ضريبة غربة الآباء ..! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         فإذا فرغت فانصب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          معالجات نبوية لغريزة الشهوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أين الصديق؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الإسراف والتبذير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          سرديات ثقافية (الحداثة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الحزن لفوات الطاعة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          دفاعًا عن معاوية بن أبي سفيان.. خال المؤمنين وخير ملوك المسلمين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          فوليوم بيلز لعلاج العقم وقلة الحيوانات المنوية volume pills (اخر مشاركة : مايا ياسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الدعوة الإسلامية وأهميتها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الواجب على أهل الغنى واليسار نحو الدعوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الجالية المسلمة - Muslim non-arabic

ملتقى الجالية المسلمة - Muslim non-arabic قسم يهتم بتوعية الجالية المسلمة وتثقيفهم علمياً ودعوياً مما يساعدهم في دعوة غير المسلمين الى الاسلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-09-2021, 10:24 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 72,267
الدولة : Egypt
افتراضي ضريبة غربة الآباء ..!

ضريبة غربة الآباء ..!






أميمة الجابر







الآباء الصالحون عادة لايفكرون في ترك بيوتهم واسرهم إلى غربة يخفى عليهم مستقبلها إلا بسبب واضح مفهوم ، وأسوا ما يمكن ان تتعرض له الاسرة في وجهة نظري في هذه الرحلة هو عدم قدرته على اصطحاب اسرته ، فالرحلة قد تطول والمعاناة قد تبدأ !


بعض المغتربين من الآباء يسافرون و هدفهم إشباع حاجات أسرهم بالمتطلبات الأساسية و القيام بالالتزامات التى ينبغى عليهم توفيرها , لكن يتغير الوضع بمجرد تحقق هذه الأشياء , فنجد الأسرة بعد ذلك تزداد تطلعاتها إلى الثراء , فى حلقات لا تنتهى من الرغبات .


حقيقة لا شىء مثل الغربة فى قسوة آثارها النفسية و الاجتماعية ..


تشير جميع الدراسات النفسية إلى محورية دور الأب في حياة أبنائه , وأن مجرد وجوده ولو كان صامتا يسد فجوة عميقة في نفوس الابناء ، فالأب ليس وسيلة لتوفير المال ولا يمكن أن تقتصر مسئوليته علي ذلك فقط ..


فوجوده مع أبنائه بمثابة الدعامة الأساسية في نموهم و تطورهم النفسى و الاجتماعى , وغيابه في جميع المراحل أمر صعب للغاية , و قد يسبب لهم أذى كبيرا خاصة فى المراحل الاولى و كذا في مرحلة مايسمونها بالمراهقة ..


كذلك في مراحل تحديد مصيرهم الدراسى فقد يهملون دراستهم و كثيرا من مبادئهم , فعدم وجود راع لسلوكهم أو مراقب لتصرفاتهم له أثار نفسية مزمنة سلبية الأثر .


فالأسرة التى يبعد عنها قائدها مثل السفينة التى يغيب عنها ربانها فمن البديهى أن تغرق خاصة عندما يتركها فى لحظاتها الحرجة .


فى بعض الأحيان يكون السفر و البعد الخفيف للأب عن أسرته له فوائد فى تجديد الأجواء الأسرية وتوثيق العلاقة بين الزوجين فيشعر كلاهما بالشوق للآخر ، يحدث ذلك عندما تكون أصل العلاقة بين الزوجين قوية و قائمة على المودة و الثقة و التفاهم .


لكن إذا لم تكن العلاقة هكذا فعندئذ يكون البعد و الفراق له أثره السلبى جدا بل والهادم للأسرة .


غياب الزوج لفترات طويلة عن بيته و أولاده يشتت الجمع و قد يكون مفتاحا لمفاسد أكبر و شرور نخشى أن تقع , و بسببه يزداد الفتور فتورا ، وتتفكك و تضعف العلاقات الزوجية , حتي إن بعض الزوجات يشعرن عند عودة الزوج أنه مجرد ضيف غريب عن المنزل .


فالبعد لفترات طويلة يجعل الزوجة تتعود أن تعيش بمفردها , و قد تزداد المشاجرات بين الزوجين و بين الأب و بين الأولاد عند عودته في فترة الأجازة التى يقضيها معهم !


