قصتي مع الفصام - لعلك تستفيد - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         أساليب التعامل مع كبار السن (اخر مشاركة : fekraa - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          اكتب اسمك وبيطلع لك اسم السيارة التي تناسبك (اخر مشاركة : حوت ويب - عددالردود : 6 - عددالزوار : 3247 )           »          دورة حقوق الملكية الفكرية وقانون حماية براءات الاختراع 2018/2019 (اخر مشاركة : الكبير اوي - عددالردود : 7 - عددالزوار : 172 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2109 - عددالزوار : 178138 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1399 - عددالزوار : 58323 )           »          لماذا تخف الصدفية برمضان ....؟ (اخر مشاركة : الدعم - عددالردود : 20 - عددالزوار : 1105 )           »          أجمل ما غنت فرقة العاشقين mp3 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          تنزيل سكايب للاندرويد 2019 احدث اصدار (اخر مشاركة : nael10 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          تنزيل سكايب للاندرويد (اخر مشاركة : nael10 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          افضل تشكيله ابواب خشب 2018 (اخر مشاركة : abdelhaq96 - عددالردود : 2 - عددالزوار : 1624 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-02-2016, 08:53 PM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 4
الدولة : Morocco
73 73 قصتي مع الفصام - لعلك تستفيد

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

الاسم :سليمان

السن : 21

فيسبوك : Sliman nassah
في سنة 2011 كنت أدرس في الاولى ثانوي, كنت أتغيب كثيرا لغرض اللعب في البلايستيشين أو لعب القمار, حتى يوم من الأيام تناولت المعجون (و هو بقايا عشبة القنب الهندي مخلوطة مع مواد سامة) مرت حوالي نصف ساعة حتى بدأت أحس أنني دخلت في عالم أخر و بدأت أضحك كثيرا و أحس باحساسات غريبة, بعدها بحوالي ربع ساعة شغل صديقي الموسيقى فحينها بدأت أتعدب و أحس كأنها سكرات الموت من ثم دهبت الى المنزل و نمت, وفي الصباح أفقت طبيعي و كأن شيئا لم يكن, وبعدها رسبت في الدراسة حتى خرجت للشارع و رافقت أصدقاء السوء, ولمدت عامين تقريبا و أنا أتعاطا السجائر و النفحة و الحشيش و الخمر و الحبوب المهلوسة و ألعب القمر و أسرق الى حين سنة 2013

بدأت أصلي و لكنني لازلت أتعاطى المخدرات و ألعب القمر. وفي صلاتي كنت دائما أدعو أن يعفو الله علي من هاته البلاوي. وفي يوم من الأيام تناولت مرة أخرى المعجون (و الدي هو بقايا عشبة القنب الهندي مخلوطة مع مواد سامة), فبدأت اضحك ثانية لاكن هده المرة كانت الضربة قاضية, حيث بعد أن ضحكت كثيرا أصبحت لا أتحمل الأضواء و الأصوات و أحس كأن الناس كلها ضدي و هناك من يكيد لي و من يعدبني أو أنني تناولت سحرا مأكولا و هناك جني بداخلي, فدهبت الى المنزل كي أنام لعلي ان أفقت في الغد أكون طبيعيا, لكن عندما دخلت البيت بدأت أحس بالموت و أخدت في التسامح مع أهلي, حتى أبلغ أبي رجال الطوارء حيث أخدوني الى المستشفى, فأخدوني الى الطبيب فأعطاني ماء, قال لي أشرب هادا ولكنني كنت أشك في الكل فلم أشربه

وقالول لأبي سنحقنه بابرة, قال لهم أبي أتركوه على راحته ان لم يردها فلا تحقنوه بها, و عدت الى المنزل استلقيت في الفراش لكن فبدات ارى خيالا يخرج من أمي و كأنه جني وأرى دالك الخيال يصلي, و في الغد أفقت خرجت من المنزل لا أعرف أين أنا داهب وكلما مررت بجانب شخص يصدر صوتا بمفاتيحه أو أي شيء أتخيله يفعل دالك من أجلي, و بدأت أحس أن هناك من يسيرني فأخدت سيجارة بعد أن أكملتها أصبحت لا أحب اللون الأزرق مع اللون الأحمر و أصبحت أراهم في كل مكان, و لم أعد أصلي, و لكنني لم أعد أتعاطى للمخدرات الا السجائر و لم أعد العب القمار و كأن الله قد استجاب دعائي و عفى عني, بعد أسبوع و لا زلت أعاني من تلك الهلاوس و الأوهام, عدت الى الصلاة, وكانت أختي مصابة بداء السل فأصابتني العدوى و مرضت بالسل, و هدا سبب تركي للسجائر, وبعد أخدي للدواء شافاني الله بفضله, وفي تلك الاحيان أصبحت منعزلا الا من صديق واحد لم أتركه, كنت أمارس الرياضة معه تقيبا يوميا لأنه من أعز أصدقائي و لم أكن أشك فيه.

