الانترنت بين الخير والشر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         أسباب تأخر الزواج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          خطاب الله للنبي صلى الله عليه وسلم {وَلَا تَكُن لِّلْخَائِنِينَ خَصِيمًا} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 38 )           »          شركة yield4finance نعمل علي تسهيل كل ما يلزم من الخدمات ضرورية لمعاملاتك التجارية (اخر مشاركة : الفهد الازرق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          أخطر مظاهر التغريب في مجتمعاتنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          توكيل سامسونج (الدقهلية ) 01096922100 صيانة سامسونج 0235699066 (اخر مشاركة : كرستى - عددالردود : 15 - عددالزوار : 44 )           »          القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من احداث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 91 - عددالزوار : 9703 )           »          صَفَحَـاتٌ مُشـرقةٌ مِن الحيـاةِ العلميَّـةِ في بيـتِ المَقْـدِس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تاشيرة العمره للنساء بدون محرم (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          فتاوى الشيخ مصطفى العدوى من خلال صفحته على الفيس ***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 89 - عددالزوار : 5465 )           »          اتصل بنا سميج & 01225025360 عروض اصلاح غسالات سميج 0235695244 (اخر مشاركة : فلاقتيبلتيبل - عددالردود : 7 - عددالزوار : 56 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-07-2015, 06:03 PM
الصورة الرمزية غايتي رضا ربي
غايتي رضا ربي غايتي رضا ربي غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2015
مكان الإقامة: المدينة المنورة
الجنس :
المشاركات: 529
الدولة : Saudi Arabia
Lightbulb الانترنت بين الخير والشر


..( الانترنت بين الخير والشر) ..
لقد فتن الشباب اليوم بالإنترنت ، وولعوا به ولعاً شديداً ، فأصبح جُلّ حديثهم عنه وعن ارتياد مواقعه ، والإبحار في جنباته ، والجلوس في صحبته الساعات الطوال دون كللٍ أو مللٍ ، وهذا يدعونا للتأمل في محاسنه ومفاسده حتى نكون على بصيرة من أمرنا .

أولاً : أضرار الإنترنت

1- إضاعة الأوقات .

2- التعرف على صحبة السوء .

3- زعزعة العقائد والتشكيك فيها .

4- نشر الكفر والإلحاد.

5- الوقوع في شراك التنصير .

6- تدمير الأخلاق ونشر الرذائل .

7- التقليد الأعمى للنصارى والافتتان ببلادهم .

8- إهمال الصلاة وضعف الاهتمام بها .

9- التعرف على أساليب الإرهاب والتخريب .

10- الغرق في أوحال الدعارة والفساد .

11- إشاعة الخمول والكسل .

12- الإصابة بالإمراض النفسية .

13- إضاعة مستوى التعليم .

14- التجسس على الأسرار الشخصية .

15- انهيار الحياة الزوجية .

ثانياً : فوائد الإنترنت

من الإنصاف أن نبين ولو بذكر بعض الصور ما قام به أهل الهمم العالية من استغلال للإنترنت في أمور نافعة ، بل جعلوا هذه الشبكة خادمة للإسلام ، وداحضة للباطل وأهله ، وهذه جملة من فوائد الإنترنت التي هي في الحقيقة كثيرة لا تحصى :

1- الدعوة إلى الإسلام وبيان محاسنه .

2- الرد على الشبهات التي تثار حول الإسلام ودحضها .

3- محاربة البدع والتصدي لدعاتها .

4- نشر العلم النافع والأخلاق الحسنة .

5- معرفة العلوم الكونية والأخذ بأسباب التقدم والرقي .

6- الاستفادة منه في الأبحاث العلمية .

7- التعرف على أحدث التقارير والدراسات والإحصاءات في مختلف المجالات .

8- سهولة الاتصال بالعلماء لأخذ الفتوى عنهم والاستنارة بآرائهم .

