الملل في الحياة الزوجية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         أسعار تكييف فريش 2020 (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2992 - عددالزوار : 369997 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2397 - عددالزوار : 157841 )           »          جنة المملكة لمكافحة البق بالرياض 0530242929 (اخر مشاركة : anoshalassi - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          أسواق اليوم (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          جنة المملكة شركة نقل اثاث بالدمام 0500339284 (اخر مشاركة : anoshalassi - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          ألا أخبركم بخيركم من شركم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          حكم قول: (( إن شاء الله في الدعاء)). (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          حكم تشقير الحواجب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          شرح حديث لا عدوى ولا طيرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأمومة والطفل

ملتقى الأمومة والطفل يختص بكل ما يفيد الطفل وبتوعية الام وتثقيفها صحياً وتعليمياً ودينياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-10-2020, 04:57 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,470
الدولة : Egypt
افتراضي الملل في الحياة الزوجية

الملل في الحياة الزوجية

د· خالد سعد النجار




في المراحل الأولى من الزواج يكون الاهتمام بالزوجة هو السائد، ولكن من المأسوف عليه أنه مع مرور الزمن تتبدل هذه المشاعر الجميلة لدى أكثر الأزواج وينتابها الملل والرتابة، وليس القصد هو الملل من الوقت بل الملل العاطفي وتحول علاقة الزوجين من حبيبين إلى علاقة زوجية رتيبة، فلا يرتبط كل منهما بالآخر إلا لوجود الأطفال· ومن ثم تبدأ حياتهما الزوجية في الاحتضار، ويتساءلان، بعدها أين ذهب الحب الذي كان بينهما ؟! هل أصبح رفاتا لا يمكن أحياؤه !
والملل هو شعور يعتبره الزوجان نذير خطر، ولكن هذا الإنذار قد يكون مفيداً إذا أدرك الزوجان أنه طور عابر يعني الحاجة إلى التغيير والتجديد في نمط حياتهما، ولكن قد لا يكون بهذه البساطة إذا أخذ منحى آخر ووصل أحد الزوجين إلى حلٍ منفرد فأحدث التغيير بمفرده بعيداً عن الأسرة والمنزل بما يلي من الوسائل:


1 - السهر الطويل خارج البيت··التنزه والرحلات وإضاعة الوقت مع الأصدقاء
2 - اكتشاف هوايات ومواهب جديدة ، كالألعاب المسلية والآن موضة الإنترنت 3 - قد يلجأ أحد الزوجين إلى الانغماس في عمل طويل ومجهد
4 - اختلاق المشكلات والمنغصات داخل البيت التي قد تؤدي إلى الطلاق
5 - بعض الأزواج قد يلجأ إلى الزواج بإمرأة ثانية وأحياناً بثالثة


6 - قد يصل به الأمر -لا سمح الله- إلى البحث عن علاقات غير شرعية أو سلوك خاطئ· والملل شيء يأتي عادة من داخل الإنسان للانتصار على الظروف السيئة من كثرة المشاغل والأعباء والضغوط، ولكي ينجو الزواج من مصيدة الملل، يجب اهتمام كل من الزوج والزوجه بالآخر، فالزواج مثل الكائن الحي يظل ممتعًا ما دام هناك جديد، ولم يتم قهر الملل وإذا لم يكن لدى الإنسان غاية في هذه الحياة
إن من أراد زيادة رأس ماله في حسابه بالبنك، يبحث عن وسائل لتنمية ماله وزيادته، وكذلك من أراد تنمية المودة والمحبة مع زوجته، فعليه البحث عن وسائل مناسبة لزيادة درجة المحبة والوفاء بينهما، وسنذكر بعض هذه الوسائل التي تشجع على ذلك:


1ــ تبادل الهدايا حتى وإن كانت رمزية، فوردة توضع على وسادة الفراش قبل النوم ، لها سحرها العجيب، وبطاقة صغيرة ملونة كتب عليها كلمة جميلة لها أثرها الفعال، والرجل حين يدفع ثمن الهدية، فإنه يسترد هذا الثمن إشراقًا في وجه زوجته، وابتسامة حلوة على شفتيها، وكلمة ثناء على حسن اختيارها، يكسبها رقة وبهجة تشيع في أرجاء البيت، وعلى الزوجة أن تحرص دائماً على إهداء زوجها هدايا رمزية مما يقوى أواصر المحبة·
2ــ تخصيص وقت للجلوس معًا والإنصات بتلهف كل منهما للآخر واهتمام بالمتكلم، وقد تعجَّب بعض الشرّاح لحديث >أم زرع< من إنصات الحبيب المصطفى [ في حديث عائشة ] الطويل وهي تروي القصة، ومن المهم تخصيص ساعة مصارحة في الأسبوع يتصارح فيها كلا الزوجين، ويتحدثان لبعضهما بعضاً عما يشعر به كل طرف منهما تجاه الآخر، وذلك حتى يتخلصا من كمِّ المشاحنات الداخلية
3ــ النظرات التي تنم عن الحب والإعجاب، فالمشاعر بين الزوجين لا يتم تبادلها عن طريق أداء الواجبات الرسمية، أو حتى عن طريق تبادل كلمات المودة فقط، بل كثير منها يتم عبر إشارات غير لفظية من خلال تعبيرات الوجه، ونبرة الصوت، ونظرات العيون، فكل هذا من وسائل الإشباع العاطفي والنفسي، فهل يتعلّم الزوجان فن لغة العيون؟ وفن لغة نبرات الصوت؟ وفن تعبيرات الوجه؟، فكم للغة العيون مثلاً من سحر على القلوب·