أما عن حياتي اليومية فكنت أصلي كثيرا و أدكر الله كثيرا دلك لأنني كنت أحس بأنني شخص عظيم أنا ملك و لربما أنا نبي,ولم أعد أتكلم, ولا أشاهد التلفاز,و أصبحت منشغلا بالروحانيات, كنت أنام بعد أن أتناول عشائي أي الساعة 9 مساء تقريبا, وعندما أحط رأسي كي أنام أدكر الله كثيرا حتى أنام, و أستيقظ في الساعة 1 ليلا كي أقوم الليل, كنت أقوم الليل ب 11 ركعة و كنت أطيل من الصلاة و مقدار قيامي كان حوالي ساعتان, بعدها أنام كي أقوم لصلاة الفجر و كان مقدار نومي ساعة و نصف, و عندما أستيقظ أتسحر بالتمر والماء(لانني كنت أصوم يومي الثلاثاء و الخميس) وبعدها أدهب الى المسجد وعند النهاية من تأدية الصلاة أعود الى المنزل, فأجلس أدكر الله حتى مطلع الشمس و بعدها أصلي 8 ركعات لصلات الضحي و مدتها حوالي ساعتان

لأنني كنت عندما أسجد لا أقوم الا بعد ربع ساعة تقريبا وكنت أكرر في سجودي الحمد لله حتى تنزل دموعي, بعدها كنت أدهب لشراء الفطور و كثيرا ما يكون العسل.

و بعد تناولي لوجبة الفطور أخد أقرء في كلام الله لمدة ساعتان تقريبا, بعدها أدهب لاشتراء وجبة الغداء و كثيرا ما تكون من 5 أنواع من الفواكه, ثم أصلي صلاة الظهر وبعدها أنام (القيلولة) ثم عندما أستيقظ أخد في قراءة كلام الله حتى صلاة العصر, وأصلي صلاة العصر, بعدها أجلس أدكر الله حتى غروب الشمس, وأدهب لأصلي صلاة المغرب, ومن ثم أدهب لشراء و جبة العشاء. وكان يتكرر دالك الروتين لمدة عام تقريبا, حتى أصبحت أبحث عن فرعون(لقوله تعالى ادهب الى فرعون انه طغى), و فرعون في مخيلتي هو الملك محمد السادس ملك المغرب نصره الله, خرجت و أبحث عن طريقا كي أصل أليه, فوجدت محلا تجاريا يستغل الشارع كي يبيع منتجاته, و كان هدا الحوار:

أنا : السلام عليكم

البائع : و عليكم السلام

أنا : غدا لا أريد أن أرى هاته الأشياء في الشارع(و كأنني رئيس)

الباع : سمعا و طاعة (عرف أنني مريض)

وفي الغد لم ينفد ما قلته له, فوقفت أمام محله و أوقفت الشارع حيث ازدحم الشارع بالسيارات لأنني لم أترك لهم المجال من اين يسيروا

فأتت الشرطة و أخدوني الى المستشفى و الدي هو (مستفى ابن رشد 36 بالدار البيضاء).

و كنت أتخيل أنهم داهبون بي الى الملك كي أتقاتل معه (بينما كنت أتخيل أنني موسى عليه السلام), و في قاعة الاستقبال بدات أصلي حتى أتت الطبيبة, و عندما أخدوني أليها كان هدا الحوار:

الطبيبة : ما اسمك

أنا : عبد الله
و فجأت خلعت نعلي
الطبيبة : مادا تفعل

أنا : اخلع نعليك انك بالواد المقدس طوى

الطبيبة : أحقنوه

و بعد أن حقنوني دار هادا الحوار بيني وبين الممرض الدي حقنني

أنا : أنظر في عيني الطبيب

الطبيب : هل تعرف المنزل

أنا : و لا كلمة

الطبيب : ادهب و انشر الرسالة

أنا : ولا كلمة و في استغراب

الطبيب : و اتيناك من علمنا

حتى أخرجوني, وفي طريقي الى المنزل بدأ المخدر في العمل و ما وجدت أمامي الا مسجد, فصليت فيه صلاة الظهر و أغمي على, فوجدت نفسي في المنزل.

وفي الغد قررت أن أرجع الى دلك التاجر, وفعلا عدت حافيا القدمين, فرئاني عمي وعرفني أني مريض وقال لأهلي غدا ساخده الى مستشفى الامراض العقلية.

في تلك اللية قررت أنني سأهاجر, والى أين, لمكة المكرمة, وباي وسيلة نقل, برجلي.

وفي تلك اللية لم أعد اكل ولا أشرب و نمت على الارض و أصبحت أصلي على الارض.

