هنا تدرج موضوعات الصحابة و الصحابيات رضون الله عليهم.. - الصفحة 4 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         اهم اعراض سكر الحمل وطرق علاجه (اخر مشاركة : عرووبة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          مدى تأثير تناول العسل الأسود على النقرس (اخر مشاركة : هبةاللة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          أَمَلُ الأُمَّةِ .. أَصْحَابُ الهِمَّةِ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          بالحب نربي أجيالنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          مدى تأثير تناول العسل الأسود على النقرس (اخر مشاركة : هبةاللة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          هديه عليه الصلاة والسلام في الزكاة والصدقة والصيام والاعتكاف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          إلى مَأدُبَةِ الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          الفرق بين( الزوجة )و( المرأة) في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          خلوة الأتقياء.. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          استفحال ظاهرة الضعف في الخط والقواعد الإملائية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > الملتقى العام > ملتقى أعلام وشخصيات

ملتقى أعلام وشخصيات ملتقى يختص بعرض السير التاريخية للشخصيات الاسلامية والعربية والعالمية من مفكرين وأدباء وسياسيين بارزين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 02-02-2012, 10:56 PM
الصورة الرمزية سامية الحرف
سامية الحرف سامية الحرف غير متصل
أختكم/عبير العتيبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
مكان الإقامة: اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة بدون حساب ولا عذاب آمين يا رب العالمين ....
الجنس :
المشاركات: 12,062
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: خديجة بنت خويلد.. الزوجة والأم

[quote=غفساوية;1232148]
بوركــــــــــــــــــــتِ
__________________
،،
اللهم ابن لي عندكــ بيتًا فالجنة لا يزول
وعوضني خيرًا ممافقدتــ
اللهم إني صابرة كما أمرتني فبشرني كما وعدتني
قد أغيب يومًا ،، للأبد فلا تنسوني من دعواتكم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 03-02-2012, 02:58 PM
راغبة في رضا الله راغبة في رضا الله غير متصل
مشرفة ملتقى طب الاسنان
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
مكان الإقامة: سوريا الجريحة
الجنس :
المشاركات: 4,395
الدولة : Syria
افتراضي رد: خديجة بنت خويلد.. الزوجة والأم

نعم أمنا خديجة رضي الله عنها
إنها أكثر امرأة أعجبت بها وأحببتها في حياتي
يكفي ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج عليها في حياتها
يكفي انه قال عنها
(لا والله ما أبدلني الله خيرا منها)
يكفي ويكفي.........
إنها خديجة أروع النساء
أسأل الله ان يجمعنا بها في الفردوس الأعلى
اللهم آمين..
جزاكِ الله خيرا أختي عبير
موضوع رائع
__________________
اللهم فرج همي ..
وارزقني حسن الخاتمة..
إن انقضى الأجل فسامحونا ولاتنسونا من صالح دعائكم ..
& أم ماسة &
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 03-02-2012, 03:13 PM
الصورة الرمزية سامية الحرف
سامية الحرف سامية الحرف غير متصل
أختكم/عبير العتيبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
مكان الإقامة: اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة بدون حساب ولا عذاب آمين يا رب العالمين ....
الجنس :
المشاركات: 12,062
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: خديجة بنت خويلد.. الزوجة والأم

[quote=راغبة في رضا الله;1232465]

بوركــــــــــــــــــــتِ
__________________
،،
اللهم ابن لي عندكــ بيتًا فالجنة لا يزول
وعوضني خيرًا ممافقدتــ
اللهم إني صابرة كما أمرتني فبشرني كما وعدتني
قد أغيب يومًا ،، للأبد فلا تنسوني من دعواتكم
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 06-02-2012, 08:01 PM
الصورة الرمزية سامية الحرف
سامية الحرف سامية الحرف غير متصل
أختكم/عبير العتيبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
مكان الإقامة: اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة بدون حساب ولا عذاب آمين يا رب العالمين ....
الجنس :
المشاركات: 12,062
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي أم سلمة رضي الله عنها

بسم الله الرحمن الرحيم

- أبوها سيد قريش واسمه:
أبو أمية حذيفة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. ولقـّب أبوها بـ زاد الركب لشدة كرمه، حيث كان إذا سافر مع أي قافله تكفّل بطعام وشراب كل المسافرين معه إلى أي يعودوا إلى مكة، فهو كان يكفيهم مؤونتهم. وأبو أمية هو عم سيف الله خالد بن الوليد.

