الحث على الزواج - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2599 - عددالزوار : 258903 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1961 - عددالزوار : 95755 )           »          تربية الفتاة على شكر النعم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          هل في الخِطبة قناعة أم اقتناع؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          طريق السعادة في القرآن الكريم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          أروع الأمثال في سرعة الامتثال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1759 - عددالزوار : 7495 )           »          هداية مسجد الضرار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          عقيدة أهل السنة والجماعة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          النبيُّ الكريم - صلى الله عليه وسلم - رحمة للعالمين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الصوتيات والمرئيات والبرامج > ملتقى الصوتيات والاناشيد الاسلامية > ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية

ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية ملتقى يختص بعرض الخطب والمحاضرات الاسلامية والكتب الالكترونية المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-11-2019, 04:26 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,801
الدولة : Egypt
افتراضي الحث على الزواج

الحث على الزواج




الشيخ عبدالعزيز بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز الدهيشي






الحمد لله الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، لا يخفى عليه شيء من أعمال عباده مهما أخفوه في الدور وراء الستور، أحمده سبحانه على ما أحل لنا من الطيبات، وأشكره على ما ستر من أعمالنا السيئات، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في الألوهية والعبودية، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله أرسله رحمة للبرية، اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم متمسكًا بالسنة المحمدية.

أما بعد:
أيها الناس.. إن الله أمركم بتزويج أيامى نسائكم وصالحي رجالكم فامتثلوا أمر ربكم وتعاونوا على إصلاح مجتمعكم، فإن في تزويج فتيانكم وفتياتكم خيرًا كثيرًا، من ذلك كسر حدة شهوة النكاح وحفظ الفروج والشعور بالمسئولية وسبب لوجود الأولاد الذين عسى أن يكون وجودهم لولدك أو ابنتك داعيًا إلى برك ومعرفة حقك فإن شفقة الأبوة والأمومة دعوة إلى معرفة حق الوالدين وفي عدم المبالاة بالأولاد وبقائهم عزابًا مع صحة الأبدان وتوفر النعم مدعاة إلى فسادهم ومعرض لهم لفتنة الزنى، وتعلمون ما توعد الله به الزناة في الدنيا بالرجم والجلد وفي الآخرة بالعذاب، قال - صلى الله عليه وسلم -: (ومن مات مدمناً للخمر سقاه الله من نهر الغوطة قيل: ما نهر الغوطة؟ قال: نهر يجري من فروج المومسات)[1]. أي الزانيات يؤذى أهل النار ريح فروجهن، فإذا كان أهل النار يتأذون مما يسيل من فروج الزناة فما بالك بما هم فيه من العذاب في نار جهنم، وذلك لما يترتب عليه من المضار في المجتمع الإنساني من ضياع النسل والجناية عليه، فلو أدرك الزانيان ما قد يترتب على زنيتهما من الشرور لهان عليهما أن يفنيا من الوجود ولا يرتكبا جريمة الزنى فإن مما يترتب عليه وجود ولد تسعى الزانية إلى خنقه في مهده، أو تطرحه في الشارع، أو في المسجد معرضًا لفتن الحياة لا يعرف له أمًا تحنو عليه ولا أبًا يرحم طفولته ويحفل بتربيته وقد يعود إلى حضانة إنسان غير مستقيم فيربيه على غير دين الإسلام أو على الأخلاق الفاسدة فينشأ عضوًا ضارًا بالمجتمع الإنساني، وأن كانت المزني بها ذات زوج فإنها تدخل على زوجها عنصرًا غريبًا تغش به زوجها ليربي غير ولده وينفق عليه وقد يكون هذا الولد نكبة على الأسرة التي أدخل عليها فإنه قد ينزع إلى أبيه الزاني ويتبعه في أخلاقه وفساده، وإن كانت المعني بها فتاة غير متزوجة فإن هذا الفاسق تعدى على شبابها وقضى على مستقبلها ولطخ بجريمته أسرتها وأهان كرامتها وأسقطها من عيون الرجال وربما الحياة السعيدة وصد عنها الأزواج فبقيت عالة على أهلها، وربما بجريمته تسبب في محوها من الوجود لمحاولة دفن عارها، أما الشاب الذي يحرم من الزواج بسبب من الأسباب إما لعجزه عن المهر الباهظ أو لترفع أولياء الفتيات عنه لقلة ما في يده أو لكونه قصير القامة أو أسود اللون أو أعور العين ونحو ذلك من الأمور التي يعظمها الشيطان عند من يريد التزوج بها فإنه قد يحاول الوقوع في جريمة الزنى ثم يكون كالمسعور يتتبع العورات ويحاول الفتك بالعفيفات وإغوائهن فيه، وربما كانت الفتاة عفيفة غافلة وبهتكه لعوضها استحسنته وصيرته خدينًا وخاضت في بحر الرذيلة والانحطاط فباء بإثمها.

فاتقوا الله عباد الله وذروا الشروط السخيفة التي كانت سبب هلاك الفتيان ذكورًا واناثًا، واعملوا بقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)[2]. ولا تنظروا إلى قدر ما يدفع أو إلى دخلة ومرتبه.

والحمد لله رب العالمين.


[1] مسند الإمام أحمد ح (19587)، وصحيح ابن حبان في (5346).

[2] المستدرك على الصحيحين ح (2695) ورواه الترمذي ح (1085) وقال: حديث حسن غريب. ورواه ابن ماجه ح (1967).

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.69 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.52 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.56%)]