القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من احداث - الصفحة 14 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         بعد الأمة في الخطاب المقاصدي عند الإمام ابن عاشور (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيفية علاج القدم السكري (اخر مشاركة : اسلام جابر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          معايير اختيار افضل مبرد مياه مناسب لمطبخك (اخر مشاركة : هناء سميرر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          معايير إختيار افضل شاشة مناسبة لغرفة المعيشة (اخر مشاركة : هناء سميرر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          شركة عوازل حلا العالمية (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          سلسلة :: من مقامات النبوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 7 - عددالزوار : 761 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3002 - عددالزوار : 373364 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2406 - عددالزوار : 159643 )           »          المختصر في تفسير القرآن الكريم***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 189 - عددالزوار : 4363 )           »          كلماتٌ في الحُبِّ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > ملتقى اخبار الشفاء والحدث والموضوعات المميزة > فلسطين والأقصى الجريح

فلسطين والأقصى الجريح ملتقى يختص بالقضية الفلسطينية واقصانا الجريح ( تابع آخر الأخبار في غزة )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #131  
قديم 27-09-2020, 06:09 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

عذب القصائد


د. محمد رائد الحمدو


زيدي فُديتِ تألُّقَ الإصباحِ
وتمرَّغي في عِطرِكِ الفوَّاحِ
عذبُ القصائدِ للأحِبَّةِ وَحدَهُم
ولِغَيرِهم فالشِّعرُ طَعنُ رِماحِ
فإذا الأحبَّةُ في دِيارٍ بُورِكَتْ
مِن رَبِّها كلُّ الحُروفِ أَقاحي
وشقائقُ النُّعمانِ ذاكرةٌ لهُم
للخالِدينَ لأَنبَلِ الأَرواحِ
للباذِلينَ الرُّوحَ وهِيَ سَخِيَّةٌ
في دَربِ مَكرُمَةٍ ودَربِ كِفاحِ

فالقُدسُ مُلكُ الذَّائِدينَ حِياضَها
لا مُلكُ رِعديدٍ ولا نَبَّاحِ
بَيروتُ مُلكُ الذَّائِدينَ حِياضَها
لا مُلكُ رِعديدٍ ولا نَبَّاحِ
بغدادُ مُلكُ الذَّائِدينَ حِياضَها
لا مُلكُ رِعديدٍ ولا نَبَّاحِ
الأرضُ مُلكُ الذَّائِدينَ حِياضَها
لا مُلكُ رِعديدٍ ولا نَبَّاحِ
أحفادُ خالد والبطولةُ خَلَّةٌ
مَوروثةٌ والبيتُ بيتُ فَلاحِ
مِن أُمَّةٍ ما زالَ يَنبِضُ قَلبُها
بدَمِ الجِهادِ سَبيلِ كلِّ نَجاحِ
مِن أُمَّةٍ ما زال طُهرُ كِتابِها
خيرَ الدَّليلِ لنَيلِ كُلِّ صَلاحِ
ماذا نقولُ وقُدسُنا في أَسرِها
والمسجِدُ الأَقصى مَهيضُ جَناحِ
نَجري وَراءَ السِّلمِ مع أعدائِنا
كَذبيحَةٍ تَجري إلى الذَّبَّاحِ
طُمِسَت عُيونُ اللاهِثينَ فكُلُّهُم
في الذُّلِّ يَنشُدُ رحمةَ السَّفَّاحِ
عُميُ البَصائرِ أَصبَحوا بِهَوانِهِم
كالرِّيشِ يُلقى في مَهَبِّ رِياحِ
شُكراً لكُلِّ مُقاوم ٍ لا يَنحَني
عالي الجَبينِ مُزَمجِراً في السَّاحِ
شُكراً لأطفالِ الحِجارَة إنَّهُم
في لَيلِنا مِثلُ السَّنا اللَّمَّاحِ
الباعِثونَ حَياتَنا مِن غَفوَةٍ
طالَت على الأجسادِ والأَرواحِ
تِرياقُ أمراضِ النُّفوسِ فإنَّهُم
كالبَلسَمِ الشَّافي لكُلِّ جِراحِ
يَتساقَطونَ أَعِزَّةً ونعدهم
بدُموعِنا وغِنائِنا الصَّدَّاحِ
فإذا البُكاءُ غَدا جَليلَ سِلاحِنا
تَبّاً لَهُ مِن عُدَّةٍ وسِلاحِ

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #132  
قديم 01-10-2020, 07:55 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

آنَ لِلْفَارِس
محمد عبد التواب


آن للفارس أن يقتل (حُلْمَهْ) *** اغفروا لي إنني أقصد (وَهْمَهْ)
حالمًا كان يربي زهرة *** وخيولاً للخطوب المدلهمةْ
حالماً يشحذ سيفاً حالماً *** يسكب النور من الروح لظلمة
حالماً يعلن: أن القدس لي *** يرسم القدس على زنديه نجمة
كانت القدس لديه سُلَّمًا *** تصعد الروح عليه نحو قمة
حالماً كان ينادي (خالداً) *** (وصلاحاً) ورجالاً للمهمة
غير أن الصوت يرتد بلا *** فارسٍ يأتي يداوي جرح أمة
لا صراخ القدس أضحى مجدياً *** لا ولا نوح الثكالى صار غمة
لا ضياع الأرض يعنينا، ولا *** هتك عرض للصبايا صار وصمة
وبنو (صهيون) صاروا بيننا *** آلة للحرب لا تعرف رحمة
كيف جاءوا؟ كيف صاروا فوقنا؟ *** إنه عار صنعناه ونقمة!
إننا من هذه الأرض هنا *** مات جدي تاركاً فأساً وخيمة
كان جدي أسمر اللون يرى *** أرضه كالعرض لا يقبل ذمه
قال لي قبل ممات: إن من *** يرث الأرض لها يبذل هَمَّهْ
والذي يُقْتَل للأرض فلا *** تحسبوه مات، بل أصبح غيمة
ترتوي منها الملايين التي *** تشتهى أن تلتقيه أن تضمه
مات جدي تاركا لي أرضه *** صارت الأرض له تحفظ وشمه
غير أني عندما أبصرني *** عاجزاً أبكي وأنعي موت أمة
وأنادي فيجيب الصمت لا *** إنه العجز بنا ينفث سمه
إنه اليأس رمى أجنحتي *** وأراني سائراً في جوف ظلمة
كيف أحيا والمنايا تبتغي *** صدر أختي صدر أمي صدر عمة
أغرقتني مخزيات لم أطق *** حملها فاخترت موتي مثل نجمة
فاحتضنت الموت كي أبقى وكي *** يعتلي وجه الصبايا ظل بسمة
عندما يشرق فجر سنرى *** صورة الفارس تجلو كل غمة

لا ظلام الليل يحني جبهةً *** لا ولا الموت رمى بالعجز سهمه
هل سيأتي الفجر يوما أم ترى *** آن للفارس أن يقتل (حُلْمَهْ)




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #133  
قديم 21-10-2020, 05:57 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

53 سنة على نكسة حارة المغاربة..وجع وصمود




فلسطين أرض مقدسة ومباركة بنص القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، فيها المسجد الأَقْصَى أول قبلة للمسلمين، وثاني مسجد بُنِي لله في الأرض، وثالث المساجد مَكَانَة في الإسلام، وهي أرض الإسراء، فإليها أُسرى بمحمد صلى الله عليه وسلم، وهي أرض الأنبياء فقد ولد في هذه الأرض وعاش عليها ودفن في ثراها العديد من الأنبياء عليهم السلام ممن ذكروا في القرآن الكريم، وهي أرض المحشر والمنشر، والمقيم المحتسب فيها كالمجاهد في سبيل الله، ومركز الطائفة المنصورة والثابتة على الحق إلى يوم القيامة، قال الله تعالى: {يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّـهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ} [المائدة : 21].

هذه المكانة وهذه الأهمية جعلت منها على مر التاريخ، مزارا للعلماء والفقهاء والأئمة والرحالة المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها، وكان من أبرز من وفد إليها رحالة الغرب الإسلامي من أندلسيين ومغاربة، حيث ارتبط تاريخ المغاربة من ليبيا والجزائر وتونس والمغرب قديما بمدينة القدس، فكانوا قبل وبعد أدائهم فريضة الحج يفدون على فلسطين جماعات طلبا للأجر والثواب والتبرك ببيت المقدس الشريف، وقد أدى هذا التعلق المغربي بأرض فلسطين، إلى بروز العديد من الأعلام المغربية التي زارت القدس للتعلم والتعليم بها، نذكر منهم على سبيل المثال، أبو عبد الله محمد العبدري من حاحة، وعمر بن عبد الله المصمودي، وخليفة بن مسعود المغربي الجابري من قبيلة بني جابر، و محمد فولاذ بن عبد الله المغربي، وعبد الواحد بن جبارة، وعبد الله بن أحمد بن عبد الله المراكشي...

وقد زاد هذا الارتباط المغربي بأرض فلسطين المباركة بعد أن استوطن المجاهدون المغاربة الذين جاؤوا مع جيش صلاح الدين الأيوبي لتحرير القدس من الصليبيين في القرن الثاني عشر الميلادي "حارة المغاربة" وقال فيهم قولته الشهيرة "أسكنت هنا من يثبتون في البر ويبطشون في البحر، وخير من يؤتمنون على المسجد الأقصى وعلى هذه المدينة"، و التي أوقفها عليهم الملك الأفضل الأيوبي، ابن صلاح الدين الأيوبي، لخدمة المغاربة الوافدين إلى القدس من علماء ومجاهدين وغيرهم ولتشجيع أهل المغرب على القدوم إلى القدس والإقامة فيها وفي هذا يقول مجير الدين" ووقف أيضا حارة المغاربة على طائفة المغاربة، على اختلاف أجناسهم، ذكورهم وإناثهم، وكان الوقف حين سلطنته على دمشق، وكان القدس من مضافاته".
توصيف حارة المغاربة:
تأخذ حارة المغاربة شكلاً مربعاً يتخلّله منشآت أثرية وتاريخية قديمة يعود بعضها إلى العصر الأيوبي، ويتخلل هذه المنشآت عقبات وأزقة معوجة وضيقة، تصل أرجاء الحارة بعضها ببعض، ويتوزع على جانبي كل عقبة أو طريق أو زقاق في هذه الحارة، عدد من المباني المتلاصقة التي يعلوها في بعض الأحيان قناطر وبوائك مع ظهور قليل للقباب؛ ما ميّز المدرسة الأفضلية التي كانت تعلوها قبة مرتفعة عن غيرها من المباني، عرفت بمدرسة القبة؛ وصفها العسلي قائلاً: " وتتخذ الحارة شكلا مستطيلا تتخلله طرق مبلطة ضيقة. وجميع منازل الحي متلاصقة مع بعضها؛ وهي أبنية قديمة تشتهر بآبارها وغرفها الصغيرة، وجدرانها السميكة، كما تشتهر بصغر مداخلها. ومن ضمن أبنيتها مبان تاريخية إسلامية يرجع بعضها إلى زمن المماليك".

