"فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد - الصفحة 13 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         كبرياء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كن صرحي (قصة قصيرة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ضعف شخصيتي عند مواجهة الآخرين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          هل أترك عملي للتفرُّغ لتربية بناتي؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أُحبُّ فتاة، وأريد أن أتزوجها مُستقبلًا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيف أبعد أخي عن العادة السرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مراهقة ابني تجاوزت كل الحدود (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          صلة الأرحام واجب لا يقتصر على الأعياد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تأثير المسلسلات المدبلجة على الأسرة العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 5 - عددالزوار : 12 )           »          الأمومة وظاهرة العنف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > فتاوى وأحكام منوعة

فتاوى وأحكام منوعة قسم يعرض فتاوى وأحكام ومسائل فقهية منوعة لمجموعة من العلماء الكرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #121  
قديم 21-03-2021, 01:20 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,135
الدولة : Egypt
افتراضي رد: "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد



"فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره

(118)

(2) وقْتُـه:


أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد صلاة العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر...
فعن أبي تميم الجيْشَاني -رضي اللّه عنه- أن عمرو بن العاص خطب الناس يوم الجمعة، فقال: إن أبا بَصرَةَ حدثني، أن النبي قال:
"إن اللّه زادكم صلاة، وهي الوتر، فصلوها فيما بين صلاة العشاء إلى صلاة الفجر". قال أبو تميم: فأخذ بيدي أبو ذر، فسار في المسجد إلى أبي بصرة -رضي اللّه عنه- فقال: أنت سمعت رسول اللّه يقول ما قال عمرو؟ قال أبو بصرة: أنا سمعته من رسول اللّه (1). رواه أحمد بإسناد صحيح.

وعن أبي مسعود الأنصاري -رضي اللّه عنه- قال: كان رسول اللّه يوتر أول الليل، وأوسطه، وآخره(2). رواه أحمد بسند صحيح.

وعن عبد اللّه بن أبي قيس، قال: سألت عائشة -رضي اللّه عنها- عن وتر رسول اللّه ؟ فقالت: ربما أوتر أول الليل، وربما أوتر من آخره. قلت: كيف كانت قراءته، أكان يُسرّ بالقراءة، أم يجهر ؟ قالت: كل ذلك كان يفعل، وربما أسرَّ، وربما جهر، وربما اغتسل، فنام، وربما توضأ فنام. (تعني، في الجنابة)(3). رواه أبو داود، ورواه أيضاً أحمد، ومسلم، والترمذي.


___________________

- (1)الفتح الرباني، رقم (1054)، (4 / 279) وفي "الزوائد": رواه أحمد، والطبراني، في الكبير، وله إسنادان عند أحمد، أحدهما رجاله رجال الصحيح، خلا على بن إسحق السلمـي شيخ أحمد، وهو ثقة. مجمع (2 / 242).

- (2) الفتح الرباني (4 / 283) رقم (1063).

- (3) مسلم: كتاب الحيض - باب جواز نوم الجنب... (1 / 249)، برقم (26)، وأبو داود: كتاب الصلاة - باب في وقت الوتر (2 / 140) برقم (1437)، والترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء في قراءة الليل (2 / 311) برقم (449)، والفتح الربانى (4 / 84)، برقم (1065).
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #122  
قديم 21-03-2021, 01:24 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,135
الدولة : Egypt
افتراضي رد: "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد



"فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره

(119)

(3) استحبابُ تعجيله لمن ظنَّ، أنَّه لا يستيقظُ آخَر الليلِ، وتأخيرِه لمن ظنَّ، أنَّه يستيقظُ آخرَه:


يستحب تعجيل صلاة الوتر أول الليل، لمن خشي، ألا يستيقظ آخره، كما يستحب تأخيره إلى آخر الليل، لمن ظن، أنه يستيقظ آخره...
فعن جابر _ رضي اللّه عنه _ أن النبي قال: "من ظن منكم ألا يستيقظ آخره -أي: الليل- فليوتر أوله، ومن ظن منكم أنه يستيقظ آخره، فليوتر آخره؛ فإن صلاة آخر الليل محضورة(1)، وهي أفضل"(2). رواه أحمد، ومسلم، والترمذي، وابن ماجه.

