إجازة سعيدة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         لماذا تشعر بألم فى المفاصل خلال فصل الشتاء؟ (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          صورة مغربية مجانية 3 (اخر مشاركة : srty - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          صورة مجانية9 (اخر مشاركة : srty - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          حسابات تويتروانستجرام وفيس بوك للبيع (اخر مشاركة : الفهد الثائر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          تحميل فيس بوك للكمبيوتر 2020 اخر اصدار (اخر مشاركة : فاطمة محمد احمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          تحميل متجر بلاى للكمبيوتر 2020 (اخر مشاركة : فاطمة محمد احمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          تحميل Selfishnet للكمبيوتر 2020 اخر اصدار (اخر مشاركة : فاطمة محمد احمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          mehamoda.ru - َّلà 50 ًàçىهًà (اخر مشاركة : Malinkafus - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          مختصر أخلاق حملة القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 21 )           »          (1) أوجه التشابه بين الأحداث أيام التتار والأحداث التي نعيشها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 83 - عددالزوار : 2251 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر > من بوح قلمي

من بوح قلمي ملتقى يختص بهمسات الاعضاء ليبوحوا عن ابداعاتهم وخواطرهم الشعرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-04-2019, 05:32 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 17,401
الدولة : Egypt
افتراضي إجازة سعيدة


إجازة سعيدة




وفاء الشلبي

استيقظت صباح يوم الجمعة على صوت زوجها الأجش يصيح:
- أين ثوبي الجديد؟
نظرت إلى ساعة الحائط.. إنها تمام التاسعة صباحاً.. رنت إليه بعينين ناعستين ثم قالت:
- ولم الثوب الآن؟؟ لا يزال الوقت مبكراً لصلاة الجمعة..
أجابها مقتضباً:
- لا وقت لديّ .. تأخرت على الشباب! إنهم ينتظرونني على طعام الإفطار..
- حاضر.. حاضر.. ولكن لماذا لا تلبس هذا الثوب.. إنه أمامك.
- لا..لا.. أريد الثوب الجديد..
قامت من سريرها مسرعة.. فتحت الدولاب.. بحثت بين أكداس الملابس ولكنا لم تجده..
- يا إلهي!! أين الثوب الجديد..
امتدت يد زوجها إلى الدولاب قلبت رأسه على عبه.. كما قلب لسان زوجها رأسها المثقل بالنوم..
- طبعاً يا زوجتي العزيزة!! أنت لا تدرين شيئاً عن ملابسي!! أنا آخر من تهتمين به في هذا البيت! أنت وأنت و...
أسرعت إلى غرفت الأولاد.. فتحت دولاب ملابسهم وبدأت رحلتها في البحث!! ثم صاحت بأعلى صوتها تنادي الشغالة وتقول:
- وين في ثوب أبيض حق بابا؟؟..
- ما في معلوم ماما.. ما في معلوم..
وفجأة صاحت بأعلى صوتها:
- وجدته!!! وجدته!!
نظرت إلى الشغالة شزراً وقالت متوعدة:
- أنتٍ من وضعته هنا.. ألا تعرفين ثوب بابا من ثوب الأولاد.. هزت الشغالة رأسها يميناً ثم شمالاً..ثم يميناً.. واتجهت نحو المطبخ!!

