الصلح بين الزوجين وآثاره النفسية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         مفهوم اليُسْر في الدين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المعايشة التربوية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3 )           »          ليج أياسو.. إمبراطور أثيوبيا الذي اعتنق الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          لحم بعجين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          طريقة عمل القرص (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          بالصور والخطوات .. طريقة عمل فطيرة الفراخ المحشية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          طريقة سهلة لعمل الكنافة بالنوتيلا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          طريقة عمل شاورما اللحم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أزماتنا والحل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          تحريم خلوة الرجل بالمرأة الأجنبية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأمومة والطفل

ملتقى الأمومة والطفل يختص بكل ما يفيد الطفل وبتوعية الام وتثقيفها صحياً وتعليمياً ودينياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-06-2020, 01:31 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 35,624
الدولة : Egypt
افتراضي الصلح بين الزوجين وآثاره النفسية

الصلح بين الزوجين وآثاره النفسية
الشيخ سيد مبارك






إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئا ت أعمالنا, من يهده الله فهو المهتدي ومن يضلل فلا هادي له , و أشهد أن لا أله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .أما بعد
مسألة الصلح بين الزوجين، وبيان آثاره الإيجابية والنفسية وفضله عند الله، والشروط الواجب توافرها في المُصلح أو المُصلحة أمر هام يجب أن يحيط به كل زوج وزوجة به علمًا وفقهًا
وهذه المسألة تحتاج إلي تمهيد لابد منه لتدرك أبعادها ونتعمق في فهمها..
فمن المعروف أن الزواج غايته هو السكن والراحة في اجتماع كل من الزوج وزوجه فضلًا عن الرحمة والمودة كما قال تعالي:
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) )الروم /21
ولكن الحياة الزوجية لا تخلو قطعا من المشاكل وسوء التفاهم بين الزوج وزوجه لسبب من الأسباب ونفهم من ذلك أن الحياة الزوجية أخذ وعطاء.. عسر ويسر ..سعادة وشقاء
وهي ليست سعادة دائمة ولا شقاء دائم , وإنما بين هذا وذاك وكل ما ينبغي علي كل من الزوجين أن يفعله هو الوصول لأعلي درجات السمو الروحي بينهما في العطاء والمحبة كي تستقر دعائم عش الزوجية علي أسس متينة من الثقة والاحترام المتبادل بين كل من الزوج وزوجه ومعرفة كل منهما لحقوق الآخر عليه.
ومما لاشك فيه أن الوصول لهذه المكانة من السمو لا يتحقق بين يوم وليلة , ولا بين قلبين متنافرين متباعدين يكره كل منهما الآخر لشيء فيه ينفره منه .
بل بين قلبين متحابين متعاونين وبالتفاهم وإنكار الذات القائم علي مراعاة حق الله تعالي مع إدراك إن الإنسان بطبيعة خلقته ضعيفاً,وبالتبعة يكثر خطأه وزلاته غير المتعمدة خصوصا بين زوجين جمعهما الله تعالي, ورضي الزوج بها زوجة وأماً لأولاده وأتمنها علي عرضه وماله, وهي مثله رضيت به زوجاً لها وأبا لأولادها وحفظته في نفسها وبيته..
ولكن إذا ترك الزوجين تعاليم الكتاب والسنة وأتبع كل منهما هواه وعاداته وتقاليده التي تربي عليها بين أهله وقومه وعشيرته ورفض الاستمرار وصار الطلاق هو الحل علي الرغم مما يترتب عليه من مشاكل وتشتت لأفراد الأسرة أن كان هناك أولاد..
هنا يأتي دور الإصلاح والحكمين لأنقاد الأسرة من التشتت والضياع بين الأب والأم وهذا من أعظم أثاره الايجابية لأنه إنقاذا للأسرة واستقرارها ولا ريب تشتت الأسر وكثرة الطلاق بين الأزواج يعود ضرره علي المجنمع كله هذا من جهة..
ومن جهة أخري من خلال ممارستي للدعوة وخبرتي في شئون الحياة الزوجية يقيني أن من الآثار الإيجابية للإصلاح هو إزالة الحاجز النفسي بين قلب كل من الزوج وزوجه الذي أوجده حب الهوي والانتصار للنفس..
هذا الحاجز النفسي الذي أوجده إهمال كل منهما للآخر بسبب كثرة مشاكل الأولاد وتربيتهم ورعايتهم والهموم والغموم التي تحيط بالأسرة ,ومرور الأعوام وفتور العاطفة.الخ
لابد لهذا الحاجز من هدمه وبناء جسر من التفاهم والانسجام بينهما قوامه رعاية كل منهما لحقوق الآخر.
حتى يكون التآلف والتآزر بينهما قائم على أساس المعروف لا على أساس الهوى والنزوة.
فلا يهمل الزوج حقوق زوجته لمجرد خطأ منها أو شيء يكرهه فيها وكذلك لا تهمل الزوجة حقوق زوجها لبخل منه أو أذي بدر منه لسوء فهم أو سرعة غضب أو غير ذلك
ومن هنا ندرك أن من الآثار الإيجابية للإصلاح هو في إزالة هذا الحاجز ونسفه نسفاً
وقطعاً لن يكون هذا من حكمين لا ناقة لهما ولا جمل في فهم أسباب المشاكل وكيفية إزالة جبل الجليد بين قلب الزوجين ولذلك اشترط الله تعالي أن يكون الحكمين من الأهل
قال تعالي: {فَابْعَثُوا حَكَماً مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلاحاً يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا} (النساء: من الآية35)،
قال العلماء: وإنما كان بعث الحكمين من أهلهما؛ لأن الأقارب أعرف ببواطن الأحوال، وأطلب للصلاح وأحرص على التئام شمل الزوجين، ولذلك ندب أن يكون الحكمان حكماً من أهله، وحكماً من أهله.
وجعل نية الحكمين الحسنة في الإصلاح بين الزوجين مرتباً عليها النتيجة وهي التوفيق وهذا شرط حيوي وبدونه لا إصلاح ولا توفيق, وليس من حقق الحكمين أن أبي الزوجين الإصلاح الحكم بالتفريق بينهما لا بخلع ، ولا بغيره .

إذاً الإصلاح بين الزوجين شأنه عظيم، و له أجر كبير عند الله تعالي وهو القائل: {لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً} (النساء:114)، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم إصلاح ذات البين أفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة وفي هذا الثواب ما يكفي ويشفي والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.72 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.89 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.17%)]