وعنه -رضي اللّه عنه- أن رسول اللّه قال لأبي بكر: "متى توتر؟". قال: أول الليل، بعد العتمة(3). قال: "فأنت يا عمر". قال: آخر الليل. قال: "أما أنت يا أبا بكر، فأخذت بالثقة (4)، وأما أنت يا عمر، فأخذت بالقوة(5)"(6). رواه أحمد، وأبو داود، والحاكم، وقال: صحيح على شرط مسلم.

وانتهى الأمر برسول اللّه إلى، أنه كان يوتر وقت السحر؛ لأنه الأفضل، كما تقدم. قالت عائشة -رضي اللّه عنها- من كل الليل قد أوتر النبي ؛ من أول الليل، وأوسطه، وآخره، فانتهى وتره إلى السحر(7). رواه الجماعة.

ومع هذا، فقد وصى بعض أصحابه بألا ينام، إلا على وتر؛ أخذاً بالحيطة والحزم.
وكان سعد بن أبي وقاص يصلي العشاء الآخرة في مسجد رسول اللّه ، ثم يوتر بواحدة، ولا يزيد عليها. فقيل له: أتُوتِرُ بواحدة، لا تزيد عليها، يا أبا اسحق ! قال: نعم، إني سمعت رسول اللّه يقول: "الذي لا ينام، حتى يوتر حازم"(‏8). رواه أحمد، ورجاله ثقات.

_____________________

- (1) أي؛ تحضرها الملائكة.

- (2) مسلم: كتاب صلاة المسافرين - باب من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله (1 / 520)، رقم (163)، والترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء في كراهية النوم قبل الوتر (2 / 318)، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة - باب ما جاء في الوتر آخر الليل (1 / 375) رقم (1187)، والفتح الرباني (4 / 287) رقم (1073).

- (3) أي؛ العشاء.

- (4) أي؛ الحزم والحيطة.

- (5) أي؛ العزيمة على القيام آخر الليل.

- (6) أبو داود: كتاب الصلاة - باب في الوتر قبل النوم (2 / 138، 139) رقم (1434)، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة - باب ما جاء في الوتر على الراحلة (1 / 379)، ومسند أحمد (3 / 309)، ومستدرك الحاكم (1 / 301)، وقال: صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه.

- (7) البخاري: كتاب الوتر - باب ساعات الليل (2 / 31)، ومسلم: كتاب صلاة المسافرين - باب صلاة الليل وعدد ركعات النبي (1 / 512) رقم (137)، وأبو داود: كتاب الصلاة - باب في وقت الوتر (2 / 139)، رقم (1435)، والنسائي: كتاب قيام الليل - باب وقت الوتر (3 / 230) رقم (1682)، والترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء في الوتر من أول الليل وآخره (2 / 318)، رقم (456).

- (8) مسند أحمد (1 / 170)، وانظر مجمع الزوائد (2 / 247).
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #123  
قديم 21-03-2021, 01:27 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,135
الدولة : Egypt
افتراضي رد: "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد



"فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره

(120)

(4) عددُ ركعاتِ الوترِ:

قال الترمذي: روي عن النبي الوتر بثلاثَ عشرةَ ركعة، وإحدى عشرة ركعة، وتسع، وسبع، وخمس، وثلاث، وواحدة(1).
قال إسحق بن إبراهيم: معنى ما روي عن النبي كان يوتر بثلاث عشرة ركعة، أنه كان يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة، مع الوتر، يعني من جملتها الوتر، فنسبت صلاة الليل إلى الوتر.

