المتكبر إنسان وضيع مفتضح - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         نقد كتاب التحقيق في قصة هاروت وماروت (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3411 - عددالزوار : 513563 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2858 - عددالزوار : 232561 )           »          نحو تفسير موضوعي لسور القرآن الكريم كتاب الكتروني رائع (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          قتيبة بن مسلم أسطورة الفتح الإسلامي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          دلك أعضاء الوضوء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          دعائم محبتنا للشباب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          رسالة إلى مشجع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          الإعجاز الرباني في الجسد الإنساني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          إنسانية أم بهيمية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-10-2021, 08:28 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,147
الدولة : Egypt
افتراضي المتكبر إنسان وضيع مفتضح

المتكبر إنسان وضيع مفتضح



كلُ إنسان تعتري له من المحن والخطوب والمشاكل ما لا بأس به، ولو واجه في حياته السرور والبهجة لَعَدَّ نفسه ملكًا يَملِك الدنيا، ويتحكم فيها، ويتبختر ويتجبَّر، وتغره حياته الخصبة، يزدري بمَن دونه ويسخر منه، ينقص أقدار الناس، يعيب هيئاتهم وثيابهم وشكلهم وفقرهم، لا يستحضر أن موطئ قدمه قد وطأه قبله آلاف الأقدام، وأن من بعده في الانتظار الذي يتكبر فلا عقل له ولا شعور له، بل يمثل دور معلمه الشيطان الأكبر، الشيطان بعدما تكبر واستعلی علی آدم وأصرَّ علی كِبره، فأخزاه الله تعالی.

تثمل الإنسان وتُسكره تلك المكرومات والأسباب العالية التي أُتيحت له، ربما يغره جماله وثروته وحياته المرفهة، يركب السيارة الغالية ويلبس الثوب الأنيق، يعطر نفسه، وحينما يتسكع في الشوارع لا يلتفت إلی يمينه ولا إلی شماله، ويكون مكفهرًّا عبوسًا قمطريرًا، كأنه يخرق الأرض ويبلغ طول الجبال الراسخات العاليات، عندما يخطو خطواته ويضعها علی الأرض كأنه يحطم الأرض تحت أقدامه.

هذا أخبث نفس دنيئة شنيعة تقوده وتسوده، الإنسان الذي يحمل في معدته الأقذار وهو حاملها طول حياته، ونسي خلقَه، ممَّ خُلِقَ؟ خُلق من ماء دافق مهين مُخزٍ، يقضي جلَّ أوقاته في بيت الخلاء، فكيف يتجبر ويتكبر، ويستعلي علی مَن دونه أو فوقه، المعدة كلما لم تهضم طعاما تقيه وتتخلص منه، أما الإنسان أغبی من معدته، كيف لا يقي تلك السموم القاتلة الفتاكة التي تتجذر في رأسه؟ الأفكار الضئيلة التافهة التي تدور في رأسه.

فرأسه مزبلة الأفكار الخبيثة والأقذار الفكرية، لو صح التعبير، كيف هذا الإنسان يقيد نفسه وفكره بهذه القذارات الفكرية التي تقصم ظهره وتشوِّه كرامته وعِرضه؟ الذي ترعرع في البيئة الإسلامية لا يلوث نفسه بهذه الخبائث، يتجنب عنها ويتحلی بالأخلاق السليمة، ويعرف كيفية خلقه، فلا يتبختر ولا يتكبر ولا يزدري بالآخرين، البيئة هي التي تؤثر علی عقلية الإنسان ومسيرة حياته، فلو تربی تربية صحيحة ربانية، فيعيش عيشة مطمئنة قرآنية، يحترم كافة الناس، يراعي حقوقهم ويوقرهم ويبجلهم.

ليست الإنسانية في السيارة واللبس والحياة الخصبة، إنما الإنسانية أغلی وأسمی مما نتصورها ونعدها، الإنسانية هي مراعاة حقوق الإنسانية، وأن يتحلی الإنسان بالأخلاق السليمة، ويكف لسانه ويده عن إيذاء الناس، كما ورد في الحديث النبوي: (المسلم مَن سلم المسلمون من لسانه ويده).
_____________________________________________
الكاتب: عبدالسلام العمري البلوشي











__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 54.26 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 52.44 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.36%)]