أمها : عاتكة بنت عامر بن ربيعة بن مالك بن جذيمة بن علقمة بن فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

وقد تزوجها ابو سلمة عبد الله بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي.

هي هند بنت سهيل المعروف بأبي أمية بن المغيرة، أم سلمة ( ويقال أن اسم جدها المغيرة هو حذيفة، ويعرف بزاد الركب) . وهي قرشية مخزومية ، وكان جدها المغيرة يقال له : زاد الركب ، وذلك لجوده ، حيث كان لا يدع أحدا يسافر معه حامل زاده، بل كان هو الذي يكفيهم. وقد تزوجها أبو سلمة عبد الله بن عبد الأسد المخزومي.

حياتها

تُعدَّ أم سلمة من أكمل النساء عقلا وخلقا، فهي وزوجها أبو سلمة من السابقين إلى الإسلام ، هاجرت مع أبي سلمة إلى أرض الحبشة وولدت له ((سلمة)) ورجعا إلى مكة ثم هاجرت معه إلى المدينهة المنورة،فولدت له ابنتين وابنا أيضا، وكانت أول امرأة مهاجرة تدخل المدينة. مات أبو سلمة في المدينة من أثر جرح في غزوة احد، بعد أن قاتل قتال المخلصين المتعشقين للموت والشهادة. وكان من دعاء أبي سلمة: (اللهم اخلفني في أهلي بخير)، فأخلفه رسول الله على زوجته أم سلمة، فصارت أمًا للمؤمنين، وعلى بنيه: سلمة، وعمر، وزينب، ودره, فصاروا ربائب في حجره المبارك، وذلك سنة أربع للهجرة (4هـ).


زواجها من النبي محمد صلى الله عليه وسلم

عندما انقضت عدتها بعث إليها ابا بكر يخطبها فلم تتزوجه، وخطبها النبي محمد بن عبدالله إشفاقا عليها ورحمة بأيتامها أبناء وبنات أخيه من الرضاعة. فقالت له: مثلي لا يصلح للزواج، فإني تجاوزت السن، فلا يولد لي، وأنا امرأة غيور، وعندي أطفال، فأرسل إليها النبي خطابا يقول فيه: أما السن فأنا أكبر منكِ، وأما الغيرة فيذهبها الله، وأما الأولياء فليس أحد منهم شاهدِ ولا غائب إلا أرضاني. فأرسلت أم سلمة ابنها عمر بن أبي سلمة ليزوجها بالرسول.
ولما تزوج رسول الله أم سلمة حزنت عائشه حزنا شديدا لما ذكروا لها من جمال أم سلمة وقالت لما رأتها : والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن والجمال.وكان رسول الله إذا صلى العصر دخل على نسائه فبدأ بأم سلمة وكان يختمها بعائشة.
صفاتها وأخلاقها

كان لأم سلمه رأي صائب أشارت على النبي يوم الحديبية، وذلك أن النبي - عليه الصلاة والسلام- لما صالح أهل مكة وكتب كتاب الصلح بينه وبينهم وفرغ من قضية الكتاب قال لأصحابه: قوموا فانحروا ثم حلقوا. فلم يقم منهم رجل بعد أن قال ذلك ثلاث مرات. فقام رسول الله عليه الصلاة والسلام فدخل على أم سلمة فذكر لها ما لقي من الناس. فقالت له أم سلمة: يا نبي الله أتحب ذلك أخرج ثم لا تكلم أحدا منهم كلمة حتى تنحر بدنك وتدعو حالقك فيحلقك. فقام - عليه الصلاة والسلام - فخرج فلم يكلم أحدا منهم كلمة فنحر بدنته ودعا حالقه فحلقه، فلما رؤوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا. كناية عن سرعة المبادرة في الفعل.
وتعد أم سلمة خير مثال يجب على أمهات وزوجات اليوم الاحتذاء به من خلال تربيتها لأولادها التربية الأخلاقية الكريمة. وكانت خير زوجة وأم صالحة، تملك العقل الراجح، والشخصية القوية، وكانت قادرة على اتخاذ قراراتها بنفسها، وتتسم شخصيتها بحسن الأخلاق والأدب، وهذا ما يندر في كثير من الأمهات والزوجات في وقتنا الحالي. كالعناية بالزوج، والنظر في أمور الأطفال، ومساعدة الزوج في أصعب الأوقات، وتقدير حال زوجها. كل هذا نفتقده في أمهات وزوجات اليوم، وذلك لاستهتارهن بأمور تربية الأطفال، وإهمال الزوج وعدم رعايته ومبالغتهن واهتمامهن بأمور الدنيا والتي غالبا ما تكون زائفة لا معنى لها. رضي الله عنها وأرضاها.

