مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم .... - الصفحة 2 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         هذا البرنامج يمكن أن يحل أي captcha (اخر مشاركة : MashaWroff - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تحميل برنامج game hacker لتهكير جميع العاب الاندرويد برابط مباشر (اخر مشاركة : shadowhacker - عددالردود : 3 - عددالزوار : 396 )           »          رسالة التوحيد: مناقشة مع من يجوّز التوجه بالدعاء لغير الله - عز وجل - (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          العدل ميزان الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          ناشئة الليل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          صفة هدامة وصفة تأتي بالسعادة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          آلام أولادنا في آمالنا ! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          كان يلعب الورق..! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          كست (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تربية الأمة الإسلامية تربية ربانية من خلال الاتعاظ بأحوال الأمم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة > واحة زهرات الشفاء

واحة زهرات الشفاء ملتقى يختص بكل نشاطات زهرات الشفاء

مشاهدة نتائج الإستطلاع: الصحبة
الصحبة : هي تؤثر عن شخصيتي 14 70.00%
الصحبة :- لا تؤثر عن شخصيتي 6 30.00%
المصوتون: 20. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 02-06-2011, 11:33 PM
الصورة الرمزية مسك الحياه
مسك الحياه مسك الحياه غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
مكان الإقامة: جدة
الجنس :
المشاركات: 680
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

العمر يمضي كنبضات القلب................والحياه تسير وتستمر بمصائبها وروائعها.........

والآمر الذي يجعل الحياه رائعه.........عندما تلتقي بصديق وفّي لك.........مخلص.........يدافع عنك حتى بأتفهه الاسباب وأقلها........

عندما تمرض يشعر بك حتى وان لم يكلمك؟

عندما تمر بأزمه يصبح هو الشخص الآول الذي يقف بجانبك ولا ينتظر منك اي مقابل....

عندما تفرح يفرح معك ومن كل اعماق قلبه.........

عندما تحزن تسود بعيينه الدنيا..........

اذا تحدث احد من ورائك يدافع عنك كالآسد الهائج........

يقوم بإطرائك وذكر مميزاتك واخفاء عيوبك عند الآخرين........
يقوم بتغطيه اخطائك..........ثم يقومها لك..........
يفعل المستحيل من اجل رسم الابتسامه على وجهك.........
مهما جرى بينكم سوء تفاهم او اختلاف بوجهات النظر او مشكله لايأخاذها بقلبه بل ينساها لانه يحبك من اعماق قلبه

بارك الله فيكم اخوتي زهرة الشفاء ونهر الكوثر على الموضوع الرائع

__________________




رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-06-2011, 05:54 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر غير متصل
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

أخواتي بالله يازهرات الشفاء
اسعدني مروركم الطيب وكل ما خط قلمكم من
كلمات صادقه وعبارات فواحه
نعم ......... نِعما هذه الاخوه الصادقه
التي لا يوجد بها اي زيف
فنحن مجهولون نتعارف من خلال كتابتنا
هدفنا الوحيد هو التوعيه والارشاد
هذه هي الصحبه الصالحه التي تستحق
التصفيق
اخواتي بالله
في الشفاء نرتقي وفي اعلى جنات الخلد نلتقي
ولنكن قدوه لغيرنا
بإذن الله
__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-06-2011, 06:08 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر غير متصل
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواتي اليوم احضرت لكم
بعض البطاقات عن الصحبه الصالحه
ارجوا ان تنال اعجابكم




















































لكم ودي يا أخواتي الحبيبات
__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-06-2011, 02:32 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر غير متصل
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....




قال تعالى ...
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً(27)يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً(28)لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنْسَانِ خَذُولاً}



إن ..الصاحب ...كلمة كبيرة فى معناها ..جميلة فى مغزاها ..فكلنا يعلم أن الصداقة هى علاقة سامية فى نفوسنا..
وبالأخص فى هذه الحياة التى نعيشها فى الوقت الحالي....فالصديق عامل من العوامل المؤثرة فى شخصية كل منا...بل أكاد أجزم أنها من أكثر العوامل التى تبنى شخصيتك...



