لسعادة تدوم بين الزوجين - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2048 - عددالزوار : 103769 )           »          تفسير السعدى ___متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 347 - عددالزوار : 6600 )           »          الجد والاجتهاد في طلب العلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          خطر البدع والتحذير منها ومن أهلها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          الحث على العمل للآخرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          معايير الحق والتحذير من البدع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          خديجة بنت خويلد المفترى عليها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الحث على العمل وطلب الرزق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          حفظ العرض (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          شهر حرام ويوم عظيم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2019, 03:42 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 26,304
الدولة : Egypt
افتراضي لسعادة تدوم بين الزوجين

لسعادة تدوم بين الزوجين
مهنا نعيم نجم


إلى/ كل زوج، وزوجة، سلمهما الله تعالى، وأدام بينهما المحبة والتوفيق، ورزقهما الذرية الصالحة، آمين ..سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
خير ما أبدأ به قوله تعالى :[ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ][1]
أما بعد فالموجب لهذا هو الوصية بتقوى الله تعالى، وإتباع أمره، والتزام سننه وسنن نبيه محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
أخي الزوج، أختي الزوجة..
اعلم أن السعادة هدف يسعى له الإنسان في الدنيا والآخرة، وليس بعاقل من غفل عن آخرته ونسي دنياه، [ وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ][2]..
وما أجمل النصيحة حين تُقدم على طباق المحبة، وتَنْثُر عبيرها مع عبق الإخلاص، وتلفها بابتسامة مشرقة، وتتبعها لمسة حانية، وتحيط بها مشاعر دفاقة، وأحاسيس مرهفة، فتأنس بعباراتها، وتشتاق لكلماتها، وتطمئن النفس لها، فتقع في القلب، وتتمنى حينها أنك لا تفارق صاحبها، فإن هو غاب سألت عنه، وإن حضر لم تمل منه..
أخي الزوج.
خير ما رُزق الرجل في هذه الدنيا المرأة الصالحة، فهي تذكره بالله [ لا تطعمنا حراما]، وتعينه على الخير، وتطيب فراشه، وتحفظ سره، ولا تهدر ماله، وتربي ولده.. فهي كما قال صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ] ألا أخبرك بخير ما يكنز المرء ؟ المرأة الصالحة، إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته [[3]
وإياك أن تضيع من تعول، فتُسأل عنه يوم لا ينفع الندم، [ أيما راعٍ استرعى رعيةً فغشّها فهو في النار ][4].
واعلم أخي الزوج، أختي الزوجة..
بلين الكلام تصطاد القلوب، وبعبير الحب تُؤسر النفس، ولا يضر النخل انحناؤه للرياح، سأل أحد الناس النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قال ] أن تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت .. ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت [[5]
فلا يفرط بالثمين من أجل الرديء، ولا يقابل الود بالخبث.. ومن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه..
فبادر بالخير تُشكر، وانشر المعروف تُسعد، وابتعدت عن الرذيلة تَنعم، وإياك ودعوة المظلوم، فإنها مستجابة، ولا تستهن بالضعيف فإن البعوضة تدمي مقلة الأسد..
وما أجملك في تواضع، وأرقاك في هدوء، فلا تَهْمِل ولا تُهْمل، وكن لماحاً لماعاً، وحذر أن تعرض ما تحرص عليه للهلاك، وإياك وكثيرة الشك فهو اتهام بالباطل، واستمع لمن يشكو همّه، ولا تفشي سرّه، فإن من سوء الخلق إفشاء السر، ومن خرم المروءة هتك الأعراض .
] إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة ، الرجل يفضي إلى امرأته ، وتفضي إليه ، ثم ينشر سرها [6][، وسأل رجل عن سبب خلافه مع أهله فقال ( لا أفشي سر زوجتي ) فلما طلقها، سأل لِما طلقتها فقال ( امرأة أجنبية عني لا يعنين شأنها )..