ويجوز أداء الوتر ركعتين(2)، ثم صلاة ركعة بتشهد وسلام، كما يجوز صلاة الكل بتشهدين وسلام، فيَصِلُ الركعات بعضها ببعض، من غير أن يتشهد، إلا في الركعة التي هي قبل الأخيرة، فيتشهد فيها، ثم يقوم إلى الركعة الأخيرة، فيصليها، ويتشهد فيها ويسلم، ويجوز أداء الكل بتشهد واحد وسلام في الركعة الأخيرة، كل ذلك جائز وارد عن النبي .

وقال ابن القيم: ورَدت السنة الصحيحة الصريحة المحكمة، في الوتر بخمس متصلة، وسبع متصلة؛ كحديث أم سلمة: كان رسول اللّه يوتر بسبع، وبخمس، لا يفصل بسلام، ولا بكلام(3). رواه أحمد، والنسائي، وابن ماجه بسند جيد...
وكقول عائشة: كان رسول اللّه يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة؛ يوتر من ذلك بخمس، لا يجلس إلا في آخرهن(4). متفق عليه.
وكحديث عائشة، أنه كان يصلي من الليل تسع ركعات، لا يجلس فيها، إلا في الثامنة، فيذكر اللّه، ويحمده، ويدعوه، ثم ينهض ولا يسلم، ثم يصلي التاسعة، ثم يقعد ويتشهد، ثم يسلم تسليماً يسمعنا، ثم يصلي ركعتين بعد ما يسلم، وهو قاعد، فتلك إحدى عشرة ركعة، فلما أسنَّ رسول اللّه وأخذه اللحْمُ، أوتر بسبع، وصنع في الركعتين مثل صنيعه في الأول.
وفي لفظ عنها: فلما أسن، وأخذه اللحم، أوتر بسبع ركعات، لم يجلس، إلا في السادسة والسابعة، ولم يسلم إلا في السابعة. وفي لفظ: صلى سبع ركعات لا يقعد، إلا في آخرهن(5). أخرجه الجماعة.
وكلها أحاديث صحاح صريحة، لا معارض لها سوى قوله : "صلاة الليل مثنى مثنى"(6). وهو حديث صحيح، لكن الذي قاله، هو الذي أوتر بالسبع والخمس، وسننه كلها حق يُصَدق بعضُها بعضاً، فالنبي أجاب السائل عن صلاة الليل، بأنها مثنى مثنى، ولم يسأله عن الوتر، وأما السبع، والخمس، والتسع، والواحدة، فهي صلاة الوتر، والوتر، اسم للواحدة المنفصلة مما قبلها، وللخمس، والسبع، والتسع المتصلة، كالمغرب؛ اسم للثلاثة المتصلة؛ فإن انفصلت الخمس والسبع بسلامين، كالإحدى عشرة، كان الوتر اسماً للركعة المفصولة وحدها، كما قال : "صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خَشِيَ الصبح، أوتر بواحدة، توتر له ما قد صلى"(7). فاتفق فعلُه ، وصدق بعضه بعضاً.


_____________________

- (1) الترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء في الوتر بسبع (2 / 320).

- (2) أي؛ يسلم على رأس كل ركعتين.

- (3) النسائي: كتاب قيام الليل - باب كيف الوتر بخمس، وذكر الاختلاف على الحكم في حديث الوتر (3 / 239) رقم (1715)، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة - باب ما جاء في الوتر بثلاث، وخمس، وسبع (1 / 376) رقم (1192)، ومسند أحمد (6 / 321).

- (4) البخاري (2 / 64)، ومسلم: كتاب صلاة المسافرين - باب صلاة الليل وعدد ركعات النبي (1 / 508)، برقم (123)، وأبو داود: كتاب الصلاة - باب في صلاة الليل، برقم (1338)، (2 / 86)، والترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء في الوتر (2 / 321) برقم (459).

