الخطاب الدعويّ بين الجمود والتجديد - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         فقه ابن تيمية ونصائحه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أثر التدرج في الدعوة إلى التوحيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ضرورة في القلوب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تفسير القرآن الحكيم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ترجمات المستشرقين لمعاني الكتاب المبين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأدلة النبوية الدالة على ظهور الإسلام وسيادته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          السلفية بين تهمة التشدد وواقع الغربة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأشهر الحرم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          وقفات مع قول الله: (وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْط (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أم الخبائث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-12-2019, 02:50 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 22,242
الدولة : Egypt
افتراضي الخطاب الدعويّ بين الجمود والتجديد

الخطاب الدعويّ بين الجمود والتجديد

د. عبد المجيد البيانوني




لا شكّ أنّ من إعجاز « النصّ القرآني » ، في أسلوبه وبيانه ، وحقيقته ومضمونه ، أنّه يخاطب إنسان هذا العصر وكلّ عصر ، بلغة مؤثّرة غاية التأثير ، وكأنّها تنزّلت له ، كما خاطب إنسان عصر نزول القرآن ..
وهو في خطابه المعجز يحدّد مطالب الإنسان واحتياجاته ، ويعرّفه بحقيقة مشكلاته ، ويقدّم لها الأحكام المناسبة ، والحلول الصحيحة ..
ويأتي في المرتبة التالية بهذه الصفة : « النصّ النبويّ » ، لأنّه نوع من الوحي ، لصدوره عمّن لا ينطق عن الهوى ، إن هو إلاّ وحي يوحى .. فهو قمّة البلاغة الإنسانيّة ، والتأثير النفسيّ ، والمواكبة لكلّ العصور ، حتّى عدّه بعض الأدباء معجزاً ، ولا يستبعد ذلك ، ولا يستغرب ..
وما سوى هذين الأصلين من النصوص التي يكتبها العلماء والدعاة والمفكّرون ليست لها هذه الخاصّة ، ولا تأخذ منها إلاّ بقدر ما تتّصل بهذين الأصلين ، من حيث أسلوب الخطاب ومضمونه ..
ولا بدّ من شيء من البيان والتفصيل ؛ فنصوص العلماء والدعاة والمفكّرين الإسلاميّين على مدار التاريخ كلّها تدور من حيث الموضوعات والمضمون في فلك الوحيين ، بصورة مباشرة أو بصورة غير مباشرة .. ولكنّها تتفاوت تفاوتاً كبيراً من حيث الأسلوب ، الذي يطبع نصوص الوحيين الشريفين ..

فبالنظر إلى الأعمّ الأغلب في أساليب الكتّاب عبر القرون ، والمقارنة بين بعضها ، وبينها وبين أسلوب الوحيين الشريفين نرى أنّها محكومة بطابع عصرها ، وما يغلب على ثقافة كتّابه ومؤثّراتها ..
والقرون الإسلاميّة الأولى كانت أقرب إلى أسلوب الوحيين الشريفين بصورة ظاهرة بيّنة ..
ويترتّب على ما سبق أنّ أسلوب الخطاب لعصر قد لا يصلح لعصر آخر ، ولا يناسبه مطلقاً ، ولنضرب على ذلك مثلاً بأسلوب السجع في الخطابة والكتابة ، الذي سيطر على الخطباء والكتّاب قروناً متطاولة ، وكذلك الأسلوب الفلسفيّ والمنطقيّ ، وأساليب علم الكلام المعقّدة ، التي ارتهنت لها كتب العقيدة دهراً طويلاً ..
فهل من البرّ بالآباء والأجداد ، والعلماء والدعاة أن نستنسخ أساليبهم في الخطاب العلميّ والدعويّ .؟ ونظنّ أنّ ذلك من الوفاء لهم .. ولو بعث هؤلاء العلماء والدعاة فينا من أجداثهم هل يصرّون على أساليب خطابهم العلميّ والدعويّ الذي كانوا عليه .؟ فما بال كثير من الأتباع يظنّون أنّ من البرّ بمشايخهم أن يجمدوا على ما ورثوا عنهم من آثارهم ، ويأبون تجديد خطابهم وتطويره .؟! إنّهم بكلّ وضوح يسيئون إليهم من حيث لا يشعرون ، ويسيئون إلى علم مشايخهم وفكرهم ، وهم يظنّون بأنفسهم المحافظة عليه والوفاء له ..

إنّ مستجدّات العصر ومتغيّراته المتسارعة تفرض على دعاة الإسلام الغيارى أن يواكبوها ، ويوظّفوها لخدمة دينهم دعوتهم ، ويطوّروا من أساليبهم ويجدّدوها ، لتكون تلك المستجدّات سلاحاً بأيديهم ، وقوّة لدينهم ، لا سلاحاً عليهم ..


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.56 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.57 كيلو بايت... تم توفير 1.99 كيلو بايت...بمعدل (3.46%)]