السُّحور سُنَّة نبويَّة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2180 - عددالزوار : 114577 )           »          أُكمل دراستي الجامعية أم أساعد أبي الفقير؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          اثر الهدية في الحياة الزوجية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          كيف ترفعين مستويات التركيز عند طفلك؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2008 - عددالزوار : 19176 )           »          المداحون (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          ذِكْرُ الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          بيان أهداف الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الإجازة والمخدِّرات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          الظلم وصُوَره (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-04-2020, 05:34 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,483
الدولة : Egypt
افتراضي السُّحور سُنَّة نبويَّة

السُّحور سُنَّة نبويَّة

لشيخ علي حسن الحلبي




السُّحور سُنَّة نبويَّة منقولة عن رسول الله -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم-، ومنقول عنهُ الحث عَليهِا والتوكيد عَليهِا، وقبل أن نذكر ما ورد في ذلِك؛ نذكر أنه تُضبطُ كلمة (السَّحور)؛ بضبطَين، يُقال: (السَّحور)، ويُقال: (السُّحور).(السَّحور): هو المواد الَّتِي يتسحَّر بها الصَّائم؛ كأن يأكُل تمرًا، أو خبزًا، أو جُبنًا، أو غير ذلِك، أو ماءً . . المواد الَّتِي يَتسحَّر بها؛ هي (السَّحور)، و(السُّحور): هي عملية التسحُّر، يُقال لها السُّحور، و(الطُّهور): عملية التَّطهُّر، و(الطَّهور): ما يُتطهَّر به . . وهكذا.وكنا قد ذكرنا في مجلسٍ سابق أنه: كان الفِطر والصِّيام في أول الإسلام مرتبطًا بأن لا يأكُل ولا يشرَب إذا نام وقت الإفطار، وذكرنا الحَديثَ الواردَ في ذلِك؛ بحيث إذا نام الواحِد ولم يَطعَم في وقت إفطاره؛ فإنه يظل ممنوعًا من الطَّعام، ومُتلبسًا بالصِّيام إلى اليَوم التَّالي، حتى نُسخ ذلِك، وجاءَتْ أوامر الله -عزَّ وجلَّ- بالتَّيسِير على المُسلِمين.لذلِك -يعني- بعض أهلِ العِلمِ فَهِم من ذلِك أن هذا كان مما يُشبه صِيام أهل الكِتابِ، كما قَالَ -تَعالَى-: {كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ} [البقرة: 183]، فهذا الصِّيام كان قريبًا من ذاك الصِّيام؛ لكن: لما جاءَتْ الأوامر الإلهيةُ مِن الله -عزَّ وجلَّ- بالنَّسخ؛ جاء -هنالك- ما يُميِّز صِيامَ المُسلِمين عن صِيام غيرهم ممن قبلهم ممن أوتي الكتاب. فالنَّبي -عَليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ- يقول كما في "صَحِيح مُسلِم": عن عمرو بن العاص -رضي الله عنهُ- قَالَ: قَالَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم-: " فَصلة ما بَين صِيامِنا وصِيامِ أهلِ الكِتابِ: أكلة السَّحَر "؛ أي: السُّحور. فالسُّحور: هو نوعٌ؛ بل هو النَّوع الأكبر مما يُفرَّق به وفيه بين صِيامنا -نحن أهلَ الإسلام- وبين صِيام غيرنا مِن الأمم السَّابقة.وقبل أن نذكُر بقية فَضائِل السُّحور وأحكامِه: نذكر شيئًا مهمًّا:
وهو أن كَثِيرًا من النَّاس يتساهلون في السُّحور، ويتهاونون فيه؛ بل بعضهم يقضي أكثرَ ليلِه في السَّهر ويَنسى أكلة السَّحر! وهذا -لا شكَّ، ولا رَيْب- داخلٌ في عُمومِ قوله -تَعالَى-: {أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ} [البقرة: 61] هذا لا يَجوز؛ وبخاصَّة إذا كان هذا السَّهر سهرًا على الملاهي، وسهرًا في الاختِلاط، وسهرًا على البرامج التلفزيونيَّة المخالفة للشَّريعَةِ الَّتِي فيها ما يُخالِف أمر الله، وما يُخالِف أمرَ رسول الله -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم-.وأيضًا: ثبت أن السُّحور بركة -كما قَالَ النَّبي -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم- في الحَديثِ الذي رواه الإِمام الطبراني وغيرُه: عن سلمان -رضيَ اللهُ-تَعالَى-عنهُ- قَالَ: قَالَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم-: " البَركةُ في ثلاثة: في الجماعةِ، وفي الثَّريدِ، وفي السُّحُورِ " والثَّريد: هو الطَّعام الذي يكون فيه خبز أو أرز أو ما أشبه، ويوضع فيه اللَّبن ونحوه، هذا هو الثَّريد، وهو طعام بركة -كما أخبر النَّبي -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم-.وأيضًا: ثبت عن بعض أصحاب رسول الله -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم-، ويرويه عنهُ عبد الله بن الحارث عن هذا الصَّحابي، وهو مُبهم -أي: لم يُذكر اسمُه-قَالَ: دخلتُ على النَّبي -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم- وهو يتسحَّر، فقَالَ: " إنَّها بركةٌ أعطاكُمُ اللهُ إيَّاها؛ فلا تَدَعُوهُ " أي: لا تتركوه.والسُّحور هو بَركة؛ لأنه فيه اتِّباع للسُّنَّة، ولا شكَّ ولا رَيْب أن اتِّباع السُّنة فيه أعظم بركة، وفيه أعظم خَير، وفيه أعظم تزكية للنفوس.وفي حديث العرباض بن سارية وأبي الدرداء -رضيَ اللهُ عنهُما- أن النَّبي -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم- قَالَ: " هَلُمَّ إلى الغداءِ المبارَك " قَالَ الرَّاوي: (يعني السُّحور)، والحَديثِ مرويٌّ في "مُسنَد الإِمام أحمد" من حديث العرباض، ومَرويٌّ في "صحيح ابن حبان" من حديث أبي الدَّرداء -رضيَ اللهُ-تَعالَى-عنهُ-.والنَّبي -صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم- يقول -كما روى أبو سعيدٍ الخُدرِي عنهُ-صلَّى اللهُ عَليهِ وسلَّم- قَالَ: " السَّحورُ أَكلةُ بَركة؛ فَلا تَدَعُوه ولَو أن يَجرَعَ أحدُكُمْ جَرعةً مِن ماء؛ فإن اللهَ وملائكتَه يُصلُّون على المُتسحِّرين ".




وصلَّى اللهُ، وسلَّم، وبارَك على نبينا محمَّد، وعلى آلِه، وصحبِه -أجمعيَّن-.
وآخِرُ دَعوانا أنِ الحَمدُ للهِ ربِّ العالَمِين. وصلَّى اللهُ، وسلَّم، وبارَك على نبيِّنا محمد، وعلى آلِه، وصحبِه -أجمعيَّن-.
والسَّلامُ عَليكم ورَحمةُ اللهِ وبَركاتُه.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.00 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.17 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.15%)]