أماه عذراً - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         التتار من البداية إلى عين جالوت (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 127 - عددالزوار : 3640 )           »          تجربتي مع مرض السمكية (وأفضل الطرق لإخفائه تماما)- الجزء الثاني (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 147 - عددالزوار : 61581 )           »          جلسه الضحى...فرصه لا تضيعها (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 6 - عددالزوار : 5799 )           »          قضية" آخر العنقود سكر معقود " (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 27 - عددالزوار : 4685 )           »          من هو اكثر الانبياء صبراً (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 16 - عددالزوار : 7327 )           »          فضــل حفظ اللســــان والفـرج** حديــث شريف (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 5 - عددالزوار : 4867 )           »          الأحكام الفقهية المتعلقة بإحرام المغمى عليه (اخر مشاركة : StevJend - عددالردود : 2 - عددالزوار : 69 )           »          مقاول اسفلت,مقاولات اسفلت,مؤسسة مقاولات اسفلت,مقاول ازفلت,مقاولات ازفلت (اخر مشاركة : اسفلت كوم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          سياره صغيره (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          خلفيات الهلال (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر > من بوح قلمي

من بوح قلمي ملتقى يختص بهمسات الاعضاء ليبوحوا عن ابداعاتهم وخواطرهم الشعرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-12-2019, 05:52 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 23,164
الدولة : Egypt
افتراضي أماه عذراً

أماه عذراً

فتحية صديق شندي


يا زهرة فواحة يمتد رحيقها ويشدوا أريجها، أماه يا وجه الحياة النابض، ويا نسمة الريح النديّة، والزهرة الشذية والحلم الجميل·
أنت إشراقة الصبح الجديد·· كم عانيت! وكم سهرت! ذكرياتُُ عفيّة جمعت بيني وبينك مذ كنت نطفة ومضغة وعلقة وخلقاً جديداً يدور في بطنك يتكىء على كبدك، عرفت بعد ما كبرت لماذا تقول الأم المكلومة <يا كبدي> تهدهديني بين يديك، تتمتم بالدعاء شفتاك أن أشب وأكبر، أراك تنظرين إليَّ من بعيد، ترفعين يديك بقصيد من الدعاء ألا أشاك بشوكة أو أصطدم بلبنة من لبنات الأرض <لا شوكة تشكك ولا طوبة تسطك كأني كنت لك الحلم الجميل والكنز المدخر>·
عيدك يا أمي ليس ما تعارف عليه بعضهم بعيد الأم، أنت العيد نفسه في كل لحظة من عمر الزمان·
ظلم لنفسه ولغيره من خصّك بيوم واحد يأتي لزيارتك يحمل أكياس الحلوى وبعض الهدايا، ثم لا يرعوى أن يسأل عنك أو يضمك·· وقد كبرت إلى أفراد أسرته الصغيره <جزاءً وفاقاً> فيتراجع عنك القهقرى، يتذرع بشاغل الحياة، وقلة الوقت، وقصر اليد وتناسى أنك أنت أنت قد حملتيه شهوراً تتحركين به في صحوك ونومك وعسرك ويسرك، تنسجين في مخيلة رأسك أحلاماً وردية وآمالاً ندية أن يكبر الوليد ويشب عن الطوق فيكون هو الملاذ بعد الله تعالى، يبقى لك البنك المفتوح، صاحب الرصيد الوافر، تأخذين منه حاجتك، وتنفقين منه ما تشاءين ووفق ما تحبين، أو يكون مظلة تجلسين تحتها، تقين بها نفسك من غوائل الزمان وصروف الدهر، وتدفعين بها عن نفسك ألم الحر والقر·
ها قد رسمت في مخيلتك أنّ العكازة التي تسندين يدك عليها قد حان أوانها، والثمرة المرجو نضجها قد حان قطافها، لا عيب عليك أن تحلمي ولا لوم أن تستريحي من وعثاء السفر ولأواء الطريق، ومغبة الفتن، فولدك أثر من آثارك، ونبتة من دمائك، ودفقة من حنانك·
حنانيك يا أماه·
ألم تكوني له يوماً حضناً دافئاً ؟! وقلباً نابضاً؟! وبستاناً تتدلى منه عناقيد الثمار النضيده، والحياة الرغيدة؟!
أماه··
عاتبينا·· أشتكي إلى مولاك منا، أشتكي إليه عقوقنا وجفاءنا وبعدنا وقسوتنا·
شغلتنا حياتنا الجديدة، أضواؤها الجديدة، زوجاتنا الجديدة، علاقتنا الجديدة، التي خلت كلها من (اللون والطعم والرائحة) مرة أخرى:
سامحينا قبل أن تخلوا منك الديار، ويبقى في حلوقنا الغصة والمرار، خذينا بين يديك كرة أخرى، فأنت أمٌّ ولن تجافي طبعك، ولن تخوني عهدك، سنظل على العهد ما بقينا، نضرع لربنا، ندعوه في سجودنا·

<رب ارحمهما كما ربياني صغيراً>·



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.21 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.37 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.32%)]