لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         دورات سلامة الغذاء لعام 2019 (اخر مشاركة : نورهان ميتك - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          رشقات صاروخية للمقاومة الفلسطينية 12-11-2018م mp4 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          مسرحيتي (المعلمون أولا) (اخر مشاركة : فريد البيدق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          رقم اقوي شيخ روحاني للجلب والمحبة (اخر مشاركة : ezzalii - عددالردود : 38 - عددالزوار : 479 )           »          تطبيق لمعرفة أوقات الصلاة (اخر مشاركة : سمير كمال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          طفلتي مصابه بالصدفيه بعمر 11 سنه (اخر مشاركة : aldohmy1 - عددالردود : 1 - عددالزوار : 40 )           »          كتائب القسام تستهدف حافلة جنود صهاينة (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2162 - عددالزوار : 184274 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1465 - عددالزوار : 62125 )           »          فوتو فونيا (اخر مشاركة : alexatmedia - عددالردود : 2 - عددالزوار : 233 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > الملتقى العام

الملتقى العام ملتقى عام يهتم بكافة المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-07-2012, 09:02 PM
الصورة الرمزية أم اسراء
أم اسراء أم اسراء غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
مكان الإقامة: اينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 3,069
043 لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟







أخى // أختى : أحسنوا الظن بغيركم أحسنوا الظن بإخوانكم المسلمين
ألم نؤمر بإحسان الظن قال تعالى : \" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ

فلما لاتلتمس العذر لأخوتك فلما لاتحمل فعلهم وقولهم على أحسن الوجوه ..

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ ، فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ ، وَلاَ تَحَسَّسُوا ، وَلاَ تَجَسَّسُوا ، وَلاَ تَحَاسَدُوا ، وَلاَ تَدَابَرُوا ، وَلاَ تَبَاغَضُوا ، وَكُونُوا عِبَادَ اللهِ إِخْوَانًا.

فهل شققت عن قلوبهم لكى تسئ الظن بهم ؟؟؟
لما لاتضع نفسك مكانهم ؟؟؟

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

وهذا أبو دجانة رضي الله عنه :دخلوا عليه في مرضه ووجهه يتهلل! فقالوا له: ما لوجهك يتهلل؟ فقال: (ما من عملِ شيءٍ أوثق عندي من اثنتين: كنت لا أتكلَّم فيما لا يعنيني، وكان قلبي للمسلمين سليمًا).


تأمل أخى الكريم
ماذا قالت النملة

قال تعالى :

( حَتَّى إِذا أَتَوْا عَلى وادِ النَّمْلِ قالَتْ نَمْلَةٌ يا أَيُّهَا النَّمْلُ
ادْخُلُوا مَساكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ )


قالت " وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ"

التمست العذر للإنسان !
أقلا تلتمس أنت العذر لى وله فأنا أختك وهو أخيك فى الإسلام ....





قال الشاعر :
إن يسمعوا ريبة طاروا بها فرحا * * * مني وما سمعوا من صالح دفنوا
صم إذا سمعوا خيرا ذكرت به * * * وإن ذكرت بسوء عندهم أذنوا

ولقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن تتبع أمور الناس وعوراتهم ،حرصا منه صلى الله عليه وسلم على شغل المسلم نفسه بالخير ، وعدم الوقوع فيما لا يغني من الله شيئا ، فقال : يَا مَعْشَرَ مَنْ آمَنَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يَدْخُلْ الْإِيمَانُ قَلْبَهُ ! لَا تَغْتَابُوا الْمُسْلِمِينَ ، وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ ، فَإِنَّهُ مَنْ اتَّبَعَ عَوْرَاتِهِمْ يَتَّبِعُ اللَّهُ عَوْرَتَهُ ، وَمَنْ يَتَّبِع اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ فِي بَيْتِهِ )




قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملاً".

وقال أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي: ( إذا بلغك عن أخيك شيء تكرهه فالتمس له العذر جهدك؛ فإن لم تجد له عذراً فقل في نفسك: لعلَّ لأخي عذراً لا أعلمه).


وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده، فقال للشافعي: قوى لله ضعفك، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال: والله ما أردت إلا الخير. فقال الإمام: أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير.فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير.

إنك حين تجتهد في التماس الأعذار ستريح نفسك من عناء الظن السيئ وستتجنب الإكثار من اللوم لإخوانك:

تأن ولا تعجل بلومك صاحبًا .. ... .. لعل له عذرًا وأنت تلوم


إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك، خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم، ومن أعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين.

سَامِحْ أَخَـاكَ إِذَا وَافَاكَ بِالْغَلَــطِ * * * وَاتْرُكْ هَوَى الْقَلْبِ لا يُدْهِيْكَ بِالشَّطَطِ
فكم صَدِيْقٍ وفيٍّ مُخْـلِصٍ لَبِــقٍ * * * أَضْحَى عَدُوًّا بِـــمَا لاقَاهُ مِنْ فُرُطِ
فَلَيْسَ فِي النَّاسِ مَعْصُوْمٌ سِوَى رُسُلٍ * * * حَمَاهُـمُ اللهُ مِـنْ دَوَّامَـةِ السَّقَـطِ
أَلَسْتَ تَرْجُـوْ مِنَ الرَّحْمَنِ مَغْفِـرَةً * * * يَوْمَ الزِّحَـامِ فَسَامِحْ تَنْجُ مِنْ سَخَـطِ


رزقنا الله وإياكم قلوبًا سليمة نقية تقية ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا،
اللهم بصرنا بعيوبنا ونق صدورنا وقلوبنا واجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر واختم بالصالحات أعمالنا وتقبل الله منا ومنكم أعمالنا وجعلها خالصة لوجهه.


والحمد لله رب العالمين.







__________________

مهما يطول ظلام الليل ويشتد لابد من أن يعقبه فجرا .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-07-2012, 09:30 PM
الصورة الرمزية ام الشفاء
ام الشفاء ام الشفاء غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
مكان الإقامة: في القلوب
الجنس :
المشاركات: 2,974
الدولة : Jordan
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

بارك الله فيك يا ام اسراء دروسك كلها عبر وحكم ان شاء الله كله بميزان حسناتك
ولكن في حزن وألم سببوه لنا بعض الناس من الصعب نسيانه كل ما اذكره وجعي يزداد وأتألم اتمنى ان اسامح بالشهرالفضيل ولكن دائما اقول حسبي الله ونعم الوكيل
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-07-2012, 12:29 AM
الصورة الرمزية أم اسراء
أم اسراء أم اسراء غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
مكان الإقامة: اينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 3,069
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام سامي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك يا ام اسراء دروسك كلها عبر وحكم ان شاء الله كله بميزان حسناتك
ولكن في حزن وألم سببوه لنا بعض الناس من الصعب نسيانه كل ما اذكره وجعي يزداد وأتألم اتمنى ان اسامح بالشهرالفضيل ولكن دائما اقول حسبي الله ونعم الوكيل
أختى أم سامى

حينما أجد أن أحدا أساء الظن بى أقول لو كان فعلا يحبنى لواجهنى بما يدور داخله من ظنون ليعرف أين الحقيقة وأتجاهله تماما وأحتسب أجرى على الله جراء سوء ظنه ..

وما أجمل قول الشافعى

لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ أرحت نفسي من هم العداوات


الأفضل أن أتجاهل وأنسى أمرهم تماما وأوكل أمرى وأمرهم إلى الله عزوجل فهو وحده العالم بالسرائر ولاتنسى أن أجر التسامح والعفو عمن ظلمنا كبير

فَلَيْسَ فِي النَّاسِ مَعْصُوْمٌ سِوَى رُسُلٍ * * * حَمَاهُـمُ اللهُ مِـنْ دَوَّامَـةِ السَّقَـطِ
أَلَسْتَ تَرْجُـوْ مِنَ الرَّحْمَنِ مَغْفِـرَةً * * * يَوْمَ الزِّحَـامِ فَسَامِحْ تَنْجُ مِنْ سَخَـطِ

