ساعدوني في معاناتي وحياتي البائسة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         طريقة عمل الحمام المحشى فريك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          طريقة عمل سلطة اللحوم المشوية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          طريقة عمل وافلز الزنجبيل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          طريقة عمل المكرونة بالسبانخ والجبنة الريكوتا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          طريقة عمل شوربة القرنبيط بالبطاطس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          محتار بين وظيفتين.. فأيهما أختار؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إيصال الأم أو الأخوات إلى السوق مع تساهلهن في الحجاب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          قصتي مع الخجل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شك زوجي يقهرني ويقتلني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أكرر الوضوء بسبب الوسواس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2020, 01:02 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,867
الدولة : Egypt
افتراضي ساعدوني في معاناتي وحياتي البائسة

ساعدوني في معاناتي وحياتي البائسة


أ. زينب مصطفى



السؤال

ملخص السؤال:
فتاة في بداية العشرين مِن عمرها تشكو من حياتها وكرهها للناس، وأنها غير مرتاحة وتشعر بضيقٍ مِن كلِّ شيء، حاولت الذهاب إلى الأطباء النفسيين، وأخذتْ علاجات نفسية، لكنها لم ترتحْ عليها، تريد بعضَ النصائح التي تُعينها على تخطِّي تلك الحياة الصعبة، وتحسين حالتها النفسية.

♦ تفاصيل السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا فتاةٌ في بداية العشرين مِن عمري، تعبتُ مِن كلِّ شيء في حياتي، وأصبحتُ أكره كل الناس؛ أمي وأهلي وأقاربي وصديقاتي.

لستُ مرتاحةً في حياتي، حتى في النوم، أشعُر بضيق مِن كلِّ شيء، لا أفرح بشيء، كل ما أنا فيه عبارة عن حُزن في صدري.
تعرضتُ لصدمات كثيرةٍ في حياتي، أولُها وفاة أبي، ثم وفاة أختي، مع مشاكل عائلية كثيرة، وفقدان الثقة بالنفس وبكلِّ شيء!

حاولتُ أن أُساعدَ نفسي؛ لكني لم أستطعْ، ذهبتُ إلى أطباء نفسيين، وأخذتُ علاجات نفسية، لكني لم أرتحْ، ودعوتُ الله تعالى أن يُخلصني مما أنا فيه، لكن لم أجدْ أثرًا للدعاء.

أشعر أن الناس ينفرون مني، ربما لأن وجهي كئيب، فترتَّب على ذلك أني لا أخرج من البيت.

أحببتُ شخصًا لمدة 3 سنوات، لكنه ترَكني، وإلى الآن ما زلتُ أنتَظِره، وأتمنى أن يعودَ لي، لكن لا أظنه سيعود، فقد تركني للأبَد.

صديقاتي يتزوجْنَ ويستمتعْنَ بحياتهنَّ، وأنا إلى الآن لم أُخطب أو أتزوَّج، ولا أجد مَن يقترب مني، ويزداد ألمي كلما رأيتُ صديقةً لي تتزوَّج وتفرح، وأنا أبقى حزينة!

لم أعدْ أثق بأحد مِن الناس، فكلُّ مَن وثقتُ بهم - بكل أسف - أصبحت الخيانةُ صِفتهم، فضحوا سِرِّي، وشَمتوا بي.


أرجو أن تعينوني بنصائحكم على تخطِّي تلك الحياة البائسة، فقد مللتُها، وأعتذر عن إطالتي

وبارك الله فيكم

الجواب


أختي الحبيبة، بدايةً أنا فخورة بك لمحاولتك جاهدةً البحث عن علاجٍ لما يُؤلمك، ورغبتك في الحياه السعيدة، وعدم استسلامك، وأثق أنك سَتَتَغَيَّرين وتتغيَّر كلُّ مَشاعرك التي كتبتِها؛ لأنَّ لديك عزيمةً قويةً نحو الأفضل، ولديك علاقةً جيدةً وقربًا مِن الله تعالى.

وهذه هي بدايةُ حلِّ كل مشكلة، أن يُدرِكَ الإنسانُ مشكلته، ويَسْأل عن حلٍّ لها.