- (5) البخاري: كتاب التقصير - باب إذا صلى قاعداً ثم صح... (2 / 60)، ومسلم: كتاب صلاة المسافرين - باب جامع صـلاة الليل (1 / 513)، وأبو داود: كتاب الصلاة - باب في صلاة الليل (2 / 89) برقم (1343)، والنسائي: كتاب قيام الليل - باب قيام الليل (3 / 201) برقم (1601)، وابن ماجه: كتاب الإقامة - باب ما جاء في الوتر بثلاث، وخمس، وسبع، وتسع (1 / 376) برقم (1191)، ومسند أحمد (6 / 235)، والموطأ (1 / 157) ( ط صبيح).

- (6) البخاري: كتاب الوتر - باب ما جاء في الوتر (2 / 30)، ومسلم: كتاب صلاة المسافرين - باب صلاة الليل مثنى مثنى، رقم(145)، (1 / 516).

- (7) نفس التخريج السابق.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #124  
قديم 21-03-2021, 01:31 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,135
الدولة : Egypt
افتراضي رد: "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد



"فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره

(121)

(5) القراءةُ في الوترِ:

يجوز القراءة في الوتر، بعد الفاتحة بأي شيء من القرآن؛ قال علي: ليس من القرآن شيء مهجور، فأوترْ بما شئت.
ولكن المستحب إذا أوتر بثلاث، أن يقرأ في الأولى بعد الفاتحة: " سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَْعْلَى " [ الأعلى: 1]. وفي الثانية: " قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ " [الكافرون: 1]. وفي الثالثة: " قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ " [الإخلاص: 1]. والمعوِّذتين؛ لما رواه أحمد، وأبو داود، والترمذي وحسّنه، عن عائشة قالت: كان رسول اللّه يقرأ في الركعة الأولى بـ: " سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَْعْلَى " [ الأعلى: 1]. وفي الثانية بـ: " قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ " [ الكافرون: 1]. وفي الثالثة بـ " قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ " [الإخلاص:1]. والمعوِّذتين(1).


(6) القنوتُ في الوترِ:

يُشرع القنوت في الوتر في جميع السنّة؛ لما رواه أحمد، وأهل السنن، وغيرهم، من حديث الحسن بن علي -رضي اللّه عنه- قال: علّمني رسول اللّه كلمات أقولهن في الوتر: "اللهم اهدني فيمن هديت، وَعافِني فيمَن عافيْت، وتَولّني فيمنْ توَليت، وبَارِك لي فيما أعطيت، وقني شرَّ ما قضيت، فإنك تقضي ولا يُقضى عليك، وإنه لا يَذل من وَاليت، وَلاَ يَعز من عادَيت، تباركت ربنا وتعاليت، وصلى اللّه على النبي محمد"(2).
قال الترمذي: هذا حديث حسن. قال: ولا يعرف عن النبي في القنوت شيء، أحسن من هذا.
وقال النووي: إسناده صحيح.
وتوقف ابن حزم في صحته، فقال: هذا الحديث، وإن لم يكن مما يحتج به، فإنا لم نجد فيه عن النبي غيره، والضعيف من الحديث أحب إلينا من الرأي، كما قال ابن حنبل، وهذا مذهب ابن مسعود، وأبي موسى، وابن عباس، والبراء، وأنس، والحسن البصري، وعمر بن عبد العزيز، والثوري، وابن المبارك، والحنفية، ورواية عن أحمد.
قال النووي: وهذا الوجه قوي في الدليل.

وذهب الشافعي، وغيره إلى، أنه لا يُقنت في الوتر، إلا في النصف الأخير من رمضان؛ لما رواه أبو داود، أن عمر بن الخطاب جمع الناس على أُبي بن كعب، وكان يصلي لهم عشرين ليلة، ولا يقنت، إلا في النصف الباقي من رمضان.
وروى محمد ابن نصر، أنه سأل سعيد بن جبير، عن بدء القنوت في الوتر ؟ فقال: بعث عمر ابن الخطاب جيشاً، فتورطوا متورَّطاً خاف عليهم، فلما كان النصف الآخر من رمضان، قنت يدعو لهم.

