لفظ البسـملة، وإعرابهـا - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         برنامج سماحة الإسلام مع فضيلة الدكتور محمد الزغبي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 4 )           »          مواقف من حياة الصحابة | مع فضيلة الدكتور عبد الله درويش (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 5 )           »          الأرقام فى جسم الإنسان الدكتور سمير تقي الدين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 8 )           »          فطريات اللسان أعراضه واسبابه وطرق العلاج (اخر مشاركة : andalusiadental - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          شرح حديث: إذا رأيتموه فصوموا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          شرح حديث: لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          أثر عمل القلب على عبادة الصوم (pdf) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          رمضانيات يوميا فى رمضان إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 52 - عددالزوار : 7798 )           »          فقه وفتاوى وأحكام الصيام يوميا فى رمضان إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 59 )           »          مع آهل القرآن فى شهر القرآن يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 81 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير

ملتقى القرآن الكريم والتفسير قسم يختص في تفسير وإعجاز القرآن الكريم وعلومه , بالإضافة الى قسم خاص لتحفيظ القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-03-2021, 09:27 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,219
الدولة : Egypt
افتراضي لفظ البسـملة، وإعرابهـا

لفظ البسملة، وإعرابها












الشيخ أ. د. سليمان بن إبراهيم اللاحم




أ- لفظهـا:



لفظ البسملة المشروع هو: ﴿ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾ عند جميع القراء[1]، وباتفاق أهل العلم؛ فلا يصح أن يقال عند القراءة: باسمك اللهم أقرأ، ولا عند الذبح: باسمك اللهم أذبح...، ولا يصح استبدال لفظ الجلالة "الله" ولا اسمَي "الرحمن" "الرحيم" بغيرها من أسمائه جل وعلا.







ولا يقال: "بَسْمَلَ" إلا لمن قال: بسم الله الرحمن الرحيم، قال عمرو بن أبي ربيعة[2]:



لقد بَسْـمَلَتْ ليلـى غداةَ لقيتُها *** فيا حبَّذا ذاك الحبيبُ المُبَسْمِلُ







ب- إعراب ﴿ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾:



﴿ بِسْمِ اللَّهِ ﴾: الباء حرف جرٍّ.







(اسم): مجرور بالباء، وعلامة جرِّه الكسرة، وحُذفت منه الألف لفظًا وخطًّا؛ تخفيفًا لكثرة الاستعمال[3]، ولا تُحذف إلا مع لفظ الجلالة؛ ولهذا أُثبتت في قوله تعالى: ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴾ [العلق: 1][4].







وهو نائب عن المصدر "تَسْميةٍ"؛ كقول القطامي[5]:



أكفرًا بعد ردِّ الموتِ عني *** وبعد عطائِك المائةَ الرِّتاعَا







أي: بعد إعطائك، فأناب "عطاء" عن المصدر "إعطاء"[6]، وهذا كثير في اللغة.







والجار والمجرور ﴿ بِسْمِ ﴾ في محلِّ نصب متعلِّقان بفعل محذوف[7]، قدَّره الكوفيون متقدمًا، نحو: أَبتَدِئُ باسم الله، أو ابتَدِئْ باسم الله، على الأمر، كقوله تعالى: ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴾ [العلق: 1].








وقدَّره بعضهم متأخرًا؛ نحو: باسم الله أبْتَدِئُ، باسم الله أقرأ.







أو متعلِّق باسم محذوف وقع خبرًا، قدَّره البصريون وأكثر النحْويين متقدمًا؛ نحو: ابتدائي كائن أو مستقر باسم الله، أو ابتدائي باسم الله.







وقدَّره بعضهم اسمًا متأخرًا، ومنه قوله تعالى: ﴿ وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [هود: 41]، فـ﴿ بِسْمِ اللَّهِ ﴾ متعلِّق بـ﴿ مَجْرَاهَا ﴾.







وكل هذه التقادير صحيحة، لكن الأَولى أن يكون المقدَّر فعلًا متأخرًا خاصًّا؛ أي: مناسبًا لما يسمَّى عليه.







فكونه فعلًا؛ لأن الأصل في العمل هي الأفعال، فهي تعمل بدون شروط، أما الأسماء فما يعمل منها كاسم الفاعل، واسم المفعول، والصفة المشبهة، إنما يعمل بشروط.







وكونه متأخرًا؛ تيمُّنًا وتبركًا بالبداءة باسم الله، ولإفادة الحصر، وهو إثبات الحكم للمذكور ونفيُه عما عداه؛ أي: أَبتدئ بسم الله وحده دون سواه؛ لأن تقديم ما حقُّه التأخير يفيد الحصر؛ كقوله تعالى: ﴿ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴾ [الفاتحة: 5]، فالمعنى: لا أقرأ إلا باسم الله، ولا أتوضأ إلا باسم الله، ولا أذبح إلا باسم الله، وهكذا.







وكونه خاصًّا مناسبًا لما يسمَّى عليه؛ ليكون أدلَّ على المقصود، وأبيَنَ للمراد.







فعند القراءة يكون التقدير: باسم الله أقرأ، وعند الوضوء: باسم الله أتوضأ، وعند الذبح: باسم الله أذبح، وهكذا.







ويدل على التخصيص قوله تعالى في الآيتين السابقتين: ﴿ بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا ﴾ [هود: 41]، وقوله: ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴾ [العلق: 1].







وقوله صلى الله عليه وسلم: ((ومن لم يذبح فليذبح باسم الله))[8].







فقدّر في الآية الأولى اسمًا خاصًّا، وهو ﴿ مَجْرَاهَا ﴾، وفي الآية الثانية فعلًا خاصًّا، وهو ﴿ اقْرَأْ ﴾، وفي الحديث فعلاً خاصًّا وهو "يذبح".



﴿ اللَّهِ ﴾: لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرةُ الظاهرة على آخره.







﴿ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾: صفتان للفظ الجلالة، كل منهما مجرورة، وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخرها.







[1] انظر: "الإقناع" (1 /163).



[2] انظر: "ديوانه" ص(498).



[3] قالوا: وطوِّلت الباء في البسملة في القرآن الكريم تعظيمًا لكتاب الله عز وجل، وقيل: لما أسقَطوا الألف ردُّوا طولها على الباء؛ ليدل على السقوط، وقيل: طوِّلت تقليدًا لكتاب نبي الله سليمان عليه السلام إلى بلقيس، والله أعلم.



[4] انظر: "معاني القرآن وإعرابه" للفراء (1/1-2)، "مشكل إعراب القرآن" لمكي (1 /65-66).



[5] انظر: "ديوانه" (41).



[6] انظر: "جامع البيان" (1 /116).




[7] ذكر ابن القيم في "بدائع الفوائد" (1 /25) عدة فوائد لحذف العامل في ﴿ بِسْمِ اللَّهِ ﴾.



[8] أخرجه من حديث جندب بن عبدالله رضي الله عنه البخاري في العيدين (985)، ومسلم في الأضاحي - باب وقتها (1960).

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.62 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.78 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.03%)]