لقد أصبحت الزوجة ، هنا بعد غياب الأب ، تلعب دورا مزدوجا لتعويض غياب الأب , فالأم حينئذ أصبحت مسئولة عن إدارة شئون اسرتها ونفسها من الألف للياء .


بعض النساء يشعرن بالخوف على أولادهن بعد غياب الأب فيقمن بإغلاق العالم على أنفسهن وعلي أبنائهن والانعزال و تجنب الاختلاط بالآخرين مما يسبب حالات كثيرة من الانطواء عند الأبناء .


واحيانا تتصف الأم عند غياب الأب بالعصبية الشديدة و الانفعال الزائد لما تتحمله من ضغوط , إضافة لمعاناتها غياب زوجها عنها و فقدانها الدعم النفسي , فالعلاقة الزوجية أساسها المودة و الرحمة و التواصل و الحب والمشاركة و ليس المال .


و في بعض المجتمعات قد تعانى الزوجة عند غياب الزوج من تدخل الأهل فى تربية الأبناء مثلا كتدخل الأجداد أو الأعمام أو الأخوال أو غيرهم ، فتجدهم يريدون فرض وصاياتهم على الأولاد بحجة الخوف عليهم , قد يكون ذلك في بعض الأحيان شىء إيجابى لضبط سلوك الأبناء ، لكنه أيضا يكون سلبي الاثر في حالات عديدة , فالأم تريد تربية أولادها بطريقة معينة علي غير ما يريد الأهل فيحدث صدام بين الطرفين !


أيضا في بعض الأحيان يريد الأب تعويض غيابه عن ابنائه فيعطيهم كثيرا من الأموال كشىء بديل لغربته , فيعيش الأبناء عيشة مرفهة ولا يتعودون تحمل المسئولية و لا التربية علي الإخشوشان فقد تأتى عليهم أيام صعبة تحتاج لصمود وجلد بعيد عن مفهومهم , أو أن يستخدم الأبناء هذه الأموال في إتباع سلوك سلبي مع أصحاب السوء كإدمان للمخدرات , فيعود الأب فيجد ثمرة عذابه و غربته أبناء مدمنين !


من جانب آخر فإن الغياب الطويل للزوج و إنقطاعه عن البيت ينبت نوعا من الشك لدى الزوجة في زوجها من ناحية حبه لها , و اشتياقه إليها مما يجعلها تحدث نفسها قائلة " لو كان يحبني لما إستطاع كل هذا الابتعاد عنى وغياب كل هذه الفترة الطويلة " !



كل هذه المعاني وغيرها يدعو الأسرة ان تبذل كل جهدها لتظل مجتمعة حتى لو تطلب الأمر بعض التضحيات ،فلا يتحقق الاستقرار النفسى إلا بوجود أفراد الأسرة معا , و لابد أن ندرك هذه الحقيقة .


عند حالات الاضطرار قد يغيب الاب لاسباب غير اخيارية ، علينا أن نفكر في بعض الحلول لاستمرار الود و الترابط مع السفر و الفراق ..


فيراعي الأب جاهدا عدم بعده عن زوجته فترة تتراوح بين أربعة إلى ستة أشهرلا أكثر من ذلك , بحسب نصيحة و رؤية الفاروق عمر رضي الله عنه .


كذلك تكثيف التواصل مع وجود التكنولوجيا و الاتصالات المتعددة الحديثة فى زمننا هذا ما يؤدى خدمة مهمة في التغلب علي حدة الفراق .


ومن المهم مشاركة الأب في أمور أبنائه من خلال هذا التواصل , وكلما زاد ذلك كان اكثر ايجابية ، وأمامي من الحالات ما يدل على ذلك وقد نجحت الاسرة تربويا برغم سفر الاب لاهتمامهم بإحياء وجوده بينهم والتواصل معه بشكل يومي دائم .


بالطبع علي الزوجة أن تتحلي بالحكمة و الصبر خصوصا إذا كان الزوج في حاجة لهذا السفركسفر لطلب رزق أو تعليم , مع البحث عن حلول للمشكلات التي تسببها الغربة بهدوء .


ان لكل غربة ضريبة و يستحيل أن يحصد من ورائها عسل فقط دون أن نحصد معه مرا , لكننا نرجوا من الله تعالى الخير , فندعوه ونرجوه ونراقبه ونتقيه ، فهوسبحانه الصاحب في السفر و الخليفة في المال و الأهل و الولد .





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.71 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.87 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.97%)]