تقدر مساحة الحارة بخمسة وأربعين ألف متر مربع؛ وهي بذلك تشكل ما نسبته 5% من مساحة القدس القديمة، يحد حارة المغاربة من جهة الجنوب سور القدس وباب المغاربة، ومن الشرق الزاوية الفخرية، ويليها المسجد الأقصى، ومن جهة الشمال المدرسة التنكزية وقنطرة أم البنات، ومن جهة الغرب حارة الشرف، ويفيد كتاب وقف الملك الأفضل لحارة المغاربة أنّ حدّها الجنوبي هو سور القدس، ويليه الطريق السالك إلى عين سلوان، وحدّها الشرقي هو حائط الحرم القدسي الشريف المعروف بحائط البراق، ومن الشمال القنطرة المعروفة بـ"قنطرة أم البنات"، ومن الغرب دار الإمام ابن شمس الدين قاضي القدس، ودار الأمير عماد الدين بن موسكي، ودار الأمير حسام الدين قايماز.
كما ضمت الحارة عشرات المباني التي يعود تاريخ بعضها إلى العصر الأيوبي، وكان أشهرها المدرسة الأفضلية. وقد بلغ عدد المباني الأثرية التي هدمتها جرافات الاحتلال الإسرائيلي ( 135 بناءً أثرياً) امتدت فوق الساحة التي أطلق عليها المحتلون اليهود فيما بعد اسم: "ساحة المبكى".
هدم حارة المغاربة:
أقدمت السلطات" الإسرائيلية " حسب العديد من الوثائق التاريخية ليلة السبت العاشر من يونيو 1967، عند الساعة الحادية عشرة مساء على البدء في هدم حارة المغاربة، بعد أن أجبرت سلطات الاحتلال حينها سكان الحي على إخلاء بيوتهم بالقوة، بعدما رفض المغاربة إخلاء بيوتهم، وقد استشهد العديد من المغاربة الذين تمسكوا بمساكنهم ومنهم الحاجة رسمية التي توفيت تحت أنقاض بيتها بعد أن رفضت تركه.

كانت سلطات الاحتلال تسارع الزمن من أجل تسوية بيوت حارة المغاربة وعددها 135 بيتا بالأرض وتحويلها إلى ساحة تجمع وصلاة لليهود، وهدم كل الأوقاف والمباني التاريخية، جامع البراق الشريف وزاويته وجامع الأفضلية وعدد من المباني المهمة في انتهاك سافر لكل الأعراف والمواثيق، ومحاولة يائسة لطمس معالم الحي وهكذا نشأت ما تسمى اليوم "ساحة البراق" على أنقاض بيوت المغاربة، التي عاشوا فيها هم وأجدادهم لمئات السنوات.
وقد أدى هدم حارة المغاربة إلى تشتت المغاربة في أحياء ومناطق مجاورة، وهم يحملون ألم الهدم والابتعاد عن هذه البقعة المباركة، ومرارة الجريمة النكراء التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حق الحارة وأهلها الذين دفنت جثتهم تحت أنقاض الحارة واختلطت دماؤهم بالأرض الفلسطينية المقدسة.

ما العمل؟
ساهمت واقعة هدم الحارة، وتفرق سكانها في باقي المدن والأحياء المجاورة في اندماج المغاربة بالفلسطينيين، مقيمين معهم علاقات نسب وقرابة ومصاهرة، مكونين أسرا وعائلات واحدة يجمعهم هم الرجوع للحارة ذات يوم وطرد الكيان الغاصب والمحتل لأرض فلسطين، وفي هذا تقول إحدى المبعدات وهي السيدة أم داود الدجاني:" أتمنى أن أعود لحارتي فما زالت تفاصيلها منقوشة في ذاكرتي، وأستطيع أن أرسمها شارعا شارعا، وبيتا بيتا، لن تغادرني تفاصيلها إلا عند توقف قلبي عن النبض بالحياة" ، وتضيف الحاجة عائشة المصلوحي المعروفة بعائشة المغربية: "من أنكر أصله فلا أصل له، أعتز بجذوري المغربية لكنني مقدسية المولد والانتماء، وكمغاربة نمتلك كرامتين: الأولى كرامة المجاهدين مع صلاح الدين، والأخرى كرامة الرباط في القدس".

لقد دمر الاحتلال الصهيوني الغاشم حارة المغاربة، لكنه لم يستطيع تدمير ذاكرة سكان الحارة الذين لا زالوا يتمنون الرجوع للحارة لما لها من أهمية ومكانة في قلوبهم، هذه المكانة التي يجب أن نعتز بها ونعمل من أجلها استعدادا لوعد الله بالدخول الثاني للمسجد الأقصى المبارك فاتحين ومحررين، ومن الوفاء للحارة ولشهدائها وتاريخها أن نجعل من أولوياتنا العمل على جعل قضيتها حية في نفوس الشعوب المغاربية وذلك عبر:

1-التوعية : تعريف شباب الأمة العربية والإسلامية بتاريخ الحارة ومكوناتها وبأهميتها ومكانتها الدينية والتاريخية، وبحدث الهدم الذي طالها من طرف سلطات الاحتلال، و كشف حقيقة الصهاينة وتاريخهم الحافل بالدماء والعنصرية تجاه غيرهم، و ربط الأجيال الناشئة بفلسطين عن طريق التعريف بمدنها وقراها ومقدساتها.

2-العمل: جعل قضية حارة المغاربة وباب المغاربة بالمسجد الأقصى المبارك وأوقاف المغاربة بالقدس الشريف، أولوية في برامج الهيئات والمؤسسات العالمة لفلسطين وجعل ذكرى هدم الحارة فرصة لتعريف العالم بهذه الجريمة النكراء عبر مختلف الفعاليات والوسائل.

3 -المرافعة القانونية : استثمار المحافل الدولية والوطنية في الترافع الحقوقي والقانوني ضد سلطات الاحتلال، للمطالبة بجبر الضرر وإرجاع الحارة لأصحابها الذين سلبت منهم بالقوة وفي انتهاك سافر لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

4- المعرفة : إنشاء المراكز الدراسية والبحثية الخاصة بحارة المغاربة وبأوقاف المغاربة في فلسطين و تشجيع البحوث والدراسات والملتقيات العلمية في هذا الصدد، مع الحرص على تضمين برامج التعليم ومناهجه في الأوطان العربية قضية فلسطين وعلاقة المغاربة التاريخية بفلسطين والقدس.

5-الثقافة والفن والإعلام : توجيه الإنتاج الأدبي والفني والثقافي والإعلامي بكل من المغرب والجزائر وليبيا وتونس نحو حارة المغاربة و أوقافهم بالقدس الشريف لتقوية الاهتمام والصلة وجعل القضية حاضرة في جميع المناسبات من طرف الشعراء والكتاب والأدباء والمفكرين والإعلاميين.

6 -الدعم المادي والمعنوي: دعم صمود المقدسيين في مواجهة سلطات الاحتلال الصهيوني ماديا ومعنويا، لتقوية خط المواجهة الأولى وكشف ممارسات الصهاينة الوحشية في حق مقدسات الأمة العربية والإسلامية وربط التواصل والصلة مع المغاربة المتواجدين بفلسطين.

وختاما نقول: ثمة إذن علاقة وطيدة بين أهل المغرب العربي وفلسطين، صلة لن تتقادم ولن تمحها حفريات الماضي وعنوانها العريض " جرح حارة المغاربة " الذي هو جزء من الجرح الكبير، جرح فلسطين التي ضاعت منا بسبب الوهن والضعف الذي تعيشه أمتنا العربية والإسلامية، لكن عيوننا وقلوبنا ستبقى متجهة نحو القدس والمسجد الأقصى للدخول الثاني محررين فاتحين كما دخلناه سابقا وما ذلك على الله بعزيز.
والحمد لله رب العالمين.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام












__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #134  
قديم 03-11-2020, 08:52 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

المزاعم الدينية والتاريخية لليهود في فلسطين






تجدر الإشارة إلى أن يهود هذا الزمان يبنون احتلالهم لفلسطين على مزاعم دينية وتاريخية، فيدّعون أن الله سبحانه وعدهم هذه الأرض، ويشيرون إلى ارتباطهم التاريخي بها بحكمهم إياها زمناً، وبوجودهم على أرضها، وارتباطهم النفسي والروحي بها، وقدسيتها عندهم. ونحن نؤمن بأن لليهود حريتهم الدينية، وليس من حق أحد أن يُكرههم على تغيير عقائدهم، ولكن ليس من حقهم أن يلزموا الآخرين بعقيدتهم. كما أنه ليس من حقهم أن يشردوا شعباً من دياره، ويغتصبوا أرضه وأملاكه ومقدساته تحت دعاواهم الدينية.

