تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         السيرة النبوية والشمائل المحمدية **متجددة إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 40 - عددالزوار : 708 )           »          القدوات الكبار بين التحطيم والانبهار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          أنا وأختي الصغرى والكراهية المتبادلة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بين الزوجين: السكوت ليس دليل الرضا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 127 )           »          التهابات اللثه وتاثيرها على القلب والشرايين والدماغ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الصداع التوتري أكثر شيوعا عند النساء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مرض الصرع, اسبابه, وطرق علاجه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الاعتبارات الصحيه والسنيه قبل وبعد قلع الاسنان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الحمية المناسبة لمريض السرطان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          اضطرابات النوم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة > واحة زهرات الشفاء

واحة زهرات الشفاء ملتقى يختص بكل نشاطات زهرات الشفاء

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-06-2010, 09:59 PM
الصورة الرمزية ღ زهرة الشفاء ღ
ღ زهرة الشفاء ღ ღ زهرة الشفاء ღ غير متصل
مشرفة واحة زهرات الشفاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 6,433
الدولة : Iraq
افتراضي تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-




هنا توضع فقط التقارير واي استفسار على الحملة فعلى هذا الرابط


http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=102994





وجزاكم الله خيرا




واحة زهرات الشفاء

__________________


  #2  
قديم 02-07-2010, 02:03 PM
الصورة الرمزية الداعيه الى الله
الداعيه الى الله الداعيه الى الله غير متصل
قلم برونزي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقامة: في البصره الفيحاء
الجنس :
المشاركات: 2,451
الدولة : Iraq
افتراضي رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا

الشيخ الدكتور يوسف الحسان عالم البصرة ومفتيها ورافع راية العلم فيها


ولد الشيخ يوسف يعقوب محمود أحمد الحسان رحمه الله في البصرة عام 1966م
أكمل الابتدائية والمتوسطة و التحق بالمعهد الإسلامي في البصرة ومن ثم كلية الشريعة في بغداد عام 1986
عرف عنه حب العلم والاجتهاد والمثابرة في طلبه وحصل عليه من اكابر علماء العراق امثال الشيخ عبدالكريم بيارة والشيخ الدبان والشيخ الخطيب والشيخ مخلص الراوي والاربيلي وغيرهم كثير ،حتى صار احد العلماء الجهابذه في الاصول والنحو والتفسير وعرف عنه حب العلماء وتوقيرهم.
تولى الامامة والخطابة في جامع العرب مبكرا والتف الشباب الضمئان من حوله واحبه الناس كثيرا .فما لبث حتى انتقل الى جامع البصرة الكبير اماما وخطيبا ثم مفتيا لمحافظة البصرة ورئيس مجلس مساجدها .
وحاول الشيخ جاهدا اعادة العلم الشرعي بكل صنوفه الى البصرة فافتتح اعدادية الحسن البصري ثم فرع كلية الامام الاعظم وكان طوال هذه الفترة يحاضر ويناضر ويدرس طلاب العلم من الصباح وحتى المساء ويصلح بين المتخاصمين متى ما وصل الى سمعه خبرهم ويتفقد المريض ويزور المساجد ويشجع ويبتسم ويساعد ويعلم ويفيد فقد كان رحمه الله محرك البصرة وكان ذو طاقة وصبر ومجالدة قلما تجدها عند احد.


استشهاده رحمه الله




كان رحمه الله قد تكلم في الجمعة التي سبقت استشهاده عن تورط الاجهزة الامنية والمخابرات الايرانية في قتل اهل السنة في المحافظة بل تحدث بصراحته المعهودة وعدم خوفه الا من الله تحدث على مجلس المحافظة ورئيسه ودورهم في هذه المؤامرة على اهل السنة في البصرة فاغتالوه في الجمعة التي بعدها عندما كان ذاهبا لالقاء خطبة الجمعة على جموع المصلين المتعطشين لسماع كلماته القوية الصادقة.
ففي الجمعة 21جمادي الأولى 1427هـ / 16-6-2006 وقبيل الصلاة اغتيل الشيخ الكبير والمربي الفاضل والدكتور العلم حبيب البصريين والعراقيين ومحب العلم واهله الشيخ يوسف الحسان رحمه الله رحمة واسعة والحقنا به غير خزايا ولا مترددين .
واعاشت البصرة بعده اياما سود وانتشرت خطبته الاخيرة بين البصريين انتشار النار في الهشيم.
(إن كلماتنا تظل عرائس من الشمع ، حتى إذا متنا في سبيلها دبت فيها الروح وكتبت لها الحياة)
وكانت اشهر كلمة قالها الشيخ رحمه الله هي(جهادكم يا اهل البصرة ثباتكم فيها لا تتركوها -انتم في رباط في سبيل الله ما دمتم فيها ) فكان لكلماته ابلغ الاثر في تثبيت اهل السنة في المحافظة ولله الحمد


التعديل الأخير تم بواسطة ღ زهرة الشفاء ღ ; 04-07-2010 الساعة 01:12 PM. سبب آخر: حذف التوقيع من التقرير
  #3  
قديم 03-07-2010, 08:44 PM
الصورة الرمزية &ام عبد الرحمن&
&ام عبد الرحمن& &ام عبد الرحمن& غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
مكان الإقامة: شمال غزة الصامد
الجنس :
المشاركات: 472
الدولة : Palestine
Icon1 رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا


إخواني وأخواتي الكرام هذه المكتبة خاصة بما جمعناه من روائع

شيخنا الفاضل الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفي حفظه الله والذي تميز

بأسلوبه الفريد في الدعوة ..


فقد استطاع بفضل الله أن يجذب شريحة كبيرة جدا من الشباب الذين هم بحاجة

لأمثال شيخنا ممن حباهم الله تعالى بالقدرة على مخاطبة العقول والقلوب بأسلوب

رائع وحكمة بالغة نظرا لثقافته وسعة اطلاعه وتعامله المميز مع الشباب ..

ونبدأ هذه المكتبة المباركة بالسيرة الذاتية لشيخنا الفاضل :



الاسم

محمد بن عبد الرحمن بن ملهي العريفي .

السيرة التعليمية

بكالوريوس في أصول الدين ، من كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود

الإسلامية - عام 1411هـ .

ماجستير في أصول الدين ، تخصص : العقيدة والمذاهب المعاصرة .

وموضوع الرسالة

الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية

( القصيدة النونية ) لابن القيم ، تحقيق ودراسة ، في مجلدين ، من كلية أصول الدين

بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1416هـ .

دكتوراه في أصول الدين تخصص

العقيدة والمذاهب المعاصرة .

وموضوع الرسالة

آراء شيخ الإسلام ابن تيمية في الفرق الصوفية

جمع وترتيب ودراسة ، في ثلاثة مجلدات ، من كلية أصول الدين

بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1421هـ .

درس على عدد من العلماء على رأسهم:

سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

فكان يحضر أحيانا في دروس الفجر والمغرب ، وحضر قراءة بعض تفسير

ابن كثير ، والروض المربع ، وغيرها .

ودرس على الشيخ العلامة عبد الله بن جبرين

وحضر قراءة عدد من الكتب عليه ، كالاعتصام ، والأصول الثلاثة ، وكتاب التوحيد

وشرح الزركشي وغيرها .

ودرس على الشيخ العلامة عبدالله بن قعود

في حلقات المسجد وفي بيته حيث قرأ عليه أكثر كتاب التوحيد في بيته ، وحضر قراءة

كتاب الدين الخالص ومختصر الصواعق ، وغيرها في المسجد .

ودرس على الشيخ العلامة عبد الرحمن البراك

في بيته ، حيث قرأ عليه بعض أبواب الروض المربع .

ودرس على الشيخ عبد الكريم اللاحم في بيته

بعض الروض المربع ، وشيئا من الكواكب الدرية في اللغة

وشيئا من الفرائض ، وغيرها .

هذا بالإضافة إلى الدراسة على عدد من المشايخ غيرهم ، ولكن هؤلاء أبرزهم .


السيرة الوظيفية

موجه ديني بإدارة الشئون الدينية بالقوات المسلحة بوزارة الدفاع بالرياض

خلال عام 1412هـ .

عضو هيئة تدريس بقسم الدراسات الإسلامية بكلية المعلمين بالرياض

منذ 1413هـ .

إمام وخطيب جامع كلية الملك فهد الأمنية ، منذ عام 1412هـ .

إمام وخطيب جامع جامع البواردي بالرياض .

أعمال أخرى

عضو في وزارة الشئون الإسلامية ، في الدعوة إلى الله في داخل المملكة وخارجها

متعاون ، منذ عام 1417هـ .

متعاون مع الإرشاد الديني في كل من

الأمن العام ( في السجون ، ومدينة التدريب ، وغيرها )

الدفاع المدني ، وزارة الدفاع ، كلية الملك فيصل الجوية ، الحرس الوطني

وزارة المعارف .

عضو المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي النظيم .

عضو مجلس الأمناء بالهيئة العالمية الإسلامية للإعلام التابعة لرابطة العالم

الإسلامي .

متعاون مع وزارة الإعلام في عدد من البرامج الدينية ، ومع بعض القنوات

الفضائية .

المؤلفات عديدة منها

المفيد في تقريب أحكام المسافر .

المفيد في تقريب أحكام الأذان .

جلسة مع حاج .

جلسة مع مغترب

( في بيان شيء من أحكام المغتربين المقيمين في أوروبا )

اللآلئ البهية في الألغاز الفقهية .

هل تبحث عن وظيفة

( في الدعوة إلى الله ، طبع منه مليون نسخة خلال السنة الأولى )

اركب معنا

( في أهمية التوحيد ، طبع منه مليونا نسخة خلال السنة الأولى )

إنها ملكة

( توجيهات للمؤمنات ، وطبع منه 600 ألف خلال الأربعة أشهر الأولى )

في بطن الحوت

( قصص في التوبة ، وطبع منه مائتا ألف نسخة خلال الثلاثة أشهر الأولى )

إلا ليعبدون

( في شرح أركان الإسلام )

قم فأنذر

( قصص في الدعوة إلى الله )

هذا بالإضافة إلى العلاقة الدائمة مع علمائنا الأفاضل ، والاستنارة بآرائهم

وحضور دروسهم ، ومُزكى من عدد منهم على رأسهم سماحة المفتي العام

الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، والشيخ عبد الله بن جبرين ، والشيخ عبد الرحمن

البراك .



