حرص الصحابة رضي الله عنهم ومسابقتهم إلى فعل الخير - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3062 - عددالزوار : 394387 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2474 - عددالزوار : 171600 )           »          كيفية علاج ارتشاح مركز الابصار (اخر مشاركة : اسلام جابر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          طرق علاج دوالي الساقين (اخر مشاركة : اسلام جابر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مواصفات هاتف oppo x 2021 (اخر مشاركة : كريم العمدة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          موقع محترفي برمجة وتطويرالويب (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          موقع محترفي برمجة وتطويرالويب (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          موقع محترفي برمجة وتطويرالويب (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          شركة تصميم تطبيقات االهواتف الذكيه | شركة تك سوفت للحلول الذكيه (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          البرنامج الصوتي صحيح البخاري المجلد الثالث للحاسب (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-11-2020, 02:23 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 53,043
الدولة : Egypt
افتراضي حرص الصحابة رضي الله عنهم ومسابقتهم إلى فعل الخير

حرص الصحابة رضي الله عنهم ومسابقتهم إلى فعل الخير


فهد بن عبد العزيز الشويرخ



{بسم الله الرحمن الرحيم }
الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين...أما بعد:
فالصحابة رضي الله عنهم، لم يكونوا يجتهدون في فعل الطاعات، وأداء العبادات فقط؛ بل كانوا يتسابقون إلى فعلها، ويتنافسون في ذلك؛ ابتغاء ما عند الله من أجر وثواب؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه، "قالوا: يا رسول الله، ذهب أهل الدثور بالدرجات والنعيم المقيم، قال: ((كيف ذاك؟))، قالوا: صلوا كما صلينا، وجاهدوا كما جاهدنا، وأنفقوا من فضول أموالهم، وليست لنا أموال، قال: ((أفلا أخبركم بأمر تُدركون من كان قبلكم، وتسبقون من بعدكم، ولا يأتي أحد بمثل ما جئتم به إلا من جاء بمثله؟ تُسبِّحون في دبر كل صلاة عشرًا، وتحمدون عشرًا، وتكبرون عشرًا))"؛ [متفق عليه]قال العلامة العثيمين رحمه الله:في حديث أبي هريرة رضي الله عنه دليلٌ على فوائد منها حرص الصحابة رضي الله عنهم على المسابقة إلى الخير
وعن حذيفة رضي الله عنه قال:جاء أهل نجران إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالو: يا رسول الله، ابعث إلينا رجلًا أمينًا فقاللأبعَثَنَّ إليكم رجلًا أمينًا حقَّ أمين، حقَّ أمين))، قال: فاستشرف لها الناس قال: فبعث أبا عبيدة بن الجراح[متفق عليه]
قال العلامة العثيمين رحمه الله: وفي الحديث دليلٌ على فوائد، منها: تسابُق الصحابة إلى الخير، والاطلاع إليه؛ لقوله: "فاستشرف له أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم"،وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد فصلَّى وخطب، ثم أتى النساء فوعظهن، وأمرهن بالصدقة، فرأيتهن يهوين إلى آذانهن وحلوقهن يدفعن إلى بلال"؛ [متفق عليه].قال العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: في هذا الحديث دليل على فوائد، منها: أن نساء الصحابة كرجال الصحابة أشدُّ الناس مبادرةً في فعل الخير.
ــــ(189)
مسابقة أبي بكر الصديق رضي الله عنه إلى فعل الخير واجتهاده في العبادة:
وعن زيد بن أسلم، عن أبيه قال: سمِعت عمر بن الخطاب يقول: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتصدَّق فوافق ذلك مالًا عندي، فقلت: اليوم أسبق أبا بكر إن سبقته يومًا، فجئتُ بنصف مالي، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما أبقَيْتَ لأهلِكَ؟))، فقلتُ: مثله، وأتى أبو بكر بكل ما عنده، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما أبقَيْتَ لأهلِكَ؟))، قال: أبقيتُ لهم اللهَ ورسولَه، قُلتُ: لا أُسابِقُكَ إلى شيءٍ أبدًا"؛ [أخرجه أبو داود].
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال: مرَّ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وأنا معه وأبو بكر، على عبدالله بن مسعود وهو يقرأ، فقام فتسمَّع قراءته، ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال: ((مَنْ سرَّهُ أن يقرأ القرآن غضًّا كما أُنزِل فليقرأه من ابن عبد)) فأدلجت إلى ابن مسعود، لأبشِّره بما قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، فلما سمِع صوتي، قال: ما جاء بك الساعة؟ قلتُ: جئتُ لأبشِّرك بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: قد سبقك أبو بكر، قلتُ: إن يفعل فإنه سبَّاقٌ بالخيرات، ما استبقنا خيرًا قَطُّ إلا سبقنا إليه أبو بكر"؛ [أخرجه أحمد].
وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من أصبح منكم صائمًا؟))، قال أبو بكر: أنا، قال: ((فمن اتَّبَع منكم اليوم جنازة؟))، قال أبو بكر: أنا، قال: ((فمن أطعم منكم اليوم مسكينًا؟))، قال أبو بكر: أنا، قال: ((فمن عاد منكم اليوم مريضًا؟))، قال أبو بكر: أنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما اجتمعن في امرئٍ إلَّا دخل الجنة))؛ [أخرجه مسلم].