أما المسلمون فلا يرون لليهود حقاً في هذه الأرض، فمن ناحية دينية، فإن هذه الأرض أعطيت لبني إسرائيل عندما رفعوا راية التوحيد، واستقاموا عليها، تحت قيادة رسلهم وصالحيهم. ولكنهم انحرفوا وبدّلوا وقتلوا أنبياءهم، وعاثوا في الأرض فساداً بعد ذلك، ففقدوا تلك الشرعية. والمسلمون يؤمنون بأنهم الورثة الحقيقيون لراية التوحيد، وأنهم الامتداد الحقيقي الوحيد لأمة التوحيد ودعوة الرسل، وأن دعوة الإسلام هي امتداد واستمرار لدعوة إبراهيم وإسحاق ويعقوب وإسماعيل وموسى وداود وسليمان وعيسى …عليهم السلام. فالمسلمون الآن هم أحق الناس بهذا الميراث بعد أن انحرف الآخرون.
والمسألة غير مرتبطة بالجنس والنسل والقومية، وإنما مرتبطة باتباع المنهج، وعلى هذا فنحن المسلمين نؤمن بأن رصيد الأنبياء هو رصيدنا، وتجربتهم هي تجربتنا، وتاريخهم هو تاريخنا، والشرعية التي أعطاها الله للأنبياء وأتباعهم في حكم الأرض المقدسة هي دلالة على شرعيتنا وحقنا في هذه الأرض وحكمها. قال تعالى: {ما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين. إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين}، وقال تعالى: {ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بَني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون}، وقال تعالى: {وإذ ابتلى إبراهيمَ ربُّه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين}
.وهكذا فإن الله أخبر إبراهيم عليه السلام أن الإمامة والقيادة لا ينالها الظالمون من نسله وذريته، لأن الأمر مرتبط بالاستقامة على منهج الله، ولو كان الأمر مرتبطاً بالتناسل فلا ينبغي لبني إسرائيل أن يقصروه على أنفسهم، ولاستحق إسماعيل عليه السلام ونسله هذا الوعد الذي أُعطي لإبراهيم، ولاستحقه العرب المنتسبون إلى إسماعيل جد العرب العدنانية، ومنهم قريش وسيدها محمد صلى الله عليه وسلم .
أما من الناحية التاريخية، فإن حكم بني إسرائيل لفلسطين كان فترة ضئيلة ولم تتجاوز الأربعة قرون على أجزاء من فلسطين، وليس كلها. أما الحكم الإسلامي فقد استمر نحو 12 قرناً (636-1917م) قطعته لفترة ضئيلة الحروب الصليبية. وإذا كان معظم اليهود قد غادروا فلسطين، وانقطعت صلتهم الفعلية بها مدة 18 قرناً منذ (135م وحتى القرن العشرين) فإن أهل فلسطين الأصليين لم يغادروها طوال الأربعة آلاف وخمسمائة سنة الماضية، إلى أن طُرد عدد كبير منهم قسراً على يد العصابات الصهيونية عام 1948م، ولا يزالون إلى الآن يجاهدون لاسترداد أرضهم دون أن يتنازلوا عنها.
ثم إن أكثر من 80% من يهود هذا الزمان -حسب بعض الباحثين والعلماء اليهود أنفسهم وعلى رأسهم آرثر كوستلر A. Koestler صاحب كتاب القبيلة الثالثة عشر The Thirteenth Tribe: The Khazar Empire & its Heritage - لا يمُـتّون إلى بني إسرائيل ولا إلى فلسطين بأية صلة نسب أو تاريخ، لأن معظم اليهود المعاصرين هم من يهود "الخزر" الذين ترجع أصولهم إلى قبائل تترية - تركية قديمة استوطنت منطقة شمال القوقاز (جنوب روسيا) وتهودت في القرن الثامن الميلادي بقيادة ملكها بولان سنة 740م، وعندما سقط ملكهم انتشروا في روسيا وشرق أوربا، وهم ما يعرف الآن باليهود الأشكناز، فإن كان لهم ثمة حق في العودة فليعودوا إلى جنوب روسيا !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
"القضية الفلسطينية خلفياتها وتطوراتها حتى سنة 2001" د. محسن محمد



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #135  
قديم 04-11-2020, 05:01 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

وعد بلفور: إعلان مقاومة شعب



ما الجديد في ذكرى وعد بلفور, لقد حفظنا في مدارسنا : ( إن وعد بلفور هو وعد من لا يملك لمن لا يستحق ), دون أن ندري من بلفور؟، ومن الذي لا يملك؟، ومن الذي لا يستحق؟ !!.
واليوم بعد أن أدركنا أبعاد قضية فلسطين، تأكد في أعماق نفوسنا، أن وعد بلفور، هو إعلان مقاومة مشروعة، وبداية نضال شعب بأكمله، وليس لفصيل دون فصيل.
لقد وقفت أمام هذا الاسم : هربرت صمويل، وهو وزير يهودي في الحكومة البريطانية، تقدم في عام 1908، أي ما قبل وعد بلفور بتسعة أعوام، تقدم إلى حكومته بإنشاء دولة لليهود في فلسطين، وطيلة الأعوام التسعة، كان يسعى لإظهار مذكرته إلى أرض الواقع، حتي تشكلت لجنة رباعية للبت في الأمر، وخرجت على العالم في 2 /11 / 1917، بما أطلقوا عليه وعد بلفور، وهو وزير خارجية بريطانيا آنذاك.
فكرة في رأس هربرت صمويل، ظل مصرّاً عليها وعلى تنفيذها 8 سنوات، دون كلل ودون تعب، من كان وراء هذا الرجل؟ ولمن كان يعمل؟ وما علاقة الصهيونية العالمية باليهود منذ مؤتمر بال؟.
المهم عند هربرت أن تنجح فكرته، فهي فرصته التاريخية، خاصة قبل أن تنتهي فرصة وجوده كوزير بريطاني في حكومة انجلترا، والمهم أن مذكرته تحولت من حلم إلى واقع، وها هي بريطانيا تتبني هذا الوعد المشئوم، دون أن يذكر اسم هربرت صمويل، وهل يقف اسمه دون إقامة دولة لليهود في فلسطين؟ !.
وباتت فلسطين تحت الانتداب البريطاني العسكري، عام 1918، وبعد عامين تتعطف بريطانيا بإنهاء الحكم العسكري إلى الحكم المدني، وتعيين مندوب سامي بريطاني، يحل محل الحاكم العسكري.
وكان أول مندوب سامي بريطاني هو نفسه هربرت صمويل !!
ماذا كان يصنع هربرت في الكواليس، حتى استطاع أن يسقي فكرته، ويروي بذرته في فلسطين؟.
وتدفقت الهجرة اليهودية، ثم معسكرات التدريب، وبمباركة من انجلترا وحمايتها سرقت فلسطين !!.
واندلعت بعد موافقة عصبة الأمم، ومهزلة اعترافها بأممية وعد بلفور، أول إشارة للمقاومة، بعد ان أدرك الشعب الفلسطيني فداحة المصاب الذي ينتظرهم، فكانت ثورة يافا، التي عمت كل مناطق فلسطين، وبدأ منها نضال الشعب، ثم توجت بثورة البراق، لانطلاقها من حائط البراق، واعترفت عصبة الأمم آنذاك في وثيقة رسمية، بأن الحائط ملك للمسلمين، واليوم إسرائيل، قد ألبست الطاقية لبوش وساركوزي وبلير... لتوهم العالم بملكيتها للحائط المسروق !.
لقد انطلقت هذه الثورات اعتراضاً على وعد بلفور، ومنها بدأ نضال الشعب الفلسطيني، وهذا النضال ليس جديداً، يوم أن سمح نابليون بأول هجرة لليهود إلى فلسطين، بعد أن استعصت أمامه المقاومة في عكا، وبعد قتله لألفي فلسطيني، انتسر الطاعون بين جنوده، فأراد الرجوع منتصراً، فتحالف مع يهود العالم، وسمح لهم بأول هجرة يهودية إلى فلسطين، ووعدهم قبل وعد بلفور، بإقامة دولة لليهود، تمتد من عكا إلى الإسكندرية، ومات وعد نابليون، ومات وعد بلفور، وبقيت وإلى اليوم المقاومة، لتكون هي الخيار الشعبي، الذي يلفظ كل الذين حولوا خنادق السلاح إلى طاولة المفاوضات، فلا طالوا أرضاً، ولا طالوا سلاماً، بل اليوم يتخلى المفاوضون عن حق العودة، فماذا يقولون للأطفال الذين يحملون مفاتيح توارثوها عن أجدادهم، بعد تعهدهم بالعودة؟ ..
واليوم يتخلون عن المقاومة ويسلمون السلاح لخصومهم يفتكون بهم، أفلا يتذكرون أن إسرائيل طردت مليوناً من واقع مليون ونصف، خارج فلسطين آنذاك؟ فماذا ينتطر الأبطال العرب؟
هل ينتظرون أن نسمع عن سقوط الأقصى كما سمعنا عن سقوط بغداد؟ هل ينتظرون أن نسمع عن هدم الأقصى كما سمعنا عن هدم كابول؟
أم كما قال أحد وزراء الكيان الصهيوني : إن العرب قضيتهم ثلاثة أيام يستنكرون، يصرخون، ينددون، ثم يسكتون !!.
إلا المقاومة يا يهودي !
إلا المقاومة يا صهيوني !
فإنها مستمرة رغم الاستسلاميين !
فإنها شعبية رغم المتخاذلين !
وشكراً لهربرت صمويل، وشكراً لبلفور، فوعده كان إعلاناً لمقاومة شعب لن تتوقف، ولن تنتهي إلا بتحرير الأقصى، وكل فلسطين، وهذا وعد الله المحقق، لا وعد بلفور الذي هلك
____________________________
  • اسم الكاتب: جمال ماضي












__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #136  
قديم 06-11-2020, 10:30 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

بدون مقدمات: لماذا يهاجم الصهاينة القدس؟



وبدون مقدِّمات للمقال كذلك، فمن المعلوم أنَّ المؤسّس لما يسمَّى بإسرائيل "ديفيد بن غوريون" قال:"لا قيمة لليهود بدون إسرائيل، ولا قيمة لإسرائيل بدون القدس، ولا قيمة للقدس بدون الهيكل"، وعليه فالصهاينة يحاولون طمس معالم الهويَّة الإسلامية للقدس؛ وهنالك حملة قذرة في تهويد القدس ومن ذلك:

1) محاولة طرد السكان المقدسيين من أرض القدس وإخلاء دورهم، وبناء المغتصبات (المستوطنات) في القدس الشرقية إذ بنيت أكثر من 45 مغتصبة استيطانيَّة بعد احتلال القدس عام 1967م، وبلغ عدد سكَّان هذه المغتصبات لعام 2009 أكثر من ربع مليون نسمة!!

بل أكدت الدراسة التي أعدها مركز الأبحاث التطبيقية بالقدس "أريج" أن سلطات الكيان الصهيوني عززت المخطط الاستيطاني في الضفة الغربية من خلال تكثيف البناء العشوائي وفرض سياسات التضييق بحقِّ الفلسطينيين، لا سيما في مدينة القدس المحتلة.

فالمشروع يهدف إلى تهويد القدس، وجعلها رأس وقلب دولة "إسرائيل"، مقابل تخفيض عدد العرب إلى 12% عبر الإجراءات والممارسات العدوانية؛ مشيرًا إلى أن وتيرة الحركة "الاستيطانية" في القدس المحتلة آخذة في التسارع كردٍّ صهيوني على إعلانها عاصمة للثقافة العربية.

2) هدم بيوت الكثير من المقدسيين وجرف منازلهم، بأدنى الحجج وأتفه الأسباب، ففي ضمن خطة تهويد القدس قررت بلدية القدس المحتلة إخلاء 115 بيتًا بحي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بحجة أنها بُنيت بغير ترخيص.

وهنالك طرق وأحابيل من مكر يهود يفعلونها لإغراء المقدسيين على القبول بالتعويض لكي يستولوا اليهود على بيوتهم، فقد ذكرت مصادر صحفية أن مسئول ملف القدس الشرقية في مجلس بلدية القدس الصهيوني "يكير سيغب" التقى سكانًا من بلدة سلوان وعرض عليهم إمكانية إخلاء منازلهم طوعًا وتعويضهم بسكن بديل، لكنه عاد ونفى أن تكون هناك تعويضات وإنما هو مجرد حديث!!

