة والتابعين لهم بإحسان فهو العالم الذى يُؤخذ منه ، وإن قال بقوله وارتكن لعقله وذهب إلى ماذهب إليه دعاة المشرق والمغرب فهو جاهل أحمق ، لايؤخذ منه شئ ، ومن أخذ منه أو ركن إليه أو إلى قوله فهو جاهل مثله ، والطيور على أشكالها تقع ، ومن ركن إلى شئ من أقوال هؤلاء الجهلاء فليستغفر ربه ويتوب حيث قال الله تعالى : { وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (113) } سورة هود .
اللهم يسر لهذه الأمة أمر رشد يُعزُّ فيه أهل طاعتك ، ويُذلُّ فيه أهل معصيتك ، ويُؤمر فيه بالمعروف ، ويُنهى فيه عن المنكر اللهم آمين
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 181.21 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 175.00 كيلو بايت... تم توفير 6.21 كيلو بايت...بمعدل (3.43%)]