علاقة التفسير المقاصدي بأنواع التفسير - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         سقيُ الشُجَيرات وسَقي العقل...! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          هجوم الرئيس على الإسلام أو الوجه القبيح للعلمانية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          حتى لا يصبح الإلحاد ظاهرة بيننا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          عبد الملك بن مروان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          شركة نقل عفش بالرياض (اخر مشاركة : مريم السيد حسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          افضل مستشفي علاج ادمان (اخر مشاركة : منة حسام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          كبسولات فيتامين سي (اخر مشاركة : مريم السيد حسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          ضعف دورالاتصال الداخلي في المنظمات (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تملك وحدات سكنية فاخرة في أبوظبي مشروع الغدير (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          أوقات الصلاة , نصرة رسول الله ..فعل وتنفيذ وليس شعار (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير > هيا بنا نحفظ القرآن ونرضى الرحمن

هيا بنا نحفظ القرآن ونرضى الرحمن قسم يختص بحفظ واستظهار كتاب الله عز وجل بالإضافة الى المسابقات القرآنية المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-09-2020, 03:15 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,537
الدولة : Egypt
افتراضي علاقة التفسير المقاصدي بأنواع التفسير

علاقة التفسير المقاصدي بأنواع التفسير


د. وصفي عاشور أبو زيد






تناوَل المفسِّرون القرآن الكريم بالبيان والتفسير، عبر مناهج لهم وطُرق هي أنواع التفسير، وهي أربعة: التفسير التحليلي، والتفسير الإجمالي، والتفسير الموضوعي، والتفسير المقارَن[1].
أمَّا التفسير التحليلي: فيتولَّى فيه المفسِّرون بيانَ معنى الألفاظ في الآية، وبلاغةَ التركيب والنظم، وأسبابَ النزول، واختلافَ المفسِّرين في الآية، ويَذكرُ حكم الآية وأحكامَها، وقد يَزيدُ بتفصيل أقوال العلماء في مسألة فقهية أو نحوية أو بلاغية، ويهتمُّ بذكر الروابط بين الآيات والمناسبات بين السور ونحو ذلك.
وأمَّا التفسيرُ الإجمالي: فهو بيان الآيات القرآنية بالتعرض لمعانيها إجمالًا، مع بيانِ غريب الألفاظ والربطِ بين المعاني في الآيات، متوخيًا - في عرضها - وضعَها في إطار من العبارات التي يصوغها من لفظه؛ ليَسْهُلَ فهمُها وتَتَّضِحَ مقاصدها، وقد يضيف ما تدعو الضرورة إليه؛ من سبب نزول أو قصَّة أو حديثٍ، ونحو ذلك.
وأمَّا التفسير المقارَن: فهو بيانُ الآيات القرآنية باستعراض ما كتَبه المفسِّرون في الآية أو مجموعة الآيات المترابطة، والموازنة بين آرائهم، وعرض استدلالاتهم، والكَر على القول المرجوح بالنقضِ وبيانِ وجهه، وتوجيهِ أدلَّته، وبيان الراجح، وحشد الأدلَّة، وغير ذلك.
وأمَّا التفسير الموضوعي: فهو علم يتناول القضايا حسَب المقاصد القرآنيَّة من خلال سورة أو أكثر.

وتتجلَّى الحاجة إلى التفسير المقاصدي مع كلِّ هذه الأنواع:
فالتفسير التفصيلي يَبحث في معاني الألفاظ ومراميها والمقصودِ منها، وارتباطُه بالتفسير المقاصدي ظاهر.
والتفسيرُ الإجمالي يبينُ معانيَ السورة إجمالًا، وهو مرتبط بالتفسير المقاصدي كذلك.
وأما التفسير المقارَن، فهو يَعرِض أقوالَ المفسِّرين في الآية أو الجزء من الآية، ثم يُبَين مرجوحَها من راجحِها، وضعيفَها من قويِّها، ولن يتأسس ذلك إلا على أساس الفهم المقاصدي للآية أو الجزء منها.
وأما التفسير الموضوعي، فهو يتناول موضوعَ السورة، أو موضوعًا يتتبعه في آيات القرآن جميعًا، والهدف منه هو الكشف عن مقاصد القرآن الكريم من موضوع السورة، أو موضوعٍ ما في طُولِ القرآن الكريم وعَرضِه.
وهكذا يتَّضح لنا أن الفهمَ المقاصديَّ للقرآن الكريم أو لسوَرِه أو موضوعاته لا غِنى لأي نوع من أنواع التفسير عنه، ولا ينفكُّ عنه المفسِّر أبدًا في أي منهج يتبعه للتعامل مع القرآن الكريم؛ وهذا يشير إلى محوريَّة المقاصد وضروريتها وأوَّليتها لدى المفسِّر حين ينظُر في القرآن العظيم بمناهج تفسيره جميعًا.



[1] راجع في هذه الأنواع وتعريفها: التفسير الموضوعي للقرآن الكريم (9)، وما بعدها؛ للشيخين أحمد الكومي ومحمد قاسم، الطبعة الأولى، 1402هـ، 1982م، والمدخل إلى التفسير الموضوعي (16 - 18)؛ لشيخنا الدكتور عبدالستار فتح الله سعيد، والبداية في التفسير الموضوعي (15)، وما بعدها؛ د. عبدالحي الفرماوي، الطبعة الثانية، 1397هـ - 1977م، ومقدمة في التفسير الموضوعي؛ محمد بن عبدالعزيز الخضيري، مقال على موقع صيد الفوائد.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.97 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.97 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.45%)]