ولهذا نجد أنَّ سكان حي البستان جنوب المسجد الأقصى أصبحوا اليوم في دائرة الخطر الحقيقي، خصوصًا بعد أن ألغت اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء الصهيونية المخطط الذي كان قد قدَّمه أهالي الحي، وقد جاء هذا الإلغاء نتيجة مصادقة اللجنة المذكورة على مخطط آخر لنفس المنطقة قامت بإعداده بلدية الاحتلال، وبموجب المخطط الجديد سيتم إزالة القسم الأكبر من حي البستان وتشريد سكانه البالغ عددهم 1500 مواطن، وتجريف الحي وتحويله إلى حدائق عامة؛ وذلك ضمن مخطط واسع يهدف إلى تهويد محيط المسجد الأقصى أو ما يُعرف بـ"الحوض المقدس.

3) تكثير النسل الصهيوني للإقامة في أرض القدس، ومحاولة التعرض للمقدسيين للكثير من الضغوط والمضايقات لثنيهم عن الثبات في أراضيهم، ولعلَّ خير ما يشهد على ذلك الأستاذ "خليل التفكجي"، مدير دائرة الخرائط بجمعية الدراسات العربية، حيث يقول: "إسرائيل تستهدف من وراء هذه السياسة تقليص الوجود العربي إلى أقل من 22% من إجمالي سكان القدس الشرقية، ولضمان تنفيذ ذلك وضعت قانونين، الأول هو قانون المصادرات، وبموجبه صادرت مئات الدونمات من الأراضي"، وبحسب التفكجي، تفيد الإحصائيات الرسمية بأن عدد الوحدات السكنية المملوكة للفلسطينيين في القدس يبلغ الآن نحو 38 ألف وحدة مقابل 62 ألف وحدة لليهود.

4) محاولة اختلاق اليهود لبعض القصص الكاذبة أو الأعمال التي يكون في ظاهرها نوع من العنف ضدَّهم، فيحاولوا أن يستغلِّوا هذه الأحداث لكي تأتي هذه الأمور في صالحهم.

5) تغاضي المجتمع الدولي عن الحالة الكارثيَّة في عملية التعديل الديمغرافي بإسكان اليهود أماكن الفلسطينيين التي كانت لهم أصالة، ونزع حقوقهم، دون أي إيقاف لهذه الجهود.

6) يحاول الصهاينة تحويل بعض جهات المسجد الأقصى والحيطان المحيطة به لأن تتحول إلى مكان للسياحة تدر أرباحاً هائلة على دولتهم المزعومة، ولديهم الآن خطَّة يسعون للقيام بها لما يسمونه بالحوض المقدس،والذي سيقام على أراضي سلوان؛ ومن الأهداف المعلَنة لهذا المشروع:تنمية مجال ما يسمَّى(الحوض التاريخي) المقدَّس لليهود؛ لاستيعاب و"جذب سياحي" لـ10 ملايين زائر، وتجنيد واستثمار نحو 2 مليار شيكل جديد في خطةٍ يتم تنفيذها لست سنوات، وتجنيد معظم "الشعب اليهودي" في حثِّ تنمية المشروع، أي الاعتراف الضمني بحقوق اليهود في الحوض المقدَّس الذي- حسب التعريف الصهيوني- يشمل (المسجد الأقصى المبارك).

7) سرقة بعض الحجار القديمة التاريخية والأثريَّة قرب باحة الأقصى، وقد أكّد ذلك مؤسسة الأقصى لوقف والتراث بأنَّ الافتتاح الرسمي لحديقة أثريَّة تهويديَّة في مبنى الكنيست تضم حجارة مسروقة من المسجد الأقصى المبارك وذلك بدعوى أنَّها حجارة تعود إلى المعبد اليهودي المزعوم، ما يدل على أنَّ هذه الجرائم الصهيونية التي ترتكب جهاراً نهاراً تتصاعد وتزداد يوماً بعد يوم في ظل السكوت العربي العجيب!!

وللعلم فقد صدرت عدَّة تقارير وكان من أواخرها التقرير الصادر عن مكتب تنسيق النشاطات الإنسانيَّة التابع للأمم المتحدة مؤخرا، والذي ذكر فيه بكل وضوح أنَّ ما يسمَّى بإسرائيل فإنَّها تمارس جريمة تطهير عرقي في القدس، وحسب تقرير الأمم المتحدة فإنَّه سوف يرحل على شكل تدريجي قرابة ستين ألف فلسطيني من مدينة القدس وتهدم منازلهم، وهذا يعد جريمة من جرائم القانون الدولي، حيث تصنف المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة للعام 1949، والفقرة 1 (د) من المادة 7 من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، الطرد القسري -سواء كان فرديا أو جماعيا- بأنه "جريمة ضد الإنسانية". بحسب وصف أحد المختصين في هذا المجال!!

• نشاطات صهيونيَّة تحت الأقصى!

كلنا يعلم مدى كيد الصهاينة وغلّهم من المسجد الأقصى، وعملهم على إفنائه وتدميره بشتى الوسائل، فتارة يعمدون إلى إحراقه، وحيناً يعملون على إقناع العالم كله أن المساحة المسمّاة بمسجد قبة الصخرة - والتي هي جزء من المسجد الأقصى - هي نفسها المسجد الأقصى؛ حتى يتركز اهتمامنا على حمايتها دون سائر أجزاء المسجد، والآن هم مستمرون في حفرياتهم تحت المسجد الأقصى بحجة البحث عن هيكلهم المزعوم، وهم للحقيقة قوم يحسنون صناعة الحدث، والتلاعب بالحدث، واستغلال الحدث كذلك، ولقد قال يوماً أحد المفكرين الإسلاميين كلمة لا زالت تقرقر في أذني وهي: أنَّه في السابق انتصر اليهود علينا مستغلين جهلنا واليوم ينتصرون علينا مستغلين عجزنا.

وهذا هو الواقع، فاليهود الآن مستمرون في الحفريات تحت المسجد الأقصى، وهم يستثمرون حالة العجز والخور والهوان التي يعيشها العالم العربي والإسلام، وهم قبالة ذلك يفعلون أفعالاً جبَّارة لكي يتهيأ المناخ المناسب والوقت المناسب لهدم المسجد الأقصى، وانهيار أساساته التحتية، ولعلَّ من أهمِّ النشاطات التي يقوم بها يهود الصهيونيَّة تجاه المسجد الأقصى ما يلي ذكره:

1) الحفريات العديدة تحت المسجد الأقصى المبارك، وهذه الحفريات في الجهة الغربية للمسجد الأقصى المبارك، وتحتوي على أكثر من عشرة مواقع، ولعلَّ من أبرزها، نفق (سلسة الأجيال) وهو نفق افتتح في 22/6/2009م وذلك بعد أكثر من ست سنوات من الحفر، وكذلك هنالك (القاعة الهيروديانيّة)، وهنالك (القاعة الكبرى) ولها من أكبر القاعات والحفريات تحت الأقصى، وهنالك(بوابة وارين) وتقع أسفل باب القطانين، وهنالك (قاعة المياة) وهي عبارة عن نفق ضيق جدا، ويمتد من شمال باب الناظر وحتى المدرسة العمرية تقريبا.

ولقد كشفت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" عن وجود 50 كنيسا يهوديا تطوق المسجد الأقصى المبارك وعدد آخر قيد الإنشاء، في مسعى من سلطات الاحتلال الإسرائيلية لإحداث تغييرات جذرية في محيط المسجد، تمهيدا لبناء "الهيكل الثالث" المزعوم.

2) بناء جسر على طريق باب المغاربة وقد صادقت المؤسسة الصهيونية على ذلك، حيث ارتكبوا جريمة هدمه في 7/2/2007م،وذلك لكي يكون هذا الجسر الحديدي المعلَّق بدلا من هذا الباب ولكي يكون ممرا يمكِّن عناصر العصابات الصهيونية من اقتحام المسجد الأقصى كما شاؤوا، ولكي تحظى النساء اليهوديات بمكان موازٍ لمكان الذكور في الساحة!!، وذلك حتى يكون هذا تمهيداً لمشروع أكثر خطورة يتعلق بمحاولة اقتسام الجزء الجنوبيّ الغربيّ من ساحات الأقصى، وتخصيصه لصلاة اليهود، عبر ربط الكنيس الموجود تحت حائط البراق، «قنطرة ويلسون»، بباب المغاربة، ليُصبح الجزء الجنوبيّ الغربيّ من ساحات المسجد الأقصى جزءاً لا يتجزأ من المدينة اليهوديّة تحت المسجد الأقصى، وحتى يفرض بالقوة مخططاً خطيراً يقضي بتقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين والصهاينة، وقد دعا رئيس الدولة الصهيونية سابقا واسمه "موشيه كتساب" دعا إلى تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، والسماح لليهود بإقامة شعائرهم الدينية داخل المسجد الأقصى وقال في تصريحات له للإذاعة الصهيونية مؤخراً: (إنّ دخول المسلمين واليهود إلى الحرم القدسي لا بد أن تتم في نهاية الأمر وفقاً لنظام متفق عليه بين الأطراف المعنية، يسمح لكافة المسلمين واليهود بأداء شعائرهم الدينية في هذا المكان المقدس على غرار الإجراءات المتبعة في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل) على حدِّ قوله.

3) تفريغ الأنفاق وقنوات المياه والآبار أسفل الحرم الشريف لإضعاف أساسات المسجدين من الجهة الجنوبية بحيث يسهل تدميرها من شدة أصوات الطائرات الحربية التي تمر فوقها أو بسبب هزة أرضية، وتزامن هذا مع إعلان بعض صحف الاحتلال في 13/4/2008م أنّ أحجار حائط البراق بدأت بالتفتّت، خصوصاً تلك الحجارة الواقعة في أعلى السور، أي أحجار مصلّى البراق، الذي يقع في أقصى الطرف الغربيّ للمسجد الأقصى، وهو ما يُمّهد لإغلاق مسجد البراق، ومنع المصلّين من الوصول إليه، وتحويله إلى كنيسٍ يهوديّ أو موقعٍ أثريّ متصلٍ بالمدينة اليهوديّة.

