"ستار" .. صفحة من العار !! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         باحثون أمريكيون يتوصلون إلى طريقة لتطوير لقاح لمكافحة السرطان (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          دعاء الوتر (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          ماذا تعلمنا من المنتديات ؟! (اخر مشاركة : mohammed2578 - عددالردود : 10 - عددالزوار : 8902 )           »          دعاء الشفاء (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          برج الدلو (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          برج السرطان (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          برج الثور اليوم (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          افضل الخدمات التي يقدمها لكم استديو زووم للتصوير النسائي بالرياض (اخر مشاركة : محممدد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          افضل الخدمات التي يقدمها لكم استديو زووم للتصوير النسائي بالرياض (اخر مشاركة : محممدد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2571 - عددالزوار : 250177 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-08-2008, 03:38 PM
الصورة الرمزية طلحه
طلحه طلحه غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
مكان الإقامة: الجيزه
الجنس :
المشاركات: 656
الدولة : Egypt
59 59 "ستار" .. صفحة من العار !!

يبدو أن العبثية التي تتجلى كل عام مع إطلالة العيد المجيد " فالنتاين داي " ، سيكون رزؤها معدوما في القادم من الأعوام ، ولن يكون "الأحمر" ذا جدلية قيمية كالتي تزكمنا في كل دورة سنوية لهذه المناسبة ، فالأيام ستكون "حمراء" و "القوايل" ستكون "حمراء" فضلا عن الليالي الــ"الحمراء" !!

وفي ظل هذه الحمرة الصاخبة لن يكون للإنكار –ولو بقرار- أي اعتبار ؛ إذ يمضي اليوم كغيره مفعما بالحب .. مترعا بالورود ، حتى يصحو الجيل على أزمات أخلاقية مخيفة من الأكيد أن الزمان سيطول كيما تتخلص الأمة من معالجة كدماتها وندوبها المؤلمة ..

أيها السادة والسيدات :
إن هذه الميوعة الحمراء لن تكون ذات جدوى في يوم واحد كما كانت عليه ما دام أن في الدنيا "ستار" ، نعم قد يبدو هذا الحكم مطلقا بعض الشيء ولكنه في الآن نفسه واقعي كذلك ، حيث لم تترك مفاجآت "ستار" لنا الفرصة في مراجعة أحكامنا المطلقة ولو باستثناءات رقيقة ، إننا في الوقت الذي نستغرب فيه تخصيص الحمرة الصاخبة في ذلك اليوم "الفالانتاني " لا ندري ماذا أصابنا حين وجدنا من يلغ في موائدنا من أبنائنا وبناتنا وإخواننا ، حتى ذابت القيم التي كنا نملأ بها أفواهنا عقودا من الزمن خداعا لأنفسنا المجبولة على تقديس الذات وتبرئتها ، وتجلت هذه المغامرات الإعلامية عن الواقع الذي يجب علينا وعيه واستيعابه والحديث عنه ومعالجته ، بل وأظهرت مدى النرجسية التي أغرقتنا حتى نسينا طينتنا التي إليها نعود مهما اعتلت المنائر فوق بلادنا ..

أيها القراء والقارئات ..
لسنا في موقف الشجب والاستنكار الذي صار سمة الضعيف العاجز أو المتلون المداهن ، وإنما في موقف الضغط والتأثير بما نملكه من عقول وضمائر حية ، وما نكتنزه من أدوات الممانعة والمضادة لكل ما يهوي بمجتمعنا وما يميت فينا حياءنا وديننا ، لأنه من المخجل أن الشجب كان حديث الكثيرين والانكار لم يبارح أفواه المتحدثين ، ثم إذا بتلك الأصوات المنكرة الشاجبة هي المصوتة لهذا الفتى أو تلك الفتاة ، والشخصيات المُـنكرة ذاتها هي من تعاني جحوظ عينيها أمام منافسات "ستار" ، بل وتتسمر نهاية كل أسبوع لتدخل في جو الإثارة وخروج " الحلوين أو الحلوات " !! ..

إن القنوات التي تقدم هذه الأطباق من الموائد الجسدية هي بأيدي بعضنا !! والأصوات المشاركة هي من بيننا !! والأعين الجشعة هي في رؤوسنا !! وأحد الخاسرين في منافساتها فلذة من فلذات أكبادنا ، أفبعد هذا نشجب ونستنكر ونصيح ، إن مقولة :هذه من الأمور الدخيلة قد مضى زمانها وليس أمامنا إلا الحاضر "الدخيل" الذي هوأيضا من عجيننا ويروى بسمننا ، وإذا كان الأمر كذلك فعلى أصابعنا ألا تعدو أنوفنا ، وعلى صراخنا ألا يجاوز بيوتنا ، وعلى عدالتنا ألا تمضي إلا فينا ! أما الحديث الذي يجعل من "ستار" وكل ناعق و "حمار" دخيلا ومؤامرة فعليه أن يتذكر بأنه جاء الزمان الذي "تأكل فيه الحرة من ثدييها .. كيلا تجوع "

أيها النبلاء والنبيلات .. أعتقد أن الحاجة ماسة لأن نتدبر كثيرا قول الحق –جل في علاه- : { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم }

__________________


هل تعرف اين سعاده الدنيا.....؟
وسعاده الأخرة......؟
( انها فى الالتزام)

من اراد السعادة الاباديه .....؟
فليلزم عتبه العبوديه!!!!!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-08-2008, 08:48 PM
ابو مصعب المصرى ابو مصعب المصرى غير متصل
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
مكان الإقامة: egypt
الجنس :
المشاركات: 2,585
الدولة : Egypt
افتراضي

اثابك الله وغفر لك
رائع اخى الحبيب طلحة
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-08-2008, 06:02 AM
الصورة الرمزية طلحه
طلحه طلحه غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
مكان الإقامة: الجيزه
الجنس :
المشاركات: 656
الدولة : Egypt
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا

علي مرورك الكريم

بوركت حبيبي في الله
(يسري سويلم )

ودمت في حفظ الرحمن

اللهم بلغنا رمضان

__________________


هل تعرف اين سعاده الدنيا.....؟
وسعاده الأخرة......؟
( انها فى الالتزام)

من اراد السعادة الاباديه .....؟
فليلزم عتبه العبوديه!!!!!
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 68.51 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 65.43 كيلو بايت... تم توفير 3.09 كيلو بايت...بمعدل (4.50%)]