باب مخافة المؤمن أن يحبط عمله - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين / بإمكانكم التواصل معنا عبر خدمة واتس اب - 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         مواقيت الصلاة , كنز من كنوز الصلاة على رسول الله (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تفسير القرآن الكريم **** للشيخ : ( أبوبكر الجزائري ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 264 - عددالزوار : 5759 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2952 - عددالزوار : 354353 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2353 - عددالزوار : 146499 )           »          Diet fitness (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أفضل الحلول لعلاج الثدي الكبير المترهل (اخر مشاركة : Elsobky - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          مميزات وعيوب شفط الدهون بالليزر (اخر مشاركة : Elsobky - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          نبى الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          هديه صلى الله عليه وسلم مع العصاة، وفضيلة الستر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          ابن بدران..علامة الشام المحقق المفسر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-09-2020, 02:55 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,281
الدولة : Egypt
افتراضي باب مخافة المؤمن أن يحبط عمله

باب مخافة المؤمن أن يحبط عمله


الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح




عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّهُ قَالَ: لَمَّا نَزَلَتْ هذِهِ الآيَةُ: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ﴾ [الحجرات: 2] إِلَى آخِرِ الآيَةِ. جَلَسَ ثَابتُ بْنُ قَيْسٍ (وفي رواية: خَطِيبَ الأَنْصَارِ) فِي بَيْتِهِ وَقَالَ: أَنَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ. وَاحْتَبَسَ ثَابتُ بْنُ قَيْسٍ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَسَأَلَ النَّبِيُّ سَعْدَ بْنَ مُعَاذٍ فَقَالَ: «يَا أَبَا عَمْرٍو مَا شَأْنُ ثَابِتٍ؟ أَشْتَكَىٰ؟» قَالَ سَعْدٌ: إِنَّهُ لَجَارِي. وَمَا عَلِمْتُ لَهُ بِشَكْوَى. قَالَ فَأَتَاهُ سَعْدٌ فَذَكَرَ لَهُ قَوْلَ رَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ ثَابِتٌ: أُنْزِلَتْ هذِهِ الآيَةُ وَلَقَدْ عَلِمْتُمْ أَنِّي مِنْ أَرْفَعِكُمْ صَوْتا عَلَى رَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم، فَأَنَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ، فَذَكَرَ ذلِكَ سَعْدٌ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «بَلْ هُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ». وفي رواية: فَكُنَّا نَرَاهُ يَمْشِي بَيْنَ أَظْهُرِنَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ.



ترجمة راوي الحديث:
أنس بن مالك رضي الله عنه تقدمت ترجمته في الحديث الثالث من كتاب الإيمان.



تخريج الحديث:
الحديث أخرجه مسلم حديث (119)، وأخرجه البخاري في "كتاب المناقب" "باب علامات النبوة في الإسلام" حديث (3613).



شرح ألفاظ الحديث:
﴿ لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ﴾ [الحجرات: 2]: أي إذا نطق ونطقتم فلتكن أصواتكم أقل من الحد الذي وصل إليه صوت النبي صلى الله عليه وسلم، بحيث يكون كلامه عاليا لكلامكم.


﴿ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ ﴾ [الحجرات: 2]: أي إذا نطقتم وهو صامت فإياكم أن ترفعوا أصواتكم دون مراعاة لمقام النبوة وجلالة قدرها.

﴿ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ ﴾[الحجرات: 2]: بحرمانكم من ثوابها.



(جَلَسَ ثَابتُ بْنُ قَيْسٍ فِي بَيْتِهِ): هو ثابت بن قيس بن شماس بن زهير الخزرجي الأنصاري أحد خطباء رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخطيب الأنصار، شهد أحدا وما بعدها، وبشره النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة كما في حديث الباب، وقتل يوم اليمامة في خلافة أبي بكر شهيدا سنة 12ه، -رضي الله عنه-. [انظر أسد الغابة (1/275)].



بعدما نزلت الآية حبس نفسه في بيته حزينا خائفا أن يكون هو المراد.

(وَقَالَ: أَنَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ): بسبب خوفه أن يكون هو المراد بالآية، فقال ذلك لنفسه أو لمن اتصل به وسأله.