.قالت احدى الفتيات وهى تحكى عن نفسها:
كنت أظنها صادقة، كنت أظنها صافية، كانت توهمني أنها تحبني وتحب الخير لي، ولكني اكتشفت الحقيقة أنها ساحرة .. أنها كاذبة، عندما ألحت علي في هذا الطلب .. طلب وأي طلب .. أن أذهب معها للقاء صديق لها تتوهم أنه يحبها وسيتزوجها، هي في الحقيقة توهم نفسها وتوهمني بذلك، وذهبت معها لتأثيرها السحري علي وهناك وجدت آخرًا لي أنا أيضًا.
لا لا أنا لست كذلك .. لا أصاحب شابًا ولا أسير في الطرقات كما تسير الفاجرات.
كيف أفعل ذلك؟ وكيف جرأت صديقتي على دفعي في هذا الطريق؟
لقد عرفت الحقيقة الآن إنها ليست صديقة إنها ليست رفيقة .. إنها ماكرة مخادعة سحبتني، ولكن الله تغمدني بلطفه وفضله ورجعت في الوقت المناسب وصدق المثل القائل: 'الصاحب ساحب'.



اختى فى الله ...

الإنسان اجتماعي بطبعه والرفقة مطلب نفسي لا يستغنى عنها الإنسان خاصة في مرحلة المراهقة .. ولكن قد يتبادر فى ذهنك بعض التساؤلات....!!!

1 ما تفسير حاجتي إلى الرفقة؟

2 وما أثر الرفقة على سلوكي؟

3-وما سمات الصديقة الصالحة؟

4 وكيف أختار صديقتي؟

فلذلك اخيتى فى الله
أريد أن اصطحبك معى فى جنة لربما لم تتدخليها من قبل ولم تتذوقي طعما لها ...هل عرفتيها؟؟ انهاجنة الصحبة الصالحة


ولكن أولا أذكرك بشىء !!!هل تعلمى إن الإسلام حذرنا من سوء اختيار الصحبة و بالذات رفقاء السوء، الذين يجاهرون بالمعاصي ويباشرون الفواحش دون أي وازع ديني و لا أخلاقي لما في صحبتهم من الداء، وما في مجالستهم من الوباء، وحث المسلم على اختيار الصحبة الصالحة و الارتباط بأصدقاء الخير الذين إذا نسيت ذكروك، وإذا ذكرت أعانوك
.....ونظرا لخطورة الصديق وتأثيره البالغ على الإنسان فإنه لا بد أن تكون هناك ضوابط وقواعد لاختياره وإلا أصيب الإنسان بالضرر والعنت..






..فهيا معى أخيتى نتعرف على كيفية اختيار هذه الصحبة والدخول إلى هذه الجنة



من الصفات التي ينبغي أن يتحلى بها الصديق حتى يكون صديقاً صالحاً: الوفاء- الأمانة- الصدق- البذل- الثناء- والبعد عن ضد ذلك من الصفات. والصداقة إذا لم تكن على الطاعة فإنها تنقلب يوم القيامة إلى عداوة، كما توضح الأيات والأحاديث. { الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ } [الزخرف:67]
(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ)

فلا تكفيه يد واحدة يعض عليها، إنما هو يداول بين هذه وتلك أو يجمع بينهما لشدة ما يعانيه من الندم اللاذع المتمثل في عضه على اليدين وهي حركة معهودة يرمز لها إلى حالة نفسية فيجسمها تجسيمًا {يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً} فسلكت طريقه ولم أفارقه ولم أضل عنه.




فتأملي يحفظك الله كيف كان هذا الصديق والخليل سببا لدخول هذا البائس عذاب الله، وبعده عن رحمته.

ولأهمية اختيار الصديق الصالح أخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام بصفات جليس السوء، حيث قال



يقول ابن القيم رحمه الله:
الأصدقاء ثلاثة: أحدهم كالغذاء لا بد منه،والثاني كالدواء يحتاج إليه في وقت دون وقت، والثالث كالداء لا يحتاج إليه قط.)



وقال أحد السلف: الأخ الصالح خير لك من نفسك، لأن النفس أمارة بالسوء والأخ الصالح لا يأمر إلا بخير.



