كيف أتخلص من تأنيب الضمير الزائد؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2580 - عددالزوار : 189449 )           »          علاج الربو بالاعشاب (اخر مشاركة : noura ahmed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ثلاثون درسا للإسرة المسلمة خلال شهر رمضان المبارك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 489 )           »          رمضانيات يوميا فى رمضان إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 61 - عددالزوار : 8473 )           »          إرشادات طبية للمحافظة على صحتك فى رمضان __ معكم يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 454 )           »          مع آهل القرآن فى شهر القرآن يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 475 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3152 - عددالزوار : 427055 )           »          التقديم في الضرورة الشعرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          خميرة القصة الشعرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          فوائد من كتاب تاريخ الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 280 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-02-2021, 04:56 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,570
الدولة : Egypt
افتراضي كيف أتخلص من تأنيب الضمير الزائد؟

كيف أتخلص من تأنيب الضمير الزائد؟
أ. عزيزة الدويرج






السؤال



ملخص السؤال:

فتاة لديها تأنيبُ ضمير على كلِّ كلمة وكل فعلٍ، وتريد أن تَتخلَّصَ مِن ذلك الشعور، وتريد بعض النصائح التي تُساعدها على ذلك.



تفاصيل السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 20 عامًا، مشكلتي أنني أُؤَنِّب ضميري على أبسط الأشياء، خاصَّة عند حُلول وقت نومي، فأقوم بمراجَعة كلِّ ما فعلتُ، وأتذكَّر كلَّ كلمةٍ قلتُها خلال اليوم، وأشعُر بالندم إذا قلتُ كلمةً أغضبتْ أحدًا.




أشعُر أني أُزعج الناس، وأنهم لا يرغبون في أحاديثي، لذا أُراقب كلماتي، ولا أتكلَّم كثيرًا في اللقاءات الاجتماعيَّة.




المشكلةُ أيضًا أنني لا أستطيع أن أرفُضَ طلَب أحدٍ، وأَكره الاستغلال؛ لأنَّ كثيرًا مِن الأصدقاء يَستغلونني أسوأ استغلال؛ لأنهم يَعلمون أني أُحْرَج، ولذلك أرفض طلبهم!




لكني بعد أن أرفض أُؤَنِّب نفسي على الرفض؛ لأني بذلك أكون قد أغضبتُهم، ولا أحبُّ أن يَغضبَ أحدٌ مني، وأحاول دائمًا أن أسامحَ الناس؛ لأني أخاف عقاب الله تعالى.




المشكلة الكبرى أني سمعتُ بمَن يحسد الناس، فجاء في خاطري أني ربما أحسد الناسَ وأنا لا أدري! وأكَّد ذلك لي عدةُ حوادث حصلتْ؛ مثل: أنني سمعتُ عن زفاف فتاةٍ أعرفها، وكان الخبرُ عابرًا بالنسبة لي، وبعد الزفافِ عرفتُ بموتِ أمها، ثم أُصيب شخصٌ مِن عائلتها بحادثٍ؛ فشعرتُ أنني السببُ فيما حدَث لهم!




كذلك عرفتُ أن قريبةً لي كانتْ حاملًا، وبعد معرفتي عرفتُ أنها فقدتْ جنينها أثناء الولادة ومات، فحزنتُ وظننتُ أنني السبب في ذلك!




أشعُر بتأنيبٍ شديد للضمير، ولا أعلم ماذا أفعل في هذه المشكلات التي أشعُر بها؟


الجواب



عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

مرحبًا بك أختي الكريمة في شبكة الألوكة، ونتمنى أن نكونَ عند حسن ظنك بنا.

أختي الكريمة، إنَّ تأنيبَ الضمير ومحاسبةَ النفس ليستْ مرضًا نفسيًّا، بل يَدُلُّ على أنك صاحبة ضمير حيٍّ، وقلبٍ فَطِنٍ، يُحاول ألا يَجْرحَ أحدًا، ولا يسيء لأحدٍ، ولكن أرجو ألا يكونَ هَمُّك الأكبر أن تُحاسبي نفسك على كلِّ شيء، وفي كل وقتٍ، حدِّدي وقتًا تحاسبين فيه نفسك، وتجلسين فيه مع نفسك وتحدثينها، ولعلك تُغيرين وقت النوم لأنَّ الإنسانَ في هذا الوقتِ بحاجةٍ إلى قراءة أذكار النوم، والهدوء والطمأنينة، وليس بحاجةٍ للقلق والتفكير في الأمور التي تشغله، وتُسَبِّب له الانزعاج.




أما بالنسبة للجزء الثاني مِن سؤالك، فأنت لستِ بحاجةٍ إلى طبيبٍ نفسيٍّ، وكل ما ذكرتِ مِن مواقفَ لا يلزم أن تكونَ حصلتْ بسببك، وقبلَ كلِّ شيءٍ هذا مكتوبٌ في قدَرهم مِن قبلِ أن يَخْرُجوا على وجه الأرض، والموتُ والحياةُ أجلٌ مكتوبٌ عند ربِّ العالمين، وإنْ حصلتْ بسببك فليس عليك إثمٌ، ولا تُحاسَبين عليه؛ لقوله تعالى: ﴿ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾ [الأحزاب: 5]، ولأنك لم تتعمَّدي الإساءةَ إليهم، أو إلحاق الضرر بهم.




وعليك بكثرة الذِّكر، وخاصَّة إذا رأيتِ ما يُعجبك ولو في نفسك ولم تُحدثي به أحدًا، فأكثري مِن قول: ما شاء الله، و: اللهم بارك له فيه؛ لقوله تعالى ﴿ وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ﴾ [الكهف: 39].




أيضًا عليك بكثرة الدعاء، واللجوءِ إلى الله أن يُبعد عنك ما يَضرك، وما يضر الناس بسببك؛ وفي الحديثِ الذي أخرجه الترمذيُّ في السُّنن، عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه، أنه قال لرسول الله صلواتُ الله وسلامه عليه: "علِّمني ما أقولُ إذا أصبحتُ وإذا أمسيتُ"، فقال: يا أبا بكر قلْ: ((اللهم فاطرَ السماوات والأرضِ، عالِمَ الغيبِ والشهادة، لا إله إلا أنت، ربَّ كل شيء ومليكَه، أعوذ بك مِن شرِّ نفسي، ومِن شر الشيطان وشِرْكِهِ - أو: شَرَكِه - وأن أقترفَ على نفسي سوءًا، أو أجرُّه إلى مسلم))؛ صححه الألباني، كرري هذا الدعاء في الصباح والمساء موقنةً بالإجابة.





وفي الختام، تذكَّري النِّعَم التي أنعم الله بها عليك، وعندما تُشاهدين ما يُعجبك تَذَكَّري أنَّ اللهَ سبحانه وتعالى قد أنعم عليك بأكثرَ منه.



واسألي الله أن يباركَ لك فيما أعطاكِ، وأن يَسُرك به، وأن تتمتَّعي به وأنت بصحةٍ وعافية.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.00 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.16 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.01%)]