4 ــ التحية الحارة والوداع عند الدخول والخروج، وعند السفر والقدوم، وعبر الهاتف·
5 ــ الثناء على الزوجة، وإشعارها بالغيرة المعتدلة عليها، وعدم مقارنتها بغيرها
6ــ الاشتراك معًا في الحديث حول مستقبلهما كالتخطيط للمستقبل، أو قيامها بعمل مشترك خفيف كترتيب المكتبة، أو المساعدة في طبخة معينة سريعة، أو الترتيب لشيء يخص الأولاد، أو كتابة طلبات المنزل، وغيرها من الأعمال الخفيفة، التي تكون سببًا للملاطفة والمضاحكة وبناء المودة·
7 ــ الكلمة الطيبة، والتعبير العاطفي بالكلمات الدافئة والرقيقة كإعلان الحب للزوجة مثلاً، وإشعارها بأنها نعمة من نعم الله عليه
8 ــ الجلسات الهادئة، وتخصيص وقت للحوار والحديث، مع بعضهما بعضاً حديث يتخلله بعض المرح والضحك، بعيدًا عن المشكلات، وعن الأولاد و صراخهم وشجارهم، وهذا له أثر كبير في الأُلفة والمحبة بين الزوجين


9ــ التوازن في الإقبال والتمنع، وهذه وسيلة مهمة، فلا يُقبل أحدهما على الآخر بدرجة مفرطة، ولا يتمنع وينصرف عن صاحبه كليًا، وقد نُهِيَ عن الميل الشديد في المودة، وكثرة الإفراط في المحبة، والتمنع يحتاج إلى فطنة وذكاء فلا إفراط ولا تفريط، وفي الإفراط في الأمرين إعدام للشوق والمحبة، وقد ينشأ عن هذا الكثير من المشكلات في الحياة الزوجية
10ــ التفاعل من الطرفين وخصوصاً في وقت الأزمات بالذات، كأن تمرض الزوجة أو تحمل , فتحتاج إلى عناية حسية ومعنوية، أو يتضايق الزوج لسبب ما، فيحتاج إلى عطف معنوي، وإلى من يقف بجانبه، فالتألم لألم الآخر له أكبر الأثر في بناء المودة بين الزوجين، وجعلهما أكثر قربًا ومحبة أحدهما للآخر
11 ــ التغيير في الأنفس ؛ فلا بد أن تجيد الزوجة فنّ التغيير، التغيير في الملبس والتغيير في المكياج، والتغيير في تسريحة الشعر، والتغيير في العطور··· نعم عند الزوجة ملابس مناسبة، وعطور جيدة وشعر جميل، ولكن هذا لا يُغني؛ إذ إن التغيير مطلوب في حدّ ذاته، فهو من البهارات اللازمة لتغيير نمط العلاقة الزوجية


12 ــ لا تلغي وجود زوجك·· ولا تلغي وجود زوجتك·· فالشورى مهمة في الحياة الزوجية، ولابد أن يشعر كل واحد بأنه مشارك في الحياة الزوجية وأنه غير مهمل
13 ــ الاختلاف الدائم في الرأي يؤدي غالباً إلى اختلاف القلوب ، فوافقي زوجك أحياناً حتى وإن كنت غير مقتنعة · واعلمي أن الطاعة في غير معصية الله ، وأنها في المعروف
14ــ الإجازات من أعظم الوسائل لقتل الملل في الحياة الزوجية، فلابد من جعل يوما واحدا في الأسبوع للخروج للترفيه عن النفس والابتعاد عن الروتين المنزلي، وجعل يوم في الشهر لخروج الزوج والزوجة فقط من دون الأبناء، وحبذا لو كان الذهاب إلى مكان يتمتعان فيه بجمال الطبيعة أو مكان له ذكريات جميلة في حياة الزوجين، وحبذا لو خُتمت النزهة بهدية رقيقة من أحد الزوجين لكان أفضل وأروع
15 ــ ويجب على الزوجة أن تراعي ظروف زوجها، حتى يوفر لها الحياة الكريمة كما يجب عليها أن تشاركه روحيًّا ومعنويًّا لتشعره أنَّها شريكته في الكِفاح، ولتصرف عن نفسه الشعور بأنه وحيد في حياته، أو أنها بعيدة عنه وتريد نفسها فقط، أو أن اهتمامها به قلَّ نظرًا لظروفه الحياتية التي أُجِبَر عليها·


وأخيرا فقد ثبت علميا أن المرأة لديها القدرة على التجديد والابتكار أكثر من الرجل· إذ إن طبيعة المرأة تجعل لديها القدرة على التخيل والابتكار، والتجديد دائماً وهذا يحتاج إلى تخيل وابتكار، ومن المشكلات التي تواجه المرأة المجددة في الحياة الزوجية أن الزوج لا يشجعها أحيانا، وإذا كان الزوج لا يشجع زوجته على التجديد فإنها لن تستمر· يقول علماء النفس >إننا إذا لم نمتدح صاحب السلوك الحسن، فإنه سيترك سلوكه ذاك، ولكن ذم السلوك السيِّئ لا يؤدي دوماً إلى ترك السلوك السيِّئ< لذا فهم يؤكدون على امتداح السلوك الإيجابي·
وفي أحيان أخرى ترى الزوجة التجديد من زاوية معينة، ولكن الزوج يراه من زاوية أخرى، ولكن الأصل في الموضوع هو السعادة، فليحاول كل زوج أن يرى الآخر من زاويته· فهي غاية الهدف لأنهما سيريان زاويتين جديدتين وهي مشاعر في قمة الروعة والجمال·
والمشكلة الأخرى هي مشكلة أن بعض الأشخاص الذين ينتظرون من الآخر
أن يدخل السرور على قلبه ولا يبادر هو بهذا العمل·>

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 63.26 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 61.14 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.36%)]