9- الإعلان عن محاضرات العلماء ومتابعتها عبر الإنترنت .

10- التعرف على أحوال المسلمين في العالم ومتابعة أخبارهم .
_______________

مخاطر الإنترنت و استغلال الفتيات عن طريقه

سنتحدث هذه المرة عن مخاطر الإنترنت و سنركز على إستغلال الفتيات بالتحديد

سأذكر لكم حالات تحدث كل يوم و أنتم بدوركم تتناقشون فيها

الحالة الأولى :

تعرفت دلال على فتاة أخرى تُدعى سامية عن طريق الشات ، و نشأت بينهن صداقة استمرت لسنتين ، و زاد من قوة تلك الصداقة التساوي في أعمارهن و تقارب وجهات النظر بينهن .

و مع مرور الوقت نشأ خلاف بينهن بسبب عدم حفظ الأسرار ، و حدثت فتنة بسبب صديقات أخريات ، فكرت سامية في الإنتقام و قامت بنشر صور دلال على الإنترنت !

الحالة الثانية :

اشترى أبو حنان لإبنته لاب توب بمناسبة قبولها في الجامعة ، فما كان منها إلا أن اشتركت في إحدى الشركات المزودة للإنترنت ، و لم تكن لها خبرة سابقة و معرفة بمخاطر الإنترنت .

و لهذا فهي لم تكن تعرف بأهمية وجود برنامج حماية على جهازها ، فقام أحد المتطفلين باختراق جهازها ، و استغل الهكر وجود صور شخصية لها على الجهاز ، و قام باختراق البريد الإلكتروني الخاص بها و تجسس عليها فترة طويلة عن طريق معرفة الكثير من أمورها الشخصية و محادثاتها مع صديقاتها .

و بدل أن ينصحها بتركيب برنامج حماية و وضع كلمة سر صعبة لبريدها الإلكتروني ، انتهى الأمر بالهكر إلى تهديد حنان و ابتزازها ، حيث أنه كان مراهقاً و لا يعرف من المسؤولية أي شي ، إضافةً إلى قلة وازعه الديني .

الحالة الثالثة :

أشتركت فاطمة في أحد المنتديات الثقافية على الإنترنت ، و تفاجأت بالمخزون الثقافي الكبير الذي تحتويه ، بالإضافة إلى إمكانية المناقشة في كثير من المواضيع المتنوعة و بدون معرفة شخصيتها،و ذلك عن طريق المشاركة بأسماء مستعارة.

مع مرور الوقت ، أعجبت بشخصية أحد الشباب ، حيث أنه كان يتعمد المزاح معها و محاولة إغضابها و النيل منها ، و من ثم يقوم بالإعتذار منها و هكذا ،،،

أنتهى بها الحال إلى الوقوع بشباكه ، فقام بإرسال بريده الإلكتروني لها حتى يكون التواصل بينهما أسرع ، حيث أنه استغل خاصية الرسائل الخاصة ، و هي بدورها لم تصدق ذلك !

أخذت البريد الإلكتروني و ترددت في إضافته في قائمة المسنجر ، بسبب التحذيرات الكثيرة التي أعطاها والدها و منعه لها من إضافة الشباب،قررت أن تضيفه بداعي السوالف فقط و إعتباره لها كأخ .

مع مرور الوقت ، أصبحت علاقتهما خارجة عن إطار الأخوة ، حيث أنها وثقت فيه و قامت بإعطائه أسرارها و تشاركت معه في الحديث عن أمور خاصة . كان هو يستمتع بما يحدث و يتسلى بها و انتهى بهم الحال إلى التعرف على بعضهما عن قرب و الخروج إلى المطاعم . فما كان منه إلا الهروب بها إلى مكان مغلق خارج المدينة و فعل بها الفاحشة و من ثم هددها و قام بإبتزازها .
شباب (الإنترنت) .. مخاطر ومحاذير

- الأرقام العالمية تشير إلى أن استخدام الشباب للشابكة (الإنترنت) بدأ يتزايد بسرعة شديدة على مستوى دول العالم.