هذه جزء من مقابلة خاصة أقيمت منذ فترة مع فضيلة الشيخ د :

محمد بن عبدالرحمن العريفي ..


حاوره / محمد بن حمدان المالكي

للشيخ الدكتور محمد العريفي سمت وروح جذابة تميزه عن غيره من الدعاة

ففي رؤيته ألفة ، وفي كلامه جاذبية ، وفي رؤيته الفكرية لمحة ثاقبة ، وفي أسلوبه


ثقافة الحكيم وحكمة المثقف .

التقينا به في منزله في الرياض فرحب وأكرم ، ودخلنا معه في حوار شيق أستطعنا

بقناعات فكرية والدعوية تميز بها وأتقن التعامل بها ، حدثنا عن هموم الداعية

والإعلام ، كما حدثنا عن أمور كثيرة لم نمل من احتسائها مع فناجيل الهيل ..

س :
فضيلة الشيخ هل لنا بنبذة مختصرة عن حياتكم ؟

ج : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد

عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم الحمد لله الذي يسر هذا اللقاء معكم ، وأسأل الله جل

وعلا أن يجعله خالصا لوجهه ، وان ينفع به كل من قرأه أو سمعه .

ولدت عام 1390هـ ، لي أربع بنيات وولدان ، نشأت في مدينة الدمام ودرست

الابتدائي والمتوسط وكان لي مشاركات ثقافية كإلقاء كلمات بالإذاعة وبعض

النشاطات ، وفي الثانوية توجهت أكثر للدعوة ، وأذكر أني ألقيت أول خطبة وأنا في

الثانوية ، وفي أيام الجامعة كنت ألقي كلمات بمصلى الجامعة ، وبعض المساجد

لكن التوجه الإلقاء المحاضرات العامة جاء بعد تخرجي من الجامعة .

س : وكيف توجه فضيلتكم إلى طريق الدعوة بشكل جاد ؟

ج : منذ أن جئت الرياض عام 1412هـ أصبحت إماماً وخطيباً لجامع كلية الملك فهد

الأمنية وهذا زاد قدراتي على الإلقاء ومواجهة الناس ، كان هذا الجامع يصلي فيه

ما لا يقل عن 2100 طالب يتخرجون ضباطا ومنذ ذلك الوقت وأنا ألقي عندهم

دروسا يومية وأصلي بهم ، وكان الطلاب يستفتوني في مسائل ومشاكل متعددة فهذا

الجو الذي عشته أعطاني قدرة على تحليل المشاكل وحل الخصومات ، وكنت عضوا

في لجان متنوعة في الشئون الدينية وإصلاح ذات البين ، بعد ذلك صدر اسمي في

بيان الدعوة في الوزارة الإسلامية في البيان الثالث ، وبعدها انطلقت ولله الحمد في

المحاضرات .

س :
ومن كان له الأثر في تحفيز الجانب الدعوي عند فضيلتكم ؟

ج : ما أذكر حقيقة أن هناك شخصًا معينًا كان له الأثر في تحفيز هذا الجانب ولعل

إمامتي في الكلية الأمنية أعطتني دفعة قوية ، وكنت حريصا أيضاً على تنمية

مهاراتي في القراءة ، في فن الإلقاء ، في فن التعامل مع الناس وغيره مما جعلني

انطلق .

س : وهل الشخصية الدعوية ثمرة موهبة أم علم ؟

ج : الدعوة قسمان

الأول : العناية بنصح الناس ، فهذه لا تحتاج أن تحفظ القرآن والصحيحين

فيكفي أن يعرف أمورا عامة في الدين لكن لا يتكلم إلا بما يعلم .

القسم الثاني : تعليم الناس والفتوى لهم ، فهذه تحتاج لعلم شرعي ، أما بالنسبة

للموهبة في توصيل الدعوة فهي قد تكون موهبة عند الشخص في طريقة إلقائه

ويستطيع تنمية مهاراته بذلك في فن الإلقاء ، وفن الدعوة ، وفن التعامل مع

الناس فمن كان فاقداً لمهارات معينة يستطيع أن يكتسبها.

س :
هل هذا يعني أن هناك مشايخ يحتاجون لمهارات في فنون متعددة ؟

ج : المشايخ من الناس ، والناس يتفاوتون في قدراتهم ، فالأب ينبغي أن ينمي

قدراته في التعامل مع أولاده ، والزوج مع زوجته ، وكذلك الخطيب والداعية

يحتاج أن ينمي قدراته في الإلقاء أو التعامل أو معرفة طباع الناس أو غير ذلك .

ففي بعض الأحيان تجد خطيب جمعة قبل أن تبدأ الخطبة بنصف ساعة لا تكاد

تجد مكاناً في المسجد ، بينما خطيب آخر تأتي وهو في نهاية الخطبة أو ربما

تأتي وقد أقيمت الصلاة وتستطيع أن تصلي في الصف الثاني أو الثالث .

ما الذي يجعل الناس يجتمعون عند هذا ويتأخرون في الحضور عند الثاني ؟

هل المسألة تعتمد مثلا على قوة الجسد ؟

تعتمد على نوع لون المشلح الذي يلبسه ..

تعتمد على المكيف ولون الفرش الذي في المسجد ؟

أم تعتمد علي قوته العلمية ؟


هي في الحقيقة تعتمد على قدرته على جذب الناس أثناء الإلقاء ، مع الإخلاص

لله تعالى طبعا ، فإذا وفق الإنسان لأسلوب مناسب لتوصيل فكرته للناس فهذا

أمر حسن ، وفي بحث عمله أحد معاهد الإلقاء ذكر أن 67 % من تأثير المحاضرة

هو من مهارات الإلقاء التي يمارسها من خلال رفع الصوت وخفضه ، والمسح

البصري وحركة اليدين ، وأن الباقي 33 % يعتمد على المعلومات التي يلقيها والجو

المحيط كالمكيف والإنارة و .

وأقول :

ينبغي لكل من تصدر للناس في الدعوة أو كان مدير شركة أو أميرا وكل من

يواجه الناس ويتكلم لابد أن يكون عنده معرفة بمهارات الخطاب والاتصال

فبعض الناس الموهبة موجودة عنده أصلا وإن لم توجد فينبغي أن ينميها عبر

القراءة أو حضور دورات وما إلى ذلك .


س/ هل المهارات فقط في الإلقاء وفنون التعامل .. أم في غير ذلك أيضا ؟

ج/ المهارات متنوعة .. فمن المهارات مثلا القدرة على كبت الغضب .

ومن طرائف قصص الغضب أني ذهبت يوما لمدينة أملج ( 300 ك جنوب جدة )

لإلقاء محاضرة ..

كان من بين الحاضرين شاب سريع الغضب ثائر الأعصاب جدا ..

أخبرني صاحبه أنه سافر مرة بسيارته ولم يكن مستعجلا فكان يمشي ببطء ..

كان وراءه سيارة مسرعة تريده أن يفسح لها الطريق ..

وهو يزداد بطئا ويشير لهم بيده أن خففوا السرعة ..

ضاق صاحب السيارة الأخرى بصاحبنا ذرعا وتعداه بسرعة وانحرف عليه

بسيارته مؤدبا ثم مضى ولم يصب أحد منهما بضرر ..

ثارت أعصاب صاحبنا " وهي تثور على أقل من ذلك بكثيييير " فزاد من سرعة

سيارته .. وأخذ يصرخ ويزمجر .. ويشير لهم بأضواء السيارة مرارا حتى توقفوا

فألقى غترته جانبا وتناول قطعة حديد في يده - هي في الأصل مفك لفتح براغي

العجلات عند الحاجة - ونزل من السيارة متوجها إليهم ..

فإذا بالسيارة المقابلة ينزل منها ثلاثة شباب قد ضاقت ملابسهم بعضلاتهم

وتباعدت أيديهم عن جنوبهم من عرض أكتافهم ..

أقبلوا يجرون بانفعال إلى صاحبنا .. وقد رأوه تهيأ للقتال

فلما رآهم انتفض .. وغص بريقه .. وهم ينظرون إليه وإلى ما في يده ..

فلما لاحظ أنهم يحدون النظر إلى قطعة الحديد .. رفعها برفق وقال :

عفوا .. أردت أن أنبهكم إلى أن هذه سقطت منكم .. فتناولها أحدهم بانفعال

وولوا إلى سيارتهم .. وهو يشير بيده إليهم مودعا ..

س : نعود للموضوع الأصلي من المشايخ الذين كان فضيلتكم يحضر لهم ؟

ج : كنت أحضر كثيرا لشيخنا الشيخ عبد الله بن جبرين فلازمت دروسه في

المسجد قرابة ثمان أو تسع سنوات .

س :
دروس معينة ؟

ج : دروس في كتب متعددة منها الاعتصام للشاطبي ومنها شرح الزركشي

على مختصر الخرقي والأصول الثلاثة وكتاب التوحيد والمنتقى من منهاج

الاعتدال وغيرها ..

الشيخ بن باز رحمه الله أيضا حضرت عنده بعض الدروس بعد الفجر

وبعض دروس المغرب ، وشيخنا عبد الله بن قعود عضو اللجنة الدائمة سابقا

نسأل الله أن يشفيه ، قرأت عليه الأصول الثلاثة وكتاب التوحيد وبعض الكتب .