ومن باب أنَّ الشيء بالشيء فهنالك أكثر من 23 جماعة دينيَّة وعلمانيَّة صهيونيَّة، مرجعيتها الإيمان بمعتقدات الأساطير التلموديَّة الصهيونيَّة (الكاذبة) ببناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، ولهذا تقوم هذه الجماعات ببثِّ الخطط المناسبة لهدمه أو قصفه أو إثارة زلازل أرضيَّة مصطنعة تحته أو حرقه أو نسفه، على اختلاف بينهم في الطرق والأساليب لهدمه، ولكنَّ المقصد الواحد وهو تغييب وجود هذا المسجد الشريف، أضف إلى ذلك أنَّ هنالك 9 منظَّمات من الجماعات اليهوديَّة الصهيونية الغربيَّة في الخارج مهمَّتها مساندة ومساعدة المنظمات في داخل القدس لتحقيق الهدف من هدم الأقصى،وهذه المنظَّمات لها مهام عديدة وكل منظَّمة مختصَّة بقضيَّة خاصة فهنالك منظمات مهتمَّة بالتمويل وأخرى بالدعاية والإعلان وفنون التأثير لتأييد ما يقومون به داخل أمريكا، وثالثة تهتم بنشر ما تقول إنَّها حقائق تراثيَّة ودينيَّة متعلِّقة بتاريخ الهيكل المزعوم، وأخرى مختصَّة بالرسوم القانونيَّة، إلى غير ذلك من تخطيط كبير في خدمة إفكهم المبين، فأين هي مخطَّطات المسلمين من أهل الحل والعقد لمناصرة القدس الأسيف!!

• لماذا الحفر تحت الأقصى؟

اليهود الصهاينة صنعوا كذبة صلعاء صدَّقها الأوباش من اليهود، وهي أنَّ المسجد الأقصى بني على أنقاض هيكل سليمان ـ عليه الصلاة والسلام ـ، ولهذا فإنَّهم يريدون من خلال هذه الكذبة توجيه الرأي العام بأنَّ المسجد الأقصى ليس هذا مكانه، وأنَّ هيكل سليمان هو الأول، وحينما يقضون على المسجد الأقصى ويهدمونه (لا قدر الله) يضعون بناءً خاصا بهم معبِّرا عن هيكل سليمان، وهم في لوقت نفسه سيكسبون أمرين هما : هدم المسجد الأقصى، وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

ولا شك أنَّ كلامهم زور وبهتان فإنَّ المسجد الأقصى بني بعد المسجد الحرام بأربعين عاماً كما جاءت بذلك الأحاديث الصحيحة، وكان المسجد الحرام هو المسجد الذي بني أولاً وتلاه بناءً المسجد الأقصى، فالأقدميَّة للمسجد الأقصى، والهيكل المقدس لدى اليهود ما هو إلاَّ أسطورة محشوَّة في رؤوس اليهود بناء على أساطير وخرافات كاذبة، فالذي يثبت بالدليل والبرهان أنَّ سليمان عليه الصلاة والسلام لم يبن هيكلاً بل بنى مسجداً للعبادة هو المسجد الأقصى أو أعاد بناء هذا المسجد وتأسيسه مرَّة أخرى،(وسـواء أخذنـا برأي من ذهب إلى أنّ الباني الأول للمسجد الأقصى بعض ولد آدم أو إبراهيم عليهما السلام، فإن بين ولد آدم، وسليمان عليه السلام آلاف السنين، وبين إبراهيم عليه السلام وسليمان عليه السلام ما يقرب من ألف سنة. فهذا يعني أن المسجد الأقصى وجد في جبل بيت المقدس، قبل أن تكون هناك قبيلة يهودا، أو يكون هناك يهود، وقبل أن يكون التاريخ اليهودي أصلاً، وأيضاً قبل بناء سليمان عليه السلام الهيكل كما يزعم اليهود، وهل من المعقول أو الجائز شرعاً أن يقوم نبي الله سليمان ببناء معبدٍ لله تعالى تحت المسجد القائم؟!) كما يقول الدكتور صالح الرقب في بحث له عن خرافة وجود الهيكل.

وعليه فلو كان اليهود أهل صدق لعلموا أنَّ الهيكل المقصود عندهم هو المسجد الأقصى المبارك وللزمهم الدخول في دين الإسلام، بدلاً من المطالبة بهدم الأقصى وبناء الهيكل!!

ثمَّ إنَّ اعتراف العدو اليهودي الصهيوني على ذلك هو خير شاهد، فلقد أعلن عالم آثار يهودي بأن الهدف من كل ما يجري هو إقامة كنيس يهودي داخل المسجد الأقصى، ويقول عالم آثار إسرائيلي من لجنة الداخلية التابعة للكنيست إن الحفريات التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وهدم جسر خشبي عند باب المغاربة، وهدم غرفتين ملاصقتين لمسجد البراق الملاصق للمسجد الأقصى هدفها إقامة كنيس يهودي داخل الأقصى.

بل قال عالم الآثار (مئير بن دوف) إن إسرائيل بالغت بموضوع اللجوء إلى الحفريات وهدم جسر طريق باب المغاربة؛ لأنه كان بالإمكان إصلاح الأجزاء التي تضررت بالجسر بتكاليف بسيطة. وتابع يقول: "لكن من الواضح أن الهدف هو تحويل مسجد البراق إلى كنيس يهودي للمصليات اليهوديات؛ لأن ما يجري ليس مجرد ترميم، وإنما هناك مخطط لإقامة الكنيس داخل الحائط الغربي للحرم القدسي".

وهم لديهم عقيدة مسخ مزعومة تقول بأن من شروط عودة المسيح ووقوع معركةهرمجدون) هو هدم المسجد الأقصى، وإقامة الهيكل المزعوم بهيكل سليمان، حيث يعتقدون أنَّ الهيكل يقع تحت المسجد الأقصى.

وهنالك جماعات عديدة ترى هذا الأمر وقد ذكر أحد الكتَّاب الإسلاميين واسمه محمد مورو بأنَّ هذه الجماعات الصهيونية المتطرفة التي ترى ضرورة هدم الأقصى بأنَّها تتمتع: (بنفوذٍ قويّ داخل الحزب الجمهوريّ في الولايات المتحدة، ويتعاطف معها بصورة ضخمة رموز اليمين الأمريكي المحافظ من " ديك تشيني " إلى " دونالد رامسفيلد " إلى الرئيس الأمريكي الأسبق " بوش " ذاته، وكان الرئيس الأمريكي الأسبق " رونالد ريجان " يؤمن مباشرة بتلك العقيدة المزعومة، كما تمتلك تلك الجماعة قنواتٍ تلفزيونيّةً وإذاعيّة وصحفًا، ويتبعها عددٌ كبير من القساوسة أمثال " باث روبرتسون " والأب " جراهام " وغيرهما).

ولهذا بانت نيَّة المحتل الصهيوني حيث عكست تصريحات المسئولين الصهاينة بعد احتلال مدينة القدس مباشرتا أو بعد احتلالها بسنوات قليلة، رغبتهم في المضي قدما نحو السفر في " رحلة البحث عن الهيكل "، وقد نقلت صحيفة يدعوت احرونوت على لسان وزير الأديان الإسرائيلي آنذاك " زيرح فارهفيك " قوله : " أن وزارة الأديان الإسرائيلية تسعى بواسطة عمليات الحفريات التي تجريها للكشف الكامل عن حائط المبكى بهدف إعادة هذه الدرة الثمينة وهي عمليات تاريخية ومقدسة تهدف للكشف الكامل عن الحائط وهدم وإزالة المباني الملاصقة له رغم العراقيل التي كانت تقف في الطريق" .

وحينما عاد أولمرت من مؤتمر انا بوليس استقبله المتطرفون اليهود بالورود ذلك انه لم يفرط في القدس من وجهة نظرهم!!

ومع أنَّ اليهود قد نهوا عن الكذب بل قالت أسفارهم ذلك:لا تقل خبرا كاذباً، ولا تضع يدك مع المنافق لتكون شاهد ظلم. لا تتبع الكثيرين في فعل الشر... ابتعد عن الكذب) وقد جاء هذا الكلام في سفر الخروج23: 1 _ 6)، ورغم كل ذلك فقد قامت علاقة اليهود مع فلسطين والمسجد الأقصى على الكذب الصراح؛ فإنَّ هذه الكذبة التي أرادها مؤسسو دولة إسرائيل لكي يستخدموها في دعاويهم لجلب اليهود من أنحاء العالم، لم يثبت شيئاً منها، وقدر ما يحفر هؤلاء اليهود الصهاينة تحت الأقصى فلن يجدوا أيَّ شيء يثبت لهم ما يدَّعونه، ولقد نقل "ظفر الإسلام خان" عن الكاتب البريطاني
(هيامسون) قوله بشأن حضارة اليهود لم يوجد في فلسطين نقش واحد ينسب إلى المملكة العبرية، لقد فشلت اليهودية في أن تقدم أي أثر لداوود أوسليمان، أو أي نقش أو حجر أو حتى أي نصب تذكاري، ولهذا فإنَّ قضيتهم تفتقر إلى دليل مادي مسجل) كتاب الانتداب على فلسطين لظفر الإسلام خان ص48 ـ 49.

ولنفترض جدلاً( وهو لم ولن يحصل) أنَّ اليهود قد وجدوا شيئاً ممَّا يعبِّر عن تراثهم المزعوم، فإنَّ (الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين) وهي نص آية قرآنيَّة في كتاب الله تعالى، والظالم لن ينال من عهد الله شيئاً بنص قوله تعالى: {وإذا ابتلى إبراهيم ربّه بكلمات فأتمَّهن قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين}.

وإنَّنا مطمئنون على أنَّ كل ما يقوم به يهود الصهيونيَّة لن يعدو أن يكون فقاعة صابون أو سحابة صيف عن قليل ستنقشع، وأنَّ الباطل كلَّما انتفخ فإنَّه سيوضع على الأرض وتدوسه حقائق الحق، وإنَّ النصر آت لا ريب فيه وفقاً للآية القرآنية {وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علواً كبيراً، فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عباداً لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولاً، ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وجعلناكم أكثر نفيراً، إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيراً} [الإسراء].

• ما الذي يمنع إسرائيل من أن تقوم بعملية هدم الأقصى بشكل مباشر؟

لقد قال تعالى في محكم التنزيل بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: {ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله}.

يقول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه: لولا أن الله عز وجل يدفع بمن في المساجد عمن ليس في المساجد، وبمن يغزو عمن لا يغزو؛ لأتاهم العذاب، وقالت فرقة: ولولا دفع الله العذاب بدعاء الفضلاء والأخيار، هذا من جهة...