فوائد الحديث:

الفائدة الأولى: الحديث فيه بيان ما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم من شدة الخوف من الله تعالى، والخوف على أعمالهم أن تحبط، وفيه ما هم عليه من معايشة الآيات وتطبيقها على واقعهم ومخاطبة أنفسهم بها، فها هو خطيب الأنصار وخطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم يخاف على نفسه.



الفائدة الثانية: في الحديث فضل ومنقبة عظيمة لثابت بن قيس حيث شهد له بالجنة، بل جاء في صحيح ابن حبان ومستدرك الحاكم أن النبي صلى الله عليه وسلم بشره بثلاث بشارات فقال:" يعيش حميدا، ويقتل شهيدا، ويدخل الجنة" فمات شهيدا رضي الله عنه في معركة اليمامة، واعلم أن معتقد أهل السنة والجماعة أن الشهادة لأحد بالجنة على نوعين:

1- شهادة لمعين بشخصه، وهذه لا تكون إلا لمن شهد له النبي صلى الله عليه وسلم كثابت بن قيس في حديث الباب والعشرة المبشرون بالجنة وغيرهم.



2- شهادة لمعين بوصفه، كالشهادة للمؤمنين أو للمتقين فهذا لا حرج بالشهادة فيها بالوصف لا بالشخص، فنقول كل مؤمن في الجنة ولا نقول هذا المؤمن في الجنة.



الفائدة الثالثة: الحديث فيه مسلك تربوي وهو ينبغي للعالم وكبير القوم والمربي والمعلم أن يتفقد أصحابه ويسأل عمن غاب منهم.



وفي الحديث سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ثابت بن قيس، فذهب سعد بن معاذ ليسأل عنه، وفي الحديث إشكال وهو كيف الجمع بين الآية في الباب ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ﴾ [الحجرات: 2] التي نزلت في زمن الوفود بسبب الأقرع بن حابس سنة تسع كما جاء في رواية البخاري وبين كون سعد بن معاذ مات قبل ذلك في بني قريظة سنة خمس؟



قيل في الجمع عدة أجوبة:

قيل: "ويمكن الجمع بأن الذي نزل في قصة ثابت مجرد رفع الصوت، والذي نزل في قصة الأقرع أول السورة وهو قوله: ﴿ لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ﴾ [الحجرات: 1]" قاله ابن حجر [انظر الفتح "كتاب المناقب" "باب علامات النبوة في الإسلام" حديث (3613)].



وهذا القول بعيد لأن رواية البخاري فيها تصريح في أن الذي نزل في قصة الأقرع ﴿ لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ ﴾ [الحجرات: 2].

وقيل: إن ذكر سعد بن معاذ في حديث الباب وهم من الراوي والصحيح أنه سعد بن عبادة يدل على ذلك رواية ابن المنذر في تفسيره عن قتادة عن أنس وفيها: "فقال سعد بن عبادة يا رسول الله هو جاري".



قال ابن حجر: "وهذا أشبه بالصواب لأن سعد بن عبادة من قبيلة ثابت بن قيس فهو أشبه أن يكون جاره من سعد بن معاذ لأنه من قبيلة أخرى".[انظر الفتح المرجع السابق].

وقيل: بتكرار نزول الآية فتكون نزلت قبل موت سعد بن معاذ مرة وبعده مرة أخرى والله أعلم.



الفائدة الرابعة: الحديث دليل على وجوب تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم بعدم رفع الصوت فوق صوته، وإذا كان عقوبة ذلك إحباط، فكيف بمن يرفع عقله وفكره على ما جاء به النبي - صلى الله عليه وسلم - وذلك بتسفيه ما جاءت به السنة والقدح في ذلك بكتابات مقيتة أو أقوال مؤسفة عبر الإعلام وغيره فلا شك أن هذا أشد قبحاً في ميزان الشرع المطهر.



الفائدة الخامسة: الحديث دليل على إيمان الصحابة بما يخبر به النبي صلى الله عليه وسلم من الأمور الغيبية لقول الراوي: "فَكُنَّا نَرَاهُ يَمْشِي بَيْنَ أَظْهُرِنَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ".



مستلة من إبهاج المسلم بشرح صحيح مسلم (كتاب الإيمان)

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 63.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 61.88 كيلو بايت... تم توفير 1.98 كيلو بايت...بمعدل (3.10%)]