دورها في رواية الحديث
مروياتها وتلاميذها

روت أم المؤمنين أم سلمة الكثير الطيب، إذ تعد ثاني راوية للحديث بعد أم المؤمنين عائشة، إذ لها جملة أحاديث قدرت حسب كتاب بقي بن مخلد ثلاثمائة وثمانية وسبعين حديثًا (378). اتفق لها البخاري و مسلمعلى ثلاثة عشر حديثًا، وانفرد البخاري بثلاثة، و مسلمبثلاثة عشر. ومجموع مروياتها حسب ما ورد في تحفة الأشراف مائة وثمانية وخمسون حديثًا (158).


محتوى مروياتها

كان وجود أم المؤمنين أم سلمة، وأم المؤمنين عائشة مكانة خاصة بين الصحابة وتأخر وفاتهما بعد النبي من العوامل المهمة التي جعلت الناس يقصدونهما خاصة للسؤال والفتيا، وبعد وفاة أم المؤمنين عائشة ا سنة (58هـ)، تربعت أم سلمة ا على سدة الرواية والفتيا لكونها آخر من تبقى من امهات المؤمنين، الأمر الذي جعل مروياتها كثيرة، إذ جمعت بين الأحكام والتفسير والآداب والأدعية، والفتن.... إلخ..
إن مرويات أم سلمة معظمها في الأحكام وما اختص بالعبادات أساسًا كالطهارة و الصلاة و الزكاة و الصوم و الحج .

وفي أحكام الجنائز، وفي الأدب، وفي ستر العورة، وفي رفع الرأس إلى السماء عند الخروج من البيت، والمرأة ترخي من إزارها ذراعًا، وروت في الأشربة، والنهي عن عجم النوى طبخًا وخلط النبيذ بالتمر وفي النكاح، روت زواجها، وفي الإحداد والرضاع... كما روت في المغازي، والمظالم والفتن، في الجيش الذي يخسف به، وفي المهدي، وروت في المناقب في ذكر علي وذكر عمار. وهذا يدل على قوة حافظة أم سلمة واهتمامها بالحديث

تلاميذها

نقل عنها مروياتها جيل من التلاميذ رجالاً ونساء، من مختلف الأقطار، حيث روى عنها خلق كثير.
- فمن الصحابة: أم المؤمنين عائشه، ابو سعيد الخدري، و عمر بن ابي سلمه،و انس بن مالك ، و بريدة بن الحصيب الاسلمي ، و سليمان بن بريده ، و ابو رافع ، و ابن عباس .
- ومن التابعين، أشهرهم:
سعيد بن المسيب، وسليمان بن يسار،و شقيق بن سلمة ،و عبدالله بن لأبي مليكة ، و عامر الشعبي ، و الاسود بن يزيد ،و مجاهد ، و عطاء بن ابي رباح ،شهر بن حوشب ، نافع بن جبير بن مطعم ، و ضبة بن محصن ....وآخرون.
- ومن النساء: ابنتها زينب، هند بنت الحارث، وصفية بنت شيبة ،وصفية بنت ابي عبيد، وأم ولد إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف،و عمرة بنت عبد الرحمن، وحكيمة، رميثة، وأم محمد ابن قيس.
- ومن نساء أهل الكوفة: عمرة بنت أفعى، جسرة بنت دجاجة،أم مساور الحميري، أم موسى (سرية علي)، جدة ابن جدعان، أم مبشر.
وفاتها

"كانت أم المؤمنين أم سلمة ، آخر من مات من امهات المؤمنين، عمرت حتى بلغها مقتل الحسين رضي الله عنه.

فوجمت لذلك و غشى عليها و حزنت عليه كثيرا ولم تلبث بعد هذه الحادثة إلا يسيرًا، وانتقلت إلى الله سنة (62هـ)، وكانت قد عاشت نحوًا من تسعين سنة ".
واما قبرها فموجود في سوريا في دمشق
م / ن
__________________
،،
اللهم ابن لي عندكــ بيتًا فالجنة لا يزول
وعوضني خيرًا ممافقدتــ
اللهم إني صابرة كما أمرتني فبشرني كما وعدتني
قد أغيب يومًا ،، للأبد فلا تنسوني من دعواتكم
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 03-09-2012, 12:22 AM
الصورة الرمزية القدس روحى
القدس روحى القدس روحى غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 924
الدولة : Egypt
25 ام المؤمنين خديجة رضى الله عنها