و في الصباح اتى عمي و جدتي و دخلو منزلنا, و جدتي هي مسيحية فبدأت بقراءت مزامير وايات

و أنا أتخيل أنهم يريدون أن يسحرونني

و لكن كان ايماني بالله قوي جدا لدرجت أنني حين كنت أريد أن أقطع الشارع أقطعه بدون النظر الى السيارات (لأنني أظن أن الله يحميني),

كي لا نبتعد عن الموضوع, بعد أن قرأت جدتي تلك المزامير, بدأ عمي في قراءت القرءان, و يا لها من صدفة, بدأ يقول مَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَىٰ (17) قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَىٰ غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَىٰ (18) قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَىٰ (19) فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَىٰ (20) قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ ۖ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَىٰ,

فزاد ايماني بأنني هو موسى, و بعد بضع دقائق أغمضت عينيي و لم أعد أتحرك, فسارعو بي ألى المستشفى, و يا لها من أحاسيس, بدأت أحس أنني سأفارق هده الحياة و سأخل للجنة و سياتيني الله بملك عظيم,

بعدها أخدوني الى نفس الطبيبة الأولى:


الطبيبة : سليمان, سليماااان, شوف فيا(أفتح عيناك)

أنا : فتحت عيناي

(الطبيبة عرفت حالتي من خلال عيناي)

فأدخلوني للأشعة الصينية, فبدأت أتخيل أنهم وضعوني في ثلاجة الموتى

بعدها أخدوني الى مستشفى أخر, و هده المرة كان مكتظا, ولم يريدوا أن يتعاملوا معنا.

فقامت جدتي (كانت تعاني من مرض الفصام سابقا, لكنها شفيت منه و لكن ليس 100 ب المئة)

جدتي وهي تتمشى و تضرب عاها مع الارض و تقول:

تبت يدا ابي لهب و تب, ما أغنى عنه ماله و ما كسب’ سيصلى نارا دات لهب’ وامراته (عائشة) حمالة الحطب,

فسمعتها و أردت أن أقوم أليها غيرة على ديني,

ولكن بدون جدوى عمي منعني, كل هدا الوقت و لازلت قافلا عيناي, و بدون ولا حركة...

أدخلون الى مستشفي ابن رشد بالدار البيضاء(36), فتحت عيناي, و كان المستشفى مليئا بالنخيل و الزهور, فتخيلت أنني دخلت الجنة.

و كانوا الأطباء يعطونني الدواء, ولكن أرفض تناوله لداعي أنهم لا يدكرون اسم الله عليه (وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ) كنت أهم هده الاية بأوهامي,

و في يوم من الأيام دخل علي ممرض:

الممرض : السلام عليكم

أنا : (وبابتسامة عريضة) وعليكم السلام

الممرض: (وهو يعطيني الدواء) بسم الله
أنا : بسم الله (وشربته)
وأصبحوا يكررون معي نفس العملية, ولاكن لم أكن أتناول الطعام, لأنهم لا يدكرون اسم الله عليه, حتى كرروا معي نفس العملية وهي بسم الله.

رغم دلك كنت أحس بالقهرة, فقلت لهم أريد أن أتكلم مع الطبيبة...

الطبيبة : السلام

أنا : السلام

الطبيبة : مدا بك

أنا : انني مقهور لا أريد أن أبقى في المستشفى

الطبيبة : حسننا, قل لي هل ترى أشياء

أنا : أرى نورا بجانب عينياي

الطبيبة : وهل تسمع أصواتا

أنا : لا.

ولبثت في المستشفى 17 يوما, وقررت الطبيبة أن أتلقى العلاج في المنزل...

و داومت على الدواء حتى أحسست بتحسن.

و الان عافاني الله, ولكن لازلت أتناول الدواء بجرعة قليلة كي لا تكون هنالك انتكاسة.

فأصبحت أخرج مع أصدقائي و أشاهد التلفاز, و أدهب للعمل, ولكن أصدقائي فيهم من يلعب القمر و من يدخن السجائر ومن يدخن الحشيش, وبقيت معهم لمدة شهرين تقريبا حتى تعاطيت للحشيش,

لمدة أسبوع, و أصبحت عندا أريد النوم أجد أن هنالك شيء ما في دماغي يريد أن يشن هجمة ما و شيء اخر يقاومه, فقررت وقف تعاطي الحشيش و منع رجلي من مراقة أصدقائي.

في انتظار ملاحظاتكم, و اجاباتكم على هاته الأسألة:

1 - هل تلك العبادات التي كنت أعملها, محسوبة لي في ميزان حسناتي رغم أنني كنت مريضا؟

2 - هل لقصتي علاقة مع السحر أو الجن؟

3 - و بمادا تنصحونني؟

الله يشفي كل مريض, و شكرا .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-12-2017, 02:12 PM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 4
الدولة : Morocco
افتراضي رد: قصتي مع الفصام - لعلك تستفيد

المرجو من السادة المشرفين
حذف هذا الموضوع.
وشكرا لكم على مجهوداتكم..
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الفصام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.17 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.86 كيلو بايت... تم توفير 2.31 كيلو بايت...بمعدل (3.78%)]