ونحن بحاجة لكل حسنة والعمر قصير جدا لايحتمل أن أكره هذا أو ذاك

أسعدنى مرورك أسعد الرحمن قلبك بطاعته
ونصيحتى لك دائما إنسى أختى إنسى (يعنى طنشى )

__________________

مهما يطول ظلام الليل ويشتد لابد من أن يعقبه فجرا .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-07-2012, 09:37 AM
الصورة الرمزية نمضي كـ حلم
نمضي كـ حلم نمضي كـ حلم غير متصل
قلم فضي مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
مكان الإقامة: للجنة حنيني يزداد
الجنس :
المشاركات: 5,889
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

ام سامي قولي كما قال سيدنا يعقوب عليه السلام........
-انما اشكي بثي وحزني الى الله-
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-07-2012, 09:42 AM
الـحـالـمـه الـحـالـمـه غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
مكان الإقامة: سلطنة عمان
الجنس :
المشاركات: 8
الدولة : Oman
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

بارك الله في
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-07-2012, 12:31 AM
الصورة الرمزية أم اسراء
أم اسراء أم اسراء غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
مكان الإقامة: اينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 3,069
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا دائما معي مشاهدة المشاركة
ام سامي قولي كما قال سيدنا يعقوب عليه السلام........
-انما اشكي بثي وحزني الى الله-
صدقت بارك الله بك فالشكوى لاتكون إلا لله

ولكن الإنسان أحيانا يكون بحاجة لأن يفضفض مثل ما بنقول حتى يفك عن نفسه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـحـالـمـه مشاهدة المشاركة
بارك الله في
وبك بارك الرحمن
__________________

مهما يطول ظلام الليل ويشتد لابد من أن يعقبه فجرا .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-07-2012, 02:45 AM
الصورة الرمزية نمضي كـ حلم
نمضي كـ حلم نمضي كـ حلم غير متصل
قلم فضي مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
مكان الإقامة: للجنة حنيني يزداد
الجنس :
المشاركات: 5,889
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم اسراء مشاهدة المشاركة
صدقت بارك الله بك فالشكوى لاتكون إلا لله


ولكن الإنسان أحيانا يكون بحاجة لأن يفضفض مثل ما بنقول حتى يفك عن نفسه



اكيد ولكن ليس هناك اعظم.من مناجة الرحمان.تشكوا اليه ما اصابك و تسر اليه ضعفك ويدعوه صلاحك.......
كما يقول المثل
الشكايةلغير الله مذلة..............
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-07-2012, 08:47 AM
الصورة الرمزية أم اسراء
أم اسراء أم اسراء غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
مكان الإقامة: اينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 3,069
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا دائما معي مشاهدة المشاركة
اكيد ولكن ليس هناك اعظم.من مناجة الرحمان.تشكوا اليه ما اصابك و تسر اليه ضعفك ويدعوه صلاحك.......
كما يقول المثل
الشكاية لغير الله مذلة..............
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا معك فى أنه ليس هناك أفضل من الشكوى لله ومناجاته ولكن حينما نبث همومنا للآخرين فليس معنى هذا أننا نتعلق بهم وننسى الله عزوجل فبابه مفتوح دوما ولن يكل من سماع دعاءنا وشكوانا بل من باب البحث عن حل والتشارك بالهم فحينما تجد من يستمع لك ويشاركك همك تشعر بضألة هذا الهم .

وسئل العلماء عن الاقدار التي تصيب الانسان من مرض اوغيره

هل يجوز للانسان ان يشتكي منها وهل هذه الشكوى تنافي التوكل ؟

قال العلماء : الشكوى انواع

فمن الشكوى ان يشتكي الله , يسخط على الله سبحانه ..

