حديث: ( يا معاذ، والله إني لأحبك) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : Leounpale - عددالردود : 1985 - عددالزوار : 15070 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2732 - عددالزوار : 289240 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2112 - عددالزوار : 108366 )           »          برنامج استعادة بيانات Mac المجاني (اخر مشاركة : Kassia - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          من نكت القرآن .. (إنْ كنتنّ تُردنَ الحياةَ الدنيا وزينتَها فتعالينَ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          أخيتي لا تجزعي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          إنها ملكة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          كوني مثل أم سليم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          فتاوى الشيخ مصطفى العدوى من خلال صفحته على الفيس ***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 253 - عددالزوار : 15434 )           »          التفسير الميسر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 552 - عددالزوار : 8248 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-01-2020, 01:53 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 31,026
الدولة : Egypt
افتراضي حديث: ( يا معاذ، والله إني لأحبك)

حديث: ( يا معاذ، والله إني لأحبك)

الشيخ طارق عاطف حجازي







عن معاذ بن جبل رضي الله عنه؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَخَذَ بِيَدِهِ يَوْمًا ثُمَّ قَالَ: ((يَا مُعَاذُ، وَاللهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ)) فَقَالَ لَهُ مُعَاذٌ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللهِ، وَأَنَا أُحِبُّكَ. قَالَ: ((أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ أَنْ تَقُولَ: اللهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ)).

تخريج الحديث والتعليق عليه:
صحيح: وله عن معاذ طريقان:
الأول: يرويه عقبة بن مسلم التّجِيبي عن أبي عبد الرحمن الحُبُلي واختلف عنه:
فقال غير واحد: عن حَيْوة بن شريح قال سمعت عقبة بن مسلم يقول: ثني أبو عبد الرحمن الحبلي عن الصُّنابحي عن معاذ أَنَّ رَسُولَ صلى الله عليه وسلم أَخَذَ بِيَدِهِ يوما، فَقَالَ: ((يَا مُعَاذُ، إِنِّي وَاللَّهِ أُحِبُّكَ))، فَقَالَ مُعَاذٌ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللهِ وَأَنَا أُحِبُّكَ، فَقَالَ: ((أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ تَقُولُ: اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ، وَشُكْرِكَ، وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ)).

وأوصى بذلك معاذُ الصنابحيَّ، وأوصى بذلك الصنابحيُّ أبا عبد الرحمن، وأوصى بذلك أبو عبد الرحمن عقبة بن مسلم.

أخرجه إسحاق في ((مسنده)) (نتائج الأفكار 2/ 282)، وأحمد (5/ 244-245)، وعبد بن حميد (120)، وأبو داود (1522)، والبزار (2661)، والنسائي في ((اليوم والليلة)) (109)، وفي ((الكبرى)) (1227، 9857)، وابن خزيمة (751)، وابن المنذر في ((الأوسط)) (3/ 228)، وابن حبان (2020و2021)، والطبراني في ((الكبير)) (20/ 210)، وفي ((الدعاء)) (654)، والحاكم (1/ 273و3/ 273-274)، وأبو نعيم في ((الحلية)) (1/ 241و5/ 130)، والبيهقي في ((الدعوات)) (88)، وفي ((السنن الكبرى)) (18)، وفي ((الشعب)) (4410)، وابن عبد البر في ((التمهيد)) (24/ 432)، والشجري في ((أماليه)) (1/ 239)، وأبو القاسم الأصبهاني في ((الترغيب)) (1290)، والمؤيد الطوسي في ((الأربعين)) (ص100)، والضياء المقدسي في ((حديث أبي عبد الرحمن المقرئ (49)، والذهبي في ((معجم الشيوخ)) (2/ 351)، والحافظ في ((نتائج الأفكار)) (2/ 281-282)، والمزي في ((تهذيب الكمال)) (28/ 111، 112)، وابن عساكر في ((تاريخه)) (16/ 116)، (17/ 19)، (61/ 308)، والقاضي عياض في ((الغنية)) (ص119)، وابن أبي الدنيا في ((الشكر)) (109)، وابن أبي يعلى في ((طبقات الحنفية)) (1/ 136)، والأيوبي في ((المناهل المسلسلة)) (ص25)، وغيرهم عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقري.

وأحمد (5/ 247)، والبخاري في ((الأدب المفرد)) (690)، وأبو القاسم البغوي في ((الصحابة)) (2095)، والهيثم بن كليب (1343)، والطبراني في ((الدعاء)) (654)، وعبد الغني المقدسي في ((الدعاء)) (81)، وابن السني في ((عمل اليوم والليلة)) (199) عن أبي عاصم الضحاك بن مخلد النبيل.

والنسائي (3/ 53)، وفي ((الكبرى)) (1227) عن عبد الله بن وهب.

وابن السني في ((اليوم والليلة)) (118) عن يحيى بن يعلى الأسلمي القطواني.

والذهبي في ((معجم الشيوخ)) (2/ 350) عن الحكم بن عبدة.

خمستهم عن حيوة بن شري حبه.

ورواه ابن لهيعة عن عقبة بن مسلم فلم يذكر الصنابحي: أخرجه الطبراني في ((الكبير)) (20/ 255) من طريق سعيد بن كثير بن عُفير المصري ثنا ابن لهيعة به.

وابن لهيعة ضعيف، والصحيح الأول.

قال الحاكم في الموضع الأول: صحيح على شرط الشيخين.

وقال في الموضع الثاني: صحيح الإسناد.

وقال النووي: إسناده صحيح. ((الأذكار)) (ص69) – ((الخلاصة)) (1/ 468).

وقال المؤيد الطوسي: حديث عزيز حسن.

وقال الحافظ: هذا حديث صحيح؛ وتعقب الحاكمَ على قوله (على شرطهما) فقال: أما صحيح فصحيح، أما الشرط ففيه نظر، فإنهما لم يخرجه لعقبة، ولا البخاري لشيخه، ولا أخرجه من رواية الصنابحي عن معاذ شيئا.

قلت: وهو كما قال، والصنابحي اسمه عبد الرحمن بن عُسَيْلَة.

الثاني: يرويه ضمضم بن زرعة الحمصي عن شريح بن عبيد عن معاذ قال: فذكر نحوه.

أخرجه الطبراني في ((الكبير)) (20/ 812)، وفي ((الشاميين)) (1650) عن عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الحمصي ثنا محمد بن إسماعيل بن عياش ثنا أبي عن ضمضم به.

وأخرجه في ((الكبير)) أيضا عن إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي ثنا عبد الوهاب بن الضحاك ثنا إسماعيل بن عياش عن ضمضم به.

وكلا الإسنادين ضعيف، محمد بن إسماعيل بن عياش: قال أبو حاتم: لم يسمع من أبيه شيئا حملوه على أن يحدث فحدث، وقال أبو داود: لم يكن بذاك، وسألت عمرو بن عثمان عنه فذمه.

وإبراهيم بن محمد الحمصي: قال الذهبي في ((الميزان)): شيخ للطبراني غير معتمد.

وعبد الوهاب بن الضحاك متهم بوضع الحديث.

قلت: وفي الباب عن ابن مسعود وأبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهم وابن المنكدر مرسلا غير مقيد بدبر الصلاة.

ومشكوراً انظر: ((مجموع الفتاوى)) لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (22/ 500، 501)، و((زاد المعاد)) لابن القيم (1/ 305)، والله أعلم.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.44 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.61 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.08%)]