ومن جهة أخرى فالصهاينة في واقع الأمر مختلفون فيما بينهم في عملية الهدم فهنالك خلافات بين تياراتهم الدينية حيال ذلك، كما أنَّ هنالك خلافات بين العلمانيين الصهاينة واليهود المتطرفين (المتدينون)، وكذلك لا يزال التخوف منهم من الهبَّة الشعبيَّة العالمية العارمة حيال ذلك، سواء أكان ذلك في فلسطين أم خارجها، وإذا كان عدو الله (الحي الميت) شارون حينما دخل المسجد الأقصى انتفضت فلسطين وانتفضت الأمة بأجمعها فماذا سوف يحصل حينما يهدم الصهاينة المسجد الأقصى؟

وكذلك هنالك ضغوطات دوليَّة على الحكومة الصهيونية بعدم اقتراف هذه الحماقة التي ستسبب لها إحراجا أمام النظام الدولي والمنظومة العالمية، وبالطبع فهذا ليس حبَّاً بأهل فلسطين ولكنَّه تدجين للمسلمين عموماً، فالمقصد لا تهدموه الآن ولكن إذا واتتكم الفرصة فافعلوا ما تشاؤون، لكي تسنح الفرصة والأمور لصالح الكيان الصهيوني...

قال البيولوجي الأمريكي (جيمس جاننغ) -الذي يعيش في شيكاغو، وقد سبق أن أجرى دراسات بيولوجية في الأردن ومصر وفلسطين-: "كثير من الصهاينة الإسرائيليين يفضًلون المضي في المخطط خطوة..خطوة. فإذا لم ينسفوا المسجد فإنّهم يتمنون أن ينظر إليهم كمعتدلين...إنّ بعض قادة إسرائيل يختبرون الأجواء السياسية لبناء الهيكل إلى جانب المسجد. فإذا حققوا ذلك، فإنهم قد يعمدون لاحقاً إلى إزالة الحرم الشريف. إنها لعبة القوة السياسية) انظر كتاب: النبوءة والسياسة:غريس غالسل ص110.

ولعلَّ الصهاينة كذلك لم يروا هذا الوقت هو الوقت المناسب للهدم فهم يحاولون التطبيع مع الكثير من الدول الإسلامية ويحاولون تطبيع وتهويد العلاقات العربية والإسلامية من المقدسيين مع اليهود الساكنين في القدس، فهم يريدون تهيئة الفرصة المواتية التي يشعرون فيها ضعف تمسك العالم العربي والإسلامي بقضية القدس والأقصى.

• واجب الأمَّة الإسلامية تجاه القدس.


في القدس قد نطق الحجر ... لا مؤتمر لا مؤتمر ... أنا لا أريد سوى عمر
على الأمَّة الإسلامية أن تعد نفسها إعداداً جيداً يليق بها لكي تسترد كرامتها، وتستدعي حدود مجدها، وألاَّ تنتظر أن يعمل لها أحد من أمم الشرق والغرب، أو أنها تفرح بتصريح من هنا، وخطاب من هنالك، فيكون حالها كما قال الشاعر:
يرجون من ظلم أهل الظلم مغفرة *** ومن إساءة أهل السوء إحسانا
عليها أن تعرف عدوها جيداً وأن لا تثق به أو تحسن به الظن، ولو قرأنا كل تاريخ عتاولة الإجرام الصهيوني لوجدنا حقيقة الإرهاب لديهم، ولعلي أضرب مثلاً لذلك من مقال بعنوان (الإرهاب) حيث كتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق شامير في جريدة (هازيت) التي كانت تصدرها حركة (ليحي) والتي كان يترأسها شامير آنذاك في شهر آب عام 1943م فقال: (لا يمكن استخدام الأخلاق اليهودية ولا الأعراف اليهودية كوسيلة لمنعنا من الإرهاب كوسيلة للحرب ... إننا بعيدون جدا عن الترددات الأخلاقية عندما نهتم بالنضال الوطني، فالإرهاب بالنسبة لنا، أولا وقبل كل شيء هو جزء من الحرب السياسية مناسب لظروفنا الآن) عن كتاب الغرب والإسلام وفلسطين، للمفكر الفلسطيني محمود النمورة ص247.

وهذا مناحم بيجن السفاح الكبير الذي حصل على جائزة نوبل !! الشخصيَّة التي قتلت النساء وصاحب الإبادات الجماعيَّة للبشر لتحقيق أغراضه السياسية المشؤومة، هذا الرجل الذي قال عنه ابن جوريون نفسه إنه يريد القضاء على جميع العرب لإنشاء دولة إسرائيل الكبرى، وفي ذات يوم وصف الفلسطينيين في خطاب ألقاه في الكنيست بأنَّهم وحوش تمشي على قدمين!!

نجده يقول في كتابه "الثورة": "ينبغي عليكم أيها الإسرائيليون أن لا تلينوا أبدا عندما تقتلون أعداءكم، ينبغي أن لا تأخذكم بهم رحمة حتى ندمر ما يسمى بالثقافة العربية التي سنبني على أنقاضها حضارتنا". ويقول أيضا " الفلسطينيون مجرد صراصير يجب سحقها".

ويقول بنيامين ناتنياهو في كتابه "مكان تحت الشمس":"لا نؤمن بوسيلة سوى القوة والعنف والإرهاب الدموي بأبشع أشكاله من أجل تحقيق أهدافنا وأفكارنا ومعتقداتنا في أرض إسرائيل الكاملة أو في الدولة اليهودية أو في إسرائيل قوية مهيمنة على المنطقة".

فالذي علينا أن نعرف عدونا جيدا، وأن نعرف قداسة فلسطين وأنَّها أرض محتلَّة، وأن نعلم خطر المنافقين، وأن ندرك خطر سبيل المجرمين وكيدهم ومكرهم للتلاعب بقضيتنا، ونكشف كل ما تعلمناه للآخرين لكي نكِّون وعياً راشدياً وتعبئة فكرية كبيرة،وبعدها نصنع ولو شيئاً يسيراً نلقى به الله تعالى حينما يخاطبنا: {ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين}، فإنَّ العمل ولو كان قليلاً خير من التكاسل والتباطؤ، ولقد قال القريشي في وفيات الأعيان: سيروا إلى الله عُرجاً و مكاسير؛ فإن انتظار الصحة بطالة!!

من العيب والعار أن يشاهد العالم العربي والإسلامي في فلسطين وخارجها صوراً مضيئة ومشرقة من صور نصرة المرأة لقضية فلسطين، وما نشهده من صور المقدسيات للمحافظة على المسجد الأقصى والدفاع عنه بأجسادهنَّ ليس إلاَّ دليلاً على أنَّها قادرة على صناعة الحدث، ويتحدَّث الشيخ رائد صلاح عن المواجهات التي دارت بين المقدسيين والصهاينة الذين يحاولون الدخول للأقصى فقال: (ومن ضمن ما حدث خلال هذه المواجهات أن إحدى المسلمات تلقت ضربة قوية على رأسها أدت إلى موتها موتا سريراً استمر عشرة أيام، ثم أكرمها الله تعالى بالشهادة بعد ذلك، فهذا موقف نرى من خلاله موقف المرأة المسلمة في اتجاه نصرة المسجد الأقصى المبارك، كذلك لا ننسى مشهداً آخر عشناه عندما كانت هناك مظاهرة كبيرة جدا لمؤسسة "مسلمات من أجل الأقصى" باشتراك مسلمات القدس عندما خرجن بعد صلاة الظهر مباشرة في مظاهرة كبيرة زادت عن ألف وخمسمائة وقمنا يرددن ذاك النداء الذي بات على لسان كل مسلم وعربي وفلسطيني في العالم "بالروح بالدم نفديك يا أقصى " فقامت خيول عسكرية لقوات الاحتلال الإسرائيلي بمهاجمتهن من أجل تفريق المظاهرة، إلا أن المتظاهرات بقين في أماكنهن، أحطن بالخيول وأخذن يرددن في كل ثبات وكل صمود "بالروح بالدم نفديك يا أقصى).

فهل باتت نساء القدس، في دفاعهنَّ عن الأقصى وأسوار الأقصى أقوى من مدافع الدول العربيَّة؟

إنَّنا لا نريد أن نبقى على حالتنا المعهودة عنَّا بالانفعال حينما نرى جلاوزة الإجرام الصهيوني يتقدَّمون نحن الأقصى فنبدأ نهتف ونستصرخ ونصيح، ثم نخمد إن ابتعدوا قليلاً عن أسوار الأقصى، إنَّ الاعتياد على ذلك يسبب مرضاً؛ لأنَّ النفس إذا اعتادت أن تهبَّ وقت المجزرة، أو أن تكون كبعض رجال المطافئ الذين يطفئون الحريق فحسب دون الاهتمام، بذكر أساليب الوقاية والحماية ودون أن تستخدم أساليب أخرى، فإنَّ هذا يكون أمراً مزعجاً.

إنَّ من أخطر ما أصيب به المسلمون في كثير من أعمالهم أن معظمها صار[ ردود أفعال] فما إن تشتعل في قلوبنا حتَّى تنقطع من جديد؛ لأننا غالباً نتحرك بلا هدف ولا تخطيط؛ فالأحداث تُسَيِّرُنا وتفرض نفسها علينا، وكثير منَّا لا يُكَيِّفُهَا حسب خطة عمل، أو يوظفها لصالحنا، لذا أضحت أفعالنا وقتية، وتحركاتنا آنية .

ولا شكَّ أنَّ هذا خلاف العمل المتكامل، وكثير من علماء الإدارة يوصون بكلمة قصيرة لكن معناها عميق وهي [ابدأ والنهاية في ذهنك].

إن النجاح الحقيقي أن يعرف الإنسان هدفه في الحياة، وهدفه من العمل الذي يريد تحقيقه، ثم يسعى لذلك مرتباً لكل مرحلة منهجيةً يسير عليها، ومعالم يستنير بها، فلا يكون حاله كحال كثير منَّا يعمل متحمساً في البداية ثم ينقطع في آخر الشوط، فلم يفلح ولم يصلح . وقد نهى الله عن ذلك بقوله: {ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا} [النحل[92]].

والعلاج هو الاستعانة بالله أولاً فلو توكل العبد على ربه وأحسن الظن به لاستطاع أن ينقل جبلاً من مكان إلى آخر كما يقول إمامنا ابن القيم الجوزية، فالقصد أن يكون لدى الشخص قوة وعزم وإرادة وتصميم وصبر ومصابرة ومثابرة لنيل ما يريد القيام به لنصرة قضية فلسطين ولن يخيِّب الله أمله.

إنَّ صلاح الدين الأيوبي لن يعود، ولكن سيكون هنالك أتباع لعمر بن الخطاب، ولصلاح الدين، وإذا هيأت الأمة نفسها وأعدَّت العدَّة سواء في داخل فلسطين أو خارجها، فإنَّ الله تعالى ناصر دينه ومظهر كلمته، فالمهم أن يكون هنالك رجال على مستوى الكلمة يكون همُّهم وهدفهم الله والدار الآخرة، {رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب في القلوب والأبصار}.