ياربي لماذا فعلت بي كذا .. ليش ياربي .. انا وش سويت ؟

هذا النوع من الشكوى هي تسخط على اقدار الله .لا تجوز على الاطلاق لانه لا يجوز

الاعتراض على قدر الله او حكمه .. هذه الشكوى صورة من صور الكفر

يجب على المؤمن ان لا يسمح للسانه بالنطق بها ابدا


النوع الثاني .. لا يشتكي على الله لكن يكثر من التذمر والتأفف..

اوووووووف الى متى هالحاله .... خلااااااص .. ملينا ..

هذا التأفف والتذمر يدل على عدم الرضى بقضاء الله وقدره , وهو محرم

لان هذه الشكوى لاتزيل المرض او الفقر .. لا تنفع بشيى .. فكانك نافيت ركن

من اركان الايمان بهذه الشكوى


النوع الثالث .. هو ان تشتكي لمن لا ينفع ولا بيده اي شيى

كأ ن يشتكي المريض لغير الطبيب او لغير من بيده المساعده .

بهذه الشكوى تحرم نفسك من اجر الصبر ..


اذا لمن الشكوى ؟ وكيف تكون ؟

قال العلماء :

الاصل هو الامتناع عن الشكوى الا لله او من بيده المساعدة

كالطبيب مثلا او من بيده ان يساعدك على رفع هذا الامر الذي حل بك

قالوا تجوز الشكوى للمعين والطبيب والافضل عدم الشكوى وانما فقط وصف الحاله

لا تشتكي وانما تصف . وبهذا تكون قد عملت عمل يدل على الرضى بقضاء الله وقدره

واصبح قلبك ليس معلق بعملك وانما بالله سبحانه وتعالى ..

ولا يعني هذا أن لا يُشكَى إلى غير الله ؛ لأن في الشكوى تخفيفا وتسلية ..


" وهذا ما لم يكن الـتَّشَكِّي على سَبيل الـتَّسَخُّط ، والصبر والتجلّد في النوائب أحسن ، والتعفف عن المسألة أفضل ، وأحسن الكلام في الشكوى سؤال المولى زوال البلوى " كما قال القرطبي .


بسم الله الرحمن الرحيم


فضيلة الشيخ المُوفَّق عبد الرحمن السحيم – أنعمَ الله عليكم –


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سمعت في أحد المقاطِع الوعظيِّة توصيةً بالشكوى لله تعالى خاصةً في السُّجود ، وأن يخبِر المؤمِنُ ربّه بكلّ حكايته ويشكو له، وأنَّ الله تعالى لن يردَّ أحدًا يفعل مثل ذلك . وفي المقطع حثٌّ على ترك الشكوى للنَّاس أو إخبارهم بِما يبتليهم الله به


فهل وردَ في الكتاب أو السُّنـَّة النهي عن الشَّكوى لغير الله تعالى ؟


وهل شكوى العبد لغير الله فيه تقليل مِن توقير الله تعالى لربِّه أو عِلمه بعظمته سبحانه ؟


وهل الأنبياء والصَّالِحون كانوا يكتمون ما يبتليهم الله به ويشكون لربِّهم فقط ؟


وإذا تكرَّمتم فضيلة الشيخ - أسأل الله أن يزيدكم عِلمًا ونورًا - أن توجّهوا أهل البلاء بكلمة، حيث أنّهم قد يطول بأحدهم البلاء وربما سمِع مثل ذلك المقطع ثمّ اشتكى لربّه همّه في سجوده وأطال السجود ولكنه لا يرى أثرًا لإجابة دعائه فربما اُفتِتِن وظنَّ بربِّه السوء


فكيف يُجاب عن مِثل ذلك ؟


شكر الله لكم فضيلة الشيخ عبد الرحمن وأعلى الله درجاتكم في الجنّات ونوّلكم الله الرِّفعة في أخراكم ودنياكم وأجزل لكم مِن فيوض رحماته وسابِغ عطاياه وإحسانه ولا أبقى الله لكم حاجةً إلا قضاها وهو راضٍ عنكم وسخّرها في رِضاه .



الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آمين ، ولك بِمثل ما دعوت .



