الملامح التربوية المستوحاة من الهجرة المباركة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         كمبوند زيد التجمع احدث مشاريع شركة اورا نجيب ساويرس (اخر مشاركة : new start - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          zed east new cairo (اخر مشاركة : new start - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          كل ما يثار حول القرين (اخر مشاركة : WhatNes - عددالردود : 232 - عددالزوار : 87868 )           »          برنامج جويل (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          تطبيق فيد ميت (اخر مشاركة : hamdy98 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تفسير حلم ثعبان (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          حكم من يقول: (الناس يفعلون كذا) عند تنبيهه من مخالفة الشرع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          حكم الوطنية والحديث في السياسة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          صفات المتقين مع ملائكة الله تعالى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الإيمان باليوم الآخر وما يتضمنه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-12-2019, 10:17 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 22,806
الدولة : Egypt
افتراضي الملامح التربوية المستوحاة من الهجرة المباركة

الملامح التربوية المستوحاة من الهجرة المباركة
طارق محمد حامد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
كانت الهجرة فتحاً ونصراً، فتحا حيث وجد الإسلام بيئة صالحة خصبة في المدينة؛ لكي يزداد الأنصار يوماً بعد يوم ويزداد المؤمنون يوماً بعد يوم ونصراً لأن المدينة كانت هي الدولة الإسلامية الأولى الناشئة الواعدة التي تحتوي جموع الأمة تحت لواء لا إله إلا الله محمد رسول الله ومن حينها عرف المسلمون معاني الاستقرار والأمان والعزة وانطلقوا في شتي بقاع الأرض دعوة إلى الله بعد أن وضعت الحرب أوزارها مع قريش ودخل الناس في دين الله أفواجاً فتحققوا بأسمى معاني النبل في الدعوة إلى الله حتى دانت لهذه الدعوة الغراء العرب والعجم حتى قال ربعي بن عامر - رضي الله عنه - في عزة وشموخ المؤمن الواثق بربه المطمئن إلى كفاية دينه وسمو رسالته وقدسية دعوته لرستم ملك الفرس: " إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة"، وكانت نصراً حين قال الخليفة العباسي الراشد هارون الرشيد للسحابة وهي تمر من فوقه في عزة ومنعة الإسلام آنذاك: " أمطري حيث شئت فإن خراجك سوف يأتيني"، ومروراً بالنصر العظيم لصلاح الدين - رحمه الله - في حطين ولقطز في عين جالوت وتحرير الإرادة للشعب العربي المسلم في نصر العاشر من رمضان السادس من أكتوبر، ومن هذه المنطلقات نتحدث عن الهجرة من مفهومها الشامل الذي ينتظم أموراً كثيرة ويحتوي في طياته على معان عظيمة ومعانيها تنبع من معين الإسلام الصافي وتنطوي على ملامح تربوية تتمثل في التالي:
1-البيت القدوة على طريق الهجرة
ضرب آل بيت أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - أروع نماذج التضحية والفداء والعمل لنصرة هذا الدين من خلال الأدوار العظيمة الرائعة التي قام بها كل فرد في هذا البيت الكريم، كأنما هي لوحة فنية وضع الفنان فيها لمساته بريشته الرائعة بعناية فائقة فأخرجت لنا هذه اللوحة الرائعة، فكل فرد يعرف دوره وما يجب عليه القيام به وكان ذلك من أهم الأسباب في نجاح الهجرة المباركة من منظورنا البشري المحدود، ولذلك كان بيت أبي بكر في الهجرة نموذج يحتذى به على مر العصور والدهور في أن يكون لكل منا دور نحن المسلمين في خدمة الدين والوطن؛ لأن ذلك مما نتعبد به لله تعالى والهجرة في مضمونها هي عبادة لذلك قام كل فرد بدوره من منطلق التعبد لله تعالى ومن منطلق نصرة الدين فلا يبالي بعد ذلك بأي أذى أصابه في سبيل الله، كما قال الصحابي الجليل خبيب بن عدي - رضي الله عنه - حينما أراد المشركون قتله وهو أول من سن ركعتين عند القتل قال:
ولست أبالي حين أقتل مسلما *** على أي جنب كان في الله مصرعي
وذلك في ذات الإله وإن يشأ *** يبارك على أوصال شلو ممزع
أبو بكر - رضي الله عنه - يستأذن النبي -صلى الله عليه وسلم- للهجرة فيرجئه إلى حين، ويقول له: (( اصبر لعل الله أن يجعل لك صاحباً)) يعني في الهجرة ودفع له براحلتين يجهزهما لهذا اليوم وقام أبو بكر - رضي الله عنه - بتجهيز الراحلتين من ماله حتى كان اليوم الموعود جاء النبي -صلى الله عليه وسلم- لدار أبي بكر في وقت الظهيرة، فلم يكن معهوداً عنه أن يزور أبا بكر في مثل هذا الوقت فأخبره بأن الله قد أذن له بالهجرة، فقال الصحبة يا رسول الله وأجهش في البكاء من شدة فرحه - رضي الله عنه -، وخرجا الصاحبان من خوخة بالباب الخلفي للبيت حتى بلغا غار ثور.