ويقول الإمام الشافعي رحمه الله – ( لولا القيام بالأسحار وصحبة الأخيار ما اخترت البقاء في هذه الدار.)


عزيزتي :

لقد ضرب لنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه خير مثل عن الصداقة وحسن الصحبة مع الرسول صلى الله عليه وسلم فقد كان يجمع بينهما الإرتباط النفسي والمصيري الذي اقتضته هذه الصحبة الفريدة، فنجد أبا بكر يعيش مع صديقه وحبيبه الرسول صلى الله عليه وسلم الحلو والمر، والسهل والصعب، والغنى والفقر، والأمن والخوف، قال تعالى عن الصديق رضي الله عنه:{إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} [التوبة:40].
وقد كانا في سن متقاربة بينهما سنتان وكان يجمع بينهما طبع متقارب في العقل والمروءة وبعد النظر، وفي السماحة والنبل والكرم، وفي الشفقة والرقة والعطف، وفوق كل ذلك وحدة الهدف.



وأترك لك عزيزتي فرصة فتح القرآن الكريم لتتعرفي على صفات الصالحين من كلام الله لا من كلام من يدعون التقدم والتحرر والانطلاق والحياة الجميلة، في أوائل سور: البقرة والأنفال والمؤمنون وفي أواخر سور: الفرقان وفي سورة المعارج وتفسيرها في تفسير ابن كثير



غاليتى ...
أرأيت أهميه الصحبة ولابد من أن تكون صالحة ...ولذلك غاليتى يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لأنه يتأثر بعملهم و أخلاقهم، فإن كانوا أصدقاء سوء تأثر بهم و بأخلاقهم السيئة، وإن لم يشاركهم أعمالهم السيئة، فأنه وافقهم عليها وهذا أثم كبير يقع عليه، ويصنف تبعاً لهم.
و إن كانوا أصدقاء خير تأثر بأخلاقهم الحميدة وأعمالهم المرضية لله عزوجل، وكانوا له عوناً على طاعة المولى عز وجل، و بينوا له مواطن العلل فيعمد إلى إصلاح نفسه، لأن هناك من يذكره بتقوى الله ويذكره بالموت وأجله، والقبر وظلمته والقيامة و أهوالها، والنار وعذابها والجنة و نعيمها. وفي حديث


عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن، يكفُّ عليه ضيعته ويحوطه من ورائه" رواه أبو داود
.
وقد قال ابن الجوزي: رفيق التقوى رفيق صادق، ورفيق المعاصي غادر، مهر الآخرة يسير، قلبٌ مخلص، ولسانٌ ذاكر، إذا شبت ولم تنتبه، فاعلم أنك سائر.

وقال مالك بن دينار: إنك إن تنقل الأحجار مع الأبرار، خير لك من أن تأكل الخبيص مع الفجار. وأنشد:
وصاحب خيار الناس تنج مسلما
وصاحب شرار الناس يوما فتندما




بعكس الحال فى الصحبة السيئه...فانها تاخذك.
الى التهلكه و الى الفساد فلا تأمر من تصاحبه الا بعمل السوء و الفحشاء و المنكر فلا نراهم يصلون و لا يصومون و لا يقرأون القراءن و إذا أمر الله سبحانه و رسوله بأمر قالوا " سمعنا و عصينا "و يجعلون راية العصيان ترفرف فوق أعناقهم