استيقظ الأولاد على صياح والديهم، وعلى أصوات الدواليب تفتح ثم تغلق.. فتح الصغير عينيه وقال:
- صباح الخير
أجابت متمتمة:
- أي خير هذا!!
أسرعت إلى زوجها بالثوب.. لبسه بسرعة ثم اتجه نحو الباب، لحق به الأولاد وصاحوا بصوت واحد:
- إلى أين يا أبي؟؟ ألم تعدنا بالذهاب إلى البر اليوم!! اليوم إجازة يا والدي!
- لن أتأخر.. سأعود بعد صلاة الجمعة مباشرة!!
تحلق الجميع حول المائدة.. مدوا أيديهم إلى الطعام بحركات آلية.. لا رغبة ولا شهية..
قالت الصغيرة: - الطعام لا يطيب بغير بابا!!
قال الأكبر: - حتى يوم الجمعة لا نراه!!
وبعد قليل استعد الأولاد للصلاة.. معارك ضارية دارت في حلبة البيت.. ثوب سعيد في دولاب أحمد، وسروال أحمد في دولاب عبدالعزيز.. تمتم الكبير بصوت مسموع:
- والله الحق معك يا أبى!!..
سمعت الأم ما قاله ولدها فصاحت:
- اسكت يا ولد!! هيا أسرع واصطحب إخوانك إلى المسجد. وأنت أيتها الشغالة الغبية.. أي مصيبة ألقت بك في دارنا؟!.. أين أنت؟! تعالي..
أسرعت الشغالة تهز رأسها يميناً ثم شمالاً.. شمالاً ثم يميناً. وتعيد الملابس إلى مكانها في الدولاب..
لا تزال المعارك مستمرة.. أصوات الصحون في المطبخ.. وصوت الغسالة في الحمام.. وصياح الصغير في سريره!!
وبعد ساعات ثقيلة.. عاد الجميع من المسجد. وقد استعدوا للذهاب إلى البر.. لبس الأولاد ملابسهم الرياضية.. وأحذيتهم المطاطية.. وحملوا كراتهم ومعداتهم.. الجميع جاهزون للانطلاق، حتى الشغالة جاهزة مع أكوام اللحمة المقطعة للشي وأكياس الفحم وأواني الطعام والشوّاية و..
الجميع جاهزون فرحون.. فقط بقي على الأب أن يلبس ملابسه الرياضية.. أسرعت الأم إلى الغرفة سعيدة وقالت له بكل ثقة:
- ها هي ذي ملابسك جاهزة على السرير.. سامحك الله، دائماً تتهمني بالتقصير!!.
ولم تكد تكمل كلامها حتى صاح بصوت مرتفع..
- أين جواربي الرياضية!!
يا لها من حجة دامغة بتقصيرها، ومصيبة لم تتكن تتوقعها أسرعت إلى درج الجوارب.. بحثت وبحثت.. هذا هو.. لا.. ربما هذا!! لا .. لا هذا ولا ذاك..
نظر إليها زوجها والشرر يتطاير من عينيه، فهربت من أمامه تنادي الأولاد.. وكانوا قد نزلوا إلى السيارة:
- هيا اصعدوا.. أمر مهم.
اصطف الجميع في الغرفة.. نظرات التساؤل مرتسمة على وجوههم.. صاح الأب متهماً:
- ليرفع كل منكم طرف بنطاله.. هيا.. ارفعوا.. رفعوا جميعهم محملقين مشدوهين!!
أمسك الأب بأذن سعيد وقال:
- أنت إذن المفتري.. أنت من تلبس جواربي دوماً!!
خاف سعيد، وارتعد كأنه مجرم ضبط بالجرم المشهود.. وأقسم أنه بريء.. بل وجد الجوارب في دولابه مصادفة..
سمعت الأم صوت ولدها الكبير يهمس معترضاً:
- أما إجازة سعيدة والله!!
انطلقت السيارة مصحوبة بالسلامة.. وحين وصلوا إلى الثمامة، طلبت من زوجها راجية أن ينسى ما حصل، وإن يبسط أسارير وجهه ويساعدها في تقطيع البصل.. فاللحم يحتاج إلى شيّ، والشواية تحتاج إلى فحم.. هيا يا أولاد!! هيا.. ساعدونا.. ضحك الجميع وبدؤوا العمل سعداء وحين تأججت نيران الشوّاية فجأة صاح الأب:
- أين أسياخ اللحمة يا أولاد؟؟ أين الأسياخ؟؟..
انطلق الجميع كشلال هادر. يبحثون ويبحثون.. وإذا بالشغالة تقول بصوت حنون:
ماما.. ماما.. أسياخ لحم في بيت مطبخ!!
ضربت الأم صدرها.. وهزت الشغالة رأسها.. وندبت الصغيرة حظها.. وصاح الجميع: يا للأسف!! لا لحم ولا شواء سنقضي اليوم بلا غداء!!

ركب الأب السيارة غاضباً.. أدار محركها فلحق به الجميع خائفين، وجوههم مكفهرة مغبرة.. وقد خيم الصمت عليهم حتى وصلوا إلى البيت.. دخلوا متتاليين متلاحقين كأنهم جند عادت من معركة خاسرة.. شيء واحد أعاد البسمة إلى وجوههم وجعلهم يضحكون من أعماقهم.. ذلك حين قالت الصغيرة:
- كل إجازة وأنتم بخير!!!
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 64.89 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 62.73 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.33%)]