س : هل لابد للداعية أن يزاحم طلبة العلم في مجالس العلماء ليكون داعية

أم تكفي فقط الدراسة في المدارس والجامعة ؟

ج : أنا أرى أن الداعية لا بد أنه يخالط العلماء فيتعلم أسلوبهم وطريقة التعامل

مع الناس ، لذلك قالوا إن الإمام أحمد كان الحضور عنده خمسة عشر ألفا منهم

خمسة آلاف يكتبون الحديث ، وعشرة آلاف يتعلمون منه السمت ، أي يتعلمون

منه طريقة كلامه ، حركته ، سكونه ، اتباعه السنة ، طريقة إجابة الأسئلة

ونحو ذلك .

س :
ومتى شعر فضيلتكم بالقدرة على الوقوف على المنبر ؟

وما قصة أول كلمة ؟

ج : كان في أول خطبة ألقيتها في ثالث ثانوي أذكر ألقيتها في قرية بعيدة

وهناك قصة لأول كلمة ألقيتها في مخيم عندما كنت في أولى ثانوي حيث

خرجت في مخيم مع المدرسة فيه عدد من الطلاب فطلب المشرف على المخيم

أن يلقي أحد المشاركين كلمة بعد الصلاة فرفعت يدي متحمسا ، وعندما قمت

لم أكن محضرا شيئا ، فوقفت وبدأت أتكلم عن مداخل الشيطان على الإنسان

في ربع دقيقة بعدها بدأ ريقي يجف اضطربت فاضطررت إن أختم الموضوع

وأجلس على الأرض.

س :
هل هناك أخطاء معينة تحذر منها المبتدئ في طريق الدعوة ؟

ج : أوصي من أراد أن يشتغل بالدعوة بالإخلاص لله تعالى ، وأن يحترم عقول

الناس الذين يحضرون عنده بالتحضير الجاد لهم ، ولا يكون كما يقولون في

المثل العامي " أفتح فمك ويرزقك الله "

فقد اختلف الأمر وأصبحت المنابر التي تخاطب الناس كثيرة، منابر إعلامية

وفضائية وصحافة ، فلا بد أن تعد إعدادا جيدا .

ومن الأخطاء التي قد تقع من بعضهم في الدعوة أحيانا إساءة الظن بالمدعو

فمثلا يأتيه شاب بلباس غير مناسب وله قصة شعر ، ومعه سيجارة مثلا

فتجدنا أحيانا نسيء الظن به ونرى أنه إنسان فاسق فاجر ، وما أدراك لعله يحمل

في صدره قلبا رقيقا محبا للخير .

وفي صحيح البخاري عن أنس لما أُتي للنبي صلى الله عليه وسلم برجل شرب

خمرا فجلد وأخرج ثم جيء به قد شرب خمرا فجلد واخرج ثم جيء به ثالثة

قد شرب خمرا فجلد فلما أخرج قال رجل من الناس :

لعنه الله ما أكثر ما يؤتى به ..

لاحظ يلعن رجلا شاربا للخمر فلما سمع النبي عليه الصلاة والسلام هذا الكلام


غضب والتفت على الرجل وقال :

" لا تلعنه فإنه يحب الله ورسوله "

نعم أنظر إلى الجانب المشرق لشخصية الآخر لا تنظر فقط إلى ظاهره .

ومن الأخطاء أنك تجد بعض الدعاة يمل بسرعة ، إذا صرت داعية تحمل ازدحام

الناس عليك تحمل رفعهم لقضاياهم إليك ، هذا يعطيك ورقة تثبت أن عليه دية

وهذا ولده مسجون ويريدك أن تشفع له في خروجه وهذا ابنه مريض يريدك

تذهب وتقرأ عليه وهذا في مشكلة بينه وبين زوجته لا بد أن تستمع إليه وتحل

مشكلته وهذا ..

نحن نردد دائما :

طريق الدعوة ليس مفروشا بالزهور ، ثم إذا أصابنا فيه شيء من التعب تركناه ..

وكم من الدعاة يمل .. فتجده ترك الدعوة واشتغل بعقار أو غيره ، ويجوز أنك

تجمع بين التجارة والدعوة ، لكن لا يطغى انشغالك بكسب العيش على العمل

الدعوي مادام أنك موفق ومقبول .

س :
وهل أنت راضي عن ما قدمته في الأشرطة السابقة ؟

ج : قبل أن يسجل الشريط وينشر أكون ألقيته قرابة 20 مرة في عدة أماكن في جده

والدمام وأبها وحائل والقصيم ..

فإذا اقتنعت أن مادته مناسبة بعد ذلك أسمح أن ينشر الشريط ..

لذلك لا أذكر أني ندمت على شريط وقلت يا ليتني لم أفعل كذا ، وربما تكون هناك

وجهات نظر من بعض الأخوة ، كقوله لماذا رتلت الآية ؟

وآخر يقول القصة الفلانية طويلة ليتك اختصرتها ، فهي تعتبر وجهات نظر

ولا أتسرع في الإصدار ، فبفضل الله ألقي سنويا عددا كبيرا من المحاضرات

المتفرقة سواء في ثانويات أو جامعات أو مساجد ومع ذلك لا ينشر منها في السنة

كلها إلا أربعة أشرطة فقط .

س : وكم شريطا لفضيلتكم موجود في السوق ؟

ج : فوق العشرين شريط تقريبا .

س : إلا يرى فضيلتكم أنها قليلة جدا ؟

ج: بلى أرى ذلك .

س : ما السبب ؟

ج : لأنني أدقق جدا في الأشرطة التي تصدر ، وأنا حريص على خروج المناسب

أحسن من أن تخرج للناس سواليف ، يا أخي لا بد أن نحترم عقول السامعين

فبصراحة :

شخص جاء وتعب واشترى شريطا ووضعه في المسجل خصص لك ساعة كاملة

من عمره ليستمع إلى شريطك فأعطه شيئا يليق به ، مثل خطيب الجمعة الذي يأتي

ولم يحضر أعتبره إهانة للمستمعين ، يا أخي أحترم الناس الذين أمامك ، من مس

الحصى فقد لغى ، من قال لصاحبه أنصت فقد لغى ، وأنت ما حضرت لهم ، كذلك

من يظهر في التلفزيون أحترم عقول الناس الذين أمامك ، أنت تتكلم على الهواء

مباشرة ، والساعة التي تتكلم فيها تتكلف مبالغ كبيرة لذلك يجب عليك أن تحضر

تحضيرا جيدا .

س : فضيلة الشيخ .. كسب محبة الناس غاية عالية .. كيف أحصل عليها ؟

ج : لن تكسبهم بالمال ولا الجاه ولا الجمال .. وإنما بحسن التعامل معهم .

أذكر أن أحد طلابي في الكلية أصيب بمرض نفسي كان نوعا صعبا من الاكتئاب ..

كان والده ضابطا يشغل منصبا عاليا ..

جاء مرارا إلى الكلية وقابلني وتعاونا على علاج ابنه ..

كنت أذهب إلى بيتهم أحيانا فأرى مجلسه مليئا بالضيوف ..

لا تكاد تجد فيه مكانا فارغا ..

فكنت أعجب من محبة الناس لهذا الرجل وإقبالهم عليه ..

مضت سنوات وتقاعد الأب من منصبه ..

فذهبت إليه زائرا .. دخلت القصر ..

ثم دلفت إلى المجلس وفيه أكثر من خمسين كرسيا ..

فلم أر في المجلس إلا الرجل يتابع برنامجا في التلفاز .. وخادما يخدمه

بالقهوة والشاي .. جلست معه قليلا ..

فلما خرجت جعلت أتذكر حاله لما كان في وظيفته .. وحاله الآن .. ما الذي كان

يجمع الناس فيما مضى ؟

ما الذي كان يجعلهم يلتمون عليه مؤانسين متحببين ؟

أدركت عندها أن الرجل لم يكسب الناس بأخلاقه ولطفه وحسن تعامله ..

وإنما كسبهم بمنصبه ووجاهته وسعة علاقاته ..

فلما زال المنصب زالت معه المحبة ..

فخذ من صاحبنا درسا ..

وتعامل مع الناس بمهارات تجعلهم يحبونك لشخصك ..

يحبون أحاديثك وابتسامتك ورفقك وحسن معشرك ..

يحبون تغاضيك عن أخطائهم .. ووقوفك معهم في مصائبهم ..

لا تجعل قلوبهم معلقة بكرسيك وجيبك ..
  #4  
قديم 05-07-2010, 01:52 AM
الصورة الرمزية سيف الدّين
سيف الدّين سيف الدّين متصل الآن
مشرف ملتقى الاناشيد الاسلامية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
مكان الإقامة: على أرض الشفاء
الجنس :
المشاركات: 3,375
الدولة : Syria
افتراضي رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا

مذكّرات الشيخ كشك



رحلة الشيخ كشك الدعوية

, فقد كانت رحلة مباركة نشر فيها علوم الاسلام , وصدح فيها بكلمة الحق التي ينبغي على الدعاة أن ينطقوا بها في كل زمان ومكان , فلا خوف ولا خضوع إلا لله , لقد كان من شعار الشيخ قول الشاعر :
أنا لا أخاف الموت بل هو غايتي .. ووسيلتي لتحقق الرغبات
فبه يتاح لي اللقاء وتزدهــــــي .. روحي برؤية سيد الكائنات
هذا هو الشيخ كشك رحمه الله , وقف المنبر يومًا وقال :" إنني سأظل أقول هذا الكلام ـ أي رده على المفترين وعلى المنحرفين من كل البقاع وفي كل المجالات وعلى جميع المستويات ــ ولو قالوا لي إن على باب المسجد مشنقة تنتظرك أقسم بالله لنزلت من على منبري هذا الى حبل المشنقة لأنني أعلم أنني ساعتها سألقى الله " الخطبة 305 اليتيم .
وقال مرة أخرى :"إنني عندما أصعد المنبر لا أضع أمامي إلا الله ــ أي لا أطلب إلا رضى الله ــ لا تهديد ولا وعيد لأنني لا أقف بين يدي حاكم زائل وإنما أقف بين يدي الله " ( خطبة : الشجرة الطيبة والشجرة الخبيثة )
هذا هو سيدي الشيخ الذي لم يتوانى يومًا عن إبراز الحق ووالوقوف في وجه الباطل , إن الذي يقرأ سيرة هذا العالم الرباني يرى الكرامات التي أكرمه الله بها منها :
يقول الشيخ في خطبة حسن الظن: " مرضت عيني اليمنى وأصيبت باحمرار شديد , وذهبت الى الطبيب فقال لي: لا بد من استئصالها , يقول الشيخ : فذهبت الى البيت وصليت العصر ونمت حزينًا فإذا بي أرى إنسانًا جميلاً ما رأيت أجمل منه خلقة وضع يده على عيني وقرأ لي الفاتحة وقال لي: أتدري من أنا؟ أنا محمد رسول الله لا تخف ولا تحزن وستظل عينك كما هي حتى تلقى الله .
ويقول في خطبة فضل العلم: " أقول لمن يكتب التقارير عني ـ أي لأجهزة المخابرات ـ كفى كتابة لأن الخطبة تسجل كاملة بالحرف , ثم أعلق على ذلك بقولي : أنا لا أخاف التهديد من أحد وإن هذه العمامة المتواضعة لن تسجد ولن تركع إلا لله لأن الذي لفّها محمد بيده , كانت أمنيتي قبل أن أموت أن أرى رسول الله فأنا حبيبه وأنا خادمه وأنا الأمين على فتواه وعلى شرعه , ونمت هذه الليلة وكانت ليلة مولد النبي صلى الله عليه وسلم رأيت النبي عليه الصلاة والسلام في أشرف حالة وفي أحسن حالاته , رأيته يصلي إمامًا , ورأيت خلفه صفًا كبيرًا من البشر , لا أستطيع أن أصف النور الذي في وجوههم , فقلت في نفسي : من هؤلاء الذين يصلون خلف الحبيب محمد فإذ بالنداء أسمعه { وجيء بالنبيين والشهداء } فصليت وراءه , وبعدما فرغ النبي عليه الصلاة والسلام من الصلاة التفت إلي ولفّ بيده عمامتي , هذه العمامة لا تسجد ولا تركع إلا لك يا رب أنا لا أخاف الموت بل هو غايتي ووسيلتي لتحقق الرغبات لا أخشى التهديد فلقد هددت سنة 1966 عندما أرسل إلي المشير بعض مخابراته وجاؤوا إلي بعد العشاء وقالوا نحن من قبل فلان ويقول لك بالأمر اخطب الجمعة عن إباحة دم سيد قطب وأن دمه مباح وأن دمه حلال .. حلال يا مفترون .. قلت :" أنا لا أعرف الأمر إلا من واحد الذي يقول : { قل إن الأمر كله لله } , وهددت إن لم أخطب عن إباحة دم سيد , قلت : مرحبًا بالثمن إذا كان نجاة من عذاب الله يوم القيامة .. وخطبت الجمعة وقتها وصدرت الخطبة بقوله تعالى { قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلاً , أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة } ( بتصرف يسير ) وقد دخل الشيخ السجن عامين كاملين أو يزيد لأجل امتناعه عن فتوى .
وقد رأى النبيَ صلى الله عليه وسلم قبل وفاته بسبع ساعات
اعتقال الشيخ مرة أخرى في عهد السادات :
كما اعتقل عام 1981م وكان هجوم السادات على الشيخ كشك هجومًا مرًا حيث ذكره السادات بالحرف فقال :" وانتم عارفين الشيخ كشك بيعمل إيه " في خطاب 5 سبتمبر 1981م ، كما كان الهجوم البذيء- كذلك – على كبار الدعاة كالمرحوم عمر التلمساني ، والداعية الكبير الشيخ أحمد المحلاوي ، وقد لقي الداعية الكبير خلال هذه الإعتقالات عذاباً رهيباً ترك آثاره على كل جسده . وكان كما قال مرافقوه داخل السجون مثالاً للصبر والثبات والاحتساب واليقين.
وقد خرجت مظاهرات تنديد باعتقال الشيخ رحمه الله تعالى في عدد من مدن مصر .
وقد وجهت إليه عدد من التهم التي لا أصل لها , ولكنه الظلم .. لكنه الطغيان .. إنه التجبر .. إن الشيخ يسأل : لماذا اعتقلت أنا ؟ وقد ألف كتابًا سماه : لما سجنت ؟ ولكنه لم يقبل أن يطبعه وإن كان يقول : أريد أن أرفعه أمام الله يوم القيامة .
ومن جملة الاستدعاءات : انه استدعي بسبب هجومه على القذافي , يقول في خطبة رقم 314 : لقد استدعيت 113 استدعاء .
ومن السخرية أن يستدعى الشيخ الجليل بسبب هجومه على الممثلة " نيللي " ويقول رحمه الله : لقد سجنت مرة بسبب امرأة من الاتحاد الاشتراكي كانت قدمت تقريرًا ضدي فسجنت .
فيا حسرة على العباد المنحلون والمجرمون والظلمة في أمان والعلماء والدعاة في خوف ورعب وتهديد , إنه الظلم الذي لا يدوم وإذا دام دمر , وبالفعل بسبب الظلم حصلت نكسة 1967 حيث قتل العلماء والأبرياء في مصر فعاقب الله الجميع بسبب هذا الظلم .
يقول الشيخ في كتابه قصة أيامي صفحة 425 : " وفي يوم الجمعة 28 آب 1981 صعدت المنبر وكنت أصعد درجة المنبر بسخونة الاحداث وارتفاع درجة حرارتها , فقد كان كل شيء ينذر بوقوع أشياء جسيمة وخطيرة ورأيتني في مقدمة الخطبة أصرخ بأعلى صوتي قائلاً :" اتق الله أيها الظالم " فكانت الخطبة 425 آخر خطبة خطبها لأنه اعتقل بعدها ووضع بعد خروجه من السجن وأفرج عنه بتاريخ 27 يناير 1982 في الإقامة الجبرية. يقول الشيخ في كتابه قصة أيامي 264 :" خرجت من السجن الى البي, ولكن لم يصرح لي بالعودة الى المسجد وظللت رهين البيت"
الى أن توفي رضي الله عنه
  #5  
قديم 06-07-2010, 10:24 PM
نور الحريه نور الحريه غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: العراق
الجنس :
المشاركات: 2,566
الدولة : Iraq
25 رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا


الداعيه زينب الغزالي.. امرأة في عين العاصفة






الطفولة التي عجز عنها الرجال!!


ولدت زينب الغزالي الجبيلي في الثاني من يناير للعام 1917م بإحدى قرى محافظة البحيرة بمصر.. ينتهي نسب والدها من أبيه إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. ونسب أمها إلى الحسن بن علي.. وكان جدها تاجرًا شهيرًا للقطن ووالدها من علماء الأزهر الشريف..


وقد أثرت تربيته الدينية أشد الأثر في زينب ورمت بجذورها في روحها حتى لكأننا نتلمس روح الأب الممتدة في جسد ابنته التي كان يناديها نسيبة تيمنًا بالصحابية الجليلة نسيبة بنت كعب المازنية الأنصارية.. وكأن الوالد يؤهلها لما تخبئه لها الأيام فيصنع لها سيفًا من خشب، ويخط لها دائرة على الأرض بالطباشير، ويقول لها: قفي واضربي أعداء رسول الله.. فكانت تقف وسط الدائرة تضرب يمينًا وشمالاً، من الأمام والخلف ثم يسألها كم قتلت من أعداء رسول الله وأعداء الإسلام؟ فتجيب المجاهدة الصغيرة: واحدا.. فيقول لها: اضربي ثانية.. فتسدد الصغيرة طعناتها في الهواء وهي تقول: اثنين.. ثلاثة.. أربعة!!


بعد وفاة والدها انتقلت مع والدتها إلى القاهرة للعيش مع إخوتها الذين يدرسون ويعملون هناك.. ولم يوافق أخوها الأكبر محمد على تعليمها رغم إلحاح زينب وإصرارها.. لكن الله قيض لها أخاها عليًّا وهو الأخ الثاني الذي رأى أن تعليمها سوف يقوِّم أفكارها ويصوب رؤيتها للأشياء والناس، وخرجت ذات يوم من منـزلها بحي شبرا وعمرها اثنا عشر عامًا وراحت تتجوَّل في الشوارع، فوقعت عيناها على مدرسة خاصة بالبنات فطرقت بابها، وعندما سألها البوَّاب عن غرضها، قالت له: جئت لمقابلة مدير المدرسة فسألها: لماذا؟ فقالت وهي واثقة من نفسها: أنا السيدة زينب الغزالي الشهيرة بنسيبة بنت كعب المازنية.. ولدي موعد معه.. فأدخلها البواب وهو يتعجب من طريقة هذه الفتاة الصغيرة.


دخلت مكتب المدير وبادرته قائلة في طريقة آلية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا السيدة زينب الغزالي، ولقبي نسيبة بنت كعب المازنية.. فنظر إليها الرجل، وتصور أن بها مسًّا من الجن.. ثم سألها: ماذا تريدين يا سيدة زينب أو يا سيدة نسيبة؟ فقصت عليه قصتها وموقف شقيقها الأكبر من تعليمها وطلبت منه أن يَقْبلها طالبة في مدرسته.. وعندما سأل عن والدها وأخيها عرفها وعرف أسرتها.. وأعجب مدير المدرسة بذكاء الفتاة وجرأتها.. فطلب منها إحضار أخيها علي الذي يؤيد تعليمها ليسجلها في المدرسة.. وأجرى لها اختبارًا في بعض الأسئلة.. فأجابته بكل ثقة.. ثم انتقلت بعده إلى الصف الأول وبعد شهرين من انتظامها في الدراسة أجرى لها اختبارًا ألحقها على إثره بالفصل التالي...ولم تكتف بذلك فأخذت تتلقى علوم الدين على يد مشايخ من الأزهر .


حفظوا الله فحفظهم في مماتهم!!


