اللاعب المسلم الذي أبهر الإيطاليين - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         امساكية رمضان في المغرب (اخر مشاركة : alraiah - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          اللئام (تعريفات قصيرة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          مراث أندلسية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 22 )           »          كيف تؤثر المشروبات الغازية على صحة الحامل؟ (اخر مشاركة : هبةاللة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          من يبث حنيني؟! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          ظنون (قصص قصيرة جدا) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          صديق الأرانب (قصة للأطفال) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          السنجاب المخادع (قصة للأطفال) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          من وحي السفر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          المقامة الغثائية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > استراحة الشفاء , قسم الأنشطة الرياضية والترفيه > الملتقى الرياضي

الملتقى الرياضي يهتم بقضايا الشباب والألعاب الرياضية على مختلف أنواعها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2005, 07:45 PM
nourhoda nourhoda غير متصل
مشرفة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الجنس :
المشاركات: 197
افتراضي اللاعب المسلم الذي أبهر الإيطاليين

اللاعب المسلم الذي أبهر الإيطاليين يسير نحو رئاسة بلاده




عصمان جورج ويا نموذج رائع يجب أن يقتدي به أولئك الرياضيون الذين يلهثون وراء المال وضيعات البرتقال
لو قدر لذلك الشيطان الرائع، دييغو أرماندو مارادونا، أن ينجو من مخالب المخدرات لكان اليوم رئيسا للأرجنتين، أو على الأقل يتبوأ منصبا كبيرا في بلاده. فالأرجنتينيون عشقوا مارادونا كما لم يعشقوا أحدا من قبل، وهم كانوا مستعدين لكي يبوئوه أعلى المناصب، حتى لو كانت رئاسة الجمهورية. لكن الذي حدث هو أن مارادونا هوى بنفسه الى الحضيض في الوقت الذي كان من الممكن أن يكون الرجل الأول في البلاد
. وبينما هوى مارادونا بسبب إدمان غبي على الكوكايين، كان الإفريقي جورج ويّا المثال الناصع على ما يمكن أن يصل إليه لاعب كرة قدم في بلاده عندما يحظى بعطف الجماهير فتصبح شعبيته قادرة على تحقيق المستحيل
. بدأ جورج ويّا لعب الكرة حين كان في السابعة من عمره في العاصمة الليبيرية مونروفيا، وهي المدينة التي حصل فيها مؤخرا على أكبر نسبة من الأصوات حين أراد أن يصبح رئيسا للبلاد. ظل جورج في ليبيريا قبل أن يمد له القدر يده ويرحل الى فرنسا ليلعب في فريق موناكو، وهو الفريق الذي كان بارعا في اصطياد نجوم إفريقيا. وبعد ذلك انتقل الى فريق باريس سان جرمان، حيث ستكون محطته التي سيقفز منها الى عالم الشهرة والمال والمجد. وفي فريق سان جرمان سيجرب جورج ويّا مذاق العنصرية لأول مرة، ليس من زملائه في الفريق، بل خلال مباراة لفريقه مع فريق بورتو البرتغالي في منافسات كأس أوربا للفرق البطلة، كما كانت تسمى آنذاك. وقتها وجه جورج ضربة قوية بالرأس للاعب من الفريق البرتغالي أرداه إثرها طريحا على الأرض. والحقيقة أن جورج ويّا ليس سيئا الى هذا الحد، فعندما سألوه عن السبب الذي دفعه الى كل هذه العدوانية، قال إن اللاعب البرتغالي ظل طوال الوقت يوجه له عبارات عنصرية، وأنه لم يطق عليها صبرا
. في فريق أسي ميلان ستفتح أبواب الشهرة والمجد أمامه. وعندما حصل على الكرة الذهبية، كأحسن لاعب في العالم، فإنه أهدى ذلك الى الزعيم الإفريقي التاريخي نيلسون مانديلا الذي قضى ثلاثين سنة من عمره يكافح الميز العنصري في بلده جنوب إفريقيا، هكذا إذن كان هذا اللاعب الليبيري متشبعا بروح سياسية منذ البداية، لذلك فإن رغبته في أن يصبح رئيسا لبلاده لم تأت من فراغ أو وليدة الصدفة
