الأمور المحرمة التي ابتدعها القراء في قراءة القرآن في زماننا - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         كن مفتاحا للخير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إرسال الرسل مبشرين ومنذرين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الدين يسر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          قسوة القلب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أنظروا هذين حتى يصطلحا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أعمال أيام العشر من ذي الحجة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أعظم آية في كتاب الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          آداب الاختلاف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          آداب إسلامية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الكليم عليه السلام (7) فتنة بني إسرائيل بالعجل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير > هيا بنا نحفظ القرآن ونرضى الرحمن

هيا بنا نحفظ القرآن ونرضى الرحمن قسم يختص بحفظ واستظهار كتاب الله عز وجل بالإضافة الى المسابقات القرآنية المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-09-2020, 02:13 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 45,119
الدولة : Egypt
افتراضي الأمور المحرمة التي ابتدعها القراء في قراءة القرآن في زماننا

الأمور المحرمة التي ابتدعها القراء في قراءة القرآن في زماننا
الشيخ محمد عبدالمنعم المسلمي





أعلم أن قراء زمننا ابتدعوا في القراءة أشياء كثيرة لا تحل ولا تجوز لأنها تكون في القراءة إما بزيادة الحد عما تلقوه من علماء القراءات أو بنقص عنه وذلك بواسطة الأنغام الموسيقية لأجل صرف الناس إلى سماعهم والإصغاء إلى نغماتهم.

فمن ذلك القراءة بالألحان المطربة كالأغاني فإن ذلك ممنوع لما فيه من إخراج القراءة عن أوضاعها وتشبيه كلام رب العزة بالأغاني التي بقصد الطرب.

قال الحافظ السيوطي في الإتقان وأما القراءة بالألحان فنص الشافعي رحمه الله تعالى في المختصر أنه لا بأس بها ما لم تخرج القراءة عن القرآن وإلا فتكون القراءة بالألحان حراماً، وقد علم ذلك أن القائلين بجواز قراءة القرآن بالألحان يشترطون عدم الإفراد والزيادة و إشباع الحركات لأن ذلك يؤدي إلى الزيادة في القرآن. وهو ممنوع وإلى ذلك أشار شيخنا الجعبري بقوله:
اقرأ بألحان الأعارب طبعها
وقد أجيزت الأنغام بالميزان


ومنها شيء يسمى بالترقيص، ومعناه أن الشخص يرقص صوته بالقراءة فيزيد في حروف المد حركات بحيث يصير كالمتكسر الذي يفعل الرقص.

ومنها شيء يسمى بالترعيد، معناه أن الشخص يرعد صوته كأنه يرعد من شدة برد أو ألم أصابة.

ومنها تقطيع الحروف بعضها عن بعض بما يشبه السكت خصوصاً الحروف المظهرة قصداً في بيانها إذ الإظهار له حد معلوم.

ومنها عدم بيان الحرف المبدوء به والوقوف عليه وكثير من الناس يتساهلون فيها حتى لا يكاد يسمع لها صوت.

ومنها أن يبالغ القارئ بالقلقة في حروفها رتبة الحركة.

ومنها الإفراط في المد زيادة عن مقداره لأن المد له حد يوقف عنده ومقدار لا يجوز تجاوزه.

ومنها المبالغة في نبر الهمزة وضغط مخرجها حتى تشبه صوت المتهوّع أي المتقيئ، ومنها مد ما لا مد فيه كمد واو مالك يوم الدين وصلاً وياء غير المغضوب، كذلك لأن الواو والياء إذا سكنتا وانفتح ما قبلهما كانا حرفي لين لا مد فيهما ولكنهما قابلان للمد عن ملاقاة سببه وهو الهمز أو السكون عند الوقف.

ومنها شيء آخر يسمى بالتحريف أحدثه هؤلاء الذين يجتمعون في المقابر أو في غيرها ويقرؤون بصوت واحد فيقطعون القراءة ويأتي بعضهم ببعض الكلمة والآخر ببعضها الآخر ومنهم من يقرأ آية والآخر يتركها ولا يراعون ما يترتب على ذلك من الإخلال بتلاوة القرآن فضلاً عن الإخلال بتعظيم الجبار فكل ذلك حرام يمتنع قبوله ويجب رده وإنكاره على مرتكبيه أ.هـ. شرح ابن غازي.

