الأحكام المتعلقة بلام الأمر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         وجها لوجه مع سرطان الثدي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          جراحة المسالك البولية عند العرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حقائق طبية في اليوم العالمي لمرض الزهايمر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أيمكن أن تصبح المرأة صلعاء وبلحية وشارب؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          العلاج بالتدليك يريح الأعصاب ويزيل التوتر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          سن انقطاع الحيض.. الأعراض والعلامات الجسدية والنفسية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          العلاقة بين طبيب الأسنان و طبيب الأنف و الأذن و الحنجرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          جراحة العظام عند العرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          7 خصائص لـ "حبة البركة" تعزز من صحة الجسم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأحكام الفقهية المتعلقة بحوادث السير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 16 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى النحو وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-10-2019, 01:27 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 17,285
الدولة : Egypt
افتراضي الأحكام المتعلقة بلام الأمر

الأحكام المتعلقة بلام الأمر

صلاح الدين الخلفي



وضعت لام الأمر في اللغة العربية للدلالة على الطلب (1).
وتدخل على الفعل المضارع الدال على الاستقبال فتجزمه، وهذا من المسلم به في كتب النحو، على خلاف فلسفي لا ينبني عليه حكم؛ لذلك آثرت الإعراض عن ذكره (2) وأما الفعل المضارع الذي تصحبه لام الأمر فينقسم إلى المضارع الدال على الغائب؛ فيكون المأمور غائبا نحو قوله تعالى: {لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ} (الطلاق:الآية7).
ونحو قوله تعالى: { لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ } (النور:58).
والمضارع الدال عل الخطاب على وجه التوكيد، ومنه قراءة بعض القراء {فَبِذَلِكَ فَلْتَفْرَحُوا} (يونس:58) بتاء الخطاب, أكثر القراء قرأوا {فَلْيفْرَحُوا} بالياء على الغيبة.
ومن دخول لام الأمر على الفعل المضارع الدال على الخطاب: قوله " صلى الله عليه وسلم" عن ابن جريج أخبرني أبوالزبير أنه سمع جابرا يقول: رأيت النبي " صلى الله عليه وسلم" يرمي على راحلته يوم النحر ويقول: «لتأخذوا مناسككم فإني لا أدري لعلي لا أحج بعد حجتي هذه» (3). حيث أدخل لام الأمر على الفعل المضارع الدال على الخطاب.
حركة لام الأمر

