استلام الحجر الأسود والركن اليماني - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         الفقه على المذاهب الأربعة ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 78 - عددالزوار : 2045 )           »          داومي عليه كل ليلة ولن تصدقي جمال وبياض وجهك كل صباح كريم ليلي من اسهل مايكون نتيجة ك (اخر مشاركة : جمالك طبيعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          اجمل عطر نسائي (اخر مشاركة : اسراء احمد ابراهيم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          جولدن هوم (اخر مشاركة : tareqads - عددالردود : 1 - عددالزوار : 124 )           »          حكم الاحتفال بالمولد النبوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          تعريف الفروق الفقهية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          صفة الصلاة من التكبير إلى التسليم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          مزايا الصلاة في الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الزكاة في الأمم السابقة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الحج منافع وثمرات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 9 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > ملتقى الحج والعمرة

ملتقى الحج والعمرة ملتقى يختص بمناسك واحكام الحج والعمرة , من آداب وأدعية وزيارة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2020, 12:11 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 35,557
الدولة : Egypt
افتراضي استلام الحجر الأسود والركن اليماني

استلام الحجر الأسود والركن اليماني


الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح



عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: مَا تَرَكْتُ اسْتِلاَمَ هَـذَيْنِ الرُّكْنَيْنِ، الْيَمَانِيَ وَالْحَجَرَ، مُذْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللّهُ صلى الله عليه وسلم يَسْتَلِمُهُمَا، فِي شِدَّةٍ وَلاَ رَخَاءٍ.

ولمسلم في رواية قال نَافِعٌ: رَأَيْتُ ابْنَ عُمَرَ يَسْتَلِمُ الْحَجَرَ بِيَدِهِ، ثُمَّ قَبَّلَ يَدَهُ، وَقَالَ: مَا تَرَكْتُهُ مُنْذُ رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَفْعَلُهُ.

وفي رواية البخاري: سألَ رجلٌ ابن عمرَ رضيَ اللهُ عنهما عن استلامِ الحَجرِ، فقال: رأيتُ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم يستلمهُ ويُقَبِّلهُ، قال: قلت: أرأيت إن زُحِمتُ، أرأيتَ إن غُلِبتُ؟ قال: اجعلْ «أرأيتَ» باليَمنِ، رأيتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَستَلمهُ ويُقبِّله.

تخريج الحديث:
الحديث أخرجه مسلم، حديث (1268)، وأخرجه البخاري في "كتاب الحج"، "باب الرمل في الحج والعمرة" حديث (1606)، وأخرجه النسائي في "كتاب مناسك الحج"، "باب ترك استلام الركنين الآخرين" حديث (2952).

شرح ألفاظ الحديث:
((اسْتِلاَمَ هَـذَيْنِ الرُّكْنَيْنِ)): الاستلام هو المسح باليد والتقبيل بالفم.
((فِي شِدَّةٍ وَلاَ رَخَاءٍ)): أي في رخاء ولا فسحة وسعة.
((إن غُلِبتُ)): أي أخبرني إن غلبني من يستلم الحجر، فلم أستطع استلامه لمزاحمتهم.
((اجعلْ «أرأيتَ» باليَمنِ)): وهذا يشعر بأن الرجل يماني، وقد وقع في رواية أبي داود: ((اجعل "أرأيت" عند ذلك الكوكب)).

من فوائد الحديث:
الفائدة الأولى: الحديث دليل على مشروعية استلام الحجر الأسود والركن اليماني في الطواف، وتقدم في حديث ابن عمر رضي الله عنهما في أول كتاب الحج بعد سبعة أحاديث أن الحجر الأسود يشرع فيه الاستلام والتقبيل، أو الإشارة إليه مع البعد على مراتب ستأتي، أما الركن اليماني فليس إلا الاستلام، وأما غيرهما من الأركان، فلا تقبيل ولا استلام، والحكمة والله أعلم أن الحجر الأسود والركن اليماني على قواعد إبراهيم دون غيرهما من الأركان.

الفائدة الثانية: الحديث دليل على أنه لا يشرع استلام غير الركنين اليمانين باتفاق الأئمة، فلا يشرع استلام بقية الأركان ولا جدران الكعبة، ولا مقام إبراهيم، ولا غيرها مما لم يستلمه النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يمسح به، فالسنة ترك ذلك كله، فكما أن السنة تكون بالأفعال كاستلام الركنين اليمانين، فإن السنة تكون في التروركات أيضًا؛ كترك استلام غيرها، والقاعدة [أن كل شيء وجد سببه في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعله، فالتعبد به بدعة]، وهكذا يقال في استلام غير اليمانين والتمسح بها.

قال ابن القيم رحمه الله: "ليس على وجه الأرض موقع يشرع تقبيله واستلامه، وتحط الخطايا والأوزار فيه غير الحجر الأسود والركن اليماني"؛ [انظر زاد المعاد (1/ 48) وانظر بنحوه كلام شيخه ابن تيمية في الفتاوى (26 / 97)].


الفائدة الثالثة: رواية البخاري فيها دلالة على شدة تتبُّع ابن عمر رضي الله عنهما للسنة على كل حال، وكأنه فهِم من حال السائل التهاون في تطبيق السنة، وافتراض العقبات دونها، فقال له: ((اجعلْ «أرأيتَ» باليَمنِ))، أو يحمل على أن ابن عمر رضي الله عنه يطبِّق السنة حتى مع وجود العقبات من زحام ونحوه.






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.11 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.27 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.21%)]