رحماء بينهم (تأليف القلوب بين الهبة الربانية والدور المجتمعي) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         مع آهل القرآن فى شهر القرآن يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 144 )           »          ثلاثون درسا للإسرة المسلمة خلال شهر رمضان المبارك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 133 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3148 - عددالزوار : 425539 )           »          سلسلة كيف نفهم القرآن؟ ____ متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 15 - عددالزوار : 558 )           »          حكم قراءة ما زاد على الفاتحة في الصلاة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          قواعد ضبط الآيات المتشابهات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 15 )           »          تفسير آية: {يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم ...} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          منهج ابن كثير في الدعوة إلى الجهاد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          قراءة في ديوان: "يا قدس إنا قادمون" (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          حان موعد الدراسة (قصة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى حراس الفضيلة

ملتقى حراس الفضيلة قسم يهتم ببناء القيم والفضيلة بمجتمعنا الاسلامي بين الشباب المسلم , معاً لإزالة الصدأ عن القلوب ولننعم بعيشة هنية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-03-2021, 01:49 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,278
الدولة : Egypt
افتراضي رحماء بينهم (تأليف القلوب بين الهبة الربانية والدور المجتمعي)

رحماء بينهم (تأليف القلوب بين الهبة الربانية والدور المجتمعي)






أبو بكر القاضي


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

- فنعمة مِن الله عظيمة، ومِنَّة جسيمة أن يؤلِّف الله بين قلوب المؤمنين، ويجمعهم على الخير والعمل الصالح، وتكون رفقتهم رفقة تتعاون للنجاة من النار والفوز بجنة الله -عز وجل-، قال -تعالى-: (وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا) (آل عمران:103)، فذكر الإنقاذ بعد التذكير بهذه النعمة، وكأنها إشارة أن هذه النعمة طوق نجاة، ووسيلة يتخذها المؤمنون للنجاة من الفتن والمحن التي تحتوشهم في الطريق إلى الله -عز وجل-.

- وتعتري هذه الرابطة بعض الآفات التي تنبع مِن شرور النفس مِن: كبر وعجب، وغرور، وتعصب مذموم، وتهترئ تحت ظلمات: البغي، والغلو، والعدوان، ودعاوى: "أنا خير منه"، وتختفي: "أنت اليوم أفضل مني"، ويعلو صوت: "أنى يكون له الملك علينا؟!"، وتختفي: "وأخي هارون هو أفصح مني لسانًا".

وتمتحن هذه الرابطة في وقت الاختلاف والغضب، والفتنة والشدة؛ فترى الاستطالة، والغيبة والنميمة والبهتان، والفجور في الخصومة، ونسيان الفضل، واتخاذ الخلاف ولو كان اجتهاديًّا سائغًا تكأة لانتقاص الأشخاص وإظهار ما تكنه الصدور من الضغائن والأحقاد.

التجرد مِن أهواء النفس هو سر المسألة، وقول الحق في الرضا والغضب، والإنصاف والوفاء مع الخصومة، لا يستطيعه الكثير ويعجز عنه؛ لغلبة أهوائه في معركته الداخلية.

لا انتصار في هذه المعركة إلا بصبر ومصابرة، وحبس للسان وحفظ له، وتذكير بالله لنفوسنا ونفوس إخواننا؛ فتأليف القلوب ننطلق فيه مِن الداخل بالتجرد والورع إلى الخارج بأن يستحيل تأليف القلوب دورًا مجتمعيًّا يؤدي كل واحد منا دوره فيه وهو جزء مِن دينه والتزامه، يشارك في تهدئة النيران المشتعلة، وإصلاح ذات البين بنقل الكلام الطيب دون الخبيث، والحذر مِن النميمة، وهي نقل الكلام على سبيل الإفساد، وبعضهم يزعم أنه مِن أجل مصلحة الدعوة.

- أصبحت العورات تُتبع وتشيَّر على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تستر؛ تنقل مِن أجل الوشاية والانتقاص؛ لقتل الكفاءات، وتقليل صلاحياتهم.

- دور تأليف القلوب يستحق أن تُبذَل مِن أجله أموال الأرض، وليس هذا بكثير، بل بعد أن تنفق وتأخذ بالأسباب نضرع للرب أن يؤلِّف بين القلوب ويسقيها بوابل من غيث رحمته ورأفته، فالله هو الذي يؤلف بين القلوب ويرحمها مِن وصب وغم الأحقاد، ويجمع الأبدان، ويقرب البعيد، (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (الإسراء:53)، (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا) (البقرة:83)، (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (فصلت:34)؛ فرغم الجفاء ادفع بالإحسان، ولا تنال هذا الحظ العظيم إلا بصبر.


نسأل الله أن يطهِّر قلوبنا، ويخرجنا من الظلمات إلى النور، ويهدينا سبل السلام.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.48 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.65 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.31%)]