واتركك مع هذه القصة المؤلمه.وقد رواها احد الدعاه...
هذه قصة زميل لي في الحي الذي نسكنه كان لا يصلي إلا إذا كان معي خجلاً مني وليس خوفاً من الله سبحانه وتعالى .... وإذا كان في البيت صلى متى شاء ... حياته كانت نوماً في النهار وسهراً في الليل على الأفلام والحرام ... قال تعالى (كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى) ففي أحد الأيام كان سهراناً على مطربته المفضلة التي كان لا ينام إلا بعد سماعها ... يقول: إنني عندما أغمضت عيني فإذا بصوت يملأ المكان ... إنه صوت الأذان ... فأحسست أن الأذان طويل جداً فانفلت لساني وقلت (ليس وقته هذا الإزعاج) وليت لساني لم ينفلت ... لأنني دفعت ثمن تلك الكلمات ... لقد كان ثمنها غالياً جداً ... يقول: سمعت بعد ذلك طنيناً خفيفاً في أذني فلم أعبأ به ونمت ولم أصل ولكن الذي سمعني لا ينام سبحانه ... قال تعالى (أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ)
يقول: عندما استيقظت نزلت إلى أهلي فوجدتهم يتكلمون ولكن لا أسمع ماذا يقولون!!! فقلت لهم: لماذا لا ترفعون أصواتكم ... يقول: لا أعلم أن الأمر قد قضي في السماء ... بأن أسلب السمع وأني لن أسمع كلمة بعد ذلك الأذان ...
جاءني بعدها بشكل مختلف ومعه أوراق يخرجها لي .... ثم أعطاني تقريراً يفيد بأنه قد فقد حاسة السمع تماماً ... وأنه ليس هناك أي أمل في السمع إلا أن يشاء الله بإجراء عملية زراعة قوقعة في الأذن اليمنى فقط ... وهذه العملية تكلف مائة ألف ريال ...

حكى لي معاناته خلال سنتين ... يقول: والله جميع الأصدقاء تركوني!!! كنت أخطط للسفر معهم وقضاء الأوقات معاً ولكن تركوني جميعاً فأصبحت جالساً في البيت لوحدي ... فشعرت وقتها بضيق لا يعلمه إلا الله وحزن شديد لدرجة أنني فكرت أن أنتحر... يقول: تصدق أنني تمنيت أنني مولود أصم!!! على الأقل يكون لدي أصدقاء أفهمهم ويفهموني بالإشارة ... علمت يقيناً أن الله عظيم وأنه سمعني يوم أن لم يسمعني أحد ...



أخيتي متى نحس بنعم الله جل وعلا علينا؟؟؟ فهذا فقد حاسة واحدة فقط فلم يطق العيش بدونها ... قال تعالى ( إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا) فابحثي في صداقاتك وانظري على ماذا تقوم؟؟؟ فإن كانت في العون على طاعة الله واجتناب ما حرم سبحانه ... فنعم الصداقة التي تقودك إلى الجنان ... وإن كانت تلك الصداقات تزين لك المعصية وتثقل عليك الطاعة ... فبئست الصداقة التي تقودك إلى النار وغضب الجبار ...



واخيرا ...همسة فى أذنك غاليتى
...أرجو من الله تعالى أن تكونى قد فهمتى مقصدى مما ذكرته لك ...وما اريده منك هو أن تنشرى هذا العبير الفواح فى وسط صديقاتك لكى يتغير معنى رفقاء السوء إلى رفقاء الصحبة الصالحة وتذكرى دوما يارقة الندى
..هذا القول:قل لي من تعاشر اقل لك من أنت





.وفقنا الله الى مايحب ويرضى وجمعنا فى جنة النعيم



__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-06-2011, 02:33 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر غير متصل
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....




قال تعالى ...
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً(27)يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً(28)لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنْسَانِ خَذُولاً}



إن ..الصاحب ...كلمة كبيرة فى معناها ..جميلة فى مغزاها ..فكلنا يعلم أن الصداقة هى علاقة سامية فى نفوسنا..
وبالأخص فى هذه الحياة التى نعيشها فى الوقت الحالي....فالصديق عامل من العوامل المؤثرة فى شخصية كل منا...بل أكاد أجزم أنها من أكثر العوامل التى تبنى شخصيتك...



.قالت احدى الفتيات وهى تحكى عن نفسها:
كنت أظنها صادقة، كنت أظنها صافية، كانت توهمني أنها تحبني وتحب الخير لي، ولكني اكتشفت الحقيقة أنها ساحرة .. أنها كاذبة، عندما ألحت علي في هذا الطلب .. طلب وأي طلب .. أن أذهب معها للقاء صديق لها تتوهم أنه يحبها وسيتزوجها، هي في الحقيقة توهم نفسها وتوهمني بذلك، وذهبت معها لتأثيرها السحري علي وهناك وجدت آخرًا لي أنا أيضًا.
لا لا أنا لست كذلك .. لا أصاحب شابًا ولا أسير في الطرقات كما تسير الفاجرات.
كيف أفعل ذلك؟ وكيف جرأت صديقتي على دفعي في هذا الطريق؟
لقد عرفت الحقيقة الآن إنها ليست صديقة إنها ليست رفيقة .. إنها ماكرة مخادعة سحبتني، ولكن الله تغمدني بلطفه وفضله ورجعت في الوقت المناسب وصدق المثل القائل: 'الصاحب ساحب'.



