رسالة إلى المُعَلِّم أيها المُعَلِّم..يا صانع الأجيال..لله درك - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2180 - عددالزوار : 114577 )           »          أُكمل دراستي الجامعية أم أساعد أبي الفقير؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          اثر الهدية في الحياة الزوجية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          كيف ترفعين مستويات التركيز عند طفلك؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2008 - عددالزوار : 19176 )           »          المداحون (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          ذِكْرُ الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          بيان أهداف الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الإجازة والمخدِّرات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          الظلم وصُوَره (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > الملتقى العلمي والثقافي

الملتقى العلمي والثقافي قسم يختص بكل النظريات والدراسات الاعجازية والثقافية والعلمية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-04-2020, 04:02 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,483
الدولة : Egypt
افتراضي رسالة إلى المُعَلِّم أيها المُعَلِّم..يا صانع الأجيال..لله درك

رسالة إلى المُعَلِّم أيها المُعَلِّم..يا صانع الأجيال..لله درك
حسام الدين كاظم السامرائي




أعجبتني همة ذلك الشيخ الفاضل الذي يجتهد ويبذل كل وسعه وهو يعلم أطفال الحي سورة الفاتحة، ويقضي معظم يومه وهو يرددها على مسامع الصبية الصغار ليرددوها بدورهم فتثبت في عقولهم فلا ينساها أحدهم فالحفظ في الصغر كالنقش على الحجر، وحين تسأل ذلك الشيخ عن سر اهتمامه في تعليم سورة الفاتحة بالذات فيأتيك الرد المفاجئ إني أعلمهم الفاتحة لأنها أم القرآن ولا تصح صلاة العبد إلا بها وأريد أن يكتب لي أجري في كل ركعة يركعها هذا الصبي حين يكبر ويصلي.
يا الله ما أعظمه من طموح وما أزكاها من همة وما أروعها من رؤية، أن تُعَلِّم وتنتظر أجر ما علَّمته، وتصنع جيلا ترجو أن يكونوا مفاتيح للخير، وهنا دعوة للتأمل فيما رواه الطبراني بسند صحيح عن سهل بن سعد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (عند الله خزائن الخير والشر مفاتيحها الرجال فطوبى لمن جعله مفتاحا للخير ومغلاقا للشر وويل لمن جعله مفتاحأ للشر ومغلاقا للخير).
تأمل في عبارة " مفاتيحها الرجال" وللمفاتيح أسنان وتعرجات تصنعها الحياة وتؤثر فيها الحوادث والأيام، ولك أنت أيها المعلم دورك البارز في صياغة هذه المفاتيح، وأنت من يحدد الوجهة الأساس في لبنة هذا التلميذ فإما أن يكون لك دور في صناعة مفتاح الخير وإما أن تكون عكس ذلك وبالتالي فإن المجتمع هو من سيجني ثمار صناعتك أيها المعلم.
تأمل معي الدور الذي تقدمه مفاتيح الخير، وعلى رأسهم الأنبياء حيث قال - جل وعلا -: (وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ)، أيديهم تتقدم دائما بالخير فهم مفاتيح لها، وقال - سبحانه - في إسماعيل: (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا * وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا) إنه مفتاح للخير في أهله، وقال - عز وجل - عن عيسى: (قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا * وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا) فهو مفتاح مبارك للخير حيث كان، وكذا بقية الأنبياء لأنهم تخرجوا جميعا من المدرسة الإلهية، فأدبهم رب العزة - جل وعلا - فأحسن تأديبهم وتعليمهم.
بالمقابل تأمل في دور الإنسان إذا أصبح مفتاحا للشر، فإبليس أول من عصى وسن سنة التكبر والاعتراض على الله وله نصيب كل متكبر ومعرض عن الله شرعه، وقابيل ابن آدم الأول الذي قتل أخاه ظلماً له نصيب من الإثم على كل نفس تقتل ظلماً لأنه أول من أصل لهذه الفعلة الشنيعة، وقوم لوط لهم السبق في باب الشر الذي فتحوه يوم أن قال - جل وعلا - موبخاً القوم على لسان نبي الله لوط: (وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ) فما من معصية من هذا القبيل إلا وكان عليهم وزر منها وحتى تقوم الساعة لأنهم كانوا مفاتيح للشر في باب فساد الأخلاق.
انظر إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - المعلم الأول للصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين كيف نجح في صياغة وصناعة جيل من مفاتيح الخير، تأمل في أبي بكر حيث كان أول من أمر بجمع المصحف، تأمل في الفاروق حيث أنه أول من جمع الناس على صلاة التراويح، تأمل في عثمان حيث أنه أول من جمع الناس على مصحف واحد.
فكم هو ذلك الخير الذي نزل بالأمة من هذه الثلة المؤمنة، وكم هو الأجر والفضل الذي سيعود على نبي هذه الأمة بسبب تخريج وتعليم وصناعة مثل هؤلاء الرجال.
أيها المُعَلِّم.. أنت من يصنع مفاتيح الخير ومفاتيح الشر، والأمة هي من ستجني ثمار تلك المفاتيح، فلك أن تختار، أتريد أمة يملؤها الخير والإحسان والفضل والعلم والأدب والأخلاق والرقي والتطور والحضارة؟ أم تريد أمة مائعة فاسدة جائعة خانعة مستكينة مسلوبة الإرادة؟
أيها المربون.. أبناؤنا أمانة في أعناقكم فإن أحسنتم رعايتها وصناعتها استغفرت لكم حيتان البحر وطيور البر هكذا علمنا رسولنا - عليه الصلاة والسلام -، والناس صنفان قادة هدى وقادة ضلال، فعن الهدى قال - سبحانه -: (وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ) وعن الضلال قال جلا وعلا: (وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنْصَرُونَ).
فما أحوج أمتنا إلى قادة الخير ودعاة الخير ورجال الخير، وهم صناعتك أيها المُعَلِّم فلله درك
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.73 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.90 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.17%)]