ما حدث بعد التشافي من المرض النفسي - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 4457 - عددالزوار : 882659 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3992 - عددالزوار : 416932 )           »          رمضان شهر الصدقات (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          رؤية هلال رمضان .. قصص من التاريخ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          السياسة الشرعية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 58 - عددالزوار : 5099 )           »          جمهورية القرم الإسلامية .. وتاريخ من المعاناة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 51 )           »          المخدرات كارثة…تهدد بنيان المجتمع (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 42 )           »          المسير إلى عرفة والوقوف بها (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 57 )           »          الاستفادة من الأطفال في الدعوة إلى الله تعالى (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 64 )           »          معاناتي مع القولون العصبي (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 71 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-02-2024, 11:12 AM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 135,704
الدولة : Egypt
افتراضي ما حدث بعد التشافي من المرض النفسي

ما حدث بعد التشافي من المرض النفسي
أ. عزيزة الدويرج

السؤال:

الملخص:
فتاة كانت تعاني من أمراض مثل الاكتئاب والذهان والرهاب الاجتماعي، وقد تعالجتْ منها، والآن تُحس بالارتباك والتوتر عند حديثها مع الناس، وكثيرٌ ممن حولها يَصِفها بالجُرأة، وهي تجد نفسها خائفةً ومتهورة؛ لأنها أساسًا تُحب تحدِّي نفسها، وتسأل: هل لهذه الأعراض دخلٌ بالأمراض التي تعالجت منها؟
التفاصيل:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
منذ عامين تعالجتُ مِن الذهان والاكتئاب والرهاب الاجتماعي، ومَن حولي يَرونني طبيعيةً، أما أنا فأراني في مشكلات كبيرة ومعقَّدة؛ منها:
أني إذا تكلَّمتُ مع أشخاصٍ، وشرَحتُ لهم شيئًا، أُحِسُّ بارتباكٍ، وأن عقلي قد توقَّف، وحينَها أتكلَّم كأني إنسان آليٌّ، فيكون كلامي تلقائيًّا، وغير موزونٍ، وعندما أنتهي لا أدري ما أقول، علمًا بأني أكون مُقرِّرةً ما سأقوله، لكني لا أدري إن كنتُ قلتُ ما قرَّرتُه أم لا.


ومنها: أني إذا سمِعتُ فجأةً أحدًا يتكلم، أُحِس أني لن أفْهَمَ مِن كلامه شيئًا، علمًا بأن كلامه قد يكون يسيرًا لا تعقيدَ فيه، وعندما يتحدَّث الناس مع بعضهم وأكونُ معهم، فإني أَشرَح لهم قصدَ كلِّ شخصٍ من كلامه إذا أخطَؤُوا الفَهْم، لكن إذا وُجِّه إليَّ الكلامُ فجأةً، فإني أَتوتَّر وتَقِلُّ ثقتي في نفسي، وأُحِس أني مستحيلٌ أن أَفهَم شيئًا، وهذا يَحدُث مع الأشخاص الذين أَعرِفهم والذين لا أَعرِفهم.


كثير ممن حولي يَصِفني بالجُرأة، والحق أني أجِدني خائفةً ومتهورة في الوقت ذاته؛ لأني أساسًا أُحِبُّ تحدِّي نفسي.
أُحس أحيانًا أني أذكى مِن الذين هم في نفس عمري أو أكبر مني، وأحيانًا أُحِس أن عقلي سيئٌ، فهل لهذه الأعراض دخلٌ بأمراضي التي تعالجتُ منها، علمًا بأني توقفتُ عن العلاج بأمرٍ من الطبيب، بعدما قال لي أني شُفِيتُ؟! وما الذي جعَل هذه الأشياء موجودةً إلى الآن، علمًا بأنها لم تظهر إلا في فترة مرضي وعَقِبه، وقد مرِضتُ بالاكتئاب والرهاب وأنا عمري 13 سنة، والذهان وأنا عمري 16 سنة، ووقتها ما كنتُ لأَهتمَّ بنظرة الآخرين؛ لأني أُعتبَر طفلة؟!
أصبحتُ في حيرةٍ شديدةٍ جدًّا، وأريد أن أعرِف لماذا أنا هكذا!

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
مرحبًا بكِ أختي الكريمة في شبكة الألوكة، ونتمنَّى أن نكون عند حُسن ظنِّك بنا، وأن نكون خيرَ معينٍ لكِ بعد الله في تجاوز ما تمرين به.


نظرةُ الإنسان إلى نفسه هي ما تُحدِّد سلوكياته وتصرُّفاته، ففي بعض الأحيان نؤمِّن بأننا قادرون على إنجاز مهمةٍ ما، وأن لدينا كافةَ الإمكانيات والقدرات، ومِن ثَمَّ نجد أن المهمة أُنجِزت بكفاءة وامتيازٍ، لا لشيءٍ سوى توفيق الله سبحانه وتعالى، ونظرتنا إلى أنفسنا، ذلك أننا فقط منحْناها مساحةً من الحرية؛ لكي تستطيع أن تُؤمِن وتعمَل كلَّ ما تفكِّر به، وهو ما تؤمنين به الآن.

امسحِي مِن ذاكرتك تمامًا ما مرَّ بكِ في الفترة السابقة؛ ذلك أنك شُفِيتِ واستغنيتِ عن الأدوية، ولا تُعلِّقي أيَّ تصرُّفٍ يَصدُر منك الآن بما مضى، وركِّزي على القراءة؛ فهي تساعد في ترتيب الأفكار، وأكثِري من تمارين التركيز، ويوجد بعض التطبيقات التي ستساعدك في هذا المجال، وكذا تمارين الاسترخاء، ومنها الكثير في اليوتيوب.

أيضًا أكثِري من الحوار والمناقشات مع مَن حولك من زميلات وقريبات، والجلوس مع الأشخاص الإيجابيين الذين يزيدون الحياة تفاؤلًا وجمالًا، وإن استطعتِ حضور دورات في تطوير الذات، والمشاركة في الأعمال التطوعية والخدمية - لكي تَجمَعي بين الجانب النظري والجانب التطبيقي - فافعَلي.
ختامًا، أَتمنَّى لكِ حياةً سعيدةً ومستقبلًا مُشرقًا



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 49.07 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 47.44 كيلو بايت... تم توفير 1.62 كيلو بايت...بمعدل (3.31%)]