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
احببت ان انقل اليكم اخوتى و اخواتى سير بعض الصحابة و لنبدأها بامنا خديجة بنت خويلد رضى الله عنها :
توطئة:
إلى كل مسلمة نقدم مثالا يحتذى ونبراسًا يُقتدى، لواحدة من أمهاتالمؤمنين لتحيا القلوب بسيرتها العطرة وخصالها النبيلة.
السيدة خديجة بنت خويلد سيدةنساء هذه الأمة:
هي أم المؤمنين خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلابالقرشية الأسدية وأمها فاطمة بنت زائدة العامرية.
ولدت في أم القرى قبل عام الفيل بخمس عشرة سنة تقريبًا وكانت من أمهرتجار قريش حتى باتت قافلتها تعدل قوافل قريش جميعًا.
تزوجت قبل الرسول مرتين من أشراف قريش، مات الأول وأنجبت منه هند،ولم يدم الثاني، وقد نشأت في بيت عز ومجد وشرف مما زاد من فضلها.
السيدة خديجة والزواجالميمون:
عرفت خديجة محمدًا – صلى الله عليه وسلم – وبلغها ما بلغها عن صدقحديثه وأمانته وكرم أخلاقه، فأنابته في تجارتها ومعه غلامها ميسرة، فرأى ميسرة مندلائل النبوة أثناء الرحلة ما رأى، فكانت تظله غمامة، ويصدق في القول ولا يحلف،واجتمعت الدلائل عند خديجة بأن محمدًا هو خاتم الأنبياء، فباتت ترجو أن تكون زوجًاله، وكانت مطمعًا لسادة قريش، ولكنها أحست أنهم طلاب مال وثراء، أما محمد فقد رأتفيه النبل والأمانة والوفاء وما تطلع إلى مالها وجمالها، فقد أدى ما عليه وانصرفراضيًا مرضيًا ودخلت عليها صديقتها نفيسة بنت منبه وتكشف سرًا ارتسم على محياهاوأثر في نبرات صوتها وقد مالت للحبيب المصطفى وانطلقت نفيسة إلى محمد قائلة له: مايمنعك أن تتزوج وقد دعيت إلى المال والشرف والجمال والكفاءة؟
فرد متسائلا: ومن؟
قالت على الفور: خديجة بنت خويلد.
فقال إن وافقت فقد قبلت.
وزفت البشرى إلى خديجة، وتقدم محمد بخطبتها وأمهرها عشرين بكرة وقيلاثنى عشرة أوقية من ذهب ونصف، ولما تم العقد نحرت الذبائح ووزعت على الفقراء، وفتحتدار خديجة للأهل والأقارب.
وكانت خديجة – رضي الله عنها – بنت أربعين سنة، ومحمد – صلى اللهعليه وسلم – ابن خمس وعشرين سنة لكن الزواج كان مباركًا حيث كانت خديجة زوجةمثالية، علمت كيف تدخل السعادة على زوجها.
السيدة خديجة وذريتهاالمباركة:
قام البيت المبارك على الود والرحمة والحب، وتمنت خديجة – رضي اللهعنها – أن يرزقها الله بالولد ممن سيكون له شأن عظيم، وجاءت اللحظة السعيدة بولادةأول مولود للحبيب وهو القاسم الذي كني به النبي – صلى الله عليه وسلم – وتتابعتالذرية، فولدت له زينب وأم كلثوم وفاطمة – سيدة نساء أهل الجنة – وذلك قبل النبوةثم ولد عبدالله بعد لنبوة، الذي كان يسمى بالطاهر، يعني غلامين وأربع نسوة منخديجة، أما إبراهيم فمن مارية القبطية – رضي الله عنها – ومات بنوه كلهم في صغرهم.
أما بناته فكلهن أدركن الإسلام فأسلمن وهاجرن.
وقد أدركتهن الوفاة في حياة النبي – صلى الله عليه وسلم – إلا فاطمةفقد توفيت بعده بستة أشهر.
السيدة خديجة مآثرها ومناقبهاالعظيمة:
لقد بلغت خديجة في صلاحها حد الكمال من فضائل النفس ودرجة القرب وصحةاليقين وذروة الإيمان، فأعطت القدوة في الفطنة والبصيرة والصبر والتضحية والجودوطهارة النفس والعفة والوفاء وهي زهرة فاح أريجها بعطر الإيمان فآزرت النبي فيدعوته، وآنسته في وحدته.
ذكر الإمام ابن كثير – رحمه الله – تفوق وسبق السيدة خديجة – رضيالله عنها – فقال: "هي أول من تزوج رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وأول من آمنبه من المؤمنات وصدقه بإيمان راسخ كالجبال، وأول من صلى مع رسول الله – صلى اللهعليه وسلم – وتعلم الوضوء.
وأول من بشرها بالجنة من أزواجه برسالة من ربه على لسان جبريل عليهالسلام وأول من أقرأها ربها السلام، وهي أم سيدة نساء أهل الجنة – فاطمة الزهراءوأول زوجات النبي وفاة.
وأول قبر نزل فيه – صلى الله عليه وسلم – قبرها.