. جورج ويّا يصنف كونه واحدا من الثوريين الإنسانيين، ويشبهه البعض بكونه يلتقي في الكثير من التفاصيل مع ذلك المناضل الشهم تشي غيفار الذي كرس حياته لمقاومة الحماقات والبذاءات الأمريكية في العالم. لكن هناك فارقا في أشياء كثيرة طبعا، فجورج ويّا هو واحد من حفدة الأفارقة الذين استعبد أجدادهم ورحلوا قسرا الى القارة الأمريكية أو بريطانيا، وبعد مئات السنين أعيد ترحيل عشرات الآلاف منهم الى ليبيريا بالضبط لكي تتحول الى دولة خاصة بأحفاد العبيد القدامى
. جورج ويّا رجل يكره الأضواء، وأكثر ما يكرهه هو أن يصعد منصات الخطابة، لكنه في حملته الانتخابية وجد نفسه مجبرا على ذلك، وربما أعجبته تلك الطريقة فكررها كثيرا لأنه لا مناص من ذلك
. جورج ويّا يحب العزلة قليلا ويقضي أغلب الوقت في منزله، وسواء في مدينته مونروفيا أو في موناكو أو باريس أو ميلان، فإنه كان يقضي وقتا طويلا بين الفراش وبين التلفزيون. ويحسب على ويّا أنه كان أول من أدخل البارابول الى بلاده. وعندما حار جيرانه في معرفة ذلك الصحن الكبير، الذي يوجد على سطح منزله، فإنه جمعهم وأدخلهم الى داره لكي يطلوا على العالم. لكن الجيران أعجبهم ذلك التلفاز العجيب وأصبحوا يقفون على باب منزله كل يوم، وهو بدوره صار يفتح لهم بابه باستمرار
. وفي فرنسا كان جورج يجمع زملاءه من الأفارقة في منزله كل صباح، ليس من أجل النميمة أو لعب الورق، بل من أجل التحدث في شؤون بلدانهم وجمع التبرعات والمال لإرساله الى فقراء وجوعى إفريقيا. وعندما ضربت الحرب الأهلية إفريقيا، فإنه كان في قلب الحدث ويخصص من ماله طائرة خاصة تنقل المنتخب الليبيري في ترحاله من أجل لعب إقصائيات كأس إفريقيا أو كأس العالم. لم يكن ويّا بهذا الكرم عندما أصبح غنيا فقط. بل إنه عندما كان في السادسة عشرة من عمره كان يبيع أكياس البلاستيك في السوق ويوفر بضعة دولارات ليساعد بها فريقه. ويذكر أنه قضى أياما في ا لعمل فجمع ستة عشر دولارا فوضعها كلها في صندوق الفريق. عندما ذهب ويّا الى فرنسا لم يكن يتكلم حرفا واحدا بالفرنسية، لكنه كان يتكلم لغة أفضل على الملاعب. وعندما تعلم الفرنسية قليلا كان يقول: "أريد أن أجمع الكثير من المال لكي أساعد بلدي
". وفي أتون الحرب الأهلية كان هذا اللاعب يأتي بصحافيين أجانب لكي يزوروا بلده ليبيريا ويطلعوا على حجم الحرب لكي يصل ذلك الى عيون العالم الذي لا يبالي بمآسي الفقراء. عندما سينتهي رمضان الحالي سيكون على جورج ويّا أن يصوم أياما إضافية، فهو كان يقول دائما إن ظروفه في أوربا لم تكن تساعده على الصيام بسبب المباريات الكثيرة والأسفار والمجهودات الجبارة التي يقوم بها. وعندما كان بعض الصحافيين يسألونه خلال شهر رمضان قائلين: بما أنك مسلم، هل أنت صائم الآن؟ فكان يجيبهم بكثير من الدبلوماسية قائلا: لا أستطيع الآن، لكن تأكدوا أني سأصوم كل الأيام التي أفطرها
. ربما لم يكن عصمان جورج ويّا يطمح يوما لكي يكون رئيسا، إنها غريزته فقط التي تشير عليه بما يجب أن يفعله، وربما أعطى الدليل قبل أن يصبح رئيسا أنه سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب، لكنه فوق كل هذا وذاك سيكون نموذجا رائعا يجب أن يقتدي به أولئك الرياضيون الذين يلهثون وراء المال وضيعات البرتقال

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-11-2005, 03:45 PM
الصورة الرمزية عاشق الجنان
عاشق الجنان عاشق الجنان غير متصل
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
مكان الإقامة: أرض الرباط
الجنس :
المشاركات: 560
افتراضي

للأسف أخي لم يفز اللاعب بالرئاسة حيث فازت منافسته علي كرسي الرئاسة ولكن سؤالي لك هل حورج وايا مسلم لان اسمه لا يدل علي انه مسلم ام انه كان مسيحي واسلم , ارجو الاجابة لو كانت لديك معلومة بخصوص هذا الموضوع
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرمة المسلم على المسلم كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية 3 28-08-2007 12:28 AM
حياة اللاعب كرستيانو رونالدو ابو الفاروق الملتقى الرياضي 11 19-02-2007 10:56 PM
محبة المسلم لأخيه المسلم خادم رسول الله الملتقى الاسلامي العام 1 01-12-2006 11:09 PM


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 66.69 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 64.04 كيلو بايت... تم توفير 2.65 كيلو بايت...بمعدل (3.97%)]