- إذا غابت الضوابط الأخلاقية لدى الشباب، فسيصبح هذا الوافد الجديد وسيلة هدم وتدمير للقيم والأخلاق والأسر والمجتمعات.

- المواقع الإباحية المتاحة لزوار الشابكة تتزايد يوماً بعد يوم ويصل عددها إلى الملايين.

قد لا نبالغ إذا أطلقنا على الجيل الحالي من الأطفال والشباب لقب "جيل الإنترنت" فالأرقام العالمية تشير إلى أن استخدام الشباب للشابكة بدأ يتزايد بسرعة شديدة على مستوى دول العالم، والخطورة في ذلك أن الشابكة (الإنترنت) تفتح أبواب الإباحية بكل صورها أمام الشباب، نتيجة غياب الضوابط الأخلاقية، والذي يجعل منها وسيلة هدم وتدمير للقيم والأخلاق والأسر والمجتمعات.

ففي الولايات المتحدة الأمريكية أظهرت إحصائية حديثة أن عدد الأمريكيين من عمر سنتين إلى المراهقين بعمر 17 سنة من المستخدمين للشابكة (الإنترنت) تضاعف ثلاث مرات منذ عام 1997، وتشير الإحصائية إلى أن أكثر من 25 مليون حَدَثٍ استخدموا الشابكة خلال عام 2000 مقابل ثمانية ملايين خلال عام 1997، ومن المؤكد أن هذا الرقم قد تضاعف عدة مرات منذ عام 2000م حتى الآن، ومن المتوقع أن يتضاعف عدة مرات في السنوات القليلة القادمة.

ومن هنا فقد فتح الحاسوب آفاقاً جديدة أمام الشباب، وتحولت الشابكة (الإنترنت) بالنسبة لهم إلى ساحر جديد يستهلك الوقت، ويضع أمامهم مجالات واسعة للمغامرة غير مأمونة العواقب، مما بات يشكل تهديداً قوياً للقيم الأخلاقية، ويجعلهم عرضة لأنواع مختلفة من المعلومات والصور والأحداث التي لا تتناسب مع مراحلهم السنية.

وفي عالمنا العربي والإسلامي بدأ (الإنترنت) ينتشر وإن كان بمعدلات أقل من انتشاره في أمريكا والغرب، وبدأنا نرى مقاهي (الإنترنت) التي أصبحت مشهداً مألوفاً في شوارع المدن العربية والإسلامية، وكثيراً ما نرى لافتات هذه المقاهي لجذب الشباب إلى قضاء أوقات فراغهم أمام شاشاتها التي قد لا تتوافر لهم في منازلهم.

ومقاهي (الإنترنت) هي نواد تتيح لروَّادها الدخول في عالم الشابكة، والمشاركة في تجمُّعات المحادثة عليها، والتجول بين مواقعها بكل ما تحتوي عليه من خير وشر.

ففي شوارع القاهرة ومدن أخرى كثيرة أصبحت اللافتات التي تعلن عن وجود مقاهي (الإنترنت) مظهراً مألوفاً، وأصبح بإمكان المواطنين ممن لديهم دراية بالإنترنت أن يبعثوا الرسائل الإلكترونية التي يتبادلون فيها الآراء عن الحياة والعلاقات الاجتماعية والشؤون الجارية.

كيف نحمي أولادنا من مخاطر الإنترنت ؟؟

لا أحد ينكر هذه الأيام فضل الإنترنت والآفاق الواسعة التي وفرتها لجميع الأفراد من مهندسين وأطباء وطلبة من كبار وصغار. لكن وللأسف الشديد، لا يوجد شيئ في هذا الكون من غير ثمن، وأغلى ثمن ندفعه هو الأخطار الكبيرة التي نواجهها ويواجهها أطفالنا خلال عملهم المباشر على الإنترنت وبلا رقيب.

