زوجي يخونني بعد شهرين من زواجنا - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         Kamagra Vente Libre Montreal LesAgits (اخر مشاركة : Leounpale - عددالردود : 36 - عددالزوار : 37 )           »          اعراض الحمل في الشهر الاول (اخر مشاركة : عرووبة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          طريقة عمل كيكة البرتقال (اخر مشاركة : عرووبة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          برجك اليوم (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          البكاء في المنام (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          لا تكوني مثل الدرّاجة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          ماهو معدن الكلوريد (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العروس والصبر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          دعاء المسلم بالبركة لنفسه ولإخوانه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          علاج تصلب عظمة الركاب بالليزر (اخر مشاركة : kareem ashraf - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-01-2020, 06:47 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 26,795
الدولة : Egypt
افتراضي زوجي يخونني بعد شهرين من زواجنا

زوجي يخونني بعد شهرين من زواجنا


أ. شريفة السديري


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكُر موقعَكم؛ لإتاحتِه الفرصةَ لطرْح مشاكلنا، وأتمنَّى منكم مساعدتي بعدَ المولَى - عزَّ وجلَّ.

أنا متزوِّجة منذ أكثر من سَنة، عانيتُ مِن خيانة زوْجي مِن أول شهرين مِن زواجنا، فبدايتها رجوعُه لمكالمةِ البناتِ، فأرقامهنَّ مخزَّنة من قَبل زواجنا، وبعدَها علاقته بزميلةٍ لي بالدوام، ابتدأتْ بالمكالمات، وبعدَها بـ(الماسنجر)، ووجدتُ بجوَّاله رسائلَ فيها أنَّه يُريد أن يقابلها لكِن هي مطلَّقة ولديها أبناء، ولا أعلم إذا كان حدثتْ بينهما مقابلة أو لا، وأنا واجهتُ زميلتي فقالت: إنَّه هو مَن أزعجها، ووعدتني بتركِه، لكن وجدتُ محادثةً جنسيَّة لهما مِن خلال الكاميرا، وبعدها أجهضتُ بسببِ صَدمتي، وعُدتُ لزوجي بدون أن أخبرَه أني فقدتُ جنيني بسببِ محادثتِه، وعُدتُ له ووعدتُ نفسي بالتغافُل، لكن بعدَ رمضان الماضي أدْمَن زوجي المنتدياتِ، وتعرَّف على مجموعةٍ مِن البنات، وأدْمَن (البلاك بيري)، وكلَّما حاورتُه قال لي: أنا حرٌّ، أمْ تريدين حِرماني من شيء؟! إذا أردت السعادة فلا تُفتِّشي خلْفي، احمدي ربَّك أني معطيك حريتك، وإذا أردت التعاسة ففتِّشي خلفي!
وقريبًا قمتُ وأخذتُ كلَّ أغراضي وذهبتُ لأهلي، وتركتُ (اللاب توب) مفتوحًا على محادثاته؛ ليرى سببَ هجْري له.
والآن هذا هو الأسبوع الثاني لي عندَ أهلي، ولكن لم يتصلْ ولم يسألْ عنِّي، أخبرتُ والدي وحفظتُ محادثاتِه عندي كدليلٍ، ولا أريد أن أتَّصل به، ولا أريد أن أدمِّر حياتي، والحمدُ لله ليس لديَّ أطفالٌ منه.

أفيدوني أثابكم الله.