بعد حصولها على الثانوية طالعت في إحدى الصحف أن الاتحاد النسائي الذي ترأسه هدى شعراوي ينظم بعثة إلى فرنسا تتكون من ثلاث طالبات، تمنت زينب أن تكون ضمن هذه البعثة، وتوجهت من فورها إلى مقر الاتحاد والتقت هدى شعراوي التي تعاطفت معها ورثت لحالها وموقف أخيها المتزمت معها، وعلى الفور سجلتها في جمعيتها، وأظهرت ترحيبها بها وسعادتها بها.. فزينب خطيبة مفوهة تلقت الخطابة والإلقاء عن والدها رحمه الله.. وراحت تقدمها لرواد الجمعية..وسرعان ما وجدت زينب اسمها على رأس البعثة التي تمنتها.


وبعد شهر من تحديد موعد سفر أعضاء البعثة رأت زينب والدها في منامها يطلب منها عدم السفر إلى فرنسا ويقول لها: إن الله سيعوضك في مصر خيرًا مما ستجنينه من البعثة.. فقالت له: كيف؟ قال: سترين.. ولكن لا تسافري لأنني لست راضيًا عن سفرك.. وعندما قصت زينب الرؤيا على هدى شعراوي.. قالت لها: إن من الأحلام ما يتحقق ومنها ما لا يتحقق.. لا تضيعي الفرصة من يدك يا زينب.. لكن زينب قالت: ما دام والدي قد أمرني فلن أخالف أمره.


زينب الخطيبة المفوهة:


ظلت زينب تعمل كعضو بارز في الاتحاد.. وظلت تردد شعارات هدى شعراوي وتتبنى مشروعها لتنمية المرأة، بل إن زينب خاضت حربًا فكرية ضروسًا ضد الأزهر الذي تنبه لخطورة السم المدسوس في العسل فأقام العديد من اللقاءات والمنتديات الثقافية لدحض الحجة بالحجة وإبطال زيف المؤامرة الغربية على المرأة المسلمة.. وانتدبت هدى شعراوي ثلاث فتيات لتمثيل الاتحاد في هذه المنتديات منهن: زينب الغزالي


وفي إحدى هذه اللقاءات أكد شيوخ الأزهر أن دعوة هدى شعراوي تريد الخروج بالمرأة المسلمة عن تعاليم دينها.. فقامت زينب تناضل عن هدى شعراوي ومشروعها لتنمية المرأة والنهوض بعقلها وفهمها، بل إنها تصدت ذات يوم لعشرة من مشايخ الأزهر وانتصرت عليهم


ثم انبرى الشيخ محمد النجار لمواجهة زينب بالحكمة والموعظة الحسنة.. فاستمع إليها وهي تدافع عن هدى شعراوي وجمعيتها وأهدافها النبيلة.. وقد لاحظ الشيخ قوة بيانها وفصاحتها.. وانتظر حتى انتهت من حديثها ثم تقدم منها برفق قائلاً: هل تسمحين يا ابنتي أن أحدثك قليلاً حول الدعوة الإسلامية؟ فأجابت طلبه المهذب وجلست تستمع إليه.. رفع الشيخ المبارك يديه إلى السماء سائلا ربه: اللهم إنِّي أسألك بأسمائك الحسنى وبكتابك الذي أنـزلت وبنبيك الذي أرسلت أن تجعلها للإسلام إنك على كل شيء قدير.. أسألك بالقرآن أن تجعلها للإسلام.. وصل اللهم على سيدنا محمد..


ولمحت زينب دموع الصدق التي رافقت دعاء الشيخ.. فتأثرت نفسها، وسألت الشيخ وهي تخفي دمعها: لماذا تعتقد أنني لست مع الله وأنا أصلي وأصوم وأقرأ القرآن، وسأحج بيت الله حين أستطيع.. كما أتمنى أن أستشهد في سبيل الله.. فقال الشيخ الحكيم: أحسبك كذلك.. واستمر يدعو لها ثم سألها: هل ستعودين إلى هدى شعراوي بعد خروجك من هنا أم ستبقين مع الله ورسوله؟.. فقالت: وأنا مع هدى شعراوي أعتبر نفسي مع الله ورسوله.. لكنها عاهدته على نصرة الحق.. واستمرت علاقتها بالشيخ الذي علمها أمورًا كانت تجهلها وأخرى كانت تخطئ فهمها.


رب ضارة نافعة !!


تعرضت زينب بعد ذلك لحادث شكل نقطة التحول في حياتها.. فقد انفجر موقد الغاز بها وهي تعد الطعام بمنـزلها، وطالت النار كل جسدها.. فلزمت فراشها بعد أن رفضت السفر للعلاج بالخارج خشية أن تتكشف أمام الأغراب.. وتردد عليها الطبيب لعلاجها في منـزلها دون أن يبشر ببادرة أمل في الشفاء.. وكانت صحتها تسوء يوما بعد يوم.. حتى إنها سمعت صوت أخيها يهمس للأهل في القرية بأن الطبيب أعلمهم أنها ستموت، وكان يحرص ألا تسمعه زينب التي أقبلت على العبادة والتضرع إلى الله والتأهب للقائه.. فكانت تتيمم وتصلي لله: يا رب إذا كان ما وقع لي عقابًا لانضمامي لجماعة هدى شعراوي فإنني قررت الاستقامة لوجهك الكريم.. وإن كان غضبك عليَّ لأنني ارتديت القبعة فسأنـزعها وسأرتدي حجابي.. وإني أعاهدك وأبايعك يا ربي إذا عاد جسمي كما كان عليه فسأقدم استقالتي من الاتحاد النسائي، وأؤسس جماعة لنشر الدعوة الإسلامية، وأدعو المسلمات إلى ما كانت عليه الصحابيات، وأعمل من أجل الدعوة وأجاهد في سبيلها ما استطعت.. ويتقبل الله الكلمات الصادقات وتتنـزل الرحمات.. ويذهل الجميع لمعجزة الشفاء الذي كان أملاً بعيدًا قبل أن تصعد دعوات زينب إلى السماء.. ومن الطريف أن الطبيب رفض أن يتقاضى أجرًا على شفاء لم يصف له دواء!!


زينب في ثوبها الجديد


أوفت زينب بعهدها لربها فور تمام شفائها.. وبدأت انطلاقتها الجديدة بخمار يتوج رأسها.. وإيمان يغمر قلبها.. واستقالت من الاتحاد النسائي.. وحاولت هدى شعراوي أن تؤثر في قرار زينب، وقالت وهي تبكي: يا زينب كنت أريدك خليفتي من بعدي.. فقالت زينب: لقد اخترت واختار الله فأنا مع اختيار الله وسأظل ابنتك الوفية وسأذكر فضلك ومكارمك..وبالفعل لم تنقطع الصلة على المستوى الإنساني بين هدى وزينب حتى إنه حين اشتد المرض على هدى طلبت رؤية زينب فذهبت إليها ووافتها المنية وهي بجانبها.


وهكذا مثلت زينب إجابة مبكرة لدعوات تحرير المرأة برؤية إسلامية.. وردًا مفحمًا على كل التيارات التي حاولت ربط تخلف المرأة بالإسلام.. بل أثبتت الدور الدعوى للمرأة المسلمة وأن دورها الرسالي لم يتراجع.. فقد أسست جمعية السيدات المسلمات في عام 1937م.. وحصلت على التصريح من وزارة الأوقاف ولم يتجاوز عمرها الثمانية عشر ربيعًا.. وكان معها موافقة على إنشاء خمسة عشر مسجدًا خرجت في وقت قصير الواعظات.. وأقامت الكثير من المساجد الأهلية، وكانت تعقد (119) اجتماعًا في السنة. وأصدرت مجلة لقيت ترحيبًا واسعًا، وخلال عقدين من الزمان جذبت خلقًا كثيرًا منها بعض قيادات الثورة.


وقد زارت الكثير من الدول العربية والإسلامية لنشر الدعوة الإسلامية وإلقاء المحاضرات الدينية، وأوضحت الكثير من المفاهيم حول فقه الدعوة إلى الله.. وأمضت في حقل الدعوة 53 عامًا (أكثر من نصف قرن) التقت خلالها بأبرز رجال الدعوة الإسلامية في ذلك الوقت، وتأثرت كثيرًا بفكر الشيخ حسن البنا تأثرًا أثمر عن ضم جمعيتها إلى جماعته.


زينب.. الصمود والرجولة!!


اعتقلت من منـزلها في 20 أغسطس من عام 1965م إثر رفضها مقابلة جمال عبد الناصر.. حين قالت لرسول الرئيس بجرأتها المعهودة أنا لا أصافح يدا تلطخت بدم الشهيد عبد القادر عودة.. وقد تعرضت في السجن للتعذيب الشديد، لكن ذلك لم يكتم صوتها.. وقد سجلت زينب محنتها الأليمة في كتابها الشهير "أيام من حياتي" والذي يعد وثيقة تاريخية هامة لحقبة تاريخية مهمة من حياة الدعوة الإسلامية المعاصرة في الفترة ما بين (1964-1971م).. كما وثق فيه أسماء بعض رواد الدعوة الذين أسهموا في بقاء بعض التشريعات الإسلامية.. وللكتاب قيمته وأثره في الحركة الإسلامية.. وله كذلك قيمته الأدبية إذ يذخر بعبارات تشع بالإيحاء والتأثير.. تنم عن قلم أدبي مؤثر وحس مرهف.


لقد حاول دعاة التحرير تضليل وعي المرأة بإشغالها بجسدها وأنوثتها وصراعها مع الرجل وإغفال القيم الاجتماعية والدينية.. إنهم يحاولون سرقة الجوهرة النادرة منذ سنوات.. لكنهم يفشلون.. فقد سحبت هذه الموجة الكثيرات، بينما رفضت زينب أن تبتلعها الأمواج الخبيثة التي تبدو وكأنها تبتسم لها وتداعبها، بينما تجرها إلى قاعها السحيق.. وتمسكت بالدين الإسلامي، ومنه انطلقت وبه حققت ذاتها، وأصبحت نموذجًا بعد أن حطمت أساطيرهم.. وصنعت أسطورتها!!