أعمالنا تنبع من وعينا للإنترنت أولاً وواجبنا بتوعية أطفالنا ثانياً.

وبفرض أننا كأفراد بالغين نعي مخاطر الإنترنت ونستطيع حماية أنفسنا بشكل جيد، يبقى علينا الأهم ألا و هو حمل مسؤولية إرشاد أطفالنا وتوعيتهم لهذه المخاطر ليتمكنوا من حماية أنفسهم.

حين يلج الأولاد الإنترنت، تبدأ مهمتنا بمراقبتهم من حين لآخر للتأكد من عدم إساءة استعمالهم لهذه الأداة الخطرة ، كن مدركاً تماماً لكل إشارات التحذير والتنبيه التي تظهر على الإنترنت أثناء عمل الأولاد والتي يمكن أن توقعهم ببعض المشاكل. وأحب أن أورد في مقالي هذا أهم الخطوات والإرشادات التي يجب أن يتبعها الأهل لحماية أطفالهم أثناء عملهم على الإنترنت، كما أنبه إلى أهم قواعد السلامة لأطفالنا لحماية أنفسهم من أخطار الإنترنت.

نصائح و إرشادات للأهل:

الإنترنت وسط رهيب مخيف إذا دخله أطفالنا لوحدهم، وحدهم الأهل قادرين على تخفيف مخاطر هذا الوسط وجعله وسطاً آمناً باتباع النصائح والإرشادات التالية:

1. تكلم مع أولادك، اسألهم عن الإنترنت وعن نوعية عملهم على الحاسب، لا تتصرف بعقلية القاضي - اسأل وكن مستعداً للإجابة على بعض الأسئلة التي لا تتوقعا ولا تحبها، حافظ على حرية النقاش و مرونته.

2. حافظ على وجود الحاسب ووصلة الإنترنت في مكان تواجد العائلة بدلاً من أن يكون مخفياً في غرف الأطفال. فإن لم يكن هناك شيئ يخفونه سوف لن يمانعون. يمكن أن يكون الحاسب في غرف الأطفال لأداء واجباتهم المدرسية و لكن دون وصلة إنترنت.

3. تأكد من استخدام أفضل وأحدث برامج مكافحة الفيروسات وبرامج الحماية الشخصية مثل برامج جدران النار (firewall) ضمن حاسبك المنزلي. أمن المعلومات هو عنصر جوهري لضمان السرية، لحماية عائلتك، و لزيادة الخبرة و تطوير مهارات العمل على الإنترنت بشكل جيد وأخلاقي.

4. استخدم بعض البرامج الخاصة بالمراقبة و نصبها ضمن الحاسب الخاص بالأولاد بحيث تتمكن دوماً من معرفة ما يفعلون. أطلب من الأولاد مساعدتك بذلك. لا تنسى تشغيل هذه البرامج من فترة لأخرى و الإطلاع على أعمال أولادك، لا تعتبر هذا العمل تجسس أو انتهاك للخصوصية و السرية، كله يدور حول محور واحد هو حماية أولادك.

5. تعلم التقانة الحديثة، لا يجدر بك أن تكون جاهلاً، الجهل مرفوض و ليس له مكان ضمن العائلة. هناك الكثيرين من الرجال أو النساء المتقدمين في السن يتقنون العمل على الحاسب بشكل ممتاز لأنهم أرادوا هذا. يجب أن تحث أولادك بأن تكون مثلهم الأعلى بمعرفتك.

