أسماء الناس ...بين المشروع والممنوع - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         forexar (اخر مشاركة : chris1522 - عددالردود : 16 - عددالزوار : 1304 )           »          فوائد تناول مشروب الحلبة (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تحميل تطبيق سينمانا للكمبيوتر (اخر مشاركة : نورا السيد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          من القواعد الأساسية لحفظ القرآن الكريم .. الإخلاص (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          أجرة توصيل البضائع في ظل جائحة كورونا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          كيف تُبنى الأمم؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 176 )           »          خطبت مرتين سابقا ولم يتم الزواج .. هل هناك سحر أم حسد؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          مشكلات الشباب وكيف عالجها الإسلام؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          افضل خدمات المنزل مع عاملاتنا (اخر مشاركة : زينب محمدي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          الصلح بين الزوجين وآثاره النفسية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-04-2020, 04:43 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,431
الدولة : Egypt
افتراضي أسماء الناس ...بين المشروع والممنوع

أسماء الناس ...بين المشروع والممنوع
أ . د. حسن عبد الغني أبوغدة*

حقيقة الاسم : الاسم هو قالب للمعنى المراد ويدل عليه ، وينبغي أن يكون لفظا حلوا رشيقا جميلا ، وهو يطلق على الإنسان أول ولادته ليُعَرف به ، وغالبا ما يبقـى ملازما له طيلة حياته ، وهو مأخوذ من السُمُوِّ ، بمعنى الرفعة والعلو والكمال ؛ ولهذا يتحرى الناس في اتخاذ الأسماء الدلالات الجميلة والمعاني الحميدة والصفات المرغوبة .
وغالبا ما يطلق الناس الأسماء على أبنائهم تحت تأثير المعتقدات الدينية أو الأعراف الأسرية ، أو الظروف الصحية أو الجمالية أو الزمانية التي صاحبت المولود أو أمه حال الولادة ، وربما كـان إطلاق الأسماء على الأبناء نتيجة لعوامل بيئية أو تطلعات وآمال مستقبلية ، وهكذا يمكن القول بأن الهوية الثقافية والفكرية للأسرة لها تأثير كبير في تحديد الأسماء واختيار ألفاظها .
ومن الأمور الطريفة هنا : ما ذكره القرطبي ـ عن بعض مفسري التابعين ـ عند تفسيره قوله تعالى { يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى ...} : أن النبي يحيى عليه السلام سُمِّي بذلك إشارة إلى أن الله أحيا به رَحِم أمه العاقر التي كانت لا تلد.
هدي الإسلام في اختيار الأسماء : الأمة الإسلامية أمة متميزة في عقيدتها وشريعتها وثقافتها وسلوكها وآدابها ، وهي بهذه الأوصاف استحقت أن تكون خير أمة أخرجت للناس ، لأنها موصولة بهدي الله وصبغته للارتقاء في مدارج الكمال الإنساني ، قال الله تعالى : { صِبْغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون }.
وقد ذكر العلماء في هذا الصدد أن حكم الإسلام في اختيار الأسماء ينقسم إلى أربعة أقسام هي على النحو التالي :
القسم الأول : الأسماء المباحة : وهي الأسماء التي يستمدها الناس من أعرافهم وبيئاتهم وظروفهم المختلفة ، مما يشير إلى معاني ودلالات مرغوبة ، لا تخرج على هدي الإسلام في عقائده وتشريعاته وآدابه ، كسَعْد ، وسعيد ، وجميل ، وحسن ، وخالد ، وزيد ، وعمر ، وبشير ، وسلمان ، وفاطمة ، وزينب ، وعائشة ، وحَبيبة ، وفريدة ، ومنى ، وبُشْرى ...
ويُعتبَر التسمي بهذه الأسماء ونحوها أمرا مباحا غير مأمورِينَ به ولا منهيِّينَ عنه ؛ لما ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سَمَّى بعض أقربائه بنحو ذلك ، تبعا لما هو معروف أو مألوف أو ومتداول في بيئته ، فسمَّى بعض أولاده القاسمَ ، وإبراهيم ، وفاطمة ، وزينب ، ورقية ، وسمَّى بعض أحفاده الحسن ، والحسين ، وأمامة ، وسمَّى بعض أبناء أصحابه المنذرَ ، وسهْلاً ، وجميلة ، وجُوَيْرِية ، وزينب....
القسم الثاني : الأسماء المستحبة : وهي الأسماء التي تتضمن معانيَ دينية ، وتُذكِّر بالله تعالى وعظمته وآلائه على عباده ، كعبد الله ، وعبد الرحمن ، وعبد الرحيم ، وعبد المنعم ، وعبد الملك ، وعبد القدوس ...