الجواب
أهلاً بكِ عزيزتي في (الألوكة).
أحيانًا نظنُّ أنَّ أمرًا معينًا هو أفضلُ وأصلح لنا مِن أيِّ أمرٍ آخَر، مع أنَّه قد يكون فيه مِن الضَّرَر علينا الشيءُ الكثير.
وهكذا الزواج، جزءٌ كبيرٌ مِن مجتمعاتنا العربيَّة تفرِض على أفرادها اعتقادًا مفادُه أنَّ الزواجَ - مهما كان - أفضلُ مِن جلوس المرأة بلا زوْج، حتى لو كان هذا الزوج سِكِّيرًا عاصيًا، أو عاطلاً، المهم أنَّه زوج!
لكن في الواقِع أحيانًا قد نَختار الوحدةَ على زوجٍ يدمِّر حياتنا إنْ عشنا معه، وربَّما هذا ما حصَل معكِ.
فزَوجُكِ بدأ خيانتَكِ بعدَ مرور شهرين على زواجكما، وحينَ اكتشفتِ الأمرَ وحاورتِه لم يُبدِ أيَّ أسفٍ أو ندم، أو حتى ارتباك لمعرفتِكِ بالأمر، وهدَّدكِ بأنَّك ستندمين إنْ فتَّشتِ أغراضَه، ولم يعتذرْ منكِ؛ لأنَّه لا يرى فيما يفعله مُشكلة!
القراراتُ الصعْبة تحتاج منَّا لتفكيرٍ وتخطيط، الآنَ أنتِ أمامَ خِيارين: إمَّا العودة له وهو بهذا الوضْع، وبلا أيِّ آمالٍ في أيّ تغيير من طرَفه، أو الطلاق والانفصال عنه.
أيهما أفضلُ لكِ وأهونُ عليكِ؟
أحْضِري أربعَ وَرقات، اكتبي على الأُولى تصورًا وتخيلاً لما تتوقَّعين أن تكونَ عليه حياتُك إنِ انفصلتِ عن زَوْجك، اكتُبي جميعَ توقُّعاتك بالتفصيل، ماذا ستفعلين؟ كيف ستَعيشين؟ أين ستعيشين؟ كيف تَردِّين على تَساؤلاتِ الناس ونقدِهم وفُضولهم... إلخ؟ واكتبي كلَّ شيء تتخيَّلين حدوثَه.
الآن أحْضِري الورقةَ الثانية، اقْسِميها بخطٍّ في المنتصف، واكتُبي في اليمين إيجابياتِ انفصالك عن زوجِك، وفي اليسار سلبياتِ انفصالك؛ وذلك بناءً على التصور الذي كتبتِه في الورقة الأولى، وبناءً على توقُّعاتك.
على الورقتين الثالثة والرابعة اكتُبي بنفْس الخُطوات وضعَك إنْ عُدتِ لزوجكِ واستمررتِ في الحياة معه.
بعدَما تقومين بهذا الأمْر - الذي سيستغرق منكِ بلا شكٍّ جهدًا نفسيًّا ووقتًا طويلاً - فكِّري فيما تريدينه.
هل أنتِ مستعِدَّةٌ لتضيعي أجملَ سنوات عُمرِكِ وأكثرَها صحَّةً وقوَّةً مع رجلٍ لا يُقدِّرك ولا يحترم أُنوثتَكِ، ولا يخاف الله فيكِ؟
الزواجُ ليس فقط رجلاً وامرأة يعيشانِ في بيتٍ واحد، ولكنَّه سكَنٌ ومودَّة ورحمة، فهل هذه الثلاث موجودةٌ في زواجك؟
إنْ غابتِ المودَّة، فهناك الرحمةُ والسكن، وإنْ غابَ السكن، فهناك المودَّة والرحمة، ولكن ماذا إن غابتِ المودَّة والرَّحْمة والسكن؟!
زوجُكِ لا يرحم ضعْفك وقلْبكِ، ويصرُّ على خِيانته لكِ ومعصيتِه لربِّه! لا تَجدين في قلبِه سَكنًا لكِ يَحتويكِ ويَضمُّكِ ويطمئنك؛ فهل سيبقَى للمودَّة مكان؟!
عزيزتي، القرار الآنَ بِيَدكِ، وتذكَّري أنَّ بعضَ القرارات القاسية على نُفوسِنا تَزيدنا خبرةً وحِكمة، والله - سبحانه وتعالى - قال: ﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾ [الشرح: 5 - 6]، فلا تيئسي مِن الفرَج، وتذكَّري أن شدَّتك تحمل بين ثناياها خيرًا عظيمًا، ستلمَسين بشائرَه قريبًا - بإذن الله.

تابِعينا بأخبارِكِ؛ لنطمئنَّ عليكِ.
ولا تَتردَّدي في استشارتنا متى احتجتِ للمشورة.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.38 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.56 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.13%)]