1 الأصل في لام الأمر الكسر نحو: قوله تعالى: {لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ} (الطلاق:الآية7). وإلى ذلك أشار مولاي عبدالحفيظ بقوله:
وحركت بكسرة لدى العرب (4).
2 - إذا اتصل بها واو العطف، أو فاؤه، جاز فيها الوجهان: الكسر على الأصل، والسكون بناء على التخفيف، نحو قوله تعالى: {ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ } (الحج:15). ونحو قوله تعالى: {فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} (البقرة:186) (5).
وقد قرئ بالوجهين: قوله تعالى: {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا} (النور:22) بكسر لام الأمر على الأصل، وبإسكانها تخفيفا.
3- إذا اتصل بها حرف «ثم»، فإنها تكسر بناء على الأصل. والبصريون لا يجيزون غير الكسر. وأجازه بعض النحويين، ومنه قراءة بعض القراء {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} (الحج:29) بإسكان لام «ليقضوا».
لكن الكسر هو الأجود والراجح. ونقل ابن مالك أن فتحها لغة، وحكاها الفراء عن بني سليم
كما أشار إلى ذلك صاحب السبك العجيب بقوله:
وفتحها لدى سليم وردا
وبعد فا واو سكونها بدا (6).
وسكنوا من بعد ثم (7).
وأوضح من ذلك ما أشار إليه البيتوشي (ت 1221هـ) في كفاية المُعاني بقوله في أوجز عبارة:
ورجح الإسكان في ولْيسعفوا
فلْيعبدوا وجاز ثم لْيفوا
في سعة من غير ما ضعف ومن
رأى خلاف ما ذكرته وهن (8).
يعني أن الراجح في لام الأمر بعد واو العطف وفائه السكون، وبعد «ثم» يجوز التسكين لغة، لا ضرورة.
ومن أقرب الحروف اشتباها بلام الأمر, لام كي, أو لام العلة، أو لام السبب كما يسميها المالقي في رصف المباني (9).
وبناء على تلك الأوجه الواردة في حركة لام الأمر، وقع الاختلاف في بعض الآيات، هل اللام فيها للتعليل, أم للأمر الحقيقي, أو المجازي؟
وسأكتفي بذكر مثالين:
الأول: قوله تعالى: {لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ} (العنكبوت:66) فيحتمل اللامان التعليل, فيكون ما بعدهما منصوبا بحذف النون، ويحتملان التهديد، فيكون ما بعدهما مجزوما بحذف النون أيضا. لكن يتعين التهديد في اللام الثانية في قراءة من سكنها. والقرينة المرجحة للتهديد في الفعل الثاني لفظية, وهي قوله تعالى بعد ذلك: {فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}. وإذا ترجح أن اللام الثانية هي لام الأمر, - أي في قوله تعالى: {وَلِيَتَمَتَّعُوا} وقد دل هنا على التهديد -، فإن اللام الأولى كذلك فهي للطلب، وقد خرج عن معناه الحقيقي إلى التهديد (10).
الثاني: قوله تعالى: {وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ} (المائدة:47). فقد قرئ بسكون اللام وسكون الميم على الطلب، وقرأ حمزة بكسر اللام وفتح الميم على التعليل. والمعنى يختلف تماما؛ لأنه هناك فرق بين الطلب والخبر. وإذا اختلف المعنى، اختلف الحكم الفقهي المستنبط من النص. وهذا ما يؤكد وجوب التمييز بين لام الأمر ولام التعليل (11).
حركة لام العلة
1- من العرب من يفتح لام العلة الداخلة على الفعل المضارع. وعلى هذه اللغة قرأ سعيد بن جبير قوله تعالى: {وَإِنْ كانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبالُ } (إبراهيم:46) بفتح اللام، ونصب الفعل, وإلى ذلك أشار البيتوشي في منظومته بقوله:
وفتحها إن يتلها الفعل لغة
بها أتت قراءة مسوغة
أي: فتح لام التعليل إذا دخلت عل الفعل المضارع لغة، وليس ضرورة شعرية (12).
هذا ما تيسر اصطياده، وتمكن القلم من اقتناصه من بعض الأحكام اللغوية المتعلقة بلام الأمر.
خلاصة
- من خلال هذا البحث نستخلص ما يأتي:
- ما تقدم يدل على سعة اللغة العربية ومرونتها؛ إذ الكلمة الواحدة، بل الحرف الواحد قد ينطق بأكثر من وجه.
- لا يمكن فهم النص الشرعي فهما صحيحا إلا بعد الإحاطة بأوجه الكلام العربي، ولاسيما لام التعليل ولام الأمر اللذين يمثلان دعامة أساسية في أصول الفقه؛ إذ التعليل عليه يقوم أصل القياس. والأمر عليه مدار التكليف.
والله أعلم
الهوامش
1- مغني اللبيب عن كتب الأعاريب لابن هشام (ت 761هـ) ومعه كتاب: السبك العجيب في نظم مغني اللبيب لمولاي عبدالحفيظ، حرف اللام المفردة ص 306 تحقيق د. صلاح عبدالعزيز علي السيد ج1 دار السلام ط الأولى، 1424هـ2004م.
2- كتاب اللامات لأبي القاسم عبدالرحمن بن إسحاق الزجاجي, حرف اللام بتصرف.
3- صحيح مسلم «كتاب الحج» باب استحباب رمي جمرة العقبة يوم النحر راكبا وبيان قوله " صلى الله عليه وسلم" «لتأخذوا مناسككم» رقم الحديث 1297.
4- السبك العجيب في مغني اللبيب لمولاي عبدالحفيظ سلطان المغرب الأقصى وهو مطبوع ضمن مغني اللبيب ج 1، ص 305.
5- رصف المباني للمالقي حرف اللام ص 228، وتقريب الأماني شرح كفاية المُعاني في حروف المعَاني على المنظومة المسماة: بكفاية المُعاني في حروف المعاني، للشيخ عبدالله بن محمد البيتوشي الكردي تأليف محمد صالح موسى حسين، مؤسسة الرسالة، ط الأولى 1430هـ2009م.
6- السبك العجيب في مغني اللبيب لمولاي عبدالحفيظ سلطان المغرب الأقصى وهو مطبوع ضمن مغني اللبيب ج 1 ص 305.
7- نفس المصدر.
8- الجنى الداني في حروف المعاني, للزجاجي ت 337هـ حرف اللام. وتقريب الأماني شرح كفاية العاني في حروف المعاني للشيخ عبد بن محمد البيتوشي الكردي.
9- رصف المباني في شرح حروف المعاني للإمام أحمد بن عبدالنور المالقي ت 702هـ تحقيق أحمد محمد الخاطر, مطبوعات مجمع اللغة العربية بدمشق، ص 223.
10- مغني اللبيب بتصرف ص 306.
11- نفس المصدر بتصرف ص 306.
12- «تقريب الأماني شرح كفاية المُعاني في حروف المعَاني» على المنظومة المسماة: «بكفاية المُعاني في حروف المعاني»، للشيخ عبدالله بن محمد البيتوشي الكردي تأليف محمد صالح موسى حسين، مؤسسة الرسالة ط الأولى 1430هـ 2009م. الباب الأول في الأحادي حرف 8 اللام ص 20.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 66.19 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 64.04 كيلو بايت... تم توفير 2.15 كيلو بايت...بمعدل (3.25%)]