من مفسدات العلاقة الزوجية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2719 - عددالزوار : 286219 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2097 - عددالزوار : 107287 )           »          عبارات من اللهجات العربية والردود عليها (اخر مشاركة : مشعل خالد سعد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          لغتنا الجميلة··· أين هي من الإعلام؟! (اخر مشاركة : مشعل خالد سعد - عددالردود : 1 - عددالزوار : 88 )           »          شركة القوة للتنظيف 0532478842 (اخر مشاركة : marwaalkoya - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          مع الفاروق عمر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          مكانة العلماء ومكر السفهاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الغربة والغرباء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تصنيف الناس وآثاره السيئة على الأمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          أسباب انشراح الصدر وذهاب الهم والغنم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأمومة والطفل

ملتقى الأمومة والطفل يختص بكل ما يفيد الطفل وبتوعية الام وتثقيفها صحياً وتعليمياً ودينياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-02-2020, 12:40 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,275
الدولة : Egypt
افتراضي من مفسدات العلاقة الزوجية

من مفسدات العلاقة الزوجية - 1
الشيخ الدكتور أنس العمايرة





إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) "سورة آل عمران:102".
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبا) "سورة النساء:1".
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيما) "سورة الأحزاب:70-71".


أما بعد:
فإن أصدق الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار ، وبعد :


حياكم الله وبياكم في هذا اليوم الأغر ، وهذا المجلس المباركة ، التي تغشاه السكينة ، وتحفه الملائكة ، ويذكره ربنُا جل في علاه فيمن عنده إن شاء الله .
هناك أمور تفسد العلاقة بين الزوجين ، وتصدع بيت الألفة والمحبة والوفاء بينهما ، وتحول حياتهما جحيما بعد أن كانت نعيما ، وأهم هذه المفسدات ما يلي

أولاً : تجاهل الحقوق بين الزوجين

عندما يتجاهل الزوج حقوق زوجته ويحرمها إياها أو بعضها وعندما تتجاهل الزوجة حقوق زوجها وتحرمه إياها؛ تبدأ السعادة تخفوا شيئا فشيئا وتبدأ الخلافات البيتية تنشب شيئا فشيئا . لذا لا بد من مراعاة حقوق كلا الزوجين ؛ لأن السعادة لا تتحقق للبيت أبدا إلا بالتعاون وقيام كل من الزوجين بحقوقه تجاه الآخر . وانصح كلا الزوجين أن يراعيا الطرق والوسائل التي ذكرتها في مقالات سابقة والتي من شأنها أن تبقى حياتهما مليئة بالحب والوئام .

ثانياً : إطلاق البصر

إطلاق البصر من أهم الأسباب المؤدية إلى فساد الحياة الزوجية ؛ لما فيه اشتهاء كلا الجنسين للآخر . فكم من زوج طلق زوجته بعد نظرة نظرها لامرأة فاستهوته. وكم من امرأة هربت من بيت زوجها مع رجل أحبته ومالت إليه من نظرة خبيثة . وصدق الشاعر حينما قال:

كل الـــعيـــون مبداها من النــظر * ومعظم النار من مستصغر الشــــرر
كم نظـرة فتكت فــي قــلب صاحبها * فتك السهام بلا قوس ولا وتــر
والمرء ما دام ذا عــيــن يـــقلبهـا * في أعين الناس محفوف على خطــر
تــسر مـــقلتـــــه ما ضر مهجتــه * لا مرحبا بسرور عاد بالضرر

لذا قال الله تعالى : ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ .....) النور:30-31 .

وقال : (ثلاثة لا ترى أعينهم النار يوم القيامة : عين بكت من خشية الله ، وعين حرست في سبيل الله ، وعين غضت عن محارم الله) سلسة الأحاديث الصحيحة برقم :2673.

فلا خير في نظرة أتبعت شهوة ، ولا خير في شهوة اتبعت فكرة ، ولا خير في فكرة اتبعت دمارا كبيرا للأسر . وأسوق لك ما قاله المناوي في فيض القدير عن آثار النظر لأهميته :
( والغض عن المحارم يوجب حلاوة الإيمان ، ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ، ومن أطلق لحظاته دامت حسراته ؛ فإن النظر يولد المحبة في القلب ، ثم تقوى فتصير صبابة ينصب إليه القلب بكليته ، فيصير غراما يلزم القلب كلزوم الغريم ، ثم يقوى فيصير عشقا وهو : الحب المفرط ، ثم يقوى فيصير شغفا وهو : الحب الذي وصل إلى شغاف القلب وداخله ، ثم يقوى فيصير تتيما والتتيم : التعبد فيصير المتتيم عبدا إلى من لا يصلح أن يكون هو عبدا له فيقع القلب في الأسر فيصير أسيرا بعد ما كان أميرا ومسجونا بعد ما كان طليقا )فيض القدير شرح الجامع الصغير ، عبد الرؤوف المناوي 1/530 ، المكتبة التجارية الكبرى – مصر ط 1عام 1356 .