اختى فى الله ...

الإنسان اجتماعي بطبعه والرفقة مطلب نفسي لا يستغنى عنها الإنسان خاصة في مرحلة المراهقة .. ولكن قد يتبادر فى ذهنك بعض التساؤلات....!!!

1 ما تفسير حاجتي إلى الرفقة؟

2 وما أثر الرفقة على سلوكي؟

3-وما سمات الصديقة الصالحة؟

4 وكيف أختار صديقتي؟

فلذلك اخيتى فى الله
أريد أن اصطحبك معى فى جنة لربما لم تتدخليها من قبل ولم تتذوقي طعما لها ...هل عرفتيها؟؟ انهاجنة الصحبة الصالحة


ولكن أولا أذكرك بشىء !!!هل تعلمى إن الإسلام حذرنا من سوء اختيار الصحبة و بالذات رفقاء السوء، الذين يجاهرون بالمعاصي ويباشرون الفواحش دون أي وازع ديني و لا أخلاقي لما في صحبتهم من الداء، وما في مجالستهم من الوباء، وحث المسلم على اختيار الصحبة الصالحة و الارتباط بأصدقاء الخير الذين إذا نسيت ذكروك، وإذا ذكرت أعانوك
.....ونظرا لخطورة الصديق وتأثيره البالغ على الإنسان فإنه لا بد أن تكون هناك ضوابط وقواعد لاختياره وإلا أصيب الإنسان بالضرر والعنت..






..فهيا معى أخيتى نتعرف على كيفية اختيار هذه الصحبة والدخول إلى هذه الجنة



من الصفات التي ينبغي أن يتحلى بها الصديق حتى يكون صديقاً صالحاً: الوفاء- الأمانة- الصدق- البذل- الثناء- والبعد عن ضد ذلك من الصفات. والصداقة إذا لم تكن على الطاعة فإنها تنقلب يوم القيامة إلى عداوة، كما توضح الأيات والأحاديث. { الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ } [الزخرف:67]
(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ)

فلا تكفيه يد واحدة يعض عليها، إنما هو يداول بين هذه وتلك أو يجمع بينهما لشدة ما يعانيه من الندم اللاذع المتمثل في عضه على اليدين وهي حركة معهودة يرمز لها إلى حالة نفسية فيجسمها تجسيمًا {يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً} فسلكت طريقه ولم أفارقه ولم أضل عنه.




فتأملي يحفظك الله كيف كان هذا الصديق والخليل سببا لدخول هذا البائس عذاب الله، وبعده عن رحمته.

ولأهمية اختيار الصديق الصالح أخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام بصفات جليس السوء، حيث قال



يقول ابن القيم رحمه الله:
الأصدقاء ثلاثة: أحدهم كالغذاء لا بد منه،والثاني كالدواء يحتاج إليه في وقت دون وقت، والثالث كالداء لا يحتاج إليه قط.)



وقال أحد السلف: الأخ الصالح خير لك من نفسك، لأن النفس أمارة بالسوء والأخ الصالح لا يأمر إلا بخير.



ويقول الإمام الشافعي رحمه الله – ( لولا القيام بالأسحار وصحبة الأخيار ما اخترت البقاء في هذه الدار.)