رجال يحبون الموت كما نحب الحياة، ولقد حدَّثنا التاريخ وكان من رجالاته الواقدي الذي قال عن فاتحي بيت المقدسوقد بلغني أنَّ المسلمين باتوا تلك الليلة ـ ليلة الاتجاه لفتح القدس ـ كأنَّهم ينتظرون قادماً يقدم عليهم من شدَّة فرحهم بقتال أهل بيت المقدس، وكل أمير يريد أن يفتح على يديه، فيتمتع بالصلاة فيه، والنظر إلى آثار الأنبياء) من فتوح الشام للواقدي1/216).

وعن سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه عن جدِّه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال «من سأل الله الشهادة بصدق، بلَّغه الله منازل الشهداء، وإن مات على فراشه» (رواه مسلم).

أنصح عموم القرَّاء الكرام أن يطالعوا عدداً من الكتب المهمَّة في هذا المجال ومنها كتاب: قبل أن يهدم الأقصى والذي نشر مؤخراً بعنوانقبل الكارثة... نذير ونفير) للدكتور عبد العزيز مصطفى كامل ـ حفظه الله وفرَّج عنه ـ، وكتاب يا مسلمو العالم أفيقوا قبل أن يهدم الأقصى للدكتور صالح الرقب ـ جزاه الله خيرا ـ، وكتاب القدس بين الوعد الحق والوعد المفترى للدكتور سفر الحوالي ـ حفظه الله وشفاه ـ، وكتاب عقيدة اليهود في الوعد بفلسطين للدكتور محمد آل عمر،فهذه الكتب من خيرة الكتب التي تحدَّث عن موضوع القدس ومخطَّطات اليهود نحوه.

وفي النهاية فإني أحب أن أوجه قولاً من القلب ليدخل كل قلب صادق يغار على دين الله وحرماته وشعائره، فأقول:ماذا أنت فاعل للقدس؟ ولنصرة القدس؟ وللدفاع عن القدس؟ ولنشر الوعي بين من تعرفهم عن القدس وعمليات تهود القدس والحفريات التي تحت المسجد الأقصى؟ وبماذا ستجيب ربَّك يوم القيامة حينما تسأل عن التفريط بحقوق الأمَّة...

ومن جانب القدس أكتب لكم هذا المقال وأقول في النهاية: لا نريد أن تبقى قضية فلسطين مجرد أسئلة وأجوبة، فنحن نسمع الكثير من الردح والجرح والقدح بالعدو الصهيوني،ولكنَّ الفارق الرئيس أنَّ العدو يعمل لقضيته وإن كانت زوراً، والكثير من المسلمين ينظرون ويصيحون دون عمل كما قال الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس - رحمه الله - في ثلاثينيات القرن الماضي: ( ما دام الصهيونيون يقبضون على ناصية القوة والمال، والمسلمون يقبضون على ناصية الاحتجاج والأقوال، فيا ويل فلسطين من الذين يتكلمون ولا يعملون!)


ألا هل بلَّغت اللهم فاشهد
ألا هل بلَّغت اللهم فاشهد
ألا هل بلَّغت اللهم فاش

______________________________ __
المؤلف: خبَّاب بن مروان الحمد


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #137  
قديم 09-11-2020, 05:34 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

الطريق إلى فلسطين

ربيع شملال بن حسين






وقالوا: فلسطينُ تحت القيودْ
فلسطينُ تلك الحبيبةُ تحت القيودْ
حَفظنا..
فلا تَطعنونا بهذا الحديثِ مراراً
ولا تشغلونا بشقِّ الجيوب وصكِّ الصدورِ ولطمِ الخدودْ
دَعونا نفكرُ كيف الخلاصْ
بعقلٍ حكيمٍ دعونا نفكِّرْ
بقلبٍ قويٍّ دعونا نحضِّرْ
رجاءً.. دعونا من الإرتجالْ
دعونا نقوِّمُ فنَّ المواقفْ
دعونا من الإنفعالْ
وهيَّا لنكبحَ طيش العواطفْ..
فكم قتلتْ من رِجالْ!
وهيَّا نفكِّرُ كيف الخلاصْ
بعقلٍ حكيمْ
وهيَّا نقعِّدُ فقهَ الخلاصْ
بفكرٍ سليمْ

•••

حوارٌ سأفتحهُ ههُنا
سأُدلي بِرأيي؛ مجرَّدُ رأيٍ
ومن شاء بعدي يُعقِّبْ
ومن شاء قال: أصبتَ، ومن شاء قال: يخونُ ويكذبْ
ومن شاءَ ألغى حواري
وجاء بآخرَ للحقِّ أقربْ
إلى أن نصلْ
كأيِّ حوارٍ فُصِلْ
فلا بدَّ من أن نصلْ
إلى فكرةٍ عن طريق الخلاصْ

•••

إلى كلِّ من زار هذا الحوارْ
سأطرحُ خمسَ نقاطْ
عن الإنحطاطْ
وعن سُبل العزِّ والإنتصارْ
ولكن رجاءً.. دعونا من الإنفعالْ
فإمَّا فهمتم سؤالي تجيبونَ عنهُ
وإلا... أعدتُ السؤالْ
ولكن بدون انفعالْ:

- 1 -
علامَ نقاتلُ ذاتَ اليهودِ البليدهْ؟
عنِ الأرض نَدفعُ أم عن عقيدهْ؟


- 2 -
إذا كان عن دينِ ربي نُرابطْ
فهل يستقيمُ لنا بسلوكِ طريقٍ
سخيفٍ وهابطْ؟!


- 3 -
لماذا طريقُ الصحابةِ في يومنا تَركوهْ؟
وما سلكوهْ؟
ألم ينصُرِ اللهُ جيلَ الصحابةِ دوماً..
وَقد نَصروهْ؟


- 4 -
وهل نطلبُ الأجر يا سيدي
أم الجاهَ نطلب مِن خلفِ هذا؟
إذا الأجرَ نطلبُ، قُل لي:
لماذا نحبُّ الظهورَ؟ لماذا؟


- 5 -
وقُل لي أخيراً:
إذا كنتُ لم أَلتزم شرعَ ربي
وإصلاحَ نَفسي
فهل سأكونُ جديراً بتحريرِ قُدسي؟

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #138  
قديم 12-11-2020, 01:33 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

أبي عاد اليهود
محمد بن عبد الرحمن المقرن

أبي عادوا فأين هي الوُعُودُ؟! *** وفى ذئبٌ وما وفتِ اليهودُ!

أبيْ أبلغْ ثرى الأقصى سلامي*** وقُلْ ما ماتَ لو قُتِلَ الشهيدُ
أبي أخبره عن أشلاءِ شعبٍ*** توثَّب عن محارمه يذودُ
تمرَّس في الحروب فكَانَ حِصناً *** تعلَّمه الوقائع ما لصُّمودُ
أبي خُذْ من دَمِي قطراً وسطِّر*** به للقدس ما نبض الوريدُ
فَإِن جَفَّ الوريدُ فصُبَّ ماءً *** عليه عساه للأقصى يزيدُ
دمي يا والدي مسك ستنمو*** على قطراته اليوم الورودُ
عظامي في ثرى الأقصى وفاءً *** له إن خانه النذل البليدُ
أبي لا تحجز الطلقاتِ عني *** أبي لا عشت إن عاش اليهودُ
ألا من مخبرٌ عنا البرايا *** بأنا للثرى الغالي جنودُ
أسودٌ دون أسلحةٍ برزنا *** وترجفُ في مدافعها القرودُ
نواجه حُلْمَ إسرائيل نفْنى*** ليرجع مجدُ أمتّنا التليدُ
نواجه كُلَّ جيْشِ الغرب حتى *** وإن بَرَقَتْ بمجلِسِهِ العهودُ
تُعِدُ لِقَتْلِنَا خلف الزوايا *** وإسرائيلُ في علنٍ تقودُ
هي الأم الحنون متى علمتم *** بأنَّ الأُمَّ لابنتها تكيدُ
أنا أيها الأحباب جسمٌ *** على أشلائِهِ فُضِحَ اليهودُ
بدا للعالم المخدوع ماذا *** يخبّئه لنا القلبُ الحقودُ
فأين منظمات الكفرِ عنهم *** وأين عقودهم أين البنودُ؟!
سلوهم من سقى الإرهابَ فينا **** ألا إن اليهودَ لهُ وقودُ
مجازرٌ تطحن الآلاف غدراً *** وقومي في مفارشهم رقودُ
أنا إن متُّ فالموتُ انتصارٌ *** وتاج الفخرِ أنَّ أبي شهيدُ

صواعقٌ نحنُ في الحربِ انتفاضاً **** ونحنُ لوابل البشرى رعودُ
علا صوتُ الأذان فصاح قلبي *** غداً لثراك يا أقصى نعودُ




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #139  
قديم 30-11-2020, 09:42 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

القدس والقوم البهت


الشيخ صفوت الشوادفي



الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله.

وبعد:
فقد روى البخاري في "صحيحه" بسَنَدِه إلى أبي هريرة - رضِي الله عنه - أن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((لو آمَن بي عَشَرةٌ من اليَهود، لآمَن بي اليَهود))[1].

إنَّ هؤلاء اليَهود الذين رفَضُوا الدُّخُول في الإيمان، وجَحَدوا الرسالة - كانوا يقولون - قبل البَعثة -: اللهمَّ ابعث لنا هذا النبي الذي نجده مكتوبًا عندنا في التوراة؛ حتى نعذب المشركين ونقتلهم.

وقد ثبت أنهم كانوا يَتوَعَّدون المشركين من الأوس والخزرج بمَجِيء الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم – ويستَنصرون؛ أي: يَطلُبون النصر به على أعدائهم؛ قال - تعالى -: ﴿ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللهِ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴾ [البقرة: 89].

وفي هذا دلالة قاطعة وحُجَّة دامغة على أنَّ اليَهود قومٌ بُهُتٌ يَعرِفون الحق ويُنكِرونه، فإنهم كانوا يَعرِفون صفات رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قبل أن يُبعَث، ولَمَّا أرسَلَه الله كانوا يَعلَمون علم اليقين أنه رسول الله حقًّا وصدقًا، فلمَّا تبيَّن لهم أنَّه من العرب وليس من بني إسرائيل، حسَدُوه وكفَرُوا به، ولقد أرسل الله إليهم من قبل ذلك رسلاً كثيرةً من بني إسرائيل، فكذَّبوا فريقًا، وقتلوا فريقًا من الرسل، فلمَّا أرسل الله رسوله الخاتم من العرب، كفروا به؛ لأنه ليس من بني إسرائيل، وهو أسلوب المُراوَغة نفسه الذي يستعمِلُونه في المُفاوَضات الوهميَّة مع السلطة الفِلَسْطينية.