يتبع ان شاء الله
__________________



رد مع اقتباس
  #36  
قديم 05-09-2012, 01:52 AM
الصورة الرمزية سامية الحرف
سامية الحرف سامية الحرف غير متصل
أختكم/عبير العتيبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
مكان الإقامة: اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة بدون حساب ولا عذاب آمين يا رب العالمين ....
الجنس :
المشاركات: 12,062
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: قصص الصحابه على فراش الموت ماذا قالوا

شكراً لك جزاك الله خير
جميل جداً ؛ رضي الله عنهم
__________________
،،
اللهم ابن لي عندكــ بيتًا فالجنة لا يزول
وعوضني خيرًا ممافقدتــ
اللهم إني صابرة كما أمرتني فبشرني كما وعدتني
قد أغيب يومًا ،، للأبد فلا تنسوني من دعواتكم
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 23-09-2012, 12:36 AM
الصورة الرمزية القدس روحى
القدس روحى القدس روحى غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 924
الدولة : Egypt
افتراضي رد: ام المؤمنين خديجة رضى الله عنها

لنكمل الحديث عن امنا خديجة رضى الله عنها
ويقول عنها الرسول – صلى الله عليه وسلم"أمنتبي حين كفر الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقنيالله منها الولد دون غيرها من النساء".
وقال عنها نبينا – صلى الله عليه وسلم"خيرنساء العالمين أربعة، مريم ابنة عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون، وخديجة بنتخويلد، وفاطمة بنت محمد".
-كرم وإيثار:
كانت تضحي بكل ما تملك وتحب من أجل إسعاد زوجها فقد أحسَّت بأنالحبيب المصطفى يحب مولاها زيد بن حارثة فوهبته له.
ولما شعرت بتأثر النبي وضرعه – صلىالله عليه وسلم – على أمه فيالرضاع – حليمة السعدية – لسوء وضيق العيش عندها أعطتها عن طيب نفس أربعين رأسًا منالغنم وبعيرًا تحمل عليه الماء إرضاءً لزوجها محمد – صلى الله عليه وسلم – وكان قلبخديجة قد تأثر بعاطفة الرسول وهو وينادي حليمة في لهفة وحنان "أمي، أمي".
وحين قاطعت قريش المسلمين وحاصرتهم في الشعب كانت تمدهم بالطعاموالشراب خفية بعيدًا عن الرقباء حتى انكشف الأمر ودار بين غلمانها والمشركين قتال.
السيدة خديجة الفطنة ورجاحةالعقل:
ومن شواهد فطنتها وسلامة فطرتها حادثة إلقاء قناعها عند مجيء جبريلعليه السلام وإيقانها أن هذا ملك كريم، وليس شيطانًا رجيمًا، روى ابن الأثير في "أسد الغابة" قول خديجة لرسول الله – صلى الله عليه وسلم -: يا ابن عم، هل تستطيعأن تخبرني بصاحبك الذي يأتيك إذا جاءك؟ تقصد جبريل عليه السلام، قال: نعم، فبينمارسول الله – صلى الله عليه وسلم – عندها إذ جاءه جبريل، فقال رسول الله – صلى اللهعليه وسلم – هذا جبريل قد جاءني، فقالت: أتراه الآن؟ قال: نعم، قالت: اجلس على شقيالأيسر، فجلس فقالت: هل تراه الآن؟ قال: نعم، قالت: فاجلس على شقي الأيمن فجلس،فقالت: هل تراه الآن؟ قال: نعم، قالت: تحول فاجلس في حجري، فتحول رسول الله – صلىالله عليه وسلم – فجلس، فقالت: هل تراه؟ قال: نعم، فتحسرت (كشفت رأسها) وألقتخمارها فقالت: هل تراه؟ قال: لا، قالت: ما هذا شيطان، إن هذا لملك يا ابن عم ،اثبت وأبشر.