واستحبابُ التسمية بنحو هذه الأسماء أمرٌ متفق عليه عند علماء المسلمين ؛ لما بين الأسماء والمسميات من ارتباط وتناسب وتلازم وأمل ، ولما ورد في الحديث الذي أخرجه مسلم عن ابن عمر - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن أحب أسمائكم إلى الله عبدُ الله ، وعبد الرحمن ".
قال ابن عابدين في " رد المحتار " : ويُلحق بهذين الاسمين ـ عبد الله وعبد الرحمن ـ ما كان مثلهما ، كعبد الرحيم ، وعبد الملك ... وتفضيلُ التسمية بهما محمولٌ على من أراد التسمي بالعبودية ...
وقال البهوتي في " كشاف القناع " : وكل ما أضيف إلـى اسم من أسماء الله تعالى فحسنٌ ، كعبد الرحيم ، وعبد الرزاق ، وعبد الخالق ....
هذا ، ويرى بعضُ العلماء : أن هناك أسماء أخرى تُلْحَق بهذا النوع الثاني من حيث استحباب التسمِّي بها ، كمحمد ، وأحمد ، وحامد ، ومحمود ، واستدلوا لذلك بآثار منها : ( خيرُ الأسماء ما حُمِّد وعبُِّد ) . وقد قال بعض المحدِّثين في هذه الآثار : إنها واهية وموضوعة .
القسم الثالث : الأسماء المكروهة : وهي الأسماء التي تشتمل على معاني غير مرغوب فيها دينيا أو لفظيا وذوقيا أو اجتماعيا ، إما لقبحها بما تتضمنه من تشاؤم أو سبٍّ أو تعالٍ على الغير ، أو تزكيةٍ للنفس وثناءٍ عليها ، وإما لما فيها من مرارة ذكرياتها وبشاعة مدلولاتها ، ومن هذا القسم اسم : رسول ، وحَزْن ـ بمعنى صعْب ـ وحزين ، وحرْب ، وجبَّار ، وقاهر ، وقاتل ، وتقي ، والمتقي ، والرشيد ، ومُرَّة ، وحنظلة ، وعاصية ، وبرَّة ...
والأصل في كراهة التسمية بنحو هذه الأسماء ما رواه أبو داوود أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " تسموا بأسماء الأنبياء ، وأحب الأسماء إلى الله عبد الله ، وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمَّام ، وأقبحُها حرْب ومُرَّة." قال ابن حجر : وذلك لما في الحرب من المكاره ، ولما في مرة من المرارة.
وروى البخاري أن حَزْن جدَّ سعيد بن المسيب جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال له : ما اسمك ؟ قال : اسمي حزن ، قال : بل أنت سهْل ، قال : ما أنا بمغيِّر اسْما سمانيه أبي ! قال سعيد بن المسيب : فما زالت فينا الحزونة بعد.
وقد ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - غيَّر أسماء عدد من أصحابه إلى ما هو أحسن ، فغير اسم برَّة إلى زينب وجويرية ، وغير اسم عاصية إلى جميلة.
ومما ذكره العلماء في الأسماء التي يكره التسمية بها : بَرَكة ، ومُبَارك ، والأفضل والأشـرف ، وزين العابدين ، ومحيي الدين ، وشمس الدين ، وشمس الحق ، وحبيب الرحمن ، ونحو ذلك مما قد لا يكون لصاحبه من اسمه أي نصيب ، إن لم يقع منه عكس ذلك تماما من ضرر ووبال على الإسلام والمسلمين .
هذا ، ومن أسباب كراهة التسمي بهذه الأسماء الدعوة إلى حفظ المنطق واختيار الألفاظ ، والابتعاد عن المدلولات السلبية التي قد تشير الى تطيُّر تكرهه النفوس ، وحتى لا يقال : ذهب محيي الدين ، أو جاء محيي الديـن ... فيفهم أن الدين متوقف على فلان من الناس . وكذلك حتى لا يقال : ذهب التقيُّ أو جاء التقي ... فيتضمن هذا الثناء الذي قد يكون من قبيل الباطل وقول الزور ، من باب : لا تزكوا أنفسكم ...
