سلوكيات تخالف آيات - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2449 - عددالزوار : 44919 )           »          أمثالنا العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          استهداف اللغة العربية بالإقصاء والتبديل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          اصبروا على لغتكم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          الإخفاء الشفوي ومراتبه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          سامحيني لا أستطيع توديع جثمانك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          عرض بحث الزحاف والعلة في شعر التفعيلة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          نظرَ التاريخ إلى عالمنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          نخوة الإيمان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 27 )           »          يا قلبُ كُفَّ التفاتاً (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى حراس الفضيلة

ملتقى حراس الفضيلة قسم يهتم ببناء القيم والفضيلة بمجتمعنا الاسلامي بين الشباب المسلم , معاً لإزالة الصدأ عن القلوب ولننعم بعيشة هنية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-10-2020, 08:33 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,525
الدولة : Egypt
افتراضي سلوكيات تخالف آيات

سلوكيات تخالف آيات (1)


حسام بن عبدالعزيز الجبرين






الحمد لله جعل كتابه هدى ونورًا وسعادة وسرورًا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وصفيه وخليله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد إخوة الإيمان، فأوصي نفسي وإياكم بملازمة التقوى والاستكثار من خصالها؛ عسى أن نكون من ورثة جنة النعيم، فقد قال الحق سبحانه: ﴿ تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا ﴾ [مريم: 63].

معشر الكرام، من أجل القربات المعرفة لدى الصغير والكبير، والمتعلم والجاهل: قراءة القرآن الكريم؛ إذ في الحرف عشر حسنات والله يضعف لمن يشاء، ولا شك في عظمة هذه العبادة، ولكن القرآن الكريم لم ينزّل ليقرأ فقط، بل نزل ليعمل به ويقرأ، ففي قول الله: ﴿ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَٰئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ ﴾، قال ابن مسعود: والذي نفسي بيده، إن حق تلاوته أن يحل حلاله ويحرم حرامه، ويقرأه كما أنزله الله، ولا يحرف الكلم عن مواضعه، ولا يتأوَّل منه شيئًا على غير تأويله.

عباد الله، وصف الله كتابه بأنه نور وهدى، ورحمة وشفاء، وروح وبيان، وموعظة وفرقان، وأثر القرآن غير مقتصر على حياة القلب فقط، بل تمتد آثاره إلى أخلاقنا وسلوكنا، وشؤون حياتنا، فعائشة رضي الله عنها لما سُئلت عن خلق النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان خلقه القرآن.

معشر الكرام: تعالوا بنا نقف على بعض السلوكيات من واقعنا المخالفة لهدى القرآن.

إنك تجد من يزعجك بالأنوار العالية في الطرق السريعة خصوصًا، وكم آذى بذلك من شخص وربما دعا عليه بعضهم وهو مسافر، والله يقول: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴾ [الأحزاب: 58]، وبعضهم يؤذيك بتجاوزه من الكتف الأيسر مبعثرًا الحصى الذي يكسر الزجاج أحيانًا.

تجد بعضهم في الأماكن المزدحمة؛ كبعض الأسواق والمطاعم، وربما الجوامع يغلق على غيره، وربما تأخر فآذى المحجوز؛ لأنه لا يريد أن يمشي بعض الأمتار.

إخوة الإيمان، صلاة الجماعة عظيمة القدر، ونجد أن النبي عليه الصلاة والسلام مع عظيم اهتمامه بصلاة الجماعة، ألا أنه أيضًا نهى ذا الرائحة الكريهة أن يحضر المسجد، فقال: "مَن أكَل ثومًا أو بصلًا فليعتَزِلْنا، أو قال: فلعتَزِلْ مسجدَنا، وليقعُدْ في بيتِه"؛ أخرجه الشيخان، ونجد بعض المسلمين يأكل الثوم والبصل نيئًا، ويأتي المسجد فيؤذي جيرانه المصلين، والله يقول: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴾ [الأحزاب: 58].

وبعض المصلين يكون مبتلًى بالتدخين، فيأتي أحيانًا بعضهم تفوح منه رائحة الدخان الكريهة، ولو أنه أطفأها قبل وقت كافٍ، وتَمضمض واستنشق، واستنثَر، لزالت الرائحة، والواجب على المسلم أصلًا ترْك الدخان بالكلية، وقد يؤذيك بعضهم برائحة كريهة مُقززة، بسبب إهماله لتنظيف جسده أو ثيابه؛ ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴾[الأحزاب: 58].

