تغير حالي وأصبحت منطويا - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 4457 - عددالزوار : 882651 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3992 - عددالزوار : 416912 )           »          رمضان شهر الصدقات (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          رؤية هلال رمضان .. قصص من التاريخ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          السياسة الشرعية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 58 - عددالزوار : 5097 )           »          جمهورية القرم الإسلامية .. وتاريخ من المعاناة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 51 )           »          المخدرات كارثة…تهدد بنيان المجتمع (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          المسير إلى عرفة والوقوف بها (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 57 )           »          الاستفادة من الأطفال في الدعوة إلى الله تعالى (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 62 )           »          معاناتي مع القولون العصبي (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 70 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-02-2024, 11:04 AM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 135,704
الدولة : Egypt
افتراضي تغير حالي وأصبحت منطويا

تغير حالي وأصبحت منطويا
أ. سلامة شباط

السؤال:

الملخص:
شابٌّ يشعُر منذ مدة بانطواء وخوف وتردُّد وقلق، خاصَّة في التجمعات والأماكن العامة، ويريد تشخيص حالته.
التفاصيل:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا شابٌّ في الثلاثين مِن عمري، محافظٌ على صلاتي وعباداتي، ولا أتعاطى أيَّ مُحرَّم، متزوج ولديَّ أطفال ولله الحمد.
مشكلتي أنني منذ مدةٍ وأنا أشعر بعدم الرغبة في عَمَلِ أي شيء، وأتكاسَل عن عَمَل الأمور البسيطة، فضلًا عن المهامِّ الكُبرى؛ مما يُؤدِّي إلى وُجود ضغوطٍ عمليةٍ كبيرة عليَّ، وتأجيل الأعمال وعدم إنجازها في الوقت المحدَّد لها.


أيضًا أصبحتُ انطوائيًّا بصورةٍ ملحوظة، وهذه مشكلتي الكُبرى، ولا أُحبُّ الاختلاط بالناس أو التواصُل معهم إلا على مَضَضٍ، وقد أظلُّ على انفرادٍ لفتراتٍ طويلة، حتى إنني أشعر بعدم رغبةٍ في فَتْح رسائل الهاتف فضلًا عن الرد عليها!


يَنتابني كثيرٌ مِن القلَق والخوف إذا فتحتُ تطبيقات التواصُل دون أن أعرفَ سببَ أو مصدر هذا الخوف!
كذلك أَتَهَرَّب مِن حضور أماكن التجمُّعات والعزاء أو الحفلات، وأكره مجرد التفكير في حُضورها.
قرأتُ كثيرًا من الاستشارات لأصلَ لحلٍّ لمشكلتي؛ فوجدتني أُشخِّص نفسي بـ(اكتئاب ورُهاب اجتماعي)، وقررتُ أن أتناولَ (السيروكسات)، لكن ترددتُ لخوفي مِن الآثار الجانبية للأدوية!
أحتاج نصائحكم وتشخيص حالتي، وجزاكم الله خيرًا

الجواب:

الحمدُ لله الذي تتم بنوره الصالحات، وتَنقضي بذِكْرِه الحاجات.
أخي الكريم، شكرًا على ثقتك في شبكة الألوكة.


تشخيص الحالة هو: اكتئاب، وهذا يَرجِع إلى الروتين اليومي، وضغوط العمل.
العلاج: المعرفي السُّلوكي.
عليك تحليل الأفكار السلبية التي تُبعدك عن أصدقائك، ومحاولة استبدال أفكار إيجابية بها، كما يجب أن تكونَ لديك قناعات بأنك تستطيع أنْ تخرجَ مِن دائرة الانطواء، وأنَّ ما تُعاني منه مِن انطواء ليس مبررًا، وسببُه الحقيقيُّ هو الروتين اليومي، وليس هناك أسباب أخرى!


يجب أن تَتَحَدَّى الأفكارَ الخاطئة التي تُسَيْطِر على ذهنك عند مقابلة أصدقائك، وهي عدم الرغبة في مقابلتهم، أو الرد عليهم في الهاتف.


يجب أن تعلمَ أن الاقترابَ مِن الآخرين مِن الأشياء التي تُسعد الإنسان؛ حيث تقوم بالفضفضة، والمشاركة الوجدانية، وإخراج ما في داخلك مِن هُمومٍ ومشاعر مَكبوتة؛ حيث يقوم الأصدقاءُ المقربون بمساعدتك في تقديم الدعم والمعونة والمشورة إليك.


يُفَضَّل أن تكونَ أنت البادئ في الحديث، فمثلًا تبدأ حديثك بالإعجاب بصفة جميلةٍ في أحد أصدقائك، وتكون هذه بداية الحوار؛ مما يجعل الطرفَ الآخر يَسْتَرْسِل ويَسْتَحْسِن الحوار معك.
يجب عليك الاستمرار في مُمارسة الرياضة؛ لأنها تُحسن المزاج، وترفع الثقة بالنفس، مع الاستمرار في أداء الصلاة في جماعة، والمحافظة على أذكار الصباح والمساء، والمداوَمة على قراءة القرآن الكريم.
والله هو الشافي والمعين





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 49.06 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 47.44 كيلو بايت... تم توفير 1.62 كيلو بايت...بمعدل (3.31%)]