القسم الرابع : الأسماء المحرمة : وهي الأسماء التي لا يجوز التسمي بها لاشتمالها على معاني ودلالات لا تتوافق مع العقيدة الإسلامية وصفائها وخلوصها لله تعالى وحده ، بل ربما تضمنت تلك الأسماء المحرمة ما هو من خصائص الله تعالى ، وذلك كالتسمي بخالق الخلق ، وملك الملوك ( ومثله في الفارسية : شاهان شاه ) والخالق ، والمهيمن ، والقدوس ، وعبد الدار ، وعبد الحجر ، وعبد شمس ، وعبد المسيح ، وسيد الناس ، وسيد الكل ...
والأصل في تحريم هذه الأسماء ونحوها ما رواه الشيخان أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن أخنع اسم عند الله رجلٌ تسمى ملك الأملاك ـ زاد ابن أبي شيبة : ـ لا مالك إلا الله عز وجل ".
وروى ابن أبي شيبة في المصنف : أن قوما وفدوا على النبي - صلى الله عليه وسلم - فسمعهم ينادون : عبد الحجر ، فقال للرجل : ما اسمك ؟ قال : عبد الحجر ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إنما أنت عبد الله.
وذكروا : أن عبد الرحمن بن عوف كان يُسمَّى في الجاهلية : عبد الحارث ، فسماه الرسول - صلى الله عليه وسلم - : عبد الرحمن.
توضيح شبهات في بعض الأسماء : قد يقول قائل : كيف نوفِّق بين ما سبق ذكره في الأسماء التي يحرم التسمي بها ، وبين ما صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه البخاري أنه قال : " تعِسَ عبدُ الدينار والدرهم والقطيفة والخميصة ، إنْ أُعطِيَ رضِيَ ، وإنْ لم يُعْطَ لم يرضَ " .
وكـذا ما صح عنـه في البخاري أنه قال : " أنا النبـي لا كذب ، أنا ابن عبد المطلب ".
والجواب على ذلك : أنه لم يقصد ولم يُرِد في الحديث الأول ( تعس عبد الدينار ...) اسمَ شخص اسمُه عبدُ الدينار ، لأنه لا تجوز هذه التسمية أساسا ، وإنما أراد الدعاء أو الإخبار عن شقاء وتعاسة من سيطر على قلبه حبُّ الدنيا ، وشُغِف بها وبزينتها وزخارفها ، حتى صار عبداً لها وللثياب الفاخرة النفيسة ، يهتم بمظهره على حساب باطنه وخُلُقِه ودينه ...
أما الحديث الثاني : ( أنا ابن عبد المطلب ) فهو ليس من باب إطلاق تسمية جديدة حديثة الإنشاء ، وإنما هو من باب الإخبار بالاسم الذي عُرِف به جده عبد المطلب ، وهذا الاستعمال على هذا الوجه لا يحرم ، لأنه حكاية لما كان سابقا.
وتوضيحا لسبب هذه التسمية ، نذكر ما تناقله أهل السيرة : أن عبد المطلب جد النبي - صلى الله عليه وسلم - كان اسمه في الجاهلية شَيْبة بن هاشم ، وأنه مكث سنوات في يثرب ( المدينة المنورة ) عند أخواله ، فجاء إليه عمُّه المطلب بن عبد مناف يريد العودة به إلى مكة ، فأركبه خلفه على بعيره ودخل به مكة ، فقال بعض قريش لما رآهما ـ وهو لا يعرف شيبة ـ : جاء المطلب ومعه عبد قد اشتراه ، فبها سُمِّي شيبة : عبد المطلب .

الخـاتمــة : وهكذا يمكن القول في ضوء ما سبق : أن للمسلم أن يتسمى بما شاء من الأسماء المباحة وهي كثيرة في حياة الناس لا حرج في اختيار أي واحد منها ، وأنَّ هناك بعض الأسماء التي يستحب التسمي بها ؛ لما لها من مدلولات دينية تذكِّر بالله الخالق الرازق الرحمن الرحيم ، كما أن هناك بعض الأسماء التي يكره التسمي بها ؛ لما اشتملت عليه من معان لا يُرتاح إليها ، بل هي ممجوجة غير مرغوبة شرعا وذوقا وفطرة .
وأما ما سوى ذلك من الأسماء التي تتضمن معاني مرفوضة شرعا ، أو فيها من الشرك أو شبهة الشرك ، أو هي مناقضة لأسس العقيدة وكمال العبودية لله تعالى ، فهي حرام لا يجوز التسمي بها ، قال البهوتي في الروض المربع : يحرم التسمي بنحو عبد الكعبة ، وعبد المسيح...
*الدكتور حسن عبد الغني أبو غدة أستاذ الفقه المقارن والسياسة الشرعية كلية التربية ـ جامعة الملك سعود بالرياض.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.48 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.66 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.93%)]