عزيزتي :

لقد ضرب لنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه خير مثل عن الصداقة وحسن الصحبة مع الرسول صلى الله عليه وسلم فقد كان يجمع بينهما الإرتباط النفسي والمصيري الذي اقتضته هذه الصحبة الفريدة، فنجد أبا بكر يعيش مع صديقه وحبيبه الرسول صلى الله عليه وسلم الحلو والمر، والسهل والصعب، والغنى والفقر، والأمن والخوف، قال تعالى عن الصديق رضي الله عنه:{إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} [التوبة:40].
وقد كانا في سن متقاربة بينهما سنتان وكان يجمع بينهما طبع متقارب في العقل والمروءة وبعد النظر، وفي السماحة والنبل والكرم، وفي الشفقة والرقة والعطف، وفوق كل ذلك وحدة الهدف.



وأترك لك عزيزتي فرصة فتح القرآن الكريم لتتعرفي على صفات الصالحين من كلام الله لا من كلام من يدعون التقدم والتحرر والانطلاق والحياة الجميلة، في أوائل سور: البقرة والأنفال والمؤمنون وفي أواخر سور: الفرقان وفي سورة المعارج وتفسيرها في تفسير ابن كثير



غاليتى ...
أرأيت أهميه الصحبة ولابد من أن تكون صالحة ...ولذلك غاليتى يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لأنه يتأثر بعملهم و أخلاقهم، فإن كانوا أصدقاء سوء تأثر بهم و بأخلاقهم السيئة، وإن لم يشاركهم أعمالهم السيئة، فأنه وافقهم عليها وهذا أثم كبير يقع عليه، ويصنف تبعاً لهم.
و إن كانوا أصدقاء خير تأثر بأخلاقهم الحميدة وأعمالهم المرضية لله عزوجل، وكانوا له عوناً على طاعة المولى عز وجل، و بينوا له مواطن العلل فيعمد إلى إصلاح نفسه، لأن هناك من يذكره بتقوى الله ويذكره بالموت وأجله، والقبر وظلمته والقيامة و أهوالها، والنار وعذابها والجنة و نعيمها. وفي حديث


عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن، يكفُّ عليه ضيعته ويحوطه من ورائه" رواه أبو داود
.
وقد قال ابن الجوزي: رفيق التقوى رفيق صادق، ورفيق المعاصي غادر، مهر الآخرة يسير، قلبٌ مخلص، ولسانٌ ذاكر، إذا شبت ولم تنتبه، فاعلم أنك سائر.

وقال مالك بن دينار: إنك إن تنقل الأحجار مع الأبرار، خير لك من أن تأكل الخبيص مع الفجار. وأنشد:
وصاحب خيار الناس تنج مسلما
وصاحب شرار الناس يوما فتندما




بعكس الحال فى الصحبة السيئه...فانها تاخذك.
الى التهلكه و الى الفساد فلا تأمر من تصاحبه الا بعمل السوء و الفحشاء و المنكر فلا نراهم يصلون و لا يصومون و لا يقرأون القراءن و إذا أمر الله سبحانه و رسوله بأمر قالوا " سمعنا و عصينا "و يجعلون راية العصيان ترفرف فوق أعناقهم




واتركك مع هذه القصة المؤلمه.وقد رواها احد الدعاه...
هذه قصة زميل لي في الحي الذي نسكنه كان لا يصلي إلا إذا كان معي خجلاً مني وليس خوفاً من الله سبحانه وتعالى .... وإذا كان في البيت صلى متى شاء ... حياته كانت نوماً في النهار وسهراً في الليل على الأفلام والحرام ... قال تعالى (كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى) ففي أحد الأيام كان سهراناً على مطربته المفضلة التي كان لا ينام إلا بعد سماعها ... يقول: إنني عندما أغمضت عيني فإذا بصوت يملأ المكان ... إنه صوت الأذان ... فأحسست أن الأذان طويل جداً فانفلت لساني وقلت (ليس وقته هذا الإزعاج) وليت لساني لم ينفلت ... لأنني دفعت ثمن تلك الكلمات ... لقد كان ثمنها غالياً جداً ... يقول: سمعت بعد ذلك طنيناً خفيفاً في أذني فلم أعبأ به ونمت ولم أصل ولكن الذي سمعني لا ينام سبحانه ... قال تعالى (أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ)
يقول: عندما استيقظت نزلت إلى أهلي فوجدتهم يتكلمون ولكن لا أسمع ماذا يقولون!!! فقلت لهم: لماذا لا ترفعون أصواتكم ... يقول: لا أعلم أن الأمر قد قضي في السماء ... بأن أسلب السمع وأني لن أسمع كلمة بعد ذلك الأذان ...
جاءني بعدها بشكل مختلف ومعه أوراق يخرجها لي .... ثم أعطاني تقريراً يفيد بأنه قد فقد حاسة السمع تماماً ... وأنه ليس هناك أي أمل في السمع إلا أن يشاء الله بإجراء عملية زراعة قوقعة في الأذن اليمنى فقط ... وهذه العملية تكلف مائة ألف ريال ...