6. تعرف على اللذين يتبادلون الاتصال مع أولادك. غرف الدردشة و المراسل الفوري هي مثل من يتكلم سراً وجميع الأبواب والنوافذ مفتوحة على مصراعيها. ساعد أولادك على فهم الأخطار الجديدة غير العادية، كيفية تجنب الانحراف، و عدم الوقوع في الأفخاخ. إن حدث و تلقوا رسائل محظورة، أو شعروا بأي تهديد، أو تسلموا مواد غير ملائمة، اتصل فوراً بالقائمين على إدارة خدمة الإنترنت و تقدم بشكوى عاجلة لمعالجة الأمر.

7. حاول و لو لمرة أن تستخدم مختلف أنواع محركات البحث لتبحث عن اسمك أو اسم أحد أفراد عائلتك. حتماً سوف تذهل لما ستجد، أين وصلوا بتجوالهم، و كم يعرفون عنك. لا تنسى أن سيرة عمليات البحث تبقى محفوظة ضمن متصفحات الإنترنت و بالأخص Internet ExplorerوNetscape، ألقي نظرة عليهما بشكل دوري. الإنترنت لا تتوقف عن العمل أبداً.

8. لا تعطي أبداً أية معلومات شخصية على الإنترنت لأي شخص لا تعرفه أو لأي موقع يسألك عنها بدون سبب واضح. استخدم تعابير عامة. لا تفصح أبداً عن أرقامك الخاصة (رقم بطاقة الائتمان، رقم الهوية الشخصية، رقم جواز السفر الخ...). أسماء أولادك الحقيقية، عناوينهم، أرقام هواتفهم كل هذه أشياء ضرورية خاصة بهم تعرضهم للوقوع ضحايا قراصنة الإنترنت.

9. شجِّع كل من حولك من أصدقاء و أقارب، أصدقاء أولادك و معلميهم في المدرسة لتعلم التقنيات الحديثة و فتح النقاش حولها. شجِّعهم لإتباع الدورات التعليمية و التدريبية، استفاضة المحاضرين، القراءة، و الممارسة. ساعد في نشر التوعية المعلوماتية بين الأولاد.

10. لا تسمح أبداً لأولادك بترتيب لقاء مباشر مع غيرهم من مستخدمي الحواسب بدون إذن مسبق من الأهل. و إن حدث ذلك، فليكن بمكان عام و بوجودك.

11. لا تستجب أبداً للرسائل أو الإعلانات المثيرة، الفاحشة، الإباحية واللاأخلاقية غير المريحة. شجِّع أولادك على إخبارك في حال تلقوا مثل هذه الرسائل. إن تلقيت أنت أو أحد أفراد عائلتك رسالة مزعجة إباحية أو رسالة تهديد، أرسل فوراً نسخة عن هذه الرسالة إلى مزود الخدمة و أطلب منهم المساعدة.

12. تذكر أن الأشخاص اللذين على اتصال مباشر لا يظهرون دوماً على حقيقتهم. بسبب عدم تمكنك من رؤية أو حتى سماع هؤلاء الأشخاص، فإنه من السهل عليهم تزييف حقيقتهم، فمن الممكن لشخص أن يقول أنه فتاة بعمر 12 سنة بينما هو رجل بعمر الخمسين.

13. تذكر أن ليس كل ما تقرأه على شبكة الإنترنت يمكن أن يكون صحيحاً. كن حذراً جداً عند تلقي أي عرض يتضمن دعوتك للقاء ما أو يتضمن زيارة شخص ما لمنزلك.

14. ضع قواعد و إرشادات معقولة و ضابطة لاستخدام أولادك للحاسب و ناقشها معهم و الصقها بجانب الحاسب كأداة تذكير. تذكر ضرورة مراقبة طاعتهم و التزامهم بهذه القواعد، خاصة عندما يتعلق الأمر بزمن استخدامهم للحاسب. استخدام الأطفال أو المراهقين الزائد للحاسب وولوجهم الإنترنت المتكرر و بأوقات متأخرة من الليل يمكن أن يكون مؤشر لوجود مشكلة ما عندهم، تذكر أن الحواسب الشخصية وولوج الشبكة يجب أن لا تستخدم كجليس أطفال إلكتروني.