ومن هنا زاد قدر خديجة عند الله تعالى، وعند رسوله – صلى الله عليهوسلم – ولذلك بشرها جبريل ببيت في الجنة من قصب – وهو اللؤلؤ المجوف – لا نصب فيهولا صخب.
وليس شيء يدل على الحكمة والفطنة عند المرأة من أنها تختار عندالزواج وتبحث عن الأمانة والقلب السليم وغنى النفس وثراء الضمير، وكمال الرجولةوشرف المروءة وسلامة الطبع معرضة عن الغنى المادي والعرض الزائل فقد اختارت خديجةرضي الله عنها – محمدًا وهو أحدث منها سنًا فضلاً عن قلة ماله وعدم رياسته ومكانتهآنذاك، وقد أحسنت الاختيار لضمان استمرار الحياة الهنية ووفقت بإرسال ميسرة مع محمدفي سفره ليختبر سلوكه حيث يكشف السفر عن المعدن والأخلاق والأصالة دون قناع أو ستارفرآه في كل أحواله مثلاً نادرًا وفريدًا فعرضت نفسها عليه دون كبر أو خجل، ثم غمرتهبعد ذلك بحنانها وحبها وطاعتها وما كان الرسول ليقبلها حتى ولو ملكت أبهى الجمالوالمال لولا ما رآه فيها من الفطنة ورجاحة العقل وشريف الخصال، وحميد الفعال، وعفةالمئزر، وسلامة الجوهر، وعراقة المنبت.
السيدة خديجة وموقفها منالوحي:
اختارت سيدة نساء الأمة محمدًا دون أن تعلم ما يكنه له الغيب منمكانة ومقام سيرتفع على رؤوس العالمين، ثم تزوج النبي – صلى الله عليه وسلم – باقيأمهات المؤمنين بعد نبوته ومجيئه بالرسالة، فكن يدركن شرف الانتساب إليه حيث ستصبحزوجة نبي مبعوث من قبل الله – عز وجل – وستكون أمًا لجميع المؤمنين، أما خديجة فقداختارت الإنسان المجرد من أي وجاهة دينية أو دنيوية.
لقد صدقت معه قبل الوحي فقوت ظهره وأعانته على حياته الطاهرة النقيةالبعيدة عن الأوثان والخمر والميسر والمجون واللغو والشهوات، وكانت له سندًاومعينًا في حياة التجرد والتأمل والبعد عن الصخب وضوضاء الحياة.
كانت تهيئ له الزاد كل عام ليقضي شهر رمضان في غار حراء، ولو كانالأمر لعاطفتها لما رضيت – كامرأة – أن يغيب عنها ليلة، فكيف بالليالي العديدة وقدساعدته خديجة وشاركته بتوفير الهدوء والراحة والإشراف على الأولاد ولم تشعره بضيقولا ضجر مدة حياة التأمل والتجرد والانقطاع عن الناس وملازمته الغار حتى أتاه جبريلعليه السلام بالوحي، وبعد لقاء جبريل عاد النبي – صلى الله عليه وسلم – مرتجفًا وهويقول: زملوني زملوني، دثروني دثروني فطمأنته بثقة ويقين وقالت: "والله ما يخزيكالله أبدًا، أبشر واثبت فإنك تصل الرحم، وتحمل الكل، وتقري الضيف، وتكسب المعدوموتصدق الحديث وتعين على نوائب الدهر، وإني لأرجو أن تكون نبي هذه الأمة" وطمأنتفؤاده - صلى الله عليه وسلم – وأخذته إلى ورقة بن نوفل وقد تنصر في الجاهلية فقبلرأس محمد وأخبره بأنه نبي هذه الأمة وقال: ليتني أكون حيًا فأنصرك، ولما سأل
__________________



رد مع اقتباس
  #38  
قديم 23-09-2012, 12:40 AM
الصورة الرمزية القدس روحى
القدس روحى القدس روحى غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 924
الدولة : Egypt
افتراضي رد: ام المؤمنين خديجة رضى الله عنها

