لأحب ما تحب - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         سعر تحليل tsh فى معمل البرج (اخر مشاركة : كريم العمدة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          عبارات واتس قصيره قويه (اخر مشاركة : كريم العمدة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          تفسير القرآن الكريم **** للشيخ : ( أبوبكر الجزائري ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 274 - عددالزوار : 6382 )           »          وكانوا بآياتنا يوقنون (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          خطبة عن النوافل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          فن التسامح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          الله الخالق الخلاق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          خطبة عن احترام حقوق الآخرين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          التوقعات الجوية بين الإخبار والاعتبار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          أهمية التوبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-09-2020, 06:13 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,823
الدولة : Egypt
افتراضي لأحب ما تحب

لأحب ما تحب
عزة مختار


في خضم الأحداث السريعة والمتلاحقة، والمشكلات المادية الطاحنة والتي لم تدع مجالاً لإراحة الأنفاس اللاهثة، تدور بيوتنا اليوم في رحى الحياة المادية بصورة مخيفة؛ لتكثر فيها المناوشات بين الحبيبين وكأنهما طرفي صراع في حلبة متطلبات الحياة بكل أشكالها.
والحبيبان الذين أقصدهما هما: الزوج والزوجة التي غابت عنهما كلمة الحب طويلاً، فغاب الدفء والأمان والاحترام المتبادل بين كل أطراف الأسرة المنكوبة.
يبحث الزوج خارج عشه عن الدفء، وهي تطلب أكثر وتنهك نفسياً وجسدياً، فيعود ليجد البرود والجمود، تسأله فيقول مشغول، وتسألها فتقول متطلبات الحياة، يشتكي وتشتكي، إنه بعيد، وإنها مادية، كلاهما يتهم الآخر، هو لا يفهمني، هو المقصر لا أنا.
دعونا نعود إلى الواحة التي نستقي منها ونتعلم، أكثر الناس انشغالاً في العالم كله، نبي منوط به تغيير العالم ويحمل رسالة عالمية، تسأله الحبيبة كيف حبك لي يا رسول الله؟ فيقول - عليه الصلاة والسلام – (( كالعقدة )).
تبدأ الموضوعات التي لا يتطرق إليها الزوج من تلقاء نفسه ـ نظراً لطبيعته ـ، تسأله فيجيب وتدفعه لأن يقول ما تريد أن تسمعه، وهو يستجيب ويعطي أكثر مما تريد هي،..... ثم تسأل:" من أكثر من تحب يا رسول الله؟ فيقول: (( ولم يا عائشة؟)) فتقول لأحب ما تحب؟ فيقول - عليه الصلاة والسلام -: ((عائشة )).... الزوجان المشغولان بهموم الأمة يخرجان للتنزه وممارسة الرياضة والتسابق.
مشاهدة الحفلات التي يقيمها الحبشة في الأعياد فتقف الحبيبة بين يدي الحبيب لتري وتشاهدهم يلعبون ويسألها الحبيب: (( أشبعت ))، فتتدلل وتختبر حبه وتختبر صبره عليها وتقول: لا، ويصبر عليها وتطلب هي الانصراف وهو مفرغ نفسه الكريمة لها في الوقت المخصص لها....
فهم أحدهما طبيعة الآخر، وتعامل معه بما يتناسب مع تلك الطبيعة... ونخلص من ذلك إلى أن معظم المشكلات التي تهدم الأسر اليوم أو تكدر صفو حب ظن كلا من الطرفين في بدايته ألا يفتر أبداً لم تكن سبباً مباشراً في الهدم؛ لأن الحياة نفسها مكللة بالابتلاء والمشكلات والإنسان مؤهل لأن يتعامل معها ويقوم بحلها ويعلم الله أنها أبداً لن تكون سبباً في شقاق وإلا لما بقي على وجه الأرض بيت قائم وحياة مستقيمة، فلا الفقر ولا الانشغال ولا الصمت سبباً في التصدع الجمود، وتلك بيوت النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يمر عليها الثلاثة أهلة يعيشون على (التمر والماء)، فلا الفقر يؤثر ولا الانشغال سبب، فهو يقوم بواجبه كله برقي ومروءة حتى يصير الوقت القليل الذي يقضيه مع إحداهن وكأنه الزمن بأسره فيكفيها لتكون أسعد نساء الأرض وذلك لأكثر من زوجة لتشعر كل واحدة منهن أنها وحدها في حياته الكريمة -صلى الله عليه وسلم-.. إنما الحقيقة المكتشفة أن عدم فهم طبيعة كل طرف من قبل الآخر هو السبب بل ربما عدم فهم طبيعة كل طرف لنفسه تكون أحيانا سببا في التصدع والانهيار....
وتبدأ الثلوج موزعة بين الطرفين مناصفة حين يبدأ كل منهم في ترديد كلمة " حقي ".
الآن قولي له ماذا تحب لأحب ما تحب، والآن قل لها أنتي من أحب، وسوف يتذوق كلاكما سعادة ستفيض علي العالم كله نوراً ودفئاً وبهجة.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.55 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.56 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.53%)]