شبهات حول عقوبة الردة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3003 - عددالزوار : 373541 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2408 - عددالزوار : 159744 )           »          طريقة عمل الجمبرى بصوص الكريمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          طريقة عمل استيك اللحم والبطاطس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          طريقة عمل الكشرى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          طريقة عمل محشى ورق العنب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          طريقة عمل مكرونة مع كور اللحم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          أخاف من الزواج ومسؤولياته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          كيف أتخلص من ترسبات الماضي؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          ما رأيكم بالزواج من فتاة أكبر مني بعامين؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 27-09-2020, 07:46 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,285
الدولة : Egypt
افتراضي شبهات حول عقوبة الردة

شبهات حول عقوبة الردة


محمود الدوسري



الحمد لله... أثار أعداءُ الإسلام ومَنْ تابعهم ممَّن ينتسبون إلى الإسلام الشُّبهةَ حول عقوبة المرتد، فمنهم مَنْ أنكرها، ومنهم مَنْ يقول: بأنها مُخالِفة لأصلٍ من أصول الدِّين، وهو حرية العقيدة؛ إذْ هي مكفولةٌ بنصِّ القرآن الكريم في قوله تعالى: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ} [البقرة: 256]، وبالتالي فإنَّ وجود عقوبة القتل على المرتد تُنافي وتُعارِض صريح القرآن!

ونقول لهؤلاء المبتورين والمنتسبين إلى العلم، وهو منهم براء:
أولاً: إنَّ عقوبة المرتد، وهي القتل، ثابتةٌ بسُنَّة النبي صلى الله عليه وسلم، وعَمَلِ الصحابة - رضي الله عنهم - الذين حاربوا المرتدِّين، فلو لم يكن لهم مُسوِّغ في ذلك لما جاز لهم مُحاربتهم وقتالُهم، ومَنْ قال: بأنَّ هذه الحرب إنما كانت حرباً سياسيةً، نقول له: ما دليلك على ذلك؟ وكيف تُسوِّغ لنفسِك اتِّخاذَ موقفٍ مبنيٍّ على الحدس والظن، وتضرب عرض الحائط الأدلة الصحيحة الصريحة في كونها كانت حروباً ضدَّ المرتدين، فهذا الموقف مخالفٌ لمنطق العقل، والمنهج العلمي السليم في التفكير، فاليقين مُقدَّم على الظن، ومن ثَمَّ فالدليل اليقيني الثابت مُقدَّم على الظَّنِّي الحدسي أو الافتراضي.


ثانياً: اتَّفق العقلاء من كلِّ الأمم على اختلافها وتنوِّعها على أنَّ للأمم أنْ تتَّخذ من الإجراءات والتدابير والقوانين التي تحمي بها سيادتَها وأمنَها القومي، ومن ذلك: عقوبة العملاء والجواسيس الذين يعملون ضدَّ مصلحتها الوطنية، ولم يُنكر أحدٌ هذا عليها، فكيف تُنكرون على الشريعة الإسلامية اتِّخاذَها تدابيرَ ووسائلَ تحمي بها كيانها، وتحفظ بها عقيدة أبنائها أن تُصبح أُلعوبة في أيدي المُغرضين؟

ثالثاً: إنَّ دعوى التَّعارض لا وجودَ لها من الأساس، فحريَّة الدِّين مكفولة للجميع، فلا يجوز إجبارُ أحدٍ على الدخول في دين الله ابتداءً، وإنَّما عليه أن يدخل طواعيةً باختيارٍ حُرٍّ وقناعةٍ مُطلقة، وقبل دخوله يُعْلَم بدستور الدِّين الذي سيَتَحوَّل إليه، وأوَّلُ بنودِه أنه إذا دخله لا يجوزُ له الخروج منه، وإنْ خَرَجَ منه عُوقِبَ بقتله، فالأمر بهذه الصورة لا يُعارِض حرية الاختيار، وإنما يُكَبِّلُ مَنْ يريد الدخول في الإسلام فلا يدخله إلاَّ عن قناعة تامة؛ لأنه يعلم أنه إنْ دخله وخرج منه فسوف يُقتل، فأصبح حدُّ الرِّدَّة، لا كما يزعمون أنه يُعارض حرية الاعتقاد، وإنما يُقلِّل من أعداد الداخلين إلى الإسلام، فلا يدخله إلاَّ عن قناعةٍ تامة.

رابعاً: الإسلام لا يُفتِّش عن القلوب والنوايا، فهذه موكولٌ أمرُها إلى ربِّ العالمين الذي يعلم السِّرَّ وأخفى، وإنما الإسلام له الظاهر دون الباطن، وعلى هذا فلا يجوز تتبُّع الناس في عقيدتهم، والتَّشكيك فيها، واتِّهامهم فيها ما داموا لم يُصرِّحوا بما يُخالف العقيدة، ومن ثَمَّ فإنَّ مَن ارتدَّ بينه وبين نفسه دون أن يُعْلِمَ أحداً لا عقوبةَ عليه؛ لقوله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلاَفٍ أَوْ يُنفَوْا مِنْ الأََرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ * إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [المائدة: 33، 34]؛ ولأنَّ الإسلام لا يُحاسِبُ على الباطن، فهو بذلك حُرٌّ فيما يعتقد، لكنه مسؤول أمام الله تعالى فيما يعتقد، أمَّا إنْ أظهرَ ارتِدادَه وجَهَر به وأعلنه على الملأ، فإنَّ الإسلام والشريعة هنا تتدخل بمنعه وتطبيق أحكامها عليه؛ لأنه خرج على النَّسق العام للمجتمع والنظام العام، وهذا في عُرف الجميع يستحق العقاب والردع.


فَلِمَ يُحرِّمون على الإسلام والشريعة ما يُبيحونه لحفظ الأمن والأنظمة؟! أليس الدِّين أَولى بالعناية والرعاية والصيانة والحفظ؟!
لا جواب لديَّ إلاَّ الانتكاسة الفكرية والحقد الدَّفين والغيظ المقيت الذي يكاد يفتِّت ضلوعهم من عظمة هذا الدِّين، وحِفظِ ربِّ العالمين له، وتمسُّكِ أتباعه به.









__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 70.42 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 68.25 كيلو بايت... تم توفير 2.17 كيلو بايت...بمعدل (3.09%)]