أريد الزواج ومشكلتي الفقر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         دعاء غير الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          اتباع نهج السلف الصالح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الميزان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حكم تقليد المجتهد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          جهود الفقهاء في الإصلاح واستتباب الأمن في المجتمع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          من وسائل الدفاع عن السنة النبوية وناقليها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شرح حديث: أحلت لنا ميتتان ودمان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          شرح حديث: جاء أعرابي فبال في طائفة المسجد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          آية وظلال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          صلاحية القرآن لمخاطبة جميع الناس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-09-2020, 04:48 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,113
الدولة : Egypt
افتراضي أريد الزواج ومشكلتي الفقر

أريد الزواج ومشكلتي الفقر

أجاب عنها : سعد العثمان

السؤال:

السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أنا شاب أبلغ من العمر 29 عاماً، خاطب ابنة خالي، بنت ليس لها مثيل فى الأدب، ومنتقبة وتتقي الله فيَّ، ولا أرى لها أي خطأ ترتكبه، تحبُّني حبًّا ليس بعده حب، أشعر اتجاهها بالذَّنب وتأنيب الضَّمير من أفعالي، فقد كنت صارحتها قبل الخطوبة بجميع علاقاتى الماضية، وسامحتني، وقالت: نبدأ صفحة جديدة، وأنا ما وفَّيت العهد معها، ورجعت لعلاقاتي القديمة والجديدة، فأنا كثير العلاقات بالبنات والنِّساء، وهذه هي مصيبتى في الحياة، لا أغضُّ بصري أبدًا عن النِّساء إلا فى شهر رمضان فقط أرجع إلى الله، وألتزم الصَّلاة وأتوب، ولكن! سرعان ما يأتي الشَّيطان ويأخذني إلى طريقه. استشرت كثيرًا من النَّاس وأخبرونى بأنَّ الحلَّ في الزَّواج، وأنا موظف راتبي قليل، والشّقة باقي فيها بعض التَّشطيبات، والعفش بأكمله، أمامي أكثر من سنة لأتزوج. أخاف أن ألاقي الله بغير ما يحب، وتأنيب الضَّمير يشغلنى كلَّ ساعة، ولا أستطيع أن أترك هذا الطَّريق.



الجواب:

الحمد لله وحده، والصَّلاة والسَّلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه...
أخي الفاضل: أشكرك على ثقتك، بموقع المسلم، ومتابعتك له، ونسأل الله - عزَّ وجلَّ - أن يجعلنا أهلاً لهذه الثِّقة، وأن يجعلَ في كلامنا الأثر، وأن يتقبَّل منَّا أقوالنا وأعمالنا، وأن يجعلها كلَّها خالصة لوجهه الكريم، وألا يجعل فيها حظَّاً لمخلوق..آمين.
أخي الكريم: فهمت من عرضك لمشكلتك، أنَّك تشكو من عدم وفائك بالعهد لخطيبتك التي تحبُّك، وقد خنتها بمعاودتك لأخطائك القديمة، بعد مسامحة بينك وبينها، وفتح صفحة جديدة للتَّعامل، وتذكر أنَّ الكثير نصحك بتعجيل موضوع الزَّواج، ويحول دون تعجيله قلَّة المال اللازم لإنهاء الشَّقة والعفش، وتخشى ملاقاة ربِّك وأنت تعصيه، وضميرك يؤنِّبك على تقصيرك، لا تقلق أخي فقد وصلت إلى برِّ الأمان، فإخوانك في موقع المسلم لا تعدم منهم من النُّصح والتَّوجيه لما فيه الخير لك في دينك ودنياك، ألخص لك أخي جواب استشارتك من خلال النِّقاط الآتية:
أولاً: يسرُّ ناظـــره ما ضرَّ خاطره *** لا مرحبًا بسرور عاد بالضَّــرر
فضول النَّظر أصل البلاء؛ لأنَّه رسول الفَرْج، فالنَّظرة المحرَّمة آفة عظمى وبلية كبرى‏,‏ والزِّنا إنَّما يكون سببه في الغالب فضول النَّظر‏,‏ فإنَّه يدعو إلى الاستحسان، ووقوع صورة المنظور إليه في القلب والفكرة‏,‏ فهذه الفتنة من فضول النَّظر‏,‏ وهو من الأبواب التي يفتحها الشَّيطان على ابن آدم، والله عزَّ وجلَّ أمرنا بغض النَّظر، وهو أعلم بنا، وبما يُصلح حالنا، فقال سبحانهقُلْ لّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّواْ مِنْ أَبْصَـٰرِهِمْ وَيَحْفَظُواْ فُرُوجَهُمْ ذٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ إِنَّ ٱللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)النور:30. فأطع ربَّك، وغضَّ بصرك، ألا تخاف من الله أن يُذهب نور عينيك، وتجلس أعمى البصر والبصيرة، لا قدَّر الله.
ثانيًا: (وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا)
وصف الله ميثاق العلاقة الزوجية بالغليظ، فقال سبحانه: (وَأَخَذْنَ مِنكُم ميثَاقاً غَلِيظاً)النساء: 21. فالميثاق الغليظ يقتضي حسن المعاشرة بين الزَّوجين, وأن تقوم حياتهما على الصِّدق والوفاء، لا على الخيانة والكذب, وعلى الحب والتَّفاهم، لا على الأنانية والخداع، وأنت أخي خنت عهدك مع خطيبتك، ونقضت وعدك لها، وعصيت ربَّك، وآذيت إخوانك وأخواتك من المسلمين، بنظرك إلى حرماتهم وأعراضهم، وفسادك لنسائهم وبناتهم بأحاديثك الغرامية معهن، فاتق الله في نفسك، واخف من ربِّك، وانتبه فقد يكون الوفاء من عرضك وبناتك في المستقبل، فلا تتمادى بستر الله لك، فربَّما يأتي اليوم الذي يفضح فيه أمرك، وتتمنى يومها لو تنشق الأرض من تحت قدميك، وتنغمس بداخلها من شدَّة هول الفضيحة.
ثالثًا: عجِّل بالزَّواج.
نصحك الكثيرون بتعجيل الزَّواج، وأنا أنصحك بذلك، فهو العلاج الواقي، والبلسم الشَّافي لمرضك، وتأخيره قد يسبِّب لك فقْد خطيبتك، فلو وصلها خبر بعلاقاتك بالنِّساء، فسيكون ردُّها عنيفًا وقويًا، ولذلك أرى أن تستلف مالاً من أهلك وأصدقائك لما يكفيك لإنهاء شقّتك وعفش بيتك، ولإكمال مشروع زواجك، وتسدِّدهم براحتك بعد زواجك، فصلاح دينك، والمحافظة على خطيبتك الصَّالحة الملتزمة أولى وأسلم وأحكم.
رابعًا: ضميرك حي.
ما دمت يؤنِّبك ضميرك، وتشعر بالنَّدم على فعلك المعاصي، وتراجع نفسك بين الحين والآخر، فأنت صاحب ضمير حي، ولذلك لو تعقد على خطيبتك عقد النِّكاح، وبدل أن تفرِّغ عاطفتك بالحرام، ومحادثة النِّساء الأجنبيات، فرِّغ ذلك مع خطيبتك، فما دمت قد عقدت عليها، فهي بحكم الزَّوجة، تكلُّمها بما تشاء، وتجلس معها متى تشاء، وتحادثها بالوقت الذي تشاء.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.82 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.69 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.61%)]