* أسماء ذات النطاقين: كانت السيدة أسماء بنت أبي بكر - رضي الله عنهما - هي مسئولة الإمداد والتموين فكانت - رضي الله عنها - تأتي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصاحبه بالطعام والميرة حتى أنها في مرة لم تجد ما تربط جراب الطعام فشقت نطاقها نصفين فربطت الطعام بنصفه وانتطقت بالنصف الآخر فسميت بذات النطاقين، ولا يتوقف الأمر على الإمداد فقط وما فيه من خطورة على امرأة يافعة من السير في صحراء قاحلة وبين الجبال وهي عرضة لأن يتعرض لها المشركون بأذى وكذلك ما الصحراء من وحوش وهوام وسباع قد تفتك بها ولكن جازفت بنفسها في سبيل دينها، كذلك لها موقف آخر مع جدها حينما سألها عن المال الذي تركه لهم أبوها فتحايلت على الأمر ووضعت الحصى بدلاً من المال في الكيس وأسمعته لجدها أبي قحافة الضرير حتى اطمأن قلبه، والموقف الثالث مع أبي جهل بن هشام فرعون هذه الأمة الذي طرق باب أبي بكر ليسأل عنه وعن النبي -صلى الله عليه وسلم- فردت بأنها لا تعرف فلطمها الطاغية حتى شق أذنها فتحلت برباطة الجأش والشجاعة في مواجهة هذا الطاغية الجبار وبرغم من هذا الجبروت وهذا الطغيان وهو من هو أبو جهل إلا أنه حدث أمر غريب، ولكنه ليس بغريب عن أخلاق العرب، فلقد قال أبو جهل وطلب من أصحابه أن يكتموا عليه هذا الموقف من ضرب السيدة أسماء حتى لا يسمع العرب بأنهم يضربون ويهينون بناتهم، هذه أخلاق العرب والتي جاء الإسلام بسماحته وبشاشته؛ ليؤكد عليها كما قال -صلى الله عليه وسلم-: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق))، فكيف بنا في هذا العصر من هذه الأخلاق واليوم نرى النساء يضربن ويعتدى عليهن بل ويتم وضعهن رهن الاعتقال بلا ذنب بل ويقتلن بلا إثم أو جريرة اقترفنها.
* عبد الله بن أبي بكر: كان مدير المخابرات النبوية في الهجرة، فكان - رضي الله عنه - يبيت مع القوم حتى يحل ظلام الليل، ثم يذهب بالأخبار إلى مختبئ الرسول وصحابه -صلى الله عليه وسلم- ثم يعود إلى مبيته في مكة فجراً فيراه الناس معهم وهو شاب ذكي أريب يعرف الأخبار وما يخشاه ثم يخبر به النبي وصاحبه مساء، فانظروا معي إلى هذا التخطيط النبوي الحاذق وكيفية الأخذ بالأسباب حتى كتب لهذه الهجرة المباركة النجاح.
* عامر بن فهيرة مولى أبي بكر - رضي الله عنهما -: كان دوره في أمرين يزيل الأثر ويحلب للنبي وصاحبه ويطعمهما من شياه لديه، فكان دوره لا يقل أهمية عن دور عبد الله وأسماء، وفي هذا علم بأحدث الأساليب في وقتها لإزالة الأثر فكان قصاص الآثار يقومون بدورهم على النحو الآخر مع المشركين ليعلموا مكان النبي وصاحبه ولكن كان بن فهيرة سباق بإزالة الأثر ولا يشك أحد في ذلك.
* عبد الله بن أريقط: دليل النبي -صلى الله عليه وسلم- وكان إذ ذاك على الشرك ومنه نخلص بدرس أنه يجوز الاستعانة بأصحاب الكفاءات وإن كان على غير دين الإسلام في الأعمال التي لا تدخل في صميم العقيدة، فلقد كان هو الذي أعد الرواحل وهو الدليل في الهجرة الذي أخذ الصاحبين في طريق الجنوب ثم إلى ساحل البحر ثم إلى المدينة من طريق الساحل وهذا من حسن تصرفه وإتقانه لمهنته.
وهناك شيء آخر في هذه الأسرة المباركة وهو حينما جاء النبي -صلى الله عليه وسلم- لبيت أبي بكر في وقت الظهيرة ولم يكن معهوداً عنه -صلى الله عليه وسلم- المجيء لأحد في هذا الوقت وهو وقت الهاجرة قال لصاحبه: (( أخرج من عندك))، فقال أبو بكر: يا رسول الله إنما هم أهلك، وهذا من كمال الصحبة بين الصاحبين، فلقد تزوج النبي -صلى الله عليه وسلم- السيدة عائشة بنت أبي بكر وكان لهذا البيت المبارك هذا الدور العظيم في هذه الهجرة وكانوا سببا يعتد به في أن كتب الله لهذه الهجرة النجاح بعد الأخذ بالأسباب وتوفيق الله - عز وجل - وتأييده.

وسنأتي للحديث عن تلك الفصول من فصول الفخار وفصول التضحية والفداء واستشعار معية الله ونصر الله وتأييده لهذا النبي وتلك الهجرة وهذه الرسالة لا حقا.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.37 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.36 كيلو بايت... تم توفير 2.01 كيلو بايت...بمعدل (3.28%)]