أولاً : ينبغي أن يُعلَم أنه ليس كلّ داعٍ يُستجاب له ؛ إذ لا يُستجاب لِمن كان عنده شيء مِن موانع إجابة الدعاء ، إلاّ أن يكون مُضطرًّا .


ومَن ذلك :


أن يدعو الإنسان دعاء مَن يُجرِّب : هل
يُستجاب له أوْ لا ؟

والمسلم مأمور بأن يدعو بإلْحَاح وأن يعزِم المسألة .



أوْ يدعو وقلبه في وادٍ آخر ! كَمَن يدعو الله ، وقلبه يلتفت إلى أحدٍ مِن البشر يأمَل فيه ويُؤمِّل أن يقضي له حاجاته ، وأن يُلبّي له مطالبه !

وهذا فيه سوء أدب مع الله ، كيف يسجد بين يدي الله ، أو يرفع يديه ، وقلبه مُتعلِّق بِمخلوق ضعيف ، لا يملك لِنفسه ضَرًّا ولا نَفْعا ولا مَوتا ولا حَياة ولا نُشورا ؟



ومتَى ما خلا الإنسان مَن موانع إجابة الدعاء ، وسأل الله بِصِدْق ، فإنه لا يكاد يُردّ دعاؤه .


ولذلك يستَجَاب للمُضطَرّ ؛ لأن قلبه يتعلّق بِالله ، وينقطع أمَله ورَجاؤه بالمخلوقين .



قال ابن مسعود رضي الله عنه : لا يَسمعُ اللهُ من مُسمِّع ، ولا مُراءٍ ، ولا لاعِبٍ ، إلاَّ داعٍ دعا يُثبت من قلبه .


قال مالك بن الحارث : كان ربيع يأتي علقمة . قال : فأتاه ولم يكن ثمة ، فجاء رجل فقال : ألا تعجبون مِن الناس وكثرة دعائهم وقلة إجابتهم ؟ فقال ربيع : تدرون لم ذاك ؟ إن

الله لا يقبل إلاَّ الناخلة من الدعاء ، والذي لا إله غيره لا يَسمع الله مِن مُسمِّع ولا مُرائي ولا لاعِبٍ ولا داع إلاَّ داعٍ دعا بتثبّت مِن قلبه .

قال يحيى بن معاذ : من جَمَعَ الله عليه قلبَه في الدعاء لم يردّه .

قال ابن القيم معلّقاً على قوله : إذا اجتمع عليه قلبُه ، وصدقت ضرورتُه وفاقتُه ، وقوي رجاؤه ، فلا يكادُ يُردُّ دعاؤه .




ثانيا :

ينبغي أن يُعلَم أن الله قد يستجيب لبعض عباده مُباشرة ، وقد يدّخِر الإجابة لبعض عباده إلى يوم القيامة ، وقد يَصْرِف عن بعض عباده شرًّا ، فيكون خيرًا له مِن إجابة الدعاء .

قال عليه الصلاة والسلام : قال عليه الصلاة والسلام : مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ، وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ ، إِلاَّ أَعْطَاهُ اللهُ بِهَا إِحْدَى ثَلاثٍ : إِمَّا أَنْ تُعَجَّلَ لَهُ دَعْوَتُهُ ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ عَنْهُ مِنَ السُّوءِ مِثْلَهَا . قَالُوا : إِذًا نُكْثِرُ ، قَالَ : اللهُ أَكْثَرُ . رواه الإمام أحمد . وهو حديث صحيح .



ثالثا :

قد يُؤخِّر الله عَزّ وَجَلّ إجابة الدعاء لِحِكَم يَعْلَمها سبحانه وتعالى ، ومِن ذلك :

أن يكون في التأخير خير ، وذلك لِعِظَم الأجر ، ورِفعة الدرجات ، وحصول العاقبة التي يحمدها صاحبها في الدنيا وفي الآخرة .

وقد يُشدّد في

البلاء على إنسان لِزيادة إيمانه ، ولكي ترتفع درجاته في الآخرة .

قال عليه الصلاة والسلام : إن مِن أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم . رواه الإمام أحمد والنسائي في الكبرى .


