تفسير: (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         هل يمكن علاج الكبتاجون في المنزل وما هي معايير افضل الاماكن العلاجية (اخر مشاركة : NoorAhmed101 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          اعرف أسباب النعاس المستمر (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 750 - عددالزوار : 132555 )           »          مَن هو شيخك؟! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ماهى اسباب تعاطى المخدرات؟ (اخر مشاركة : اسراءماجد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اسباب ادمان المخدرات (اخر مشاركة : منة حسام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          دورة تبني وتطبيق معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام (اخر مشاركة : تميم على - عددالردود : 1 - عددالزوار : 84 )           »          حمد الصالحين لله في ضوء القرآن الكريم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          فنونُ اعتياد القراءة...! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          خدمة تنظيف المنازل بالساعة (اخر مشاركة : زينب محمدي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير

ملتقى القرآن الكريم والتفسير قسم يختص في تفسير وإعجاز القرآن الكريم وعلومه , بالإضافة الى قسم خاص لتحفيظ القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-07-2020, 02:33 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,762
الدولة : Egypt
افتراضي تفسير: (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم)

تفسير: (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم)
محمد حسن نور الدين إسماعيل





تفسير قول الله تعالى

﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴾ [الصف: 10]


قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الصف: 10 - 13].

قال ابن كثير - رحمه الله تعالى -: فسَّر الله تعالى هذه التجارة العظيمة التي لا تبور، التي هي محصلة للمَقصود ومزيلة للمَحذور، فقال تعالى: ﴿ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ﴾ [الصف: 11]؛ أي: من تجارة الدنيا والكد لها والتصدي لها وحدها، ثم قال: ﴿ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ﴾ [الصف: 12]؛ أي: إن فعلتم ما أمرتم به ودللتكم عليه، غفرت لكم الزلات، وأدخلتكم الجنات، والمساكن الطيبات؛ ولهذا قال: ﴿ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ [الصف: 12]، ثم قال: ﴿ وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا ﴾ [الصف: 13]؛ أي: وأزيد على ذلك زيادة تُحبُّونها، وهي: ﴿ نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ﴾ [الصف: 13]؛ أي: إذا قاتلتم في سبيله ونصرتم نبيه، تكفَّل بنصركم،﴿ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ﴾ [الصف: 13]؛ أي: عاجل، فهذه الزيادة هي خير الدنيا موصول بنعيم الآخرة لمن أطاع الله ورسوله، ونصر الله ودينه؛ ولهذا قال: ﴿ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [1].

قال الشيخ أبو بكر الجزائري في قوله تعالى: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴾ [الصف: 10]: هذا جواب ما سألوا عنه وطلبوا معرفته، وهو: أحب الأعمال إلى الله تعالى، والاستفهام مستعمل في العرض، كما يقال: هل لك في هذا؟ وهل لك إلى كذا؟ على سبيل العرض والترغيب والتشويق إلى ما يذكر له، ﴿ وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا ﴾ [الصف: 13]؛ أي: وفائدة أخرى تحبُّونها، ﴿ نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ ﴾ [الصف: 13]؛ أي: لكم على أعدائكم ولدينكم على سائر الأديان، ﴿ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ﴾ [الصف: 13] لمكة وباقي المدن والقرى في الجزيرة وما وراءها، ﴿ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الصف: 13] يا رسولنا، الذين آمنوا بنا وبرسولنا وبوعدنا ووعيدنا بحصول ما ذكرناه، وقد تم لهم كاملاً، ولله الحمد والمنة[2].

وقد تقدم الحديث عن الجهاد باستفاضة في النداءات الخاصة به في سور (البقرة وآل عمران والأنفال).


[1] مختصر تفسير ابن كثير - رحمه الله تعالى؛ الصابوني (2 / 495).

[2] أيسر التفاسير؛ الجزائري (2 / 1625).





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.62 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.79 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.17%)]