ولذلك أشار بعض العلماء إلى ما يفعله هؤلاء بقوله:
يا من يرم تلاوة القرآن
ويروم شاو أئمة القرآن

لا تحسب التجويد مداً مفرطاً
أو مد ما لا مد فيه لوان

أو أن تشدد بعد مدٍ همزةً
أو أن تلوك الحرف كالسكران

أو أن تفوه بهمزة متهوعاص
فيفر سامعها من الغشيان

للحرف ميزان فلا تك طاغياً
فيه ولا تلك مخسر الميزان

فإذا همزت فجيء به متطلفاً
من غير ما نبرٍ فيه وغير توان

وامدد حروف المد عند مسكن
أو همزةٍ حسناً أخا إحسان


قال شارحها فكل حرف له ميزان يعرف به مقدار حقيقته وذلك الميزان هو مخرجه وصفته فإذا خرج من مخرجه معطياً ما له من الصفات على وجه العدل في ذلك من غير إفراط ولا تفريط فقد وزن بميزانه وهذا هو حقيقة التجويد.

ومن الأمور المنهي عنها أيضاً: عدم ضم الشفتين عند النطق بالحرب المضموم وإلا كان ضمه ناقصاً ولا يتم الحرف إلا بتمام حركته فإذا لم تتم الحركة لا يتم الحرف.

وكذلك الحرف المكسور لا يتم إلا بخفض الفم وإلا كان ناقصاً.

وكذلك الحرف المفتوح لا يتم إلا بفتح الفم وإلا كان ناقصاً.

ولذلك أشار شيخنا العلامة الطيبي في منظومته:
وكل مضموم فلن يتما
إلا بضم الشفتين ضما

وذو انخفاض بانخفاض للفم
يتم والمفتوح بالفتح أفهم

إذ الحروف إن تكن محركة
يشركها مخرج أصل الحركة

أي مخرج الواو ومخرج الألف
والياء في مخرجها الذي عرف

يتبع

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-09-2020, 02:14 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 45,119
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الأمور المحرمة التي ابتدعها القراء في قراءة القرآن في زماننا

فإن ترى القارئ لن تنطبقا
شفاهه بالضم كن محققا

بأنه منقص ما ضما
والواجب النطق به متما

كذاك ذو فتح وذو كسر يجب
إتمام كل منهما فافهم تصب

فالنقص في هذا لدى التأمل
أقبح في المعنى من اللحن الجلي

إذ هو تغيير لذات الحرف
واللحن تغيير له في الوصف

يعني أن الحروف تنقص بنقص الحركات فيكون حينئذ أقبح من اللحن الجلي لأن النقص من الذوات أقبح من ترك الصفات.

وقد بقى من الأمور المبتدعة في قراءة القرآن أشياء كثيرة أيضاً منها النقرة بالحروف عند النطق بها بحيث يشبه المتشاجر.

ولذلك أشار بعض مشايخنا بقوله:
حدود حروف الذكر في لفظ قارئٍ
بحدرٍ وتحقيقٍ ودور مرتلا

فإني رأيت البعض يتلو القرآن
لا يراعي حدود الحرف وزنا ومنزلا

فمنهم بترقيصٍ ولحنٍ وضجة
ومنهم بترعيدٍ ونوحٍ مبدلا

فما كل من يتلو القرآن يقيمه
ولا كل من يقرأ فيقرأ مجملا

فذر نطق أعجام وما اخترعوا به

وخذ نطق عربٍ بالفصاحة سولا

فيا قارئ القرآن أجمل أداءه
يضاعف لك الرحمن أجرا فأجزلا


فتفطن رحمك الله واجتهد في ضبط هذه القواعد المقررة وأحكامها المضبوطة المحررة لتفوز بالسعادة الأبدية في الدنيا والآخرة. أهـ.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 71.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 69.40 كيلو بايت... تم توفير 2.46 كيلو بايت...بمعدل (3.43%)]