حكى لي معاناته خلال سنتين ... يقول: والله جميع الأصدقاء تركوني!!! كنت أخطط للسفر معهم وقضاء الأوقات معاً ولكن تركوني جميعاً فأصبحت جالساً في البيت لوحدي ... فشعرت وقتها بضيق لا يعلمه إلا الله وحزن شديد لدرجة أنني فكرت أن أنتحر... يقول: تصدق أنني تمنيت أنني مولود أصم!!! على الأقل يكون لدي أصدقاء أفهمهم ويفهموني بالإشارة ... علمت يقيناً أن الله عظيم وأنه سمعني يوم أن لم يسمعني أحد ...



أخيتي متى نحس بنعم الله جل وعلا علينا؟؟؟ فهذا فقد حاسة واحدة فقط فلم يطق العيش بدونها ... قال تعالى ( إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا) فابحثي في صداقاتك وانظري على ماذا تقوم؟؟؟ فإن كانت في العون على طاعة الله واجتناب ما حرم سبحانه ... فنعم الصداقة التي تقودك إلى الجنان ... وإن كانت تلك الصداقات تزين لك المعصية وتثقل عليك الطاعة ... فبئست الصداقة التي تقودك إلى النار وغضب الجبار ...



واخيرا ...همسة فى أذنك غاليتى
...أرجو من الله تعالى أن تكونى قد فهمتى مقصدى مما ذكرته لك ...وما اريده منك هو أن تنشرى هذا العبير الفواح فى وسط صديقاتك لكى يتغير معنى رفقاء السوء إلى رفقاء الصحبة الصالحة وتذكرى دوما يارقة الندى
..هذا القول:قل لي من تعاشر اقل لك من أنت





.وفقنا الله الى مايحب ويرضى وجمعنا فى جنة النعيم



__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 15-06-2011, 02:53 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر غير متصل
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

( الصحبة الصالحة )

" الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو الا المتقين " صدق الله العظيم
الهدي النبوي

قال " مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير , فحامل المسك اما أن يحذيك ، واما أن تبتاع منه , واما أن تجد منه ريحا طيبة , ونافخ الكير , اما أن يحرق ثيابك , واما
أن تجد ريحا خبيثة " رواه البخاري ومسلم


قال " لا تصاحب ال مؤمنا ولا يأكل طعامك الا تقي " رواه أبو داود الترمذي وقال : هذا حديث
.....

وهذه أقول مأثوره وحكم في قول سيدنا ( عمر أبن الخطاب ) رضي الله عنه وارضاه

- لقاء الإخوان جلاء الأحزان
- لكل شئ شرف ، وشرف المعروف في تعجيله
- كفي بالمرء عيباً أن تكون فيه خله من ثلاث ، أن يعيب شئ ثم يأتي مثله أو يبو له من أخيه مايخفي عليه من نفسه أو يؤذي جليسه فيما لا يعنيه
- أعتزل مايؤذيك وعليك بالخليل الصالح وقلُ ماتجده وشاور في أمرك الذين يخافون الله
- عليك بإخوان الصدق تعش في أكنافهم فأنهم زينة الرخاء وعدة في البلاء
- ثلاث يثبتن لك الود في صدر أخيك ، أن تبدأه السلام وتوسع له في المجلس وتدعوه بأحب الأسماء إليه
- جالسوا التوابين فإنهم أرق أفئدة
- رحم الله أمراً أمسك فضل القول وقدم فضل العمل
.......
__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 16-06-2011, 12:25 AM
الصورة الرمزية ~ نور الإيمان ~
~ نور الإيمان ~ ~ نور الإيمان ~ غير متصل
قلم برونزي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 1,601
الدولة : Algeria
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....