وقد تنصر في الجاهلية فقبلرأس محمد وأخبره بأنه نبي هذه الأمة وقال: ليتني أكون حيًا فأنصرك، ولما سأل الرسولصلى الله عليه وسلم – خديجة – رضي الله عنها – قائلاً لها: "أمرني جبريل أن أنذر الناس وأن أدعوهم إلى الله وإلى عبادته فمن ذاأدعو ومن ذا يستجيب"؟!.
قال ابن إسحاق: "كانت خديجة أول من آمن بالله ورسوله وصدَّق بما جاءبه، فخفف الله بذلك عن نبيه فكان لا يسمع شيئًا يكرهه إلا فرج الله عنه بخديجةإذا رجع إليها تثبته وتخفف عنه، وتهون عليه أمر الناس"، فكانت نعم السند لزوجهاالعظيم وتبوأت هذه المكانة العظيمة في الإسلام، وصارت سيدة زمانها، ولذلك صار لهاحب عميق في قلب الرسول – صلى الله عليه وسلم – وكانت تبادله حبًا بحب، وقال: "إنيرزقت حبها".
السيدة خديجة وموقفها منالدعوة:
لقد كانت خديجة هي السكن والملاذ الآمن الذي يجد فيه الرسول – صلىالله عليه وسلم – أنسه إذا استوحش، وكنزه إذا احتاج وأمله إذا استيأس، وطمأنينتهإذا اضطربت من حوله الحياة،وكشأن المؤمنين في تلك الفترة العصيبة فقد حملت خديجةنصيبها من البلاء والشدة، وجاءت عليها المكاره والمحن تباعًا، ولكن لم تلن لهاقناة، ولم تتنازل عن ذرة واحدة من الحق الذي أشرق في قلبها وأضاءت له جوانب حياتها،وتحملت شظف العيش والحرمان من نعيم الحياة الزائف وحبست مع زوجها والمؤمنين في شعبأبي طالب ثلاث سنوات كاملة حتى بلغ الجهد منهم كل مبلغ، ولكنها مع ضعف جسدها ووهنصحتها وتغيير ما اعتادت عليه من نعومة العيش وطيب المأكل والمرقد والمسكن – فهيسليلة المجد والشرف والوجاهة وصاحبة الغنى والثراء والنعيم – لم تعبأ بذلك كله فيسبيل نصرة الحق والثبات على المبدأ.
لقد عاصرت خديجة أشد الفترات العصيبة في صدر الإسلام، ولم تشهد أيامالفتح والنصر المبين، لقد عاشت فترة مملوءة بالأهوال والصعاب، فقد رأت أول شهيدة فيالإسلام وهي سمية زوجة ياسر، وأم عمار وكم ترك هذا في نفسها أثرًا عميقًا،وشاهدتالمسلمين المجاهدين والمسلمات المجاهدات وهم يهاجرون إلى الحبشة، وكان فيهم بنتهارقية زوجة عثمان بن عفان رضي الله عنهم أجمعين، وكم لأثر في قلبها من وجيعة وألم،وشاهدت المسلمة "زنيرة" التي ابتليت بفقد بصرها بعد إسلامها بسبب تعذيب الكفار لها،وكيف صبرت واحتسبت وكم كانت فرحتها عندما رد الله إليها بصرها بسبب إيمانها ويقينهاعلى ربها، ورأت ما يتعرض له زوجها كل يوم من بلاء وهو يدعو الناس إلى رب الناس، وهولا يزداد مع البلاء إلا صبرًا وثباتًا، ويقسم – صلى الله عليه وسلم – لعمه هذاالقسم المؤكد: "والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أتركهذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو أهلك دونه".
وفترة الحصار في شعب أبي طالب كانت بالغة القسوة والشدة تضاعفتالآلام عليها بعدما تقدم بها العمر وناءت بأثقال الشيخوخة وضعف البدن، ولم تترددلحظة واحدة في الخروج مع زوجها وتخلت عن دارها وضحت براحتها وتركت دارها طائعةمختارة وهي تكافح الوهن الذي أخذ يدب إلى جسدها منذ جاوزت الستين من عمرها.
لقد كانت المقاطعة حربًا مدنية لا ترحم، وقد كانت كفيلة بتحطيمالنفوس وزعزعة اليقين، فإن الجوع والحرمان من أكبر المصائب التي لا يثبت عندها إلاالأقلون، ولكن خديجة التي جاوزت الستين صبرت مع هذه القلة المؤمنة أمام جبروتالوثنية الراسخة المتأصلة، ولا يثبت في هذه المواطن إلا الصديقون.
السيدة خديجة وعامالحزن:
حاصر المشركون المسلمين في شعب أبي طالب، وكانت فترة قاسية أثرت علىجسد السيدة خديجة الذي أنهكته الشيخوخة، مما ضاعف آلامها وأمرضها فلزمت الفراش،وأحست بمقدمات الموت ومرضه بعد أن عاشت ربع قرن مع النبي – صلى الله عليه وسلمتتحمل متاعب الدعوة وماتت والرسول – صلى الله عليه وسلم – في الخمسين من عمره، وقدتجاوزت الخامسة والستين.
ونظرت للنبي – صلى الله عليه وسلم – نظرتها الأخيرة ونظر إليها ولكنهبشرها بالجنة واللقاء معًا وفاضت روحها وحولها بناتها الثلاثة: زينب وأم كلثوموفاطمة، أما رقية فكانت في الحبشة مع زوجها، وذهبت نفسها المطمئنة راضية مرضية وذلكقبل الهجرة بثلاث سنوات، وسمي هذا العام بعام الحزن، لأنها كانت تخفف عنه وتصدقهوتهون عليه أمر الناس، ولقد حزن الرسول لموتها حزنًا شديدًا ولم ينساها أبدًا وهذههي خديجة التي ملأت حياة الرجل الموعود بالنبوة، وكانت لليتيم أمًا وللمجاهد ملاذًاوسكنًا، وللنبي المصطفى وزيرًا وسندًا، وكم سيدخل في الإسلام من بعد خديجة ملايينالنساء لكنها ستظل منفردة بلقب المسلمة الأولى التي آثرها الله بالدور العظيم فيحياة نبيه المصطفى – صلى الله عليه وسلم -.
__________________



