اللغة العربية في وسائل الإعلام - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         التتار من البداية إلى عين جالوت (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 127 - عددالزوار : 3640 )           »          تجربتي مع مرض السمكية (وأفضل الطرق لإخفائه تماما)- الجزء الثاني (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 147 - عددالزوار : 61581 )           »          جلسه الضحى...فرصه لا تضيعها (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 6 - عددالزوار : 5799 )           »          قضية" آخر العنقود سكر معقود " (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 27 - عددالزوار : 4685 )           »          من هو اكثر الانبياء صبراً (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 16 - عددالزوار : 7327 )           »          فضــل حفظ اللســــان والفـرج** حديــث شريف (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 5 - عددالزوار : 4867 )           »          الأحكام الفقهية المتعلقة بإحرام المغمى عليه (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 2 - عددالزوار : 69 )           »          مقاول اسفلت,مقاولات اسفلت,مؤسسة مقاولات اسفلت,مقاول ازفلت,مقاولات ازفلت (اخر مشاركة : اسفلت كوم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          سياره صغيره (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          خلفيات الهلال (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى النقد اللغوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-12-2019, 06:21 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 23,164
الدولة : Egypt
افتراضي اللغة العربية في وسائل الإعلام

اللغة العربية في وسائل الإعلام

بقلم الأستاذ محمد الأمين
اللغة العربية هي اللسان الجامع لأمةٍ عربيةٍ، تعد من أغنى أمم الأرض حضارةً وثقافةً وعدداً، وهي اللغة الثقافية لأمم عديدةٍ متعرِّبةٍ، كما هي اللغة الدينية لأمةٍ إسلاميةٍ، تزيد على المليار من البشر. أما وسائل الإعلام فلا يخفى أنها في عصرنا الراهن تعد من أهم مظاهر الحضارة الإنسانية، وهي التي تصنع الرأي العام وتشكله، في جميع أنحاء العالم، حتى استحقت لقب "السلطة الرابعة". واستشهد في هذا الإطار بقول أمير الشعراء أحمد شوقي:
لكل زمــانٍ مضى آيـــةٌ وآية هذا الزمان الصحــفْ
لسانُ البلاد ونبــضُ العبـادِ وكهفُ الحقوقِ وحربُ الجنَفْ
تسيرُ مسيرَ الضحى في البلادِ إذا العلمُ مــزَّق فيها السُّدُفْ
وبناء على ذلك فاللغة تعتبر متأثرةً بالإعلام كأشد ما يكون التأثير؛ لأنها هي القالَب الذي يصب فيه الصحافي أو الكاتب خبره أو فكرته، وقد صار الإعلام هو الذي يصنع اللغة، ويحدد الأذواق، ويجدد الأساليب، ويضخ في شرايين اللغة العربية في كل لحظة، أعداداً هائلة من الألفاظ والتراكيب والمعاني المستحدثة، التي قد تعجز مجامع اللغة عن ملاحقتها، فصار التطبيق سابقاً على التنظير؛ وذلك ما يستدعي التوقف عند هذه اللغة الإعلامية المتجددة، ومراجعتها باستمرار، نقداً وتمحيصاً، كما هو حال "النقد" مع "الإبداع".

وإلى جانب وسائل الإعلام تساهم المؤسسات التعليمية في صناعة اللغة وتشكيلها، ولكن دور وسائل الإعلام أهم، لأنها موجهة إلى المتعلمين وغير المتعلمين، بخلاف سابقتها.
إن هذا التجدد المتسارع في اللغة على أيدي أصحاب السلطة الرابعة، لم يكن بمعزل عن الرصد والمتابعة من طرف أهل اللغة المختصين، فلقد انطلقت حركة النقد اللغوي منذ بداية عصر الصحافة، بدأت من لبنان مع إبراهيم اليازجي، ثم اتسعت وتطورت، لتنتج ثلاث مدارس في النقد اللغوي؛ منها المتشدد لحد التزمت، الذي لا يقبل بأي تجديد في الأساليب أو تحوير في معاني الألفاظ، وكأن اللغة كائن جامد لا حياة به ولا حراك، ومنها المتساهل لحد الفوضى، الذي يسوغ كل استعمال دخيل، ويتمحَّل له التخريجات، بحجة التطور اللغوي، حتى لتكاد اللغة تتحول إلى لغة أخرى، ومنها الفريق الأكثر الوسطي، الذي يرى ضرورة التطور والتجديد، في المعاني، وفي الاصطلاحات المتجددة، التي لا يوجد ما يعبر عنها كما يجب، ولكن مع الالتزام بقواعد اللغة، وتغليب الأساليب العربية ما أمكن.
إن وسائل الإعلام الحديثة، يحسب لها الفضل الكبير، في إحياء اللغة الفصحى أو الفصيحة على الأقل، وتداولها بين عامة الناس، بعدما كانت مهددة بدعوات بغيضة، تريد الكتابة بالعاميات، من أجل ترسيخ الهوة بين أقطار الأمة. فتمكنت وسائل الإعلام من التقريب بين الشعوب العربية، وتوحيد اللغة إلى حد كبير.
وفي جانب السلبيات التي ينبغي القضاء عليها: يرصد المتابعون شيوع الأخطاء اللغوية، وسهولة الانجراف نحو العامية، ومزجها بالفصحى، وشيوع الاستعمال للألفاظ الأجنبية والمعاني الأجنبية عن طريق الترجمة الحرفية، من غير ضرورة ملحة.
وهي سلبيات لا يمكن القضاء عليها إلا بالاهتمام بتكوين المحررين الصحفيين، تكويناً لغوياًّ كافياً.
ولذلك لا بد من الآتي حتى تتحسن علاقتنا بلغتنا لغة القرآن:
- ربط الصلة الوثيقة بين وسائل الإعلام، والمجامع اللغوية، وجمعيات حماية اللغة العربية، وتكاتف جهود الجميع من أجل تطوير اللغة، تطويرا سليماً، بعيداً عن الجمود وعن الفوضى.
- الإعلاء من شأن اللغة العربية في وسائل الإعلام، باعتبارها محدداً للهوية، ووسيلة للإبداع ورافداً للحضارة العربية، وزرع الاعتزاز بها في نفوس القراء والمتلقين.
- إقامة دورات تدريبية دائمة للمحررين في وسائل الإعلام، تبصرهم بالأساليب العربية القويمة، وتنبههم حول الأخطاء الشائعة، وبدائلها الصحيحة.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.92 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.10 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.26%)]