الصداقة يقال أنها كنز لما فيها من خير وما تجلبه من خير إن كانت صداقة صالحة

أعشقها وأقدسها لأنها تدوم احيانا أحسن من العلاقات الزوجية .

ويجب أن يكون أساس الصداقة متينا حتى تكون قوية لا تهزها ريح ، وأن لاتكون من باب المصلحة فإن انتهت مصلحته ذهب وترك صديقه وسط الطريق .

وقد شاركت بالإستطلاع فوق والحمدلله لم تؤثر يوما الصحبة على شخصيتي، وكانت صداقاتي طيبة وهادئة، وحتى لو صادف بينهن فتاة متهورة او طائشة فلا ابخل عليها بالنصيحة ولا اعاملها كمنبوذة لعل وعسى ترجع للطريق الصحيح لكن ابدا لم اتأثر بأي واحدة بأي موضوع .





اقتباس:
مشاكلكم التي واجهتها من خلال صداقتك ؟
أهم وأكبر مشكلة هي المصلحة، يعني عندها مصلحة فيك تكون صديقتك تخلص المصلحة خلص وقتك خلاص .

عدم فهم المعنى العميق للصداقة ولو لم تكن علاقة سامية ماكان اسمها مشتق من الصدق .





اقتباس:
ما هي السلبيات والايجابيات التي استفدتم
الإيجابيات وجود من يفهمك دون خجل، يسمعك دون ملل، ينصحك دون بخل، تقضي معه وقتك بكل أمان وراحة . هؤولاء صديقاتي الأنتيم


السلبيات، أظن ان السلبيات في الصداقة تكون مع صديقات العمل والمصلحة، تكثر طلباتهن وإن بحثت انت عليهم لا تجد احدا منهم .


واستخلصت أنه يصعب عليك تكوين صداقات عميقة وصادقة وانت كبير، فمن لم يكون صداقات بصغره فنسبة حصوله على صداقة وهو كبير تكاد تكون منعدمة، رغم أن لي صداقة عميقة مع فتاة عرفتها من 6 سنوات اظن لكنها واحدة من مليون كانوا صديقات ظرف وانتهى .


يعطيكي العافية اختي زهرة الشفاء واعذريني لتأخري بالمشاركة لظروف خاصة

وبارك الله فيك لموضوعك الطيب.

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-07-2011, 08:48 PM
الصورة الرمزية ღ زهرة الشفاء ღ
ღ زهرة الشفاء ღ ღ زهرة الشفاء ღ غير متصل
مشرفة واحة زهرات الشفاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 6,433
الدولة : Iraq
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:-

غاليتي كم أسعدني مروركم الجميل ويا لها من كلمات عطره منكن

استمتعت حقاً في كلامكن الجميل.

فأنتن نعم الفتيات الصالحات وان شاء الله لكنَّ مستقبل زاهر

تحياتي .

__________________


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-07-2011, 08:51 PM
الصورة الرمزية ღ زهرة الشفاء ღ
ღ زهرة الشفاء ღ ღ زهرة الشفاء ღ غير متصل
مشرفة واحة زهرات الشفاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 6,433
الدولة : Iraq
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....











__________________


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-07-2011, 05:17 PM
الصورة الرمزية ღ زهرة الشفاء ღ
ღ زهرة الشفاء ღ ღ زهرة الشفاء ღ غير متصل
مشرفة واحة زهرات الشفاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 6,433
الدولة : Iraq
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....


عزيزاتي الفتيات كما رأينا الاستطلاع فالأكثر ان شخصية الصديق تؤثر

وانا برأيي إن كان هذا الصديق حقا صديق مخلص بصداقته يكون معك في السراء

والضراء أمين وخصاله طيبة فنعم سوف أتأثر به . أما عكس ذلك فلا

انا احاول ان هو يتأثر بي وليس بأنا .

وتحياتي لكنَّ يا مبدعات .


__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 144.59 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 138.09 كيلو بايت... تم توفير 6.50 كيلو بايت...بمعدل (4.50%)]