ثالثاً : التبرج وكشف العورات

الحجاب الإسلامي هو شعار الطهر والعفة للمرأة المسلمة ، وفي التخلي عنه فقدان لهويتها وضعف لشخصيتها وإغضاب لربها . وللأسف الشديد اتسعت دائرة السفور والحسور والتكشف ، وتساهل الأزواج في حفظ الأعراض ، وستر العورات ، فخرجن نساء المسلمين سافرات حاسرات ، كاشفات السواعد والنحور، والشعور والساق وما فوق الساق .

فيا أسفي على هذا الجيل الساقط من النساء ، اللاتي ضيعن عرضهن ، وثلبن شرفهن ، وأذهبن كرامتهن ، وقدمن جمالهن – الذي وهبه الله لهن – بلا أدنى ثمن إلى الذئاب البشرية ليتزاحموا على شرفهن فإن أصابوا بغيتهم منهن ولوا عنهن مدبرين كما تولي الكلاب عن الجيفة التي لم يبق فيها قطعة لحم ثم بعد ذلك الندم الكبير ، والخسارة العظمى ، بعد دمار البيوت وخراب الأسر وتشاؤم الزوج من زوجته عندما تزداد أنظاره لهؤلاء العاريات الجميلات في المنظر القبيحات في الأنفس .
يا أيتها المرأة الكاشفة لبدنها:
أين عفافك الذي به تشرفين ، وبه تفخرين ، وبه تعيشين ، وبه تتحشمين ، وبه تلاقين رب العالمين ؟! .
آلا تخافين أن يرى زوجك أجمل منك وذلك بسبب التبرج الذي يخرجن به النساء ، فماذا تتوقعين أن يفعل ؟
قد يتغزل بهن ويحاول أن يكلمهن ، وفي نفس الوقت سوف يراك ِ قبيحة بشعة فيحاول أن يتخلص منكِ بأي أسلوب ،فقد يعاملك معاملة سيئة أو يهجركِ ... فهل تضمنين ؟؟ .
يا ابنة الإسلام :
لماذا اخترتِ الدنيا وعزفتِ عن الآخرة ؟ !
لماذا تحرمين نفسكِ من جنة عرضها السماوات والأرض ؟!
ألم تسمعِ قول النبي صنفان من أهل النار لم أرهما ، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها،وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا)سلسة الأحاديث الصحيحة برقم : 1326 .
هل ترضين أن ينطبق ذلك عليك ِ ؟ ! أنا والله لا أرضاه لك ِ . فاتقي الله وعودي إلى حجابك ِ وأعلمي أن العائد من الذنب كم لا ذنب له .
ويا أيها الرجل المسلم الغيور على عرضك وشرفك :
لماذا تعّرض جوهرتك للرجال ؟!
ألا تعلم أنها إن كانت جميلة فسوف يتمناها الرجال ، وإن كانت قبيحة فسوف يتكلم عليها الرجال ؟ .
يا حفيد خالد وعمر :
هل فكرت يوما لماذا تتزين زوجتك وتتعطر عند خروجها من بيتك ؟
وهل فكرت يوما لمن تتزين عند خروجها ؟
إن كانت تتزين لك فلماذا لا تتزين لك في البيت؟! .
أيها الرجل الشهم :
إن الديكَيْن إذا اجتمعا على دجاجة اقتتلا غيرةً عليها وذودا عنها ، ونحن لا نغار على نسائنا وبناتنا أن يراهن الأجنبي ، لا أن يرى وجوههن أو أكفهن فحسب ، بل ونحورهن وشعورهن وأفخاذهن وكل شيء منهن !!! .

رابعاً : الزيارات العائلية المختلطة

فمن خلال هذه الزيارات المختلطة يتعرف الرجل على حليلة صديقه وينظر إلى محاسنها وجمالها ، ويتمنى منها ما يتمنى بالخفاء ، ثم يتكلم معها ويلاطفها ويتحشر بها وقد تُعجب به هي أيضا كونه اجمل من زوجها أو أأنق منه أو متكلم أكثر منه.... فتقوم هي أيضا بالتحدث والممازحة معه والتلطف له .... وقد يحدث بعد ذلك التناغم والميل القلبي ثم التشوق والتعلق القلبي وصدق عندما قال:(ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء) البخاري برقم : 4808 .
وقد تتم المواعيد الخفية واللقاءات المتكررة والزوج المسكين واثق من زوجته غير شاك بصديقه فيجري الماء من تحته وهو لا يشعر، وصدق الله تعالى حين قال : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ) الأحزاب:59 .

هذا وسنكمل في الأسبوع القادم والله تعالى أعلم ، والحمد الله رب العالمين .


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 65.23 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 63.40 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.80%)]