أخي الزوج.. علاج المرأة !!
واعلم أن خير علاج للمرأة الكلمة الطيبة، والمداعبة بالمعروف، فكان قدوتك صلى الله عليه وسلم ينادي أمك أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ] يا عائش، يا حميراء.. [[7]
وأن الزوجة لتنظر لزوجها بقدر، فإذا نقص أدبك قل مقدارك، ولا تسمح لنفسك ما لا تسمح به لزوجك، وسألها ماذا تحب، وجلس معها، وتحدث إليها تُسر بذلك.. وقد قيل ] من لانت كلمته وجبت محبته [ .
ولا تجرح شعور من تحب بكلمة، ولا تمزق عواطفه بعبارة، ولا تهدم ما بنيت بإشارة أو تقتلع ما زرعته وتعهدته سنينا بدقائق.. وإياك وإهانتها أمام أطفالك فتزرع بيدك بذور كرهك في نفوسهم، وانصحها بالحكمة وتعهدها بالموعظة الحسنة، وجادلها بالتي هي أحسن..
ابدي لها احترامك لأهلها، واسأل عنهم، كي تسر بك، وتدافع عنك، ويعظم قدرك عندها..
وإياك والقطيعة، ونسي العشرة، فلا تهون العشرة إلا على من قل ورعه، وخرمة مروءته، فسددوا وقاربوا ] وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ [[8].. وما خاب من استخار وما خسر من استشار.
أخي الزوج، أختي الزوجة..
لا تلتفت لكلام مغرض نمام، أو مفسد فتان، فالظن مقبرة الأحبة، ] أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ [[9] ..
وإياك وكثرة الكلام بما لا ينفع، فشرب الدواء بلا حاجة مهلكة، واتهام الناس بلا دليل مظلمة.
لا ينقص قدرك بمساعدة أهلك، فكان صلى الله عليه وسلم [ يخيط ثوبه، ويَخْصف نعله، ويرقع دلوه [ [10]، واحرص على الهدية فهي رسول المحبة بينكما، ولا ينقص قدرك بكتابة رسالة تسطرها بيمينك وتَذكُر بها أوصاف حبيبك، وتبرق بها بشعر وتجملها بنثر، وتزخرفها برسم..
أختي الزوجة.. دواء الرجل!!
اعلمي أن دواء الرجل كلمة، تأخذين بها عقله، وتثيرين بها عواطفه، فتأسرين بها قلبه، فيصبح لك العبد المطيع، وكلما تجملتي له زاد حبه لك، ولا تظهري جمالك لسواه فتخسريه، وتجنبي جداله في غضبه، ولا تناقشيه أمرا في تعبه، واختار وقتا يحبه، ومدخلا يسره..
واعلمي أن للأم منزلة، وللأب مكانا، وللعائلة دورا، فلا تفرط بزوجك ولا تجعليه يفرط بأهله.. وكلما لانت كلمتك زادت محبتك، ولا تجادلي حماتك فتغار، وحذري أن تتدخلي بشؤونهم الخاصة فيساء فهمك، فتندمي.. واللبيب من حمى ما يملك لا فرط به.. واعلمي انك لن تحبين زوجك بقدر ما تحبه أمه، فهي حملته وربته وزوجته.. فكوني بمنزلة البنت لها فتحبك.
واحذري أن تتحديه، أو تبدي له ما لا يرضيه، فبالحب ترق لك النفس وراعيها، وبالحكمة تصلين إلى مبتغاك.
أخي الحبيب، أختي الفاضلة..
ترفع عن سقط الكلام، واختر لنفسك صفات الكرام تنل محبة واحتراماً.
لتكن ليناً في سماحة، قوياً في حكمة، مشفقاً في نصيحة.
من شيم الكرام التجاوز عن الهفوات، فغض طرفك عن عثرات من تحب.
لا تفارق ابتسامتك محياك، وأرفق عملاً بوصية خير المرسلين صلى الله عليه وسلم .
طيب بذكر الله الكلام، وقم بعملك على أكمل وجه وأحسن نظام.
كن مثالياً في سمتك، إيجابياً في عملك، حريصاً على شعور زوجك، باسطاً كف التوجيه والإرشاد.
واعلم أن لها مثل ما عليها، ولا فرق بينكم إلا بالتقوى، والزوج مكلف بالنفقة، وهي مأمورة بالطاعة، ]وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ [11][
وإذا أدّيتِ ما عليكِ فلا عليكِ
هذا وأسأل الله لي ولكم ولجميع المسلمين التوفيق لما فيه الخير، وأن يجمع قلوبنا على طاعته، وأن يخلص لنا النية ويبين لنا ما خفي علينا، إنه جواد كريم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على أشرف الأنبياء والمرسلين ، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
---------------------------------------------
[1] الروم 21 [2] القصص 77 [3] سنن أبي دواد 1664، صحيح على شرط مسلم [4] السلسلة الصحيحة، للألباني، رقم 1754 [5] حسن صحيح، الألباني، صحيح سنن أبي داود، برقم 1875. [6] صحيح مسلم 1437 [7] أخرجه ابن ماجة 2474 [8] البقرة 237 [9] الحجرات 6 [10] انظر فتح الباري 2/ 191 [11] البقرة 228


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.44 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.58 كيلو بايت... تم توفير 1.87 كيلو بايت...بمعدل (2.99%)]