عِبَرٌ مِن التاريخ... حث الناس على التوبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عند الطاعو - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         ظاهرة تشييخ محركات البحث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إلى زوجتي الغالية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          المؤمن الغني.. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 35 )           »          المسيحية والسيف وثائق تاريخية عن فظائع الحروب الصليبية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الزواج الثاني..في التأني السلامة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          كيف أختار الحسب والنسب؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          ما بعد الزواج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أكلات سريعة هتوفر عليكى الوقفة فى المطبخ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          طريقة عمل المسقعة بالبشاميل بالصور والخطوات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          طريقة عمل العجة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-06-2020, 07:58 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 35,458
الدولة : Egypt
افتراضي عِبَرٌ مِن التاريخ... حث الناس على التوبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عند الطاعو

عِبَرٌ مِن التاريخ... حث الناس على التوبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عند الطاعون أو الوباء




كتبه/ رجب صابر




الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

ففي شهر ذي القعدة من سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة اُشتهر أمر الطاعون في الوجه البحري من بلاد مصر، فيقال: مات بالمحلة خمسة آلاف نفس، وبالنَّحرارية تسعة آلاف، ومات في الإسكندرية في كل يوم مائة وخمسون، إلى غير ذلك.

فلما استهل ربيع الآخر كان عدة مَن يموت بالقاهرة اثني عشر نفسًا، وفي آخره قاربوا الخمسين، وفي أول يومٍ مِن جمادى الأولى بلغوا مائة، ثم كثر فيهم الموت أضعاف ما كان، وبلغ في اليوم ثلاثمائة بالقاهرة خاصة، سوى مَن لا يَرِدُ الديوان.

ووُجد بالنيل والبرك شيء كثير مِن الأسماك والتماسيح موتى طافية، وكذا وُجد في البرية عدة من الظباء والذئاب.

وفي رابع جمادى الأولى بلغت عدَّة الموتى بالقاهرة خاصة في اليوم ألف نفس ومائتي نفس، وانتهى عدد من صُلِّيَ عليه في اليوم خمسمائة وخمسة أنفس، وضبط جميع المصليات في يومٍ واحدٍ فبلغت ألفي نفس ومائتين وستة وأربعين نفسًا، وعزَّ وجود حمَّالي الموتى وغُسَّالهم ومَن يحفر القبور حتى عملوا حفائر كبارًا كانوا يلقون فيها الأموات، وسُرق كثير من الأكفان، ونَبَشت الكلابُ كثيرًا فأكلتهم من أطراف الأموات.

ولما اشتد الأمر بالطاعون أمر السلطان استفتاء العلماء عن نازلة الطاعون: هل يشرع الاجتماع للدعاء برفعه؟ أو يشرع القنوت له في الصلوات؟ وما الذي وقع للعلماء في الزمان الماضي؟ فكتبوا الأجوبة وتشعبت آراؤهم، وتحصل منها على أنه يشرع الدعاء والتضرع، وتُقدَّم قبل ذلك التوبة والخروج من المظالم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأنهم لا يستحضرون عن أحد من السلف أنهم اجتمعوا لذلك.

واختلف علماء المذاهب في مشروعية القنوت في الصلوات، ثم طُلب القضاة والعلماء إلى حضرة السلطان فقرئت الفتاوى وفُسِّرت للسلطان، فأجاب: أنا أتابع الصحابة والسلف الصالح ولا أخرج، بل كل واحد يبتهل إلى الله تعالى في سره! ثم سألهم عن المراد بالمظالم التي كتبوا في الفتاوى أنهم يخرجون منها، فذكروا له أشياء مجملة، فقال: مهما تجدد بعد الظاهر برقوق أنا أزيله! وأمر السلطان القضاة والأمراء بأن يأمروا الناس بالتوبة والإقلاع عن المعاصي، والإكثار من الطاعات ونحو ذلك. (إنباء الغمر لابن حجر العسقلاني، 3/ 436 -439) بتصرفٍ واختصارٍ).

فانظر إلى هذه الأحداث...

وتأمل في استفتاء السلطان للعلماء ورجوعه إليهم عند وقوع المصيبة، وتدبر في حرصه على متابعة الصحابة، والسلف الصالح في عدم الاجتماع للدعاء.

وقِف مع فتوى العلماء أنه يشرع الدعاء والتضرع، والتوبة، والخروج من المظالم، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتنبَّه إلى أمر السلطان القضاة والأمراء بأن يأمروا الناس بالتوبة والإقلاع عن المعاصي، والإكثار من الطاعات.

فما أحوجنا عند البلاء والوباء إلى هذه الأمور، وألا يغلب على مواقفنا الحسابات المادية التي تغلغلت لدى غير المسلمين!


نسأل الله أن يرفع عنا وعن المسلمين الوباء والبلاء.

وكم في التاريخ من عِبَرٍ، فاعتبروا يا أولي الأبصار.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.01 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.18 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.22%)]