15. كونوا فعلاً أبوين، تحملوا المسؤولية. لا تلوموا أي شخص آخر. إنهم أولادكم.


وعلى الجملة، يمكن أن نشير إلى جملة من المخاطر التي تهدد شبابنا العربي والإسلامي جراء استخدام وسيلة "الإنترنت" بشكل سلبي:

1) تضييع أوقات الشباب في غير منفعة.

2) الإصابة بالأمراض النفسية.

3) الغرق في أوحال الدعارة والفساد.

4) التعرف على أساليب الإرهاب والتخريب.

5) التعرض لدعوات التنصير والتهويد والمذاهب الهدامة.

6) انهيار المجتمع بانهيار فئة الشباب فيه.

مقترحات للعلاج

لا بد من الاعتراف أن "الإنترنت" أصبح واقعاً مفروضاً، ليس من الصواب تجاهله أو التغافل عنه، وإلا كنا خارجين عن سياق العصر، وعاجزين عن متابعة حركة التاريخ. ومع هذا، لا بد من مواجهة الحقائق، والاعتراف بأن هذه الوسيلة - على الرغم مما فيها من خير - فإنها تحمل من المخاطر الشيء غير القليل، وبالتالي يكون من الأهمية بمكان دفع هذه المخاطر قدر المستطاع.

ولا شك أن تجاوز هذه المخاطر لا بد فيه من تضافر كافة الجهود الفردية والجماعية لإصلاح أوضاع الشباب المسلم للخروج به من الحال التي آل إليها، والأخذ بيده إلى جادة الرشد والصواب، ولعل مما يساعد على ذلك:

1- العمل على إيجاد القيادات الرشيدة والحكيمة، العاملة وَفْقَ شرع الله ومنهج نبيه صلى الله عليه وسلم، لحمل أمانة الأمة، وإخراجها من الحال التي أفضت إليه.

2- توفير فرص العمل للشباب، والقضاء على البطالة، وفتح أبواب الإبداع أمامهم، ليستطيعوا خدمة أنفسهم وأمتهم.

3- سد أبواب الفتن وطرائق الفساد وسبل الانحراف، واستغلال وسائل الإعلام عموماً في توجيه الشباب ثقافياً وعلمياً واجتماعياً.

4- العمل على غرس عقيدة الإيمان بالله واليوم الآخر، مع زرع خوف الله ومراقبته في نفوس الشباب، وتربيتهم على الرغبة فيما عند الله من الأجر والثواب. إضافة إلى تزويد شباب اليوم ورجال الغد بالقيم الإسلامية التي تحافظ على أصالة أمتهم وتراثها، مع الدعوة إلى الانفتاح على تجارب الآخرين والاستفادة من كل ما فيه خير وصلاح.

5- العمل على ربط شباب الأمة بعلمائها وأصحاب الشأن فيها، وتنمية حب العلم والعمل في نفوسهم، والحرص على إبراز شخصية الشاب المسلم بصورة المسلم الحقيقي، الراغب في إعمار الكون.

6- تحقيق المزيد من التواصل مع الشباب، وفتح الصدور والقلوب لهم، والصبر على ما قد يبدو من بعضهم من أخطاء؛ فهذا مدعاة لأن يقتربوا من المصلحين والمربين.

7- توسعة المؤسسات التربوية التي يمكن أن تستوعب هؤلاء الشباب؛ فالنماذج المتاحة لا تتلاءم مع الحاجة المتزايدة، وإمكاناتها العديدة لا تستوعب كثيراً من الشباب، كما أن النمط السائد فيها لا يلائم كافة الشرائح، فلا بد من تعدد الأنماط واتساع أفق المربين لاستيعاب مجالات عمل متنوعة تستوعب كافة الفئات.

