أو ليصمت.. - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين / بإمكانكم التواصل معنا عبر خدمة واتس اب - 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         دورة إدارة الفروع المصرفية 2020 (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2918 - عددالزوار : 343344 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2314 - عددالزوار : 140077 )           »          الإدارة بالحب! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          :: سلسلة رموز الإصلاح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 577 )           »          فتاوى الشيخ مصطفى العدوى من خلال صفحته على الفيس ***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 419 - عددالزوار : 26883 )           »          "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 81 - عددالزوار : 5344 )           »          شرح سنن أبي داود للعباد (عبد المحسن العباد) متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 133 )           »          تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2279 - عددالزوار : 33560 )           »          قوة الشاعر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2020, 12:49 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 41,287
الدولة : Egypt
افتراضي أو ليصمت..

أو ليصمت..


شريفة الغامدي





تَرْكُ فُضول الكلامِ مهارةٌ لا يتقنها إلا القِلَّةُ؛ فالرغبةُ في إبداء الرأي، والمشاركةِ في الحديث - صِدقًا أو كذبًا - تستولي على الغالبية الكُبرى من الناس، فإن دارَ الحديثُ عن الخَدَم، أدلى كلٌّ بدَلْوه وسَرَدَ تجاربه معهم، وإن دارَ الحديثُ عن الأزواج أو الزوجات، فقد انفتح البابُ على مِصراعَيهِ لكلِّ مَن لا يتورَّع أن يخوض مع الخائضين، وكذا إن كان عن المديرين أو الرؤساء في العمل، أو الأبناء، أو الجيران، أو حتى عن الأسعار، والاقتصاد، والتعليم، والأحوال الجوية و...

لدى الجميع ما يُضِيفه للحديثِ، حتى لو كانَ مُكررًا ومُعادًا، إلا أنه لا يُطِيقُ أن ينتهي المجلسُ دون أن يُسهِمَ فيه بشيء، فيستجمعُ قواه ليُلقِي ما تُسعِفه به ذاكرتُه من قصَصٍ وحكايات.

الصمت مهارةٌ وفنٌّ، ومن العجيبِ أنه المَهَارة الوحيدة التي لا تبذل طاقة لأدائها، بل إنها تمنع هدْرَ طاقاتك، بعكس كل المهارات والفنون التي تبذل جُلَّ طاقتك لإتقانها.

والصمتُ عن المحرَّمِ من الحديثِ واجبٌ مُحتَّم، وليسَ هو ما أَعنِيه هنا، وإنما أعني ترك الكلام المباح، عندما لا يكون للتَّفوُّهِ به حاجةٌ أو فائدة.

إن: ((من حُسْنِ إسلام المرء تركه ما لا يَعْنِيه))[1]، وهذا الترك ترفعٌ عن فُضولِ الأعمالِ، ومنها الكلام الذي لا فائدةَ تُرجى من الخوضِ فيه.

مر "إبراهيمُ بن أدهم" برجلٍ يتحدَّث بما لا يَعْنِيه ، فوقف عليه فقال: كلامكَ هذا أترجو به الثواب؟
قال: لا.

قال: أفتأمن عليه العذاب؟
قال: لا.

قال: فما تصنع بكلام لا ترجو عليه ثوابًا، وتخاف منه عقابًا؟! عليك بذكر الله تعالى.

فمَن يُكْثِر الخوض في فضول الحديث لا يَأْمَن على نفسه الوقوع في الإثم، سواء بالوقوع في الكذب لما يجده من إصغاءٍ من الآخرين، ورغبة في الاسترسال، فلا يجد إلا اصطناع المواقف، واختلاق القصص.

أو قد يشغل الناس، ويفتنهم بنقل أمور لا حاجة لهم بمعرفتها.

إن الانشغال بما لا يعني الإنسانَ من الكلام يُبْعِده عما يجب أن ينشغل به من الذكر أو الطَّيِّبِ من الحديث، ويُفوِّت عليه المقاصدَ الحسنة، فلا يمكن للقلب الذي انشغل باللَّغو حتى امتلأ به أن يجد مكانًا لغيره من الأمور الحسنة.

فبعض الناس أصبح شُغلُهمُ الشَّاغل، هو استقطاب المجالس، ونَيل انتباهِ الحضور - ولو باللَّغوِ الفارغ من الأهمية - فتجده يبالغُ في الشرح، ويتكلَّفُ الوصف، ويزدادُ الأمرُ إذا لاحظ استعدادًا من الحاضرين للتَّلقي، وقبولاً منهم وإعجابًا، فتجده يُحضِّر نفسه للمجالس القادمة بالمزيد من الأخبار والأحداث والإضافات، فأشغل نفسَه بها؛ مما ألهاه عما يجب أن يَنشغِل به من الباقيات الصالحات.


فحرصًا على سلامة قلبِك؛ أشغله بما يَعنِيه، واربِطه عما لا يعنيه؛ فالكلام إن لم يكن لك، فإنه عليك، وإن كان من المباح.


[1] حديث حسن، رواه الترمذي، وغيره، صحيح الجامع: (5911).



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.98 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.00 كيلو بايت... تم توفير 1.98 كيلو بايت...بمعدل (3.36%)]