رد مع اقتباس
  #39  
قديم 23-09-2012, 12:43 AM
الصورة الرمزية القدس روحى
القدس روحى القدس روحى غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 924
الدولة : Egypt
افتراضي رد: ام المؤمنين خديجة رضى الله عنها

السيدة خديجة ووفاء النبيلها:
من الدلائل الرائعة على وفائه – صلى الله عليه وسلم – للطاهرة خديجةالذي يعجز القلم عن وصفه، ما روته السيدة عائشة – رضي الله عنها – أن الرسول – صلىالله عليه وسلم – لم يتزوج عليها حتى ماتت وقد أثنى عليها – صلى الله عليه وسلمفعن بن عباس قال: خط رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فيالأرض أربعة خطوط قال: تدرون ما هذا؟ فقالوا الله ورسوله أعلم، فقال رسول اللهصلى الله عليه وسلم -: "أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسيةبنت مزاحم امرأة فرعون ومريم بنت عمران". رضي الله عنهن أجمعين".
وكان يذكر دائمًا عنها أنها أول خلق الله دخولاً في الإسلام، ويصفهابزكاء القلب، وبعد الرأي، والمخلصة التي آزرته طوال حياته، وبذلت من أجل نصرة الدينكل غال ونفيس بجود وسخاء نفس.
وكان يحب من يحبها، بل ومن يذكره بها وأيامها العطرة.
وما حدث في غزوة بدر دليل على وفائه لها بعد موتها حيث أسر أبا العاصبن الربيع زوج ابنة الحبيب المصطفى وقد تركته لكفره في مكة لكنه خرج مع المشركينلقتال المسلمين، وما أن علمت بنت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بأسره فيالمعركة وهي سليلة الكمال البشري وبنت سيدة نساء الأمة وهي الوفية التي لا تنسىالإحسان ولا تجحد الجميل إلا أن أرسلت من مالها ما تفتدي به زوجها، ولكن كان فيماقدمته ابنة الرسول قلادة كانت هدية لها من خديجة أمها – رضي الله عنها – في ليلةزفافها، فلما رآها الرسول – صلى الله عليه وسلم – رق لها، وتذكر خديجة الوفية وقاللأصحابه – رضوان الله عليهم – بعد أن تحركت مشاعره للمحبوبة"إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها قلادتهافافعلوا"فسارعوا بتلبية رغبة الرسول – صلى الله عليه وسلم – فلله در هذهالطاهرة المعطاءة أمنا خديجة.
إنها القدوة لكل مسلمة تقف بجوار زوجها تعينه على جهاده وبره وطاعتهلله وتضحيته، ولتعلم كل مخلصة ومعينة لزوجها على البر والتقوى وفعل الخير أنهاشريكته في الأجر، ولها في أمهات المؤمنين الأسوة الحسنة في البذل وإعلاء كلمة الحقفي الأرض.
وإن أمانة الدعوة ليست مسئولية الرجال فقط بل العبء يحمله الجميعحسبة لوجه الله وأملاً في الهداية لكل الناس الذين ينتظرون من ينقذهم من وحلالشهوات وظلمة المعاصي فهل من مجيب؟ والإسلام ينادي أهله: من أنصاري إلى الله؟! فهللدين الله أنصار أمثال خديجة رضي الله عنها وأرضاها؟
__________________



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 141.66 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 135.77 كيلو بايت... تم توفير 5.89 كيلو بايت...بمعدل (4.16%)]