بعضهم يجهر بقراءته في الصلاة السرية، فيُشوش على غيره، وقد يكون الأمر كذلك خارج الصلاة.

بعض الناس يغلظ في الممازحات، ويسيء الأدب بحجة المُزاح، وفي التنزيل: ﴿ وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ ﴾ [الإسراء: 53]، فالشيطان يجد طريقًا مع الكلمة السيئة، ولو كانت مزاحًا، وكم تبيَّن لبعض الممازحين أن غيرهم كان يتأذى ويتضايق، ولكنه يسكت عنه.

نفعني الله وإياكم بالكتاب والسنة، وبما فيهما من الآي والحكمة، واستغفروا الله إنه كان غفَّارًا.

الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على نبيه وعبده، وعلى آله وصحبه.

أما بعدُ، فما أحسن حالنا إذا اهتدينا بالقرآن، وعمِلنا بما فيه في إصلاح قلوبنا وسلوكنا.

معشر الكرام، واستكمالًا لما سبق من السلوكيات المخالفة لبعض الآيات، تجدون في البوفيهات المفتوحة من يراكم الأطعمة في صحنه، وفي النهاية لا يأكل إلا بعضها، والغالب أن الباقي سيُرمى وللأسف، والله سبحانه يقول: ﴿ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾ [الأعراف: 31].

وفائدة البوفيه الرئيسة إكرام الضيف بما يشتهي، وأن يأخذ كل شخص حاجته، فهو أبصر بنفسه، وإن أنهيت طعامك واشتهيت المزيد، فارجع ما تريد، بل إنك ستجده ساخنًا، وهذا ألذُّ لك.

أحيانًا يترك بعضهم الإضاءة مفتوحة وقتًا طويلًا، بلا فائدة بحجة أنها قليلة الصرف، والله يقول: ﴿ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ﴾ [الإسراء: 26، 27].

قد يتساهل بعض الموظفين في تشغيل أجهزة تكييف لا حاجة لها، والله يقول: ﴿ وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾، وكم أتمنى أن تلزم الجهات المختصة من يريد بناء جامع أن يعزل جزءًا منه لصلوات الفروض، فمن المحزن أن تشتغل أجهزة تكييف كثيرة لعدد قليل في صلوات الفروض، وليت وزارة الشؤون الإسلامية تسعى في عزل ما يمكن عزله لصلوات الفروض، ففي المملكة ألوف الجوامع.

تجدون في الطريق أحيانًا سيارة تقف حَذْو سيارة أخرى، فيضيق الطرق على الناس، مع أن الطريق حق عام للجميع، وفي التنزيل: ﴿ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ ﴾.

تجد من يأتي إشارة المرور، وعندما يجد المسار الأوسط والأيسر مزدحمًا يأخذ المسار الأيمن؛ رجاء أن تفتح الإشارة، فيصلها ولم تفتح بعدُ، فيقف مغلقًا المسار الأيمن حاجزًا السيارات خلفه؛ ﴿ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ ﴾.

قد يقف أشخاص ينتظرون انتهاء مَن سبقهم في مطعم أو صيدلية أو تهنئة زواج، فيأتي من يتخطى عليهم، ولا أدري أهو قلة نباهة، أو هو عدم اهتمام بالآخرين، أم بماذا يفسر؟! ولو كان للإنسان حاجة أو على عجل من أمره، فإن من الواجب والأدب استئذان من سبقه، فهم أحق!

أحيانًا تقف بسيارتك في تقاطع منتظرًا سيارة قادمة، فتفاجأ بانعطافها قبل وصولها إليك مهملاً الإشارة المنبهة، وكان المفترض أن يستخدم إشارة سيارته؛ لكي تسير أنت ولا تقف بلا فائدة.

هذه بعض الظواهر السلوكية المخالفة للقرآن، ولكن ها هنا تساؤل مهم: ما سبب ضَعف تطبيق القرآن واقعًا وسلوكًا؟!


أو بسبب هجر قراءته أو قلتها؟! أو بسبب ضَعف تدبُّره؟! أم هو بسبب ضَعف الإيمان أم هو بسبب اجتماعها؟ رزقني الله وإياكم عفوه وعونه.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 64.04 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 61.91 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.32%)]