ثم إليك بعض النصائح التي أسأل الله أن ينفعك بها:
• أولا لا بدَّ أن تعلمي أن كلَّ إنسان هو الذي يختار حياته، ويُشَكِّلها كيفما أراد، فهناك مَن يستسلم للمشاكل، ويظل يَبكي حيالها، وهناك مَن يُقاومها، ويُصبح أقوى منها، ويتعلَّم دُروس حياته منها، فاعقدي العزْمَ على اختيارك لطريق القوة لا الضَّعف.

الخطوة الثانية: عليك بحبِّ نفسك، وذلك عن طريق تقبُّلك لكلِّ شيء فيك لمجرد أنه أنت، ورغبتك في أن يكون جسمُك ونفسيتك في أفضل حال، وذلك لأنك تُحبينه، فابدئي بالاهتمام برغباتك، وفكِّري واكتبي هواياتك، وما الذي تحبينه، وما الذي تكرهينه، وكيف تتمنين أن تجدي نفسك، وكيف تحبين أن تكونَ شخصيتك، اكتبي كل ما تتمنينه دون مُقارنة نفسك بأحد، وعِدي نفسك بأن تَصِلي لهذا؛ لأنك تحبين نفسك وتُقدِّرينها.

اهتمامُك بنفسك ومعرفتُها سينعكس على شكْلِك واهتمامك بجسدك، فتبدئين بممارسة الرياضات، وتزيين نفسك، وممارسة الاسترخاء، وكلُّ هذا من حبِّك لنفسك وتقديرها.

في حياة كلٍّ منَّا ابتلاءاتٌ تكون بمَثابة الدروس لنا، ففكِّري دائمًا في كل موقف يمُرُّ بك: ما الدرس الذي لا بد أن أتعلَّمه مِن هذا الموقف؟ واجعلي لك دفترًا خاصًّا بالدروس؛ لأن المؤمن لا يُلدغ من جُحر مرتين، فحين تتعلمين الدرس فلن يتكرَّر معك وسيمُرُّ بسهولة.

ثُم عليك بقَبول كل الظروف التي عشتها، والتي تعيشين فيها؛ لأنها علَّمتك الكثير مِن الدروس في الحياة، ويكفي أنها جعلتْك تتعرَّفين على نفسك وتحبينها، وبمعنوياتك العالية سينشأ لديك طموحٌ لتغيير الكثير في حياتك ومُستقبلك، فحين يجد الإنسانُ نفسَه ستتغيَّر كلُّ حياته.

أما بالنسبة لصداقاتك وعلاقاتك، فلْتَعْلَمي أنَّ نظرتك لنفسك هي نفس نظرة المجتمع لك، فإذا كنتِ الآن لا تعرفين نفسك، ولا تحبين حياتك، وتعانين، فهكذا يراك المجتمع، وحينما تتغيرين سيتغيَّر كل المجتمع حولك، وسيُحبك الجميع، وأنت لن تنتظري ذلك، فحُبك لنفسك سيُشعرك بالثقة، وستُفاجئين بالمجتمع حولك، وحينها ستتعلَّمين مهارات التعامل معهم، وستبثين رُوح التفاؤُل في الجميع، بدلاً من الحزن والألم، فيقترب منك الناس ويحبونك ويتعلَّمون منك.

احمدي الله تعالى أنك لم ترتبطي بعلاقة زواج وأنت في هذه المرحلة؛ لأنك غير مُستعدَّة أبدًا لذلك، وحينما تتغيَّرين سيأتي لك الشخصُ المناسبُ المتفائلُ البَشوشُ المُحبُّ للحياة مثلك بشخصيتك الجديدة - بإذن الله تعالى.

تذكري دائمًا أن تُراقبي الله في كلِّ أفعالك، وأن تفعلي كل ما يرضيه، وأن تدعيه أن يُسَهِّل لك خطوات الحبِّ لنفسك وللحياة، ولْتعلمي أن طريق التغيير يحتاج إلى الجهد والصبر، فلا تستسلمي، واستمري في المحاولة، وثقي أن الله تعالى قال: ﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ﴾ [العنكبوت: 69].

وفَّقك الله، وأنار لك حياتك


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.56 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.56 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.20%)]