____________________

- (1)الترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء فيما يقرأ به في الوتر (2 / 326) وقال: حديث حسن غريب، والفتح الربانى (4 / 306) برقم (1094)، وأبو داود: كتاب الصلاة - باب ما يقرأ في الوتر (2 / 133) برقم (1424)، وابن ماجه: كتاب الإقامة - باب ما جاء فيما يقرأ في الوتر (1 / 371) برقم (1173).

- (2) أبو داود: كتاب الصلاة - باب القنوت في الوتر (1 / 329)، والنسائي: قيام الليل - باب الدعاء في الوتر (3 / 248)، والترمذي: أبواب الصلاة - باب ما جاء في القنوت في الوتر برقم (464) ج (2 / 238)، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة - باب ما جاء في القنوت في الوتر (1 / 272) رقم (1178)، ومسند أحمد (1 / 199)، والدارمي: كتاب الصلاة- باب الدعاء في القنوت (1 / 311)، وانظر: تمام المنة (243).
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #125  
قديم 21-03-2021, 01:34 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,135
الدولة : Egypt
افتراضي رد: "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد



"فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره

(122)

(7) محلُّ القنوتِ:

يجوز القنوت قبل الركوع، بعد الفراغ من القراءة، ويجوز كذلك، بعد الرفع من الركوع؛ فعن حميد، قال: سألت أنَساً عن القنوت، قبل الركوع، أو بعد الركوع ؟ فقال: كنا نفعل قبل وبعد(1). رواه ابن ماجه، ومحمد بن نصر.
قال الحافظ في "الفتح": إسناده قوي.

وإذا قنت قبل الركوع، كّبر رافعاً يديه، بعد الفراغ من القراءة، وكبر كذلك بعد الفراغ من القنوت، رُوي ذلك عن بعض الصحابة.

وبعض العلماء استحب رفع يديه عند القنوت، وبعضهم لم يستحب ذلك.

وأما مسح الوجه بهما؛ فقد قال البيهقي: الأولى ألا يفعله، ويقتصر على ما فعله السلف -رضي اللّه عنهم- من رفع اليدين دون مسحهما بالوجه في الصلاة.


(8) الدُّعاءُ بعده:

يُستحب أن يقول المصلي، بعد السلام من الوتر: سبحان الملكِ القُدوسِ. ثلاث مرات، يرفع صوته بالثالثة، ثم يقول: رب الملائكة والروح(2). لما رواه أبو داود، والنسائي، من حديث أُبيّ بن كعب، قال: كان رسول اللّه يقرأ في الوتر ب: " سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَْعْلَى " [الأعلى: 1]. و: " قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ " [ الكافرون: 1]. و: " قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ " [الإخلاص: 1]. فإذا سلم قال: سبحان الملك القدوس. ثلاث مرات، يمد بها صوته في الثالثة ويرفع.
وهذا لفظ النسائي، زاد الدارقطني، ويقول: رب الملائكة والروح.

ثم يدعو بما رواه أحمد، وأصحاب السنن، عن علي، أن النبي كان يقول في آخر وتره: "اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك"(3).

_____________________

- (1) ابن ماجه: إقامة الصلاة- باب ما جاء في القنوت... (183)، وابن نصر، في: قيام الليل (133)، وصححه الشيخ الألباني، في: إرواء الغليل (2 / 161).

- (2)أبو داود: كتاب الصلاة - باب ما يقرأ في الوتر (1 / 329)، والنسائي: كتاب قيام الليل - باب القراءة في الوتر (3 / 244).

- (3) أبو داود: كتاب الصلاة - باب القنوت في الوتر (1 / 329)، والنسائي: كتاب قيام الليل والتطوع بالنهار (3 / 249) باب الدعاء في الوتر، وابن ماجه: كتـاب إقامة الصـلاة - بـاب ما جاء في القنوت في الوتر (1 / 372)، رقم (1179)، ومسند أحمد (1 / 96).
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 116.15 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 112.43 كيلو بايت... تم توفير 3.72 كيلو بايت...بمعدل (3.21%)]