وسُئل رسول

الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الآخر : أي الناس أشد بلاء ؟ قال : الأنبياء ، ثم الصالحون ، ثم الأمثل فالأمثل . رواه الإمام أحمد والترمذي

فقد لَبِث نبيّ

الله أيوب عليه الصلاة والسلام في البلاء ثمان عشرة سنة ، ثم فرّج الله عنه .

وذَكَر غير واحد من المفسِّرين أن بَين دعوة موسى عليه الصلاة والسلام على فِرعون وقومه ، وبَين قول الله عَزّ وَجَلّ لهما : (قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا) : أربعين سَنَة !



وقد لَبِث نبينا صلى الله عليه وسلم ومَن معه من المؤمنين في الحصار في الشِّعب ثلاث سِنين .



رابعا : ما يتعلّق بالشكوى ، فليست كلّ شكوى مذمومة ، وإنما يُذمّ ما يكون على سبيل الجزع والتسخّط .


قال سفيان بن عيينة رحمه الله : مَن أظهر الشكوى إلى الْخَلْق وهو راضٍ بقضاء اللّه لا يكون ذلك جزعا .



وقد وَرَدَت الشكوى في القرآن وفي السنة .


أما في القرآن ففي قوله

تعالى : (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا)
قالت عائشة رضي الله عنها : تبارك الذي أوْعى سمعه كل شيء ، إني لأسمع كلام خولة بنت ثعلبة ، ويخفى عليّ بعضه ، وهي تشتكي زوجها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي تقول : يا رسول الله ، أَكَلَ شبابي ، ونَثَرت له بطني ، حتى إذا كَبُرَت سِنِّي ، وانقطع ولدي ، ظَاهَر مِنِّي ، اللهم إني أشكو إليك . قالت : فما بَرِحت حتى نَزل جبريل بهذه الآية : (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا) .




وكما قيل :

ولا بُدّ مِن شَكوى لِذي مُروءة *** يُواسِيك أو يُسليك أو يتوجّعُ










__________________

مهما يطول ظلام الليل ويشتد لابد من أن يعقبه فجرا .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-07-2012, 01:05 PM
الصورة الرمزية ورد جوري
ورد جوري ورد جوري غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: صلاح الدين / سامراء
الجنس :
المشاركات: 15,305
الدولة : Iraq
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

رزقنا الله وإياكم قلوبًا سليمة نقية تقية ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا،
اللهم بصرنا بعيوبنا ونق صدورنا وقلوبنا واجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر واختم بالصالحات أعمالنا وتقبل الله منا ومنكم أعمالنا وجعلها خالصة لوجهه.



والحمد لله رب العالمين.

اللهم آمين اللهم آمين...
جزاكِ الله خيراً واحسن إليك خالة ام اسراء الطيبة



__________________



بصمتك في المنتدى ستبقى حتى بعد رحيلك, فلتكن دوما في الخير وجدد النيّة لله تعالى عند كل تواجد, تكن من السعداء
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 27-07-2012, 12:34 AM
الصورة الرمزية أم اسراء
أم اسراء أم اسراء غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
مكان الإقامة: اينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 3,069
افتراضي رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورد جوري مشاهدة المشاركة
رزقنا الله وإياكم قلوبًا سليمة نقية تقية ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا،

اللهم بصرنا بعيوبنا ونق صدورنا وقلوبنا واجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر واختم بالصالحات أعمالنا وتقبل الله منا ومنكم أعمالنا وجعلها خالصة لوجهه.


والحمد لله رب العالمين.

اللهم آمين اللهم آمين...
جزاكِ الله خيراً واحسن إليك خالة ام اسراء الطيبة


جزانا الله وإياك وردتنا الخلوقة

ورزقنا الله وإياكم قلوبا تقية نقية

__________________

مهما يطول ظلام الليل ويشتد لابد من أن يعقبه فجرا .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 125.52 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 119.18 كيلو بايت... تم توفير 6.34 كيلو بايت...بمعدل (5.05%)]