وبعد هذا الإنكار والبُهتَان استمرَّ اليَهود على كفرهم، وأصرُّوا على ضَلالِهم، وأراد الله - عزَّ وجلَّ - وقدَّر أنْ كتَب الهداية لعالِم من عُلمائِهم هو عبدالله بن سَلاَم - رضِي الله عنه - وذلك بعد الهجرة النبوية الشريفة.

وكان عالِمًا وسيِّدًا مُطاعًا في قومه من اليَهود قبل الإسلام، وما أنْ علموا بإسلامه حتى سارَعُوا إلى إنكار علمه وسِيادته، وفضله ومنزلته، ووصفوه بدلاً من ذلك بأقبح الصفات، وأنزَلُوه إلى أسفل الدرجات.

روى البخاري في "صحيحه" بسنده إلى أنس بن مالك - رضِي الله عنه - قال: "إنَّ عبدالله بن سَلاَم بلَغَه مقدمُ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - المدينةَ، فأَتاه يسأله عن أشياء، فقال: إني سائِلُك عن ثلاثٍ لا يَعْلَمُهُنَّ إلا نبيٌّ: ما أوَّل أشراط الساعة؟ وما أوَّل طعام يأكله أهل الجنة؟ وما بال الولد يَنْزِع إلى أبيه أو إلى أمِّه؟ قال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أخبَرَنِي به جبريلُ آنفًا))، قال ابن سَلاَم: ذاك عدوُّ اليَهود من الملائكة، قال: ((أمَّا أوَّل أشراط الساعة، فنار تحشُرهم من المشرق إلى المغرب، وأمَّا أوَّل طعام يَأكُله أهل الجنة، فزِيَادةُ كَبِدِ الحوت، وأمَّا الولدُ، فإذا سبق ماءُ الرجل ماء المرأة نَزَع الولدَ، وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل، نَزَعتِ الولدَ))، قال عبدالله بن سَلاَم: أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأنَّك رسول الله، قال: يا رسول الله، إنَّ اليَهود قومٌ بُهُتٌ، فاسألهم عنِّي قبل أن يَعلَموا بإسلامي، فجاءت اليَهود، فقال النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أيُّ رجل عبدالله بن سلام فيكم؟))، قالوا: خيرنا وابن خيرنا، وأفضلنا وابن أفضلنا، فقال النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أرأيتم إنْ أسلَمَ عبدالله بن سَلاَم؟))، قالوا: أعاذَهُ الله من ذلك، فأعاد عليهم، فقالوا مثل ذلك، فخرج إليهم عبدالله فقال: أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأنَّ محمدًا رسول الله، قالوا: شرنا وابن شرنا، وتنقَّصوه، قال: هذا الذي كنت أخاف يا رسول الله[2].

إنَّ عبدالله بن سلام - رضِي الله عنه - كان عالِمًا كبيرًا من عُلَماء اليَهود قبل أن يَدخُل في الإسلام، وقد شَهِدَ على قومه اليَهود شهادةَ حقٍّ يقول فيها: "إن اليَهود قوم بُهُت"؛ أي: قوم يَفتَرون الكذب ويختَلِقونه، وهي شهادة تَصدُق على واقع اليَهود اليومَ، وتُطابِقه كما كان شأنهم في الماضي، وهو الواقع نفسه الذي سيكونون عليه غدًا، طالما أنَّهم يهود.

فليس عجيبًا ولا غريبًا ولا جديدًا أن يتنكَّر اليَهود لحقوق المسلمين في فلسطين، أو أن يُحاوِلوا تهويد القدس إن استطاعوا، أو أن يغدِروا بالمُعاهَدات والاتِّفاقات المُبْرَمَة، لكنَّ العجيب أن يَتعَجَّب العرب، والغريب أن يستغرب العرب من أفعال اليَهود كأنَّهم لا يعلمون.

إنَّنا لم ولن نرى من اليَهود وفاءً بالعهود والمواثيق، أمَّا المتعجبة المستغربة فهي أمُّ رئيس وُزَراء إسرائيل الحالي التي أعلنَتْ أنَّها في غايَة الحرج والخجل، وهي ترى ابنها يُحاوِل الصلح مع العرب، وهي التي أرضعَتْه لبنًا يُحَرِّم هذا الصلح كما يُحرِّم الزواج بأخت الرضاعة.

واليوم يبحث جميعُ المسلمين عن حلٍّ ومخرَج، وهذا الحلُّ ليس في الهتافات، ولا المظاهرات، ولا المسيرات، ولا التصريحات، ولا المؤتمرات، ولا اللاَّءات المتتاليات وغير المتتاليات.

إن الحلَّ يَكمُن في حقيقتين:
الأولى: كلمات وتوجيهات نَطَقَ بها جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز - رحمه الله - وصف فيها الداء والدواء، وذلك عام 1384هـ في خطبة الحج، يقول - رحمه الله -: لقد مرَّت على الإسلام والمسلمين حِقَبٌ تَناسَى الناس فيها ما هو مَطلُوب منهم تجاه ربهم، وتَساهَلُوا فيما يجب عليهم، وتَهاوَنوا وتَغافَلوا، ولهذا فإننا نرى اليوم أن الشعوب الإسلامية في كلِّ الأقطار قد يُنظَر إليها نظرة احتِقار أو ازدِراء، وهذا - أيُّها الإخوة - ما سبَّبناه لأنفُسِنا نحن، ولم يرضه الله - سبحانه وتعالى - لنا، وإنما رَضِي لنا العزَّة والكرامة والقوة، إذا نحن أخلصنا العبادة، وتمسَّكنا بما أمَرَنا الله به - سبحانه وتعالى - واتَّبَعنا سبيل نبيِّنا - صلواتُ الله وسلامُه عليه.

وفي حجِّ عام 1390هـ خطب الملك فيصل - رحمه الله - في الحجيج خطبةً جاء فيها وصفُ المنهج والدواء؛ إذ يقول: أيُّها الإخوة، إنَّنا في حاجة قُصوَى إلى مُحاسَبة أنفسنا، يجب علينا أن نَعُود إلى أنفُسِنا ونُحاسِبها، لماذا تُصِيبنا النكبات؟ ولماذا نتعرَّض للعدوان من أعداء الإسلام، وأعداء البشرية، وأعداء الإنسانية؟! علينا أن نُحاسِب أنفسنا، فلا بُدَّ أن هناك فينا وفي أنفسنا ما يَستَوجِب أن نُصابَ بهذه النكبات، فإننا نرى اليوم في عالمنا الإسلامي مَن يَتنَكَّب عن الإيمان، وعن العقيدة الإسلامية.

وأمَّا الحقيقة الثانية فهي: ضَرُورة رفْع راية الجهاد في سبيل الله، إنه الطريق الذي اختارَه الله للنصر، والحِفاظ على الأرْض والعِرْض، ولقد جرَّبنا كلَّ الحلول، فلم تفلح ولم تنجحْ، وإنَّ الشعوب المسلمة في مَشارِق الأرض ومَغارِبِها تتطلَّع إلى اليوم الذي يُعلِن فيه حُكَّامها وقادتُها عن فتْح باب الجهاد في سبيل الله، ويومَها فقط سيلتَزِم اليَهود بالعُهُود والمَواثِيق والاتِّفاقات المُبرَمة التزامَ قَهْرٍ وصَغَار، لا التِزامَ قناعةٍ ووفاء، ويومئذ يَفرَح المؤمنون بنصر الله.

والله يقول الحق، وهو يهدي السبيل.

وصلَّى الله وسلَّم وبارَك على نبيِّنا محمد، وعلى آله وصحبه.


[1] البخاري: كتاب مناقب الأنصار، حديث رقم 3941.

[2] البخاري: كتاب مناقب الأنصار، حديث رقم (3938).




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #140  
قديم 01-12-2020, 02:00 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,204
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

ملحمة شعب تتجدد



د. محمد منير الجنباز




هل نسينا القدس والأقصى
" أريحا " و " الخليلْ
أو نسينا " غزَّةَ " الغراءِ
تزهو بالنخيلْ
أينَ " عكّا " ؟
أين بلدان الجليلْ ؟
أين " يافا " ؟
أينَ " بيسانُ " الجميلْ ؟
أين " حيفا " ؟
أين " نابُلسُ " الأصيلْ ؟
هل تناسينا على مرِّ السنين
شجر الزيتون حول القدسِ
" واللطرون " أو حقل " جنينْ "
عندما أمسى رهيناً في الحصونْ
عندما أمسى قتيلاً أو حبيساً
في السجونْ
مثل ليمون بيافا أو بحيفا
مثل زهر البرتقال
يوم أنْ كان الجنى فيضاً
كما يهوى الخيال
عندما قُدَّتْ جذوع البرتقال
هبَّ للثأر نساءٌ ورجالْ
نزلوا الساحةَ يهوونَ القتالْ
يتحدَّونَ صعوبات الجبالْ
وأعادوا بعد أنْ قلنا
استكانوا
غضباً أشعل نارا
وسلاحاً من حجارةْ
قذفوا البغي ووجهَ البغيِ

فاشتدَّ النزالْ
وأخافوا المدفع الرشاشَ
والجندَ وصوت القاذفاتْ
إنه يومٌ لأرض الطيِّباتْ
لفلسطينَ الحياةْ
إنه البرهانُ عن شعبٍ
عصى كلَّ الطغاةْ
وتحدَّى الموبقاتْ
ورأى أهلُ العِدا فيه المماتْ
ورأوا فيه نذيراً وإمارةْ
لانتهاءٍ ودمارْ
جمع الباغي وقد خاف انحسارهْ
مجلسَ الحربِ وأعيانَ الكنيستْ
طرحوا الرأيَ لإيقافِ
الحجارةْ
إنه طرحُ سخافة
خرجوا للشعبَ في أحلى
بشارة أو نذارةْ
إنه مَنْ يقذِفُ الجُنْدَ
ببعضٍ من حجارةْ..
أو يهوداً آمنينْ
سوف نُلقيهِ بسِجْنٍ ها هنا
عشرينَ عاماً
في سجونٍ من ظلام
دونَ قُوْتٍ منْ طعامٍ أو شرابْ
هكذا الرَّدْعُ لَدَيْنا والعقابْ.






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 189.04 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 182.72 كيلو بايت... تم توفير 6.31 كيلو بايت...بمعدل (3.34%)]