هوس الخوف من الحسد والمرض - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         الأحكام الشرعية المتعلقة بمن يتوفى بوباء كورونا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          دورة توفير الطاقة وتحسين معامل القدرة 2020 تنعقد أون لاين (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          دورة أساسيات الرقابة الصحية 2020 تنعقد أون لاين (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تنزيا ايمو 2019 (اخر مشاركة : kero kero - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          رواق القواعد (أروقة رمضانية). الشيخ/ شريف الهواري (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 136 )           »          عروض اولاد رجب الجديدة لكل المنتجات (اخر مشاركة : islamabdelradi - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          إدارة الأمن الصناعي والسلامة والصحة المهنية​ (اخر مشاركة : alamya - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          عروض كارفور لهاذا اليوم لكل انواع المنتجات (اخر مشاركة : islamabdelradi - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          كل ما يثار حول القرين (اخر مشاركة : CovidNes - عددالردود : 236 - عددالزوار : 88964 )           »          إدارة الأمن الصناعي والسلامة والصحة المهنية (اخر مشاركة : alamya - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-01-2020, 01:43 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,280
الدولة : Egypt
افتراضي هوس الخوف من الحسد والمرض

هوس الخوف من الحسد والمرض


الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي




السؤال
السلام عليكم

لي صديقةٌ متزوجة، ولديها 3 أولاد، كلَّما سنح لنا التحدُّث أرى منها عدم الشُّكر والرضا، والخوف من العين لدرجةٍ لا يتصوَّرها العقل، وهي كريمة من ناحية أخرى، وصاحبة المساعدة إنْ احتجتُ إليها.



أوضِّح أكثر: إذا وَصَفْتُ لها حالتي المَرَضية، تقول: لا تكملي، نفس الشيء يحدث لي، أنا عندما أسمع منك أمرض.



أريدُ أنْ أقطع العلاقة بيننا، وهل أنا أُذْنِبُ بذلك أو لا؟



والسلام عليكم.


الجواب
الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِه وصحبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فلا شكَّ أنَّ صَديقتكِ قد ابتُلِيت بهوَس الحسَد والتشاؤم من المرض، وهي أشياء مُتأصِّلة في بعض المجتمعات؛ من اعتقاد شديد حول الحسد والعين، وانتقال الأمراض، وشكٍّ، وما أشبه ذلك، إنَّ الحسد والعين أمورٌ حقيقيَّة، ونحنُ نؤمن بها كمسلمين؛ كما روَى مسلمٌ عن ابن عباس - رضِي الله عنهما -: ((العين حقٌّ، ولو كان شيءٌ سابق القدرِ، سَبَقَتْهُ العين، وإذا استُغْسِلتُم فاغسِلُوا)).



ولكن لا يخفى على أحدٍ من المسلمين أنَّ العين لا تُصِيب بنفسها، كما أنَّ المرض لا ينتَقِل من تِلقاء نفسه، وإنما كلُّ ذلك بقدَر الله - تعالى - وعلى حسب ما قدَّرَه - سبحانه - وسبق به علمُه، فالقدَر حقٌّ بالنصوص الصحيحة وإجماع أهل السنَّة، وجميع الأشياء من خير أو شر لا تقَع إلا بقدَر الله تعالى.



إذا تقرَّر هذا، فإنَّ خوف تلك الصديقة من الحسد، وتَطَيُّرَها من الأمراض - ممَّا يَقدَح في توكُّلها؛ فعن ابن عمر - رضِي الله عنهما - أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((لا عَدوَى ولا طِيَرة))؛ رواه البخاري، والـ((طيرة)): تُطلَق على التشاؤُم مطلقًا.



فلا بُدَّ أن تُنْصَحَ عن طريق بعض أهل العلم، أو بعض الأخوات الفاضلات اللائي يمكنهنَّ أنْ يَقُمْنَ بالتوجيه الشرعي لها في هذا السِّياق، فَتُوعَظُ موعظةً بليغة تُساعِد على ترك ذلك الهوَس، وأنْ تَتَيَقَّنَ أنَّه لن يُصِيبها إلا ما كتَبَه الله لها؛ فالأمر يحتاجُ إلى نوعٍ من الإصلاح العَقَدي، والاهتمام بأعمال القلوب: من توكُّل، ويقين، ويكون هذا يسيرًا إنِ ارتبطت تلك الأخت بأهل العلم الشرعي، وإنْ شاء الله سوف تُزَوَّدُ بكلِّ ما ينفَعها.



كما يجبُ عليكِ نصحُها بأنْ تبعد عن ذِهنها شبَحَ الخوف من الحسد أو المرض، وأنْ تخبريها أنَّه لن تستطيع ذلك إلا بالاعتصام بالله - تعالى - والتحصُّن بالأذكار المأثورة، والحرص على الطاعة، والابتعاد عن المعاصي، مع حُسن الظن بالله، واليقين بأنَّه الحافظ، وأنَّ أذى المخلوقين لن يصلها إلا بقضاء الله وقدره؛ كما صحَّ عن النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - أنَّه قال: ((... ولو أنفَقت مِثلَ أحد ذهبًا في سبيل الله، ما قَبِلَه الله منك حتى تُؤمِن بالقدر، وتعلَم أنَّ ما أصابك لم يكن ليخطئك، وأنَّ ما أخطأك لم يكن ليُصِيبك، ولو متَّ على غير هذا لدخَلتَ النار))؛ رواه أحمد وأبو داود.



وعن ابن عباسٍ عن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((...واعلَمْ أنَّ الأمَّة لو اجتمَعُوا على أنْ ينفعوك، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتَبَه الله لك، ولو اجتمَعُوا على أنْ يضرُّوك، لم يضرُّوك إلا بشيءٍ قد كتَبَه الله عليك؛ رُفِعت الأقلام وجفَّت الصحف))؛ رواه أحمد والترمذي.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.68 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.85 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.23%)]