ــــ(190)
اجتهاد عبدالله بن الزبير رضي الله عنه في الصيام والقيام وصلة الرحم:
عن أبي نوفل بن أبي عقرب "أن الحجاج صلب عبدالله بن الزبير، فمرَّ عليه عبدالله بن عمر فقال لقد كنت صوَّامًا قوَّامًا تصِلُ الرَّحِم[أخرجه الطبراني في الكبير]
اجتهاد عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه في الصيام وقيام الليل:
عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: "أُخبِر رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أقول: والله، لأصومَنَّ النهار، ولأقومَنَّ الليل ما عِشْتُ، فقال: ((اقرأ القرآن في كل شهر))، قلت: إني أجدني أقوى من ذلك، قال: ((فاقرأه في كل عشرة أيام))، قلت: إني أجدني أقوى من ذلك، قال: ((فاقرأه في كل ثلاث))، ثم قال: ((فإنك لا تستطيع ذلك، فصُمْ وأفْطِر، وقُمْ ونَمْ، وصُمْ من الشهر ثلاثة أيام، فإن الحسنة بعشر أمثالها، وذلك مثل صيام الدهر))، قُلتُ: فإني أُطيق أفضل من ذلك، قال: ((فصم يومًا وأفطر يومين))، قلتُ: إني أُطيق أفضل من ذلك، قال: ((فصُمْ يومًا وأفطِر يومًا؛ فذلك صيام داود عليه السلام، وهو أفضل الصيام))، فقلت: إني أطيق أفضل من ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا أفضل من ذلك))؛ [متفق عليه].
صلاة بلال رضي الله عنه ما تيسَّر له بعد كل طهور:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "قال نبي الله صلى الله عليه وسلم لبلال: ((يا بلالُ، خبِّرني بأرجى عملٍ عملته منفعةً في الإسلام؛ فإني قد سمِعْتُ الليلة خشف نعليك بين يدي في الجنَّة))، قال: ما عملتُ يا رسول الله في الإسلام عملًا أرجى عندي منفعة من أني لم أتطهَّر طُهورًا تامًّا في ساعةٍ من ليل أو نهار إلَّا صليتُ بذاك الطهور لربِّي ما كُتب لي أن أصلي"؛ [متفق عليه].
ــــ(191)
حرص ابن عمر رضي الله عنه على قيام الليل وعدم نومه إلا القليل من الليل:
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه، قال: "رأيت في النوم كأن ملكين أخذاني، فذهبا بي إلى النار، فإذا هي مطوية كطي البئر، وإذا لها قرنان، وإذا فيها أناس قد عرفتهم، فجعلت أقول: أعوذ بالله من النار، فلقينا ملك آخر، فقال لي: لم تُرَع، فقصصتها على حفصة فقصَّتها على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: ((نِعْمَ الرجل عبدالله لو كان يُصلي من الليل)) فكان بعدُ لا ينام من الليل إلا قليلًا"؛ [متفق عليه].
اجتهاد جويرية بنت الحارث رضي الله عنها في ذكر الله من الصباح إلى الضحى:
عن جويرية بنت الحارث رضي الله عنها قالت: "أن النبي صلى الله عليه وسلم، خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح، ثم رجع بعد أن أضحى، وهي جالسة، فقال: ((ما زلت على الحال التي فارقتُكِ عليها؟))، قالت: نعم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات، لو وزنت بما قلت اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته))" [أخرجه مسلم].



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.61 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.61 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.31%)]