8- الاعتناء بالبناء الجسمي والعلمي والفكري، وإثراء الساحة بالمزيد مما يسهم في الارتقاء بالشباب، كالأندية الرياضية، والأندية الثقافية، والمراكز العلمية.

9- توسيع دائرة الحوار المباشر والتدريب على مهاراته داخل البرامج واللقاءات، التي تقدم للشباب.

وأخيراً نستفيد من خيرات هذه الوسيلة، ونحفظ أبناءنا من شرورها. والله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين.وليس آخراً، فإن "الإنترنت" - كالوسائل الإعلامية الأخرى - سلاح ذو حدين، يمكن أن يكون مفيداً جداً، إذا عرفنا كيف نستغله أحسن استغلال، وهو في نفس الوقت أداة تخريب للنفوس والأرواح عن طريق المواقع الفاسدة والمفسِدة، التي لا تجدي فتيلاً. وبشيء من المتابعة، وبشيء من التوجيه والإرشاد والتوضيح، يمكن أن نستفيد من خيرات هذه الوسيلة، ونحفظ أبناءنا من شرورها. والله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين.



منقول
__________________
حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله انا الى الله راغبون ..~
اللهم قل لامنيآتي كوني
اللهمـ أرني مايرضيك واسمعني مايرضيك
وانطقني بما يرضيك واستعملني في طاعتك
اللهمـ افتح لي أبواب رحمتك وارزقني من حيث لااحتسب
ان اعجبك موضوعي لاتشكرني ادعولي
بصلاح الحال وتيسير الامور
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-07-2015, 09:42 PM
الصورة الرمزية غايتي رضا ربي
غايتي رضا ربي غايتي رضا ربي غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2015
مكان الإقامة: المدينة المنورة
الجنس :
المشاركات: 529
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: الانترنت بين الخير والشر

اللهم احفظنا من جميع الفتن ماظهر منها ومابطن
__________________
حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله انا الى الله راغبون ..~
اللهم قل لامنيآتي كوني
اللهمـ أرني مايرضيك واسمعني مايرضيك
وانطقني بما يرضيك واستعملني في طاعتك
اللهمـ افتح لي أبواب رحمتك وارزقني من حيث لااحتسب
ان اعجبك موضوعي لاتشكرني ادعولي
بصلاح الحال وتيسير الامور
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-09-2015, 11:21 PM
أخت الغرباء أخت الغرباء غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
مكان الإقامة: الغربة حتى أصل للجنة إن شاء الله
الجنس :
المشاركات: 261
افتراضي رد: الانترنت بين الخير والشر

هو سلاح ذو حدين

نسأل الله السلامة وأن يعلمنا ما ينفعنا
__________________
دعوتك يا إله الكون والآلام تتّقدُ
ببابك قد أنخت خطاي لستُ لغيره أفِدُ
شكوت وماشكى قلبي لغير الله ما يجدُ
إذا كثرت همومي قلت ربي واحد أحدُ

اللهم فرج همنا وفك كربنا ويسر أمرنا وأجعل لنا من كل ضيق مخرجا
وأحفظ لى كل أحبتى
أم سهى
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-10-2015, 12:38 AM
الصورة الرمزية غايتي رضا ربي
غايتي رضا ربي غايتي رضا ربي غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2015
مكان الإقامة: المدينة المنورة
الجنس :
المشاركات: 529
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: الانترنت بين الخير والشر

اشكرك على المرور العطر
__________________
حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله انا الى الله راغبون ..~
اللهم قل لامنيآتي كوني
اللهمـ أرني مايرضيك واسمعني مايرضيك
وانطقني بما يرضيك واستعملني في طاعتك
اللهمـ افتح لي أبواب رحمتك وارزقني من حيث لااحتسب
ان اعجبك موضوعي لاتشكرني ادعولي
بصلاح الحال وتيسير الامور
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 93.19 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 89.64 كيلو بايت... تم توفير 3.55 كيلو بايت...بمعدل (3.81%)]