أبرز أعمالها

للفقيدة العديد من الكتب، منها كتابها الشهير "أيام من حياتي"، وهو سيرة ذاتية أثارت جدلاً واسعًا، و"نحو بعث جديد"، و"نظرات في كتاب الله"، و"مشكلات الشباب والفتيات"، وكتاب "إلى ابنتي"، كما نشرت مئات من المقالات في الصحف والمجلات العربية، وزارت عدة بلدان، وشاركت في كثير من المؤتمرات

وفاة الداعية

توفيت الداعية الإسلامية زينب الغزالي، الأربعاء (3/8/2005)، عن عمر يناهز 88 عامًا، وتُعد الراحلة أحد أعلام العمل الإسلامي النسائي في مصر والعالم العربي طوال الـ 53 عامًا الماضية، وإحدى أبرز نساء جماعة الإخوان المسلمين، كما كان لها إسهام بارز في الصحافة الإسلامية، والعمل الدعوي .

الخاتمة:


وفي الختام وبعد هذه النظرة السريعة على حياة السيدة زينب الغزالي الجبيلي ،آمل من المولى عز وجل بأن يجعلنا من الدعاة إلى الإسلام وجنده المخلصين، وأن تكون لنا في قصة الداعية زينب الغزالي عبرة ومثلا يحتذى .


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .



التعديل الأخير تم بواسطة ღ زهرة الشفاء ღ ; 07-07-2010 الساعة 12:27 AM. سبب آخر: تعديل بعض الكلمات
  #6  
قديم 07-07-2010, 01:25 PM
الصورة الرمزية *مسك القسام*
*مسك القسام* *مسك القسام* غير متصل
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
مكان الإقامة: °¤©><©¤° بَيْـْـ ،، {Free Gaza } آحْ ـْـْـلَآآآآآمِيِ ــنَ ~ ... °¤©><©¤°
الجنس :
المشاركات: 4,060
الدولة : Palestine
افتراضي رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا

آلسلآم عليكم ورحمة آلله وبركآته
بسم آلله آلرحمن آلرحيم

في دآخل بحآر آلنفس تتلآطم آلأموآج ، وتحدث أضخم معآرك آلحيآة ، فموج يقول لك من أنت ؟!
وآخر يتسآءل مآ هو دورك في آلحيآة ؟! وآخر يقول لك : لمآذآ تتصرف بهذآ آلتصرف ؟!
سفينتك حآئرة في كل مكآن ؟! لآ تجد من يمد لهآ يد آلعون للآمآن ...؟!

رسآلتنآ هي آلبسمة .. لآنهآ رسآلة حب وآخلآص ..
لغة رقيقة وزآهية آلألوآن .. تدخل آلفرح وآلسرور إلى آلقلب آلحسآس ..
هي قطرآت ندي ،، لزيآدة آلترآبط وآلتوآصل كآلنبرآس ..

قد مآت قوم ومآ مآتت مكآرمهم *** وعآش قوم وهم في آلنآس أموآت

كآنوآ كآلمصآبيح آلمضيئة ،، تعم بنورهآ أرجآء وبقآع آلأرض آلشمآء ،، ذهبوآ هم ومآ ذهبت رسآلتهم ،،
رحلوآ هم ومآ رحلت دعوتهم ،، شدو عزمهم لجنآت ربهم .. وإنآ من خلفهم لطريقهم سآئرون ،،
سطروآ بدمآئهم لنآ أروع آلقصص ،، ورووآ بأروآحهم لنآ أجمل آلمعآني ،،

إنهم عظمآء آلأمة .. قآدتهآ وعنوآن كرآمتهآ ..
أسسوآ قوآعد آلإسلآم آلعظيم ؛؛ ومآ هو شفآء لكل سقيم ؛؛ ليبقى عنوآنآً لكل حر كريم ؛؛

حملوآ هم دعوتهم بكل صدق وأمآنة .. ومآ توآنت عزآئمهم آلمفروعة آلهآمة ..
فكآن شعآرهم :-
إنآ لعزة دين آلله قد ثرنآ ** بعنآ آلنفوس وهبنآهآ لبآريهآ
أثرنآ لنعلي آي آلله ننصره ** هذي آلطريق وقد بآنت معآنيهآ
فآلموت وآلسجن وآلتعذيب أولهآ ** وآلفوز وآلنصر وآلجنآت تآليهآ
إنآ نقآتل كي يرضى آلإله عنآ ** لسنآ نقآتل للدنيآ نبغيهآ
نحن آلجسور وجيل آلنصر يعبرهآ ** نهب آلدمآ ، لأرض آلقدس نهديهآ

ولعظيم دورهم .. وأهمية شأنهم .. كآن لآبد من عرض تقرير لإحدى تلك آلرموز .. ومؤسسي هذه آلدعوة ..
إنه آلإمآم آلمجآهد :- شيخ آلأمة ‘‘
قآئد آلغر آلميآمين .. آلشهيد (أحمد آليآسين) مؤسس كتآئب عز آلدين ..
فمن هو ذلك آلقآئد ؟؟

إذاً فهيآ بنآ لنكشف عن خبآيآ ذآلك آلرجل ،، آلشجآع آلصنديد ،،

كآن في آلعآشرة من عمره ، عندمآ كآن آلبريطآنيون يجلبون آلجرآد آلصهيوني من كل أصقآع آلعآلم ؛ لينشروه في ربوع فلسطين ؛ ولؤسسوآ له بسطوة آلقوة آلمدججة بآلأسآطير .. دولة تسمى "إسرآئيل" في آلعآم 1948
كآن آلشيخ < أحمد يآسين > قد ولد عآم 1938 في قرية (آلجورة) قضآء آلمجدل جنوبي مدينة غزة .

ومع حلول آلنكبة هآجر مع أسرته آلفقيرة إلى منطقة {جورة آلشمس} في آلقطآع .
ولم يمكث طويلاً حتى تعرض بعد عآمين لحآدث وهو يمآرس آلريآضة على شآطئ غزة ، ممآ أدى إلى شلل شبه كآمل في جسده ، تطور لآحقاً إلى شلل كآمل .

لم يثنه آلشلل عن موآصلة تعليمه ، وصولآً إلى آلعمل مدرساً للغة آلعربية وآلتربية آلإسلآمية في مدآرس وكآلة آلغوث بقطآع غزة .

في تلك آلأثنآء ، أي في فترة آلخمسينآت ، كآن آلمد آلنآصري قد بلغ مدآه ، فيمآ آعتقل آلشيخ من قبل آلمصريين بتهمة آلإنتمآء إلى حركة آلإخوآن آلمسلمين . عندمآ كآن رجآلآت آلحركة في قطآع غزة يغآدرون آلقطآع هرباً من بطش آلحملة آلنآصرية . كآن لأحمد يآسين رأي آخر ،،
فقد أعلن أن على هذه آلأرض مآ يستحق آلحيآة وآلجهآد .
بدأ من آلصفر ، في زمن كآن آلمد آليسآري وآلقومي يجتآح آلضفة آلغربية وقطآع غزة ، فيمآ يغيب آلتدين عن آلمجتمع آلفلسطيني على نحو لم يحدث من قبل .
عندمآ كآن آلتدين بدعة سيئة وعلآمة رجعية ، ظل أحمد يآسين مصراً على أن زمن آلإسلآم قآدم لآ محآلة ، وأن مآ ترآكم من غبآر على وعي آلأمة لن يلبث أن يزول ؛ لتعود أرض آلإسرآء وآلمعرآج ، مبشراً بآلغد آلأفضل .

لم يوقف جهده عند قطآع غزة آلذي أسس فيه آلمجمع آلإسلامي كمؤسسة إسلآمية متكآملة ، خيرية وآجتمآعية ودعوية ، بل مد جهده نحو آلضفة آلغربية آلتي كآنت تعيش ذآت آلحآلة آلفلسطينية من حيث آنتشآر آلفكر آليسآدري وآلقومي وآلعلمآني .

مع نهآية آلسبيعينآت وبدآية آلثمآنينآت ، كآنت شجرة آلشيخ تكبر شيئاً فشيئاً ، ويشعر آلآخرون في آلسآحة بخطورتهآ ـ فيوآجهونهآ بتهم آلعمآلة للإحتلآل ؛ بسبب عدم إعلآنهآ آلموآجهة آلمسلحة ، لكنه كآن يدرك مآ يفعل ، فآلمقآومة لآ تقوم على قوآعد وآهية ، بل لآبد من أسس متينة ورآسخة .

في آلعآم 1983 ، رأى آلشيخ أن آلأوآن قد آن لبدء مسيرة آلإعدآد آلمآدي بعد أن بلغ آلإعدآد آلمعنوي مدى طيباً بآنتشآر آلتدين في آلمجتمع وبلوغ آلحركة آلإسلآمية حداً من آلقوة جعلهآ آلقوة آلثآنية في آلجآمعآت وآلنقآبآت ، بل بدأت تتفوق على حركة فتح في بعض آلتجمعآت .

آكتشف آلتنظيم آلعسكري آلذي كآن يعد آلشيخ له بتجميع آلسلآح ، وحكم عليه بآلسجن (13 عآماً) ، وبفترآت أطول على عدد من إخوآنه ، منهم آلشيخ {صلآح شحآدة}.

بعد ذلك بحوآلي عآمين ، وتحديداً في آلعآم 1985 خرج آلشيخ من آلسجن في عملية تبآدل آلأسرى مع آلجبهة آلشعبية (آلقيآدة آلعآمة) بزعآمة أحمد جبريل .
كآنت آلمرحاة ، مرحلة يأس ، فمنظمة آلتحرير خرجت مهزومة من بيروت ، وآلأوضآع آلعربية متردية ومسآومآت آلتسوية تجري هنآ هنآك ؛ لإعآدة آلإعترآف آلدولي بآلقيآدة آلفلسطينية .


** همـــة شـــآآآآب في وقـــت آلشيخــــوخة **
عآد آلشيخ يبث آلحمآس في أوسآط آلشبآب ، من خلآل آلمسآجد آلتي غدت علآمة فآرقة في موآجهة آلإحتلآل ،آلذي شعر أنه قد نجح في إسقآط خيآرآت آلمقآومة لدى آلشعب آلفلسطيني في آلدآخل وآلخآرج .
هنآ كآن للشيخ رأى آخر ::
ففي نهآية آلعآم 1987، وتحديداً 14/12/1987 ، وفي تزآمن مبآرك مع إطلآق آلإنتفآضة آلأولى ، أعلن آلشيخ ومعه ثلة من إخوآنه ، وعلى رأسهم ‘‘
آلشهيد صلآح شحآدة – وآلشهيد آلدكتور آبرآهيم آلمقآدمة – وآلدكتور عبد آلعزيز آلترنتيسي ،،
أعلنوآ تأسسيس حركة آلمقآومة آلإسلآآآآمية << حمآآآآآس >>

خلآل مسيرة آلإنتفآضة آلأولى كآنت " حمآس " هي آلمحرك آلأبرز ؛ حتى سميت آلإنتفآضة .. /ثورة آلمسآجد/ .. ؛؛ نظراً لشيوع آلخطآب آلإسلآمي في مختلف فعآليآتهآ .

أدركت سلطآت آلإحتلآل خطورة آلدور آلذي تلعبه حركة " حمآس " في آلإنتفآضة ، فيمآ كآن آلشيخ يدرك أن آلحجر وحده لآ يمكن أن يكون كآفياً لبث آلزجع في أوصآل آلإحتلآل .

في آلبدآية ونظراً لضآلة آلإمكآنآت ، بدأت آلحركة بقيآدة آلشيخ حرب آلسكآكين ، ثم طورت ذلك في مطلع 1989 نحو آلمقآومة آلمسلحة ، وصولآ إلى عملية آختطآف آلجندي >> إيلآن سعدون << وقتله .
في 15/6/1989 آعتقلت سلطآت آلإحتلآل آلشيخ أحمد يآسين وحوآلي (260) من قيآدآت آلحركة .


** جهــــــآآآآد رغـــم آلإعتقـــــــآآآآآآل **
لم يحل آعتقآل آلشيخ ومعظم قآدة آلحركة في آلقطآع وآلضفة آلغربية دون آستمرآر آلعمل آاجهآدي ، بل إن ذلك قد شكل منعطفاً نحو تطور ذلك آلعمل على نحو كبير . فقد تحول قطآع غزة خلآل أعوآم 89 – 93 إلى جحيم يطآرد آلغزآة . وغدت كتآآآآآئب آلقسآآآم آلجنآح آلعسكري للحركة ، كآبوساً يقض مضآجع آلطإحتلآل ، آلأمر آلذي سآهم حسب كثير من آلمرآقبين ، في آلتسريع من عقد آتفآق أوسلو ، آلذي سمى آلتفآق غزة / أريحآ أولآ ،وذلك للتخلص من كآبوس آلمقآومة آلذي تبنته ( حمآس ) في موآجهة جنود آلإحتلآل .
سنوآت وآلشيخ يآسين أسير آسير آلسجون آلإحتلآل ، لكن روحه وتصريحآته آلتي كآنت تخرج من آلسجن كآنت حآضرة في مسيرة آلحركة آلتي كآنت تكبر في عيون آلفلسطينين وآلعآلم آلعربي وآلإسلآمي ، سيمآ بعد آلخط آلإستشهآدي آلذي أطلقته في موآجهة آلإحتلآل على يد آلشهيد آلقآئد { يحيى عيآش } آلذي آستشهد آغتيآلآ في 5 / 1 / 1996

سنوآت وآلشيخ صآمد في سجنه ، يرفض آلمسآومة على عدآلة قضيته ، فيمآ كآنت روحه تحآصر آلغزآة وتسجنهم ، بدل أن يسجنوه ، فهذه حركته تكبر وتكبر ةتشعر آلمحتلين بتهديد وجودي لم يعرفوه في تآريخهم ، كمآ آعترف ( يعقوب بيري ) قآئد آلشآبآك آلأسبق في كتآبه ( آلقآدم لقتلك .. بآدر وآقتله ) آلذي أرخ لمسيرة آلصدآم مع حركة (حمآس) خلآل مرحلة آلشهيد يحيى عيآش ومآ بعده .

في 25/7/1997 وقعت في آلعآصمة آلأردنية (عمآن) محآولة آغتيآل خآلد مشعل ، رئيس آلمكتب آلسيآسي (لحركة آلمقآومة آلإسلآمية حمآآآآآس) ، حيث تمكن مرآفقه من آعتقآل رجلي آلموسآد آلذين نفذآ آلعملية ، مآ أدى إلى صفقة مع آلحكومة آلأردنية ، خرج بموجبهآ آلشيخ مقآبل آلإفرآج عن آلعميلين .

بعد جولة عربية ، عآد آلشيخ منتصراً إلى قطآع غزة آلذي آستقبله كمآ يليق بآلأبطآل ، وليعود آلقآئد لرعآية بنآئه من جديد ، وهذه آلمرة في موآجهة إرآدة آلتسوية آلتي طآردت آلحركة ، ورجآلهآ بأيدي آلإحتلآل ومعه نظآم أوسلو آلجديد ، آلذي فرض آلإقآ مة آلجبرية على آلشيخ وضيق عليه آلخنآق غير مرة .

في 28/9/2000 آنطلقت آلمسيرة آلمبآركة لإنتفآضة آلأقصى ، وكآن آلشيخ رآئدهآ بلآ منآزع . وفيمآ آعتقل قآدة آلحركة آلسيآسين ، أو آغتيلوآ في آلضفة آلغربية ، كآن آلقطآع بعيداً عن يد آلإحتلآل إلى حد مآ ، إلآ لحسلآبآت آجتيآحه آلعسيرة . لكن قوة وحضور آلقيآدة في غزة وعلى رآسهآ آلشيخ قد أثآر آلإحتلآل ، فبدأ موجة آغتيآلآت ضد قآدتهآ آلعسكريين وآلسيآسيين ، فآغتيل آلشيخ صلآح شحآدة ؛؛ وآلدكتور إبرآهيم آلمقآدمة ؛؛ وآلمهندس آسمآعيل أبو شنب ؛؛ وعشرآت من قآدة آلجنآح آلعسكري ، كمآ تعرض آلدكتور عبد آلعزيز آلرنتيسي وآلدكتور محمود آلزهآر لمحآولآت آغتيآل فآشلة .


** لــم يمـــــض عـــلى هـــــذآآآآ آلــــدرب إلآ طلبــــاً للشهـــــآآآآآآدة **
لم يسلم آلشيخ ، فقد تعرض هو آلآخر ، ومعه مجموعة من إخوآنه لعملية آغتيآل فآشلة في شهر حزيرآن / يونيو ، آلأمر آلذي آستهزأ به آلرجل معلناً ، إنه لم يمض على هذآ آلدرب إلآ طلباً للشهآدة آلتي يخوفونه بهآ .

بعد عملية (أسدود) آلبطولية في (15/3/2004) وآلتي نفذهآ مجآهدآن خرجآ من قطآع غزة ، قررت سلطآت آلإحتلآل معآودة آستهدآف قآدة آلحركة آلسيآسين ؛ من أجل إضعآفهآ كمآ ذهب أحد رموزهآ .

لدى خروجه من صلآة فجر يوم آلإثنين (22/3/2004) هوجم آلشيخ بثلآثة صوآريخ ، فآستشهد ومعه ثمآنية أشخآص ، من بينهم مرآفقيه ، فكآنت آلخآتمة آلتي أحبهآ عليه رحمة آلله .

** آستشهد آلشيخ بعد أن تم آلبنآء ، وآطمأن على روعته وقوته وعنفوآنه ، وبعد أن صنع آلإنتصآر آلذي عرفه آلعآلم أجمع بقرآر شآرون .

** آستشهد آلشيخ لكن آلمسيرة آلتي صنعهآ بجهده وجهآده وروحه ستوآصل آلتقدم ؛؛ حتى تحصد في طريقهآ آلإحتلآل آلبغيض ، ولكن آلغزآة آلأغبيآء لآ يفقهون .

رحم آلله شيخنآآآ ،، وأسكنه فسيح جنآته ،، وألحقنآ به مع آلنبيين وآلشهدآء ،، وحسن أولئك رفيقآآآ ..

إلى هنآآآآآآ ......


تح ـــيآآآآتي لكم ... { مسكـ آلقسآآآآم }
__________________

  #7  
قديم 10-07-2010, 09:28 PM
الصورة الرمزية الأمــــيــــرال
الأمــــيــــرال الأمــــيــــرال غير متصل
مشرف ملتقى البرامج والجوالات
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مكان الإقامة: في عالم الكمبيوتر والانترنيت
الجنس :
المشاركات: 7,463
الدولة : Turkey
افتراضي رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا



الشيخ الدكتور نزار عبد القادر ريان
ولد الشيخ الدكتور نزار عبد القادر ريان يوم الجمعة الواقع في 6/3/1959
من بلدة نعليا من قرى مدينة عسقلان المحتلة , والتي هجرت منها عائلته , حصل د.الريان على شهادة البكلوريوس في اصول الدين من جامعة الإمام محمد بن سعود الأسلامية بالرياض سنة 1981 م , وعمل معيدا في الجامعة الأسلامية بغزة مدة ستة سنوات , كما وحصل على الماجستير من كلية الشريعة في الجامعة الأردنية في مدينة عمان
تخصص الحديث الشريف وذلك عام 1990 بتقدير ممتاز .
استقر الشيخ في معسكر جباليا في قطاع غزة , حيث عمل استاذا ً للحديث النبوي الشريف بكلية الحديث في الجامعة الأسلامية في غزة .
ترك الشيخ الدكتور نزار ريان لمن خلفه زادا ً من العلم . يعد القائد ريان احدى علماء حركة حماس وعضو هيأتها الشرعية , وهو من رافق قائد ومؤسس كتائب عز الدين القسام الشيخ صلاح شحادة , وقد اعتقل القائد نزار ريان نحو اربعة مرات في سجون الأحتلال , وفي حرب الفرقان على غزة يوم 1/1/2009 م استهدفت طائرات الأحتلال منزل الدكتور نزار ريان في منطقة الخلفاء وسط مخيم جباليا , فأستشهد و13 من افراد عائلته , حيث كان الشهيد بين الناس
يواسيهم ويصبرهم ويخفف مصابهم .
  #8  
قديم 13-07-2010, 09:54 PM
*أم صهيب* *أم صهيب* غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
مكان الإقامة: فلسطين
الجنس :
المشاركات: 1
الدولة : Palestine
افتراضي رد: تفضل هنا واكتب اجمل المذكرات لدعاتنا

آلسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
&^~ * ~ ^ & < .. الدعاة إلى الله .. > & ^ ~ * ~ ^ &
** وسام ناله أولئك الذين آثروا مقتضيات دعوتهم ،، على حظوظ أنسهم ،، فتبوؤا عند الله مكاناً عالياً ..
بسم الله الرحمن الرحيم ؛؛
" من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من يبنتظر وما بدلوا تبديلا "
صدق الله العظيم ؛؛


هم مصابيح هدى ،، تجردوا من رواسب الحياة الدنيا ،، فحلقوا بأرواحهم في الأجواء ،، حتى أضاؤوا الحياة بشذى عطرهم ،، فاهتدى بنورهم الحائرون ،، وسكن بهديهم المترددون ،،


فها هيا الأرواح تتعانق من جديد ،، والقلوب تتصافح على محبة الله ،، وبلسم الإخاء ،،
لتنطلق بدفقات المحبة الصافية ،، والمشاعر الصادقة ،،
للتعانق أرواحهم ،، في جنان الرحمن ،،


رجال عز .. أباة وطن .. أسود الميدان .. عمالقة الإقتحام .. صناديد الدعوة .. جنود الإسلام ..


ودّعونا بأجسادهم ؛؛ تاركين لنا اللواء ؛؛
تركونا وعفوا ديارنا ؛؛ وأورثونا الشراع ،،


فلتهنؤوا بمقعد صدق .. عند مليك مقتدر ..ودعوا لنا حمل الأمانة فإنّها .. ملك كل مسلم مجتهد ..
هذي كلماتكم ستبقى حيةً ،، بسويداء قلوبنا طالما عروقنا بالنبض مروية ،،
ظننت دعوتنا تموت بضربة ** خابت ظنونك فهي شر ظنوني
تالله ما الظغيان يهزم دعوة ** يوماً وفي التاريخ بر يميني
ضع في يدي القيد ألهب أضلعي ** بالسوط ضع عنقي على السكين
لن تستطيع حصار فكري ساعة ** أو نزع إيماني ونور يقيني
فالنور في قلبي وقلبي في يَدَيْ ** ربّي وربي ناصري ومعيني


كانوا كالشموع المضيئة ؛؛ تضئ بنورها لنا طريق الحرية ؛؛ فكانت كسفينة النجاة تنقذ ملايين الغرقى ؛؛
في أوحال التخبط والهزيمة ،، لتبحر بهم على شاطئ النصر للدين والشريعة ،،


فها هو ذا رجل .. في زمن عز فيه الرجال .. وهب لله حياته رخيصة .. من أجل تخريج ألاف الأبطال ..
آلأسد الهصور ::
** عبد العزيز الرنتيسي **
بطل الكلمة الأشم .. سيد الموقف الأغر ..
لمسات على طريق الحرية ؛؛ قبسات من حياته المضوية ؛؛
** ولد عبد العزيز على عبد الحفيظ الرنتيسي في 23 / 10 / 1947 في قرية يبنا ( بين عسقلان .. ويافا ) ،،
** لجأت أسرته بعد حرب 1948 إلى قطاع غزة ،، واستقرا في مخيم خانيونس للاجئين ،، وكان عمره قتها ستة شهور ،،
** نشأ الرنتيس بين تسعة من إخوة وأختين ،،
** التحق وهو في السادسة من عمره بمدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئن ،،
** واضطر للعمل وهو في هذا العمر ليساهم في إعالة أسرته الكبيرة التي كانت تمر بظروف صعبة ،،
** وأنهى دراسته الثانوية عام 1956 ،،
** وتخرج من كلية الطب بجامعة الإسكندرية عام 1972 ،، ونال منها لاحقاً ماجستير في طب الأطفال ،،
** ثم عمل طبيباً مقيماً في مستشفى ناصر { المركز الطبي الرئيسي بخانيونس } عام 1976 ،،
** متزوج وأب لستة أبناء << ولدان .. وأربع بنات >> ،،
** شغل الدكتور الرنتيسي عدة مواقع في العمل منها :-
- عضو هيئة إدارية بالمجمع الإسلامي ،،
- والجمعية الطبية العربية بقطاع غزة " نقابة الأطباء " ،،
- والهلال الأحمر الفلسطيني ،،
** اعتقل عام 1983 بسبب رفضه دفه الضرائب لسلطات الإحتلال ،، وفي 5 / 1988 اعتقل مرة أخرى لمدة 21 يوماً ،،
** أسس مع الشيخ المجاهد أحمد ياسين ومجموعة من المجاهدين تنظيم حركة المقاومة الإسلامية { حماس } في القطاع عام 1987 ،،
** اعتقل مرة ثالثة في 4 2 1988 حيث ظل محتجزاً في سجون الإحتلال لمدة عامين ونصف ؛؛ على خلفية المشاركة في أنشطة معادية للإحتلال الصهيوني ؛؛ وأطلق سراحه في 14 / 12 / 1990 ؛؛ وظل رهن الإعتقال الإداري مدة عام ،،
** أبعد في 17 / 12 / 1992 مع ( 400 ) شخص من نشطاء وكوادر حركتي & حماس – والجهاد الإسلامي & إلى جنوبي لبنان ؛؛ حيث برز كناطق رسمي بإسم المبعدين الذين رابطوا في مخيم العودة بمنطقة مرج الزهور ،،
** اعتقلته قوات الإحتلال الصهيوني فور عودته من مرج الزهور وأصدرت محكمة صهيونية عسكرية حكماً عليه بالسجن .. حيث ظل محتجزاً حتى أواسط عام 1997 ،،
** خرج د . الرنتيسي من المعتقل ليباشر دوره في قيادة حماس التي كانت قد تلقت ضربة مؤلمة من السلطة الفلسطينية عام 1996 .. ليعاد اعتقاله بعد أقل من عام من خروجه من سجون الإحتلال ؛؛ على أيدي سلطة أوسلو وذلك بتاريخ 10 / 4 / 1998 وأفرج عنه بعد 15 شهراً ؛؛ بسبب وفاة والدته .. ثم أعيد للإعتقال بعدها ثلاث مرات ليفرج عنه بعد أن خاض إضراباً عن الطعام وبعد أن قُصِفَ المعتقل من قبل طائرات العدو الصهيوني وهو في غرفة مغلقة في السجن المركزي ؛؛ في الوقت الذي تم فيه إخلاء السجن من الضباط وعناصر الأمن ؛؛ خشية على حياتهم ؛؛ لينهي بذلك ما مجموعه 27 شهراً في سجون السلطة الفلسطينية ،،
** حاولت السلطة اعتقاله مرتين بعد ذلك ولكنها فشلت بسبب حماية الجماهير الفلسطينية لمنزله ،،
** الدكتور الرنتيسي تمكن من حفظ كتاب الله في المعتقل وذلك عام 1990 بينما كان في زنزانة واجدة مع الشيخ المجاهد أحمد ياسين ؛؛ وله قصائد شعرية تعبر عن أنغراس الوطن في أعماق فؤاده ،،
** وفي العاشر من حزيران ( يونيو ) 2003 نجا صقر " حماس " من محاولة اغتيال نفذّتها قوات الإحتلال الصهيوني ؛؛ وذلك في هجوم شنته طائرات مروحية صهيونية على سيارته ؛؛ حيث استشهد أحد مرافقيه وعدد من المارة بينهم طفلة ،،
** وفي الرابع والعشرين من آذار ( مارس ) 2004 ؛؛ وبعد يومين على اغتيال الشيخ ياسين .. اختير الدكتور الرنتيسي زعيماً لحركة " جماس " في قطاع غزة ؛؛ خلفاً للزعيم الروحي للحركة الشهيد { أحمد ياسين} ،،
** واستشهد الدكتور الرنتيسي مع اثنين من مرافقيه في 17 نيسان ( أبريل ) 2004 بعد أن قصفت سيارتهم طائرات الأباتشي الصهيونية في مدينة غزة ؛؛ ليختم حياة حافلة بالجهاد .. " بالشهادة " ،،
للساكنين بأضلعي شوقي وحنيني .. للمستوطنين أضلعي حبي وأنيني ..
أحباب قلبي رحلوا عنا بأجسادهم .. والله لن يغيب طيفكم عن خيالي ..
لكم منا كلمات وفاء ودواء علها .. تشفي جروحي من أهاتي وأناتي ..
لرحيلكم عفت الديار محلها .. واستوطنت قلوب ألاف المحبينِ ..
فلتهنؤوا بدار خلد بها .. يحيا الحنون مع الحنونِ
ولتتركوا لنا الأمانة وإنها .. لثقيلة إلا على المخلصينِ
حلق صقرنا في عنان السماء ،،
عند رفقائه الأبطال الشهداء ،،
ولتكن كلماتكم نبراس عز ؛؛ على طريق الحرية ؛؛
فما كان بغيكم ؛؛ ‘لا هم القضية الإسلامية ؛؛
وعهداً منا لن نخيب أمالكم ؛؛ إنّنا رجال حماس آلأبية ؛؛
أم صهيب(أخت مسك القسام)
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 157.89 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 152.64 كيلو بايت... تم توفير 5.25 كيلو بايت...بمعدل (3.33%)]