من أنت أيها الإنسان؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         تطور التسويق عبر انستجرام (اخر مشاركة : روضة هلال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          نقل الاثاث من اي مكان الي اي مكان في العالم (اخر مشاركة : لورين ن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تعرف علي عوامل تحديد اسعار نقل العفش (اخر مشاركة : لورين ن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          كيف يمكن أن يساعدك تنظيف ملف تكييف الهواء في عمل النظام بشكل أفضل ؟ (اخر مشاركة : لورين ن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          الاسكان الاجتماعي : منازل افضل في مصر (اخر مشاركة : damasali995 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 749 - عددالزوار : 132199 )           »          من مشاهير علماء المسلمين .. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 54 - عددالزوار : 22200 )           »          طريقنا نحو طفل قلبه معلق بالمسجد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          النقاب المظلوم... (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          دورة التشطيبات المعمارية الحديثة (بولي كربونيت(grc - grp – (اخر مشاركة : غادة التبولي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > الملتقى العلمي والثقافي

الملتقى العلمي والثقافي قسم يختص بكل النظريات والدراسات الاعجازية والثقافية والعلمية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2020, 02:17 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,529
الدولة : Egypt
افتراضي من أنت أيها الإنسان؟

من أنت أيها الإنسان؟
عبدالمجيد قناوي




"اعرف نفسك" يا بن آدم!


"اعرفي نفسك" يا ابنة آدم!







إنك لن تَجد الجواب إلا في الكتب السماوية، وعلى رأسها القرآن الكريم المنزَّل على محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، القانون الدنيوي الكامل؛ فهو يمنحك رؤية كاملة لحياتك بكل أسرارها، ابتداءً من: أين بدأت؟ إلى نهايتك، إلى ما بعد هذه الحياة (ابتداءً من الأصل إلى ما بعد الموت)، فهو يُكمل الأسرار التي يَعجِز العقلُ عن إدراكها، ويقف عندها وقفة الحائر.




اقرؤوا وتأمَّلوا معي هذه الآيات:

﴿ هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا ﴾ [الإنسان: 1].

﴿ أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا ﴾ [مريم: 67].

﴿ وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ﴾ [الحج: 66].



شرح الآيات:

1 - باللغة العربية:

الآية (1) من سورة الإنسان: قد مضى على الإنسان وقت طويل مِن الزمان قبل أن تُنفَخ فيه الرُّوح، لم يكن شيئًا يُذكر، ولا يُعرَف له أثر.




الآية (67) من سورة مريم: كيف نَسي هذا الإنسان نفسه؟ أوَلا يَذْكُر أنَّا خلقْناه أول مرة ولم يكُ شيئًا موجودًا؟




الآية (66) من سورة الحج: وهو الله تعالى الذي أحياكم بأن أوجدكم من العدم، ثم يُميتُكم عند انقضاء أعماركم، ثم يُحييكم بالبعث لمحاسبتكم على أعمالكم، إنَّ الإنسان لَجحودٌ لما ظهَرَ من الآيات الدالة على قدرة الله ووحدانيَّته.



2 – En français:

(01) S'est - il écoulé pour l'homme un laps de temps durant lequel il n'était même pas une chose mentionnable?




(67) L'homme ne se rappelle - t - il pas qu'avant cela, c'est Nous qui l'avons créé, alors qu'il n'était rien?




(66) C'est Lui qui vous donne la vie puis vous donne la mort, puis vous fait revivre.

Vraiment l'homme est très ingrat!






3 - In English:

(01) Has there [not] come upon man a period of time when he was not a thing [even] mentioned?




(67) Does man not remember that we created him before, while he was nothing?




(66) And He is the one who gave your life; then He causes you to die and then will [again] give your life.

Indeed, mankind is ungrateful.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-08-2020, 02:18 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,529
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من أنت أيها الإنسان؟

من أنت أيها الإنسان؟(2)
عبدالمجيد قناوي



بداية خلق الإنسان (بداية خلقك)




(FR) Le début de la création de l'homme

The beginning of the creation of man (ENG)


﴿ فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ ﴾ [الطارق: 5]
﴿ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ ﴾ [السجدة: 7].

شـرح الآية 7 من سورة السجدة:
وبدأ خَلْقَ الإنسان، وهو آدم عليه السلام، من طين.

En français:
Verset n° 7: , Et Il a commencé la création de l'homme à partir de l’argile.


In English:
Verse No. 7: , He created and began the creation of man from clay

ثالثًا:
مراحل الخلق
Les étapes de la création
Stages of création

﴿ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ ﴾ [الرحمن: 14].
﴿ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ ﴾ [الحجر: 26].
﴿ ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ ﴾ [السجدة: 8].
﴿ إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ ﴾ [الإنسان: 2].
﴿ خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ ﴾ [الطارق: 6، 7].
﴿ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ ﴾ [العلق: 2].

﴿ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ﴾ [المؤمنون: 14].

﴿ وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾ [النحل: 78].

﴿ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ﴾ [التين: 4].

خلاصة خلقك
(خلاصة خلق الإنسان)
من أين بدأت إلى نهايتك
Résumé de la création humaine
(ENG) Summary of human creation
﴿ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴾ [الحج: 5].

﴿ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى مِنْ قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾ [غافر: 67].

شرح الآيات
Explication des versets (FR)
Explanation of verses (ENG)

الآية 14 من سورة الرحمن:خَلَق الإنسان - وهو آدم - من طين يابس كالـفَخَّار.

الآية 26 من سـورة الحِجر:ولقد خلقنا آدمَ مِن طين يابس إذا نُـقـِر عليه سُمع له صوت، وهذا الطين اليابس من طين أسود مُتغـيِّـر لونُه وريحه؛ مِن طول مُكْـثِه.

الآية رقم 8 من سورة السجدة:ثم جعَل ذريةَ آدمَ متناسلةً من نطفة ضعـيفةٍ رقـيقةٍ مَهـينة.

الآية رقم 2 من سورة الإنسان:إنَّا خلقنا الإنسان من نطفةٍ مختلطةٍ من ماء الرجل (المني وما يحتويه من نِطَافٍ "حيوانات منوية")، وماء المرأة (وهو حويصلة وبداخلها البويضة)، نختبره بالتكاليف فيما بعد، فجعلناه من أجل ذلك ذا سمع وذا بصر؛ ليَسمع الآيات، ويرى الدلائل.

الآيات رقم 6، 7:خُلِق من منيٍّ (ماء الرجل) منصبٍّ بسرعة (مُندفـق بشدة) في الرحم (رحم المرأة)، يخرج من بين (الجهاز التناسلي لكل من الرجل والمرأة).

الآية رقم 2 من سورة العلق:الذي خَلق كل إنسان من قطعة لحمٍ غليظٍ أحمرَ ملتصقةٍ بالرحم تُشبه العـلقةَ الحقيقية في وظيفتها (في التصاقها بجسم ما).

الآية رقم 14 من سورة المؤمنون:ثم خلقْنا النطفة علقة؛ أي: قطعة لحم أحمر التي تشبه العلقة، فخلقْـنا العلقة (بعد أربعين يومًا) مضغة؛ أي: قطعة لحم على قَدْر ما يُمْضغ، فخلقنا المضغة اللينة عظامًا، فكـسَوْنا العظام لحمًا، ثم أنشأناه خلقًا آخر (بنفخ الروح فيه)، فتبارك الله، الذي أحسن كل شيء خلقه.

الآية 78 من سورة النحل:والله سبحانه وتعالى أخرجكم مِن بطـون أمهاتكم بعـد مدة الحمل، لا تدركـون شيئًا مما حولـكم، وجعـل لكـم وسائـل الإدراك من السـمع والبصر والأفـئـدة (وهي العقول والقلوب)؛ لعلكم تشكرون الله تعالى على تلك النعم، وتُفـردونه عز وجل بالعـبادة.

الآية رقم 4 من سورة التين:لـقـد خلـقـنا الإنسان في أحسن صورة.

الآية رقم 5 من سورة الحج والآية رقم 67 من سورة غافر:هو الله الذي خلق أباكـم آدم من تراب، ثم تناسلت ذريتُه من نطفة (خلية جنسية ذكريَّة يطلق عليها اسم "الحيوان المنوي" موجودة في المنيِّ)، والمنيُّ (هو السائل الذي تسبح فيه الحيوانات المنويَّة) يقـذفُه الرجل في رحم المرأة، فـيـتحول بقدرة الله إلى علقة، وهي قطعة لحم حمراء، ثم إلى مضغة، وهي قطعة لحم صغـيرة قَدْر ما يُمْضَغ، فـتكون تارة مخـلَّـقة؛ أي: تامة الخلق (بها حياة) تنتهي إلى خروج الجنين حيًّا، وغير تامة الخلق (لا توجد بها حياة) تارة أخرى، فتسقط (عن طريق ما يسمى بالحيض عند المرأة)؛ لنبيِّن لكم تمام قدرتنا بتصريف أطوار الخلق، ونُبقِي في الأرحام ما نشاء، وهو المخلَّـق، إلى وقت ولادته، وتكـتملُ الأطوار بولادة الأجنَّة أطفالًا صغارًا تكبَرُ حتى تبلغ الأشُدَّ (وهو وقت الشباب والقوة واكتمال العقل)، وبعض الأطفال قد يموتون قبل ذلك، وبعضهم يكـبَرُ حتى يبلغَ سن الهَرَمِ وضَعْـف العقـل؛ فلا يعلم هذا المعمَّر شيئًا مما كان يعلمه قبل ذلك.

En Français:
Verset n°14: Il a crée l'homme d'argile sonnante comme la poterie;
Verset n°26: Nous créâmes l'homme d'une argile crissante, extraite d'une boue malléable.


Verset n°8: puis Il tira sa descendance d'une goutte d'eau vile [le sperme];
Verset n°2: Alinsaane: En effet, Nous avons créé l'homme d'une goutte de sperme mélangé [aux composantes diverses] pour


le mettre à l'épreuve. [C'est pourquoi] Nous l'avons fait entendant et voyant.


Verset N° 06 ,07: Il a été créé d'une giclée d'eau
sortie d'entre les lombes et les côtes.


Verset N° 02 Alaalaq: qui a créé l'homme d'une adhérence.


Verset N° 14: Ensuite, Nous avons fait du sperme une adhérence; et de l'adhérence Nous avons créé un embryon; puis, de cet embryon Nous avons créé des os et Nous avons revêtu les os de chair. Ensuite, Nous l'avons transformé en une tout autre création. Gloire à Allah le Meilleur des créateurs!


Et Allah vous a fait sortir des ventres de vos mères, dénués de Verset Verset N°78: tout savoir, et vous a donné l'ouïe, les yeux et les cœurs (l'intelligence), afin que vous; soyez reconnaissants.

Verset N°04: Nous avons certes créé l'homme dans la forme la plus parfaite.


Verset N°05 Alhaajj: C'est Lui « ALLAH » qui vous a créés de terre, puis d'une goutte de sperme, puis d'une adhérence puis d'un embryon [normalement] formé aussi bien qu'informe pour vous montrer [Notre Omnipotence] et Nous déposerons dans les matrices ce que Nous voulons jusqu'à un terme fixé. Puis nous vous en sortirons [à l'état] de bébé, pour qu'ensuite vous atteignez votre maturité. Il en est parmi vous qui meurent [jeunes] tandis que d'autres parviennent au plus vil de l'âge si bien qu'ils ne savent plus rien de ce qu'ils connaissaient auparavant - et pour que vous atteigniez un terme fixé, afin que vous raisonniez

In English:
Verse No.14: He created man from clay like [that of] pottery.


Verse No. 26: And We did certainly create man out of clay from an altered black mud.


Verse No.8: Then He made his posterity out of the extract of a liquid disdained.


Verse No 02: alinsaane: Indeed, we created man from a sperm-drop mixture that we may try him; and we made him hearing and seeing.


Verse No 06, 07: He was created from a fluid, ejected, Emerging from between the backbone and the ribs.


Verse N° 02 AlaaLaq: Created man from a clinging substance.


Verse N°. 14: Then we made the sperm-drop into a clinging clot, and We made the clot into a lump [of flesh], and We made [from] the lump, bones, and We covered the bones with flesh; then We developed him into another creation. So blessed is Allah, the best of creators.


Verse No. 78: And Allah has extracted you from the wombs of your mothers not knowing a thing, and He made for you hearing and vision and intellect that perhaps you would be grateful.


Verse No.04: We have certainly created man in the best of stature;
Verse No.67 of Ghafir, and verse No. 05 of Al-hajj

It is He (« ALLAH ») who created you from dust, then from a sperm-drop, then from a clinging clot, and then from a lump of flesh, formed and unformed - that We may show you. And we settle in the wombs whom we will for a specified term, then we bring you out as a child, and then [We develop you] that you may reach your [time of] maturity. And among you is he who is taken in [early] death, and among you is he who is returned to the most decrepit [old] age so that he knows, after [once having] knowledge, nothing. And you see the earth barren, but when we send down upon it rain, it quivers and swells and grows [something] of every beautiful kind; and perhaps you will use reason.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 87.25 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 84.96 كيلو